وزارة التعليم العالي تطلق مشروعا لتوثيق الذاكرة الوطنية وكتابة تاريخ الجزائر    "سوناطراك" تؤكد عدم تأثر مكتسبات عمالها بعملية ترشيد الإنفاق        الشريف بوبغلة والشيخ بوزيان: رمزان للمقاومة الشعبية ضد الاحتلال الفرنسي    شيخي :الجزائر لن تتراجع عن مطلبها القاضي باسترجاع كل أرشيفها المتواجد بفرنسا    ميسي يفجر قنبلة مدوية في بيت برشلونة ويستعد للرحيل عن النادي !    بايرن ميونخ يعلن ضم ليروي ساني رسميا من مانشستر سيتي    الفريق شنقريحة يعتبر استرجاع رفات شهداء المقاومة بمثابة استكمال لمقومات السيادة الوطنية    شرطة سطيف توقف 21 شخصا بصدد تعاطي المخدرات    الحماية المدنية تنقذ عجوز سقطت في بئر ارتوازية    انخفاض طفيف في أسعار النفط    عجز مالي بقيمة 1000 مليار سنتيم لأندية المحترف الأول    وفاة الشاعر محمد عنقر: وزيرة الثقافة تعزي    مسرح عنابة يقدم عروض مسرحية لعشاق "أب الفنون" عبر اليوتوب    لاول مرة في الجزائر…اصابات كورونا تتجاوز عتبة ال400    كورونا: وزارة الداخلية توزع 750 ألف كمامة عبر 15 ولاية    قسنطينة: أخصائيون يواجهون فيروس كورونا وعوامل انتشاره    إيران تسجّل 154 وفاة بفيروس كورونا    وفاة والد بطل الفنون القتالية حبيب بفيروس كورونا    مقتل خاشقجي: تركيا تبدأ محاكمة سعوديين غيابيا    كرة السلة: الاتحادية الجزائرية تعلن عن موسم أبيض    المدير العام لسونلغاز على رأس رابطة ميد تسو    الفاو: "ارتفاع أسعار السلع الغذائية العالمية شهر جوان الماضي"    ولد قابلية: "إعادة جماجم المقاومين الجزائريين حدث تاريخي"    مخرجان جزائريان يلتحقان بأكاديمية الأوسكار    قسنطينة: توقيف محتال خطير نصب على ضحاياه وأوهمهم بتنظيمه لرحلات عمرة    بومرداس: اقتراح نحو 3000 عملية تنموية لفائدة 322 منطقة ظل    تركيا.. مصرع شخصين وإصابة 74 آخرين في انفجار ضخم داخل مصنع للألعاب النارية    إيداع نائب الرئيس المدير العام الأسبق ل "سوناطراك" الحبس المؤقت بالحراش    إصابات كورونا تلامس 11 مليونا.. انتشار جنوني بأميركا و جنوب أفريقيا    رفات الشهداء يصلون أرض الوطن وسط إستقبال رسمي هام    طيب زيتوني: إنجاز 86 بحثا وطنيا حول الحركة الوطنية وثورة التحرير من 2001 إلى 2020    قوات التحالف تدمر 4 طائرات مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون باتجاه المملكة    مانشستر سيتي ينشر صورة لمحرز ويعلق عليها: "فخر العرب الحقيقي"    غلطة سراي التركي يرغب في ضم بلايلي    استقالة حكومة رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب    كيفية احتساب نقاط التربية البدنية، الموسيقية والتشكيلية في إمتحاني"البيام" و"الباك"    وصول رفات 24 مقاوما جزائريا للاستعمار الفرنسي منتصف الجمعة لمطار هواري بومدين    وكالة "كناس" بالجزائر العاصمة تطلق حملة تحسيسية حول الأرضية الرقمية "آرائكم"    تفاصيل مفاوضات استعادة جماجم شهداء المقاومات الشعبية    أمريكا تسجل أكبر زيادة يومية للإصابات بكورونا في العالم    هطول أمطار من الألماس على أورانوس ونبتون    لافروف: "نعتقد أن مبادرة القاهرة هذه تتلاءم مع قرارات المؤتمر الدولي حول ليبيا"    رئيس الجمهورية الرئيس يُثبّت ميزانية ألعاب البحر المتوسط    الفرينة توجه للجنوب بدون رخصة من المديرية الجهوية للتجارة    وزارة الدفاع : إنشاء مستشفى عسكري بالبليدة واخر للأمومة والطفولة بالعاصمة    إستئناف النشاط السياحي بمصر بعد إغلاق دام ثلاثة أشهر    إطلاق سراح "السلطان" صهر الرّاحل صدام حسين    موجة حر تصل 48 درجة في الجنوب    ولد قابلية: إعادة جماجم المقاومين الجزائريين "حدث تاريخي"    الشلف: حجز أزيد من 6 قناطير من الدجاج الفاسد    نمو رقم أعمال الشركة المركزية لاعادة التأمين ب 11.6% في 2019    أسعار النفط تتحسن بفضل تراجع مخزونات الخام الأمريكي    السيناتور بن زعيم يدعو لإسقاط شعيرة ذبح الأضحية    علماء ومشايخ يقترحون على رئيس الجمهورية دسترة هيئة وطنية للإفتاء    تجويع شعب.. تجويع قطة!    حكم سَبْق اللّسان بغير القرآن في الصّلاة أو اللّحن فيه    «المَبْلَغ مَدْفُوعٌ باِلكَامِل بِكَأْس وَاحِد مِنُ اللَّبَن» العدد (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكثر من 300 كاتب يعلنون مساندتهم لكاملة شمسي
نشر في الشعب يوم 25 - 09 - 2019

ما تزال موجة التضامن مع الكاتبة كاملة شمسي تزداد اتساعا يوما بعد يوم، وقد نشر موقع «لندن ريفيو أوف بوكس» بيانا وقّعه أكثر من 300 كاتب وروائي، يؤكدون تضامنهم مع الكاتبة البريطانية من أصل باكستاني، بعد قرار لجنة تحكيم جائزة «نيلي زاكس» الألمانية بسحب الجائزة الممنوحة لها في 6 سبتمبر، بسبب تأييدها حملات مقاطعة إسرائيل.
وقّع أزيد من 320 كاتبا وروائيا على رسالة مفتوحة للتضامن مع كاملة (كاميلا) شمسي Kamila Shamsie، الكاتبة البريطانية من أصل باكستاني، بعد أن سحبت منها جائزة «نيلي زاكس» الألمانية الممنوحة لها في 6 سبتمبر، بسبب دعمها ل»حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها»، ما أدى إلى انطلاق حملة تأييد واسعة للكاتبة.
وكانت لجنة التحكيم قد اختارت الكاتبة شمسي في الأصل بسبب كتاباتها التي «تبني الجسور بين المجتمعات»، لكنها عادت وغيّرت رأيها حين علمت أنها تؤيد «حركة مقاطعة إسرائيل»، على اعتبار أن «موقفها السياسي الداعم للمقاطعة الثقافية...يتعارض مع شعار جائزة «نيللي ساكس» الذي يدعو إلى المصالحة بين الشعوب والثقافات».
وجاءت في مقدمة الرسالة المفتوحة، التي نشرتها مجلة «لندن ريفيو أوف بوكس London Review of Books» يوم الإثنين الماضي: «لقد علمنا بخيبة أمل بقرار مدينة دورتموند إلغاء جائزة نيلي زاكس Nelly Sachs للأدب من كاميلا شمسي، بسبب التزامها المعلن بحركة المقاطعة غير العنيفة، وسحب الاستثمارات والعقوبات (بي دي أس) من أجل حقوق الفلسطينيين».
وأضافت الرسالة، بأنه مثلما جاء في بيان وقعت عليه أكثر من 40 منظمة يهودية تقدمية، فإنه يوجد خلط كبير بين العنصرية ضد اليهود ومعارضة سياسات إسرائيل ونظام الاحتلال، كما أن هذا الخلط يقوّض نضال الفلسطينيين من أجل الحرية والمساواة والعدل، وكذلك النضال العالمي ضد السامية، ويعمل على حماية إسرائيل من تحمل مسؤولية المعايير الدولية لحقوق الإنسان والقانون الدولي.
ونقلت الرسالة المفتوحة ما جاء على لسان الكاتبة كاملة شمسي، التي قالت إن بنيامين نتنياهو أعلن في الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة، رغبته في ضم ثلث الضفة الغربية، في خرق للقانون الدولي، كما صرح غريمه السياسي بيني جانتس بأن هذه سرقة لأفكاره وقراراته، وتزامن ذلك مع مقتل اثنين من المراهقين الفلسطينيين على يد قوات الاحتلال، الأمر الذي أدانه المنسق الخاص بعملية السلام في الشرق الأوسط. وأضافت بأن لجنة تحكيم الجائزة اختارت سحب الجائزة منها لدعمها حملة سلمية في الأساس، هدفها الضغط على الحكومة الإسرائيلية، وعبرت عن حزنها لرؤية اللجنة تخضع اللجنة للضغوط، وتقوم بسحب الجائزة منها.
كما ذكّرت شمسي بأن حركة (بي دي أس) نموذج شبيه بمقاطعة نظام الأبارتيد في جنوب أفريقيا، واعتبرت بأنه من المؤسف أن تسحب جائزة من كاتبة تمارس حرية الضمير وحرية التعبير.
من جهتهم، تساءل الموقعون على الرسالة في خاتمة هذه الأخيرة: «ما معنى الجائزة الأدبية التي تقوض الحق في الدفاع عن حقوق الإنسان، ومبادئ حرية الضمير وحرية التعبير والنقد؟ بدون هذه المبادئ، الفن والثقافة يصبحان كماليات لا معنى لها».
ومن الكتّاب المتضامنين، نجد نعوم تشومسكي، وأميت شودوري، ووليام دالريمبل، ويان مارتل، وجانيت وينترسون، وبن أوكري، ومايكل أونداتجي، الفائز السابق بالجائزة، وآن تشيسهولم نائب رئيس الجمعية الملكية للأدب. كما نجد من أبرز الموقعين الممثل البريطاني المصري خالد عبد الله، والأكاديمية نادية أبو الحاج، والممثل شريف عبد القدوس، والمؤلفة والأكاديمية ديانا أبو جابر، والشاعر الأمريكي أميل ألكالاي، والشاعر كاظم علي والفنان التشكيلي نير ألون. ومن الموقعين أيضا الصحفي كارلوس مانويل ألفاريز، والفلسطينية سعاد العامري، والبريطانية تميمه أنام، والشاعر سنان أنطون، وليزا أبينيانيزي، وأرنولد أرونسون، ومريد البرغوثي، وزينة عزام، والفيلسوف أكيل البلكرامي، والمترجمة سوزان برنوفسكي، والكاتبة فيليس بينس، والكاتبة أليسون كينيدي.
يذكر أنّ كاملة ناهيد شمسي ومن مواليد 1973 في كراتشي في باكستان، وهي روائية باكستانية الأصل بريطانية الجنسية تقيم في لندن وتكتب رواياتها باللغة الإنجليزية. حصلت كاملة شمسي على جائزة رئيس الوزراء للأدب عام 1999 وعلى جائزة «باتراس بوخاري Patras Bokhari» سنة 2004، وهما جائزتان تمنحهما أكاديمية باكستان للأدب. من رواياتها: «الظلال المحترقة»، «في المدينة بجوار البحر»، «الملح والزعفران»، و»أشعار متكسّرة».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.