الخضر يُضيعون الصدارة ويصطدمون بالمغرب في ربع النهائي    المستشفى الجامعي ابن باديس: ارتفاع في عدد المصابين بفيروس كورونا    منافس جديد لنيوكاسل على ضم ديمبلي    هذه قائمة برشلونة لموقعة بايرن ميونيخ    عنابة: حجز 20 كلغ مخدرات وتوقيف شخصين    الأيام الوطنية فتيحة بربار لمسرح الشباب ببومرداس: افتتاح على وقع التكريمات و الفنان الليبي علي أحمد سالم يخطف الأضواء    في الدورة السادسة لمهرجان القدس السينمائي الدولي    وزارة التربية: تعديل عطلة الشتاء في المدارس    المخزن المغربي ماض في التآمر على فلسطين    الجزائر تدعو إلى تصور موحد للدول العربية    بيان مشترك حول زيارة الرئيس الفلسطيني للجزائر    لزهاري يستعرض مع سفير اسبانيا إمكانية تدعيم التعاون    الإطاحة بشبكة تهريب دولي للمخدرات    عرقاب يتحادث مع نظيرته التونسية    ندوة أوربية لمساندة الشعب الصحراوي    تنظيم أيام للفيلم النرويجي بالجزائر    ملتقى وطني عن فلسفة التصوف وسؤال القيم    مواجهة آسيوية - إفريقية ساخنة    علاج ضعف التركيز وتشتت الانتباه عند الأطفال    جبهة التحرير الفلسطينية ترحب باستضافة الجزائر لاجتماع الفصائل الفلسطينية    الشارع المغربي متمسك بتصعيد الاحتجاجات الى غاية اسقاط اتفاق التطبيع المشؤوم    أوميكرون يواصل الزحف..    اختتام الطّبعة الثّالثة لبرنامج التّحدّي الجزائري    الكفاح الصحراوي نظيف ولا يستهدف المدنيين    استلام أغلبية المنشآت بوهران نهاية ديسمبر    انتفاضة شعبية مرتقبة يوم الجمعة بالمغرب    عصّاد يطلّع على جهود ترقية اللغة الأمازيغية    نحو تصنيع 3 آلاف سخّان يعمل بالطّاقة الشّمسية    فتح مجال استيراد الأبقار الحلوب من الخارج بداية من شهر يناير    تقليص فاتورة استيراد الأدوية إلى 800 مليون دولار خلال سنة 2021    اليوم العالمي للمناخ: مكافحة التغيرات المناخية في صلب أولويات الجزائر    الإفراج عن أزيد من 500 مشروع صناعي بقيمة 900 مليار دينار    سبقاق: " إحصاء حوالي 15 ملفا قضائيا حول تبديد أموال عمومية وسوء تسيير في الاتحاديات الرياضية"    قاعات الدراسة في تدهور والأولياء يدّقون ناقوس الخطر    كورونا: 197 إصابة جديدة و3 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    الخطوط الجوية الجزائرية تحدث شروط السفر نحو فرنسا وبريطانيا    دفتر شروط السيارات سيكون جاهزا مع نهاية مارس    ظاهرة فلكية تشهدها سماء الجزائر    ولادة قيصرية للأميار    هذه نسبة امتلاء السدود    حوادث المرور: وفاة 35 شخصا وإصابة 1019 آخرين خلال أسبوع    أولاف شولتز يستعد لتولي منصب المستشار الألماني خلفا لميركل    الكيان الصهيوني هدم 826 منزلا في الضفة الغربية وشرق القدس منذ بداية العام    تمويل شراء الهواتف الذكية هو أساس الشراكة بين OPPO Algérie و Algeria Trust Bank    رغم كونها أكبر أحياء بلدية حامة بوزيان بقسنطينة: طرقات مهترئة و تسرّبات لا تتوقف بحي بكيرة    اختتام الندوة الوطنية حول الإنعاش الصناعي: توصيات بضرورة تكتل المصنعين العموميين والخواص في تجمعات    قالمة : انقطاعات مستمرة للكهرباء بعدة بلديات    بوقرة يؤكد أن مباراة مصر صعبة على المنتخبين    أسعار النفط ترتفع مع تراجع المخاوف بشأن "أوميكرون"    الاتحادية الدولية للتاريخ والاحصاء: جمال بلماضي رابع أفضل مدرب في العالم    وفاة أربعيني اختناقا بالغاز بسيدي بلعباس    ارتباط بالفن الأصيل والنظيف    السعي لتسجيل "التويزة" كتراث غير مادي    قسنطينة تستحضر مسار عميد المالوف الحاج فرقاني    أقسم أن هذا البلد محروس..    الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم    هذه قصة الصحابي ذي النور    انتشار كبير للظاهرة في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المظاهرات بينت التفاف المغتربين حول ثورة التحرير
نشر في الشعب يوم 17 - 10 - 2021

أبرز مشاركون في ندوة حول المجازر التي ارتكبت، يوم 17 أكتوبر 1961، في حق الجزائريين بباريس، نظمت، يوم الأحد بوهران، أن المظاهرات أعطت دعما قويا للثورة التحريرية وبينت التفاف المغتربين حولها.
أوضح المتدخلون في الندوة المنظمة من قبل كلية العلوم الإنسانية والعلوم الإسلامية بجامعة وهران 1 "أحمد بن بلة"، بمناسبة الذكرى ال 60 لهذه المظاهرات أن المجزرة الوحشية التي ارتكبتها الشرطة الفرنسية ضد المغتربين العزل جاءت "انتقاما على التفاف المغتربين حول الثورة التحريرية والدعم الذي كانوا يقدمونه لها".
وذكرت الأستاذة حصام صورية من قسم التاريخ بجامعة وهران 1 أن هذه المجزرة التي ارتكبت ضد المغتربين الذين شاركوا في مظاهرات سلمية، كانت بأوامر من أعلى السلطة الفرنسية، حيث شرع في إبادة المغتربين، مع انطلاق المظاهرات، وخلفت هذه المذبحة التي تجاوزت في بشاعتها جرائم النازية مئات الضحايا بين قتلي وجرحى ومفقودين مشيرة إلى أن إبادة المغتربين استمرت لأيام.
وأبرزت المتدخلة أن هذه المظاهرات "أثرت على مسار الثورة التحريرية وبينت مدى التلاحم بين أفراد الشعب الجزائري بالداخل والخارج كما كشفت وحشية جرائم المستعمر الذي دائما يتغنى بالحريات و حقوق الإنسان".
من جانبه، قال الأستاذ محمد بن جبور من نفس الجامعة، إن هذه المظاهرات كانت حاسمة في تاريخ الثورة التحريرية لاسيما أنها تزامنت مع مفاوضات إيفيان، لافتا إلى أنها ساهمت في إسماع صوت الجزائر وثورتها في المحافل الدولية وكذا التنديد بالمجازر التي ارتكبها الشرطة الفرنسية والتي راح ضحيتها عشرات المغتربين العزل.
وتدخل، خلال هذا اللقاء كل من مدير جامعة وهران 1 الأستاذ مصطفى بلحاكم وعميد كلية العلوم الإنسانية والعلوم الإسلامية، فغرور دحو، اللذان أبرزا أن هذه المجزرة هي واحدة من الكثير من المجازر التي ارتكبها الاحتلال الفرنسي في حق الشعب الجزائري، منذ بداية استعماره للبلاد، على غرار مجازر 8 ماي 1945 والتفجيرات النووية بالصحراء الجزائرية والمحرقة التي ارتكبت في حق قبيلة أولاد رياح بالظهرة (مستغانم) سنة 1845 والتي تمت إبادتها برجالها ونسائها وأطفالها داخل مغارة.
وأكد المتدخلون أن مجزرة 17 أكتوبر 1961 تعتبر جريمة دولة مع سبق الإصرار والترصد جاءت بأوامر من الجنرال ديغول ورئيس الوزراء آنذاك ميشال دوبري ولا يعقل أن يحمل مسؤوليتها فقط محافظ الشرطة موريس بابون، مطالبين فرنسا بالاعتراف بهذه الجريمة والاعتذار.
للإشارة، فقد وقف الأساتذة والطلبة الذين شاركوا في هذه الندوة دقيقة صمت ترحما على أرواح هذه المجزرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.