دون جمع كل الأطراف الليبية    الحكومة عازمة على تطبيق إصلاحات التقاعد    بيرنار كازوني‮ ‬الضحية الثالثة    عن عمر ناهز ال62‮ ‬سنة    بعد مسيرة استمرت‮ ‬70‮ ‬عاماً    4500 مليار دينار من بواقي تحصيل الضرائب تنتظر استرجاعها    الصحافة العالمية تسلّط الضوء على تفاصيلها‮ ‬    كل الإمكانيات موفرة لضمان السير الحسن    استمرت‮ ‬7‮ ‬سنوات    بلعيد بتعهد بحماية أصوات الناخبين    الرئاسيات استحقاق مصيري لتكريس الاستقرار    قبل نهاية السنة الجارية ببرج بوعريريج    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    "كوديسا" يفضح الانتهاكات المغربية في المدن المحتلة    نتانياهو يعتزم ضم 30 بالمائة من الأراضي الفلسطينية    أكدت أنه سيوفر خدمة للدول الإفريقية‮.. ‬فرعون‮:‬    سفير بريطانيا في‮ ‬مطعم شعبي    سلال كاد‮ ‬يغمى عليه    ثلاث سنوات سجن لحمّار    العثور على سمكة قرش أبومطرقة ميتة    حجز كميات معتبرة من السلع والممنوعات‮ ‬    أشاد بقوة إرتباط الشعب بجيشه‮ ‬    طمأن المواطنين على توفير المواد الضرورية والخدمات    رئيسة برمانيا ترافع عن جرائم جيشها ضد الروهينغا    إجراء قرعة الحج لموسمين متتاليين    بدوي‮ ‬يقرر خلال اجتماع وزاري‮ ‬مشترك‮: ‬    ماكرون يