الطعون تُعطّل إعلان نتائج المحليات    الفريق شنقريحة يحضر مراسم الافتتاح الرسمي بالقاهرة    الرئيس تبون يدعو المجتمع الدولي لِتحمل مسؤولياته    الكرة الذهبية 2021: محرز في المرتبة ال20    ثلوج بالجهة الغربية و طرقات مغلوقة    مؤتمر دولي بالجزائر حول ثقافة السلام والعيش معا    توزيع 2 مليون جرعة لقاح ضد الأنفلونزا    أحزاب عربية تحذر من تداعيات التطبيع العسكري    الاختراق الصهيوني لن يثني الفلسطينيين عن مواصلة النضال    الجزائر أضحت دولة مواجهة مع الكيان الصهيوني    ميلاد شبكة برلمانية لعدم الانحياز    مواقف متطابقة حول قضايا التحرّر    8 تحديات جوهرية لجعل الجزائر قطبا إقليميا    التماس تشديد العقوبات على المتهمين الرئيسيين    احذروا.. إنها الموجة الرابعة    الاختراق الصهيوني الأخير لن يثني الفلسطينيين عن مواصلة نضالهم    متهم بالفساد وهو واليا بمستغانم تأجيل محاكمة حطاب إلى 8 ديسمبر    16 منتخبا يتنافسون على تاج نسخة ترعاها الفيفا    وزارة الطاقة تعلن عن إستراتيجية وطنية للهيدروجين    جراء استنشاقهم لغازات محترقة بعموشة في سطيف هلاك شخص وإنقاذ 4 آخرين من عائلة واحدة    وفاة 4 أشخاص وإصابة 97 آخرين بجروح بسبب حوادث المرور    تأجيل محاكمة وزير الشباب والرياضة السابق محمد حطاب إلى ال8 من ديسمبر    الكُتب بين الوظيفة الفنية والإنسانية    المغرب : وقفات ب27 مدينة احتجاجا على التطبيع    لعمامرة يتأسف لتواصل "مسلسل المؤامرات" على الجزائر بسبب نصرتها لحركات التحرر في العالم    خمسيني يسوق أحشاء دجاج فاسدة    قتيل في حادث مرور    وفاة أم وطفلها اختناقا بالغاز    بن ناصر أساسي وميلان يتجرع ثاني هزيمة    المقاولاتية سبيل الطالب لولوج عالم الاقتصاد والمال    الدمية العملاقة "لجنان"... فن من فنون الرسكلة    اعمر الزاهي... عاش بسيطا زاهدا ومات عزيزا مكرما    هل سيخلف جباري محياوي ؟    سيدات "الخضر" يمطرن شباك تونس برباعية    أبواب مفتوحة للتحسيس بداء السكري في قسنطينة    استعدادات مكثفة في البويرة لمواجهة "كوفيد 19"    بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة،كريكو: الجزائر ملتزمة بدعم مبادرات تعزيز حقوق المرأة    قسنطينة توقيف 3 أشخاص تورطوا في شجار جماعي مسلح بعلي منجلي    هل هناك أزمة طاقة عالمية تلوح في الأفق؟    رقمًا قياسيًا جديدا في البروميارليغ جيمي فاردي يسجل 93 هدفًا في بلوغه الثلاثين عاما    غثاء السيل.. معجزة نبوية    قيلوا فإن الشياطين لا تقيل .. والعلم الحديث يثبت    سلطة ضبط البريد تتحصل على «واب تراست»    100 عارض منتظرا في المعرض الوطني للتجارة الحدودية    شركة «يسير» تتحصل على تمويل أمريكي    الانتخابات المحلية استكمال للبناء المؤسساتي    تأجيل مباراة مولودية الجزائر نادي بارادو    أنيس جعاد يخوض تجربة الفيلم الروائي    ندوة دولية تطالب بمساءلة الكيان الصهيوني    المنشآت محور اجتماع المجلس التنفيذي للولاية    192 إصابة جديدة، 135 حالة شفاء و 6 وفيات    السيد حسني يشارك في لقاء دولي حول المياه و التنمية المستدامة في بودابست    صونيا بلعاطل تحرز المرتبة الرابعة    وزيرة الثقافة والفنون تؤكد دعمها لترقية الامازيغية    قتل الإبداع وتهشيمه في سياقات الوهم. .!!    تحية لابن باديس    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جواب من الصحة العالمية قد يشفي الغليل
نشر في الشعب يوم 30 - 03 - 2021

بعد سنة وأشهر وبينما حصد ملايين الأرواح وطال ملايين آخرين، دون تأكيد تام حول سبب ظهور فيروس كورونا المستجد أو المسؤول عنه، ذكرت دراسة مشتركة بين منظمة الصحة العالمية والصين حول أصول الوباء أنّ انتقال الفيروس من الخفافيش إلى البشر عبر حيوان وسيط هو «السيناريو الأكثر ترجيحاً»، لافتة إلى أنّ مسألة تفشي الجائحة من مختبر «غير مرجحة للغاية»، وذلك وفقاً لمسودة نسخة من الدراسة حصلت عليها وكالة «أسوشييتد برس».
