يوسف بن مجبر: "ملعب وادي إرهيو خطر على الرياضيين"    الهلال السوداني يتحصل على تأشيرة الدخول إلى الجزائر    ليفربول يريد التعاقد مع ماندي الصيف المقبل    شبيبة القبائل.. تحكيم ليبي لمواجهة كوتون سبور    حجز أكثر من قنطار من المخدرات وسيارات وهواتف داخل إقامة فاخرة بالعاصمة    بن زيان يشرف على يوم دراسي حول الانتقال والأمن الطاقويين    بالصور.. بلجود يصل الى المنيعة لتنصيب بوبكر الانصاري على رأس الولاية    ديلور يواسي عائلة "فكرينيو"    الطارف.. توقيف شخص متورط في قضية المتاجرة وحيازة غير شرعية لمادة الزئبق    لافروف: اعتماد جوازات التطعيم في أوروبا يتناقض مع مبدأ اختيارية التطعيم    تدشين أول مسرع للشركات الناشئة في الجزائر،    عين الدفلى: إستلام 3972 جرعة جديدة من اللقاح الصيني    كرة القدم: 22 حكما يتسلمون شاراتهم الدولية يوم الأربعاء بمقر الفاف    تعداد مديوني وهران يتعرف على منافسيه في البطولة    الجزائر ترد على مسؤول مغربي وصفها بالبلد "العدو"    قريبا إنتاج لقاح " سبوتنيك " المضاد لفيروس كورونا بالجزائر    "بارصاغيت" و"ووترغيت" .. فضيحة السياسية والرياضة    منصات رقمية لتسهيل عملية اقتناء مختلف التراخيص وتسهيل خدمات قطاع الثقافة عن بعد    400 مليار دينار مقدار ديون أونساج    أمطار رعدية غزيرة بغرب البلاد ابتداء من ظهيرة يوم الثلاثاء    الشروع في إغراق السوق ب250طن من البطاطا لكسر الأسعار    الرئيس تبون: التغيير الحكومي العميق سيحدث بعد الانتخابات التشريعية القادمة    كورونا.. هذا ما قاله وزير الصحة حول السلالة المتحورة    أسعار البطاطا تلهب جيوب الجزائريين!    نعيجي: لهذا السبب اخترت اتحاد الجزائر    صلاة الإستسقاء السبت المقبل طلبا للغيث    ضرورة تكثيف النشاط الثقافي في كل بلديات الوطن    وزارة الثقافة تطلق منصات رقمية لتسهيل عملية اقتناء مختلف التراخيص    عمراني: إستحداث 10 آلاف منصب بيداغوجي للشبه الطبيين.. وإجراء المسابقة يوم 13 مارس    أمطار رعدية غزيرة تصل إلى 25 ملم    تنظيم الطبعة 14 للمهرجان الوطني للمسرح المحترف من 11 إلى 21 مارس بالجزائر العاصمة    توسيالي: تصدير 27 ألف طن من حديد البناء إلى الولايات المتحدة الأمريكية    لمدة 15 يوما إضافية على مستوى 19 ولاية الوزير الأول يقرر تمديد إجراء الحجر الجزئي المنزلي    وزارة الشؤون الدينية تفند المواطنون لم يمنعوا أي إمام    قام بالإشراف عليها وزير المالية أيمن بن عبد الرحمان تنصيب اللجنة الوطنية لتقييم مخاطر تبييض الأموال    تحت إشراف رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة ملتقى وطني حول الحفاظ على الجاهزية التقنو-عملياتية للجيش    الرئيس تبون: الجزائر لن ترسل قواتها إلى الساحل    «وجوب تمكين الشباب من المشاركة في صنع القرار»    الحكومة تحت المراقبة    3 روايات جزائرية في القائمة الطويلة    تخصيص فضاء عرض مجاني ل30 مؤسسة ناشئة    صبّ المساعدات المالية للمعنيين بالكشف والكشف المضاد عن كورونا    قرار مهم لمسابقات التوظيف    الحكم على الرئيس ساركوزي بثلاث سنوات سجنا    الأمم المتحدة تأمل في جمع 3,85 مليار دولار    عملان مسرحيان جديدان للكبار والأطفال    442 نائب أوروبي يطالبون بتحرك بلدانهم لوقف الاستيطان الإسرائيلي    6 مؤسسات إقتصادية كبرى تعرض فرص التكوين لفائدة الطلبة    الشروع في تطبيق برنامج الحساب الذهني « السوروبان »    قصائد ورسومات في تظاهرة «لقاء ،كاتب وفنان »    خدمات لم ترتق إلى طموح الطلبة    القطني تصدر "ريح في أذن المنفى"    بوعيشة يكتب عن "بوحجار"    الحجابُ ومقاييس إبليس!    وجُعِلَتْ قُرَّة عَينِي في الصلاة    العالم العربي على موعد مع ظاهرة فلكية هذا الأربعاء    ما هو اللوح المحفوظ.. وما المكتوب فيه؟    طريق لن تندم عليه أبدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المجاهد مصطفى شرشالي يوارى الثرى بالعاصمة
نشر في الشعب يوم 16 - 01 - 2021

ووري الثرى، أمس السبت، بعد صلاة الظهر، بمقبرة سيدي يحيى، (الجزائر العاصمة)، جثمان المجاهد موسى شرشالي، المدعو «مصطفى»، الذي وافته المنية عن عمر ناهز 83 سنة.
حضر تشييع الجنازة رئيس مجلس الأمة بالنيابة صالح قوجيل ومستشار رئيس الجمهورية عبد الحفيظ علاهم، إلى جانب رفقاء المرحوم وعائلته.
زاول الفقيد، المولود يوم 30 جويلية 1938، بولاية عين الدفلى، تعليمه الابتدائي بمسقط رأسه، ليتنقل بعدها إلى مدينة مليانة، حيث تابع تعليمه الثانوي في القسم التقني لمدرسة مصطفى فروخي حاليا.
وبدأ المرحوم مشواره النضالي في مدينة مليانة، إذ كان بين المشاركين في إضراب الطلبة عام 1956، ليلتحق بعدها بصفوف الثورة التحريرية ويصبح جنديا بالكتيبة الحسينية قبل أن يشغل منصب كاتب (سكرتير) المنطقة الرابعة للولاية الرابعة.
بعد ذلك، تولى المرحوم مسؤولية المخابرات والاتصالات في منطقة أولاد فارس، بالمنطقة الثانية للولاية الرابعة، ليعين بعدها محافظا سياسيا بمليانة وتحديدا بالمنطقة الأولى للولاية الرابعة، قبل أن يتم اعتقاله من قبل السلطات الاستعمارية على إثر معركة أصيب خلالها بجروح بليغة، حيث حكم عليه بالسجن لمدة عشرين عاما.
وبعد الاستقلال، تابع الفقيد تعليمه الجامعي في تخصص الحقوق، قبل أن ينال التأهيل في مهنة المحاماة، ليصبح محاميا بمحكمة الجزائر، ثم عضوا في قائمة المعتمدين سنة 1984 ثم مديرا جهويا لقدماء المحامين بمنطقة الجزائر العاصمة.
وبصفته مناضلا في حزب جبهة التحرير الوطني منذ 1963، تولى الفقيد العديد من المسؤوليات الهامة كمفوض حزبي لولاية المسيلة من 1982 إلى 1983، ثم عضوا في اللجنة المركزية من عام 1979 إلى غاية آخر مؤتمر عام 2015.
وعُيّن المجاهد شرشالي عضوا بالمجلس الوطني للمنظمة الوطنية للمجاهدين منذ سنة 1980، وعيّنه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون ضمن الثلث الرئاسي بمجلس الأمة بتاريخ 07 جوان 2020.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.