بما أنّ نتائج هذه الأبحاث لم تكن متوقّعة إلى حد كبير، وتركت كثيراً من الأسئلة دون إجابة، اقترح الفريق القيام بمزيد من البحث في كل مجال باستثناء فرضية تسرب الفيروس من مختبر، وسط كثير من التساؤلات كانت أطلقت بسبب تأخّر إصدار النتائج حول ما إذا كان الجانب الصيني يحاول تحريف الاستنتاجات لمنع تجريمه بأنه كان وراء انتشار الجائحة.
خلال أيام
كان مسؤول في منظمة الصحة العالمية قد أعلن أواخر الأسبوع الماضي، أنّه يتوقّع أن تكون الدراسة جاهزة في الأيام القليلة المقبلة.
كما أشارت المعلومات إلى أنّ الباحثين وضعوا 4 سيناريوهات، خالصين فيها إلى أن انتقال الفيروس من الخفافيش إلى البشر عبر حيوان ثالث أمر «مرجح للغاية».
وقالوا إنّ الانتشار من خلال منتجات غذائية ممكن، لكنه غير محتمل.
إلى ذلك، لم يتّضح ما إذا كانت الدراسة ستتغير قبل صدورها رسميا أم لا.
سيناريوهات كثيرة
الجدير ذكره أنّ أصابع الاتّهام كانت توجّهت بداية تفشي الوباء أوائل العام الماضي إلى الخفافيش، حيث اعتبرت الأبحاث أن فيروس سارس-كوف-2 الذي يرتبط جينيا بفيروس كورونا قد انتقل إلى البشر بشكل طبيعي وربما عن طريق حيوان وسيط، وهو الخفاش.
كما ربطت النسبة الكبيرة من الإصابات الأولى في ديسمبر 2019 وجانفي 2020 بسوق هوانان للأسماك في ووهان الذي كان يبيع أيضا حيوانات برية.
ويُشتبه أن يكون هذا السوق مصدر الوباء أو لعب دورا مهما في تفشيه.
من جهة أخرى، هناك نظريات تقول إن التقارير التي تحدثت عن أن فيروس كورونا قد نشأ في سوق ووهان للحيوانات مجرد «سحابة دخان»، وتؤكّد أنّ الفيروس ليس من الطبيعة وأنه من صنع الإنسان، في اتهام للحكومة الصينية على أنها هي من صنع الفيروس عن طريق مختبر ووهان للفيروسات الذي أصلا أجرى تجارب عدة على الخفافيش.
4 طرق محتملة
أمام هذا وذاك، أرسلت منظمة الصحة العالمية فريقاً إلى الصين للتحقيق أوائل العام الجاري.
وفي زيارة قام بها فريق من الخبراء الدوليين من المنظمة، نوقشت 4 طرق محتملة وصل بها الفيروس إلى ووهان، وهي أن خفاشاً يحمل الفيروس أصاب إنساناً بالعدوى، أو أن خفاشاً أصاب حيواناً من الثدييات كان وسيطاً في نقل العدوى للإنسان، أو شحنات من الأطعمة الباردة أو المجمدة، أو مختبر لأبحاث الفيروسات في ووهان، وذلك دون الإعلان عن دليل قاطع يتحمل سبب انتشار الوباء الذي تسبب بوفاة أكثر من 2,768,431 شخص في العالم منذ أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهوره نهاية ديسمبر 2019.
وبحسب تعداد أجرته وكالة «فرانس برس» استناداً إلى مصادر رسميّة، تأكّدت إصابة أكثر من 126,070,470 شخص بالفيروس، فيما تعافت الغالبية العظمى من المصابين رغم أن البعض استمر في الشعور بالأعراض بعد أسابيع أو حتى أشهر.
العربية نت


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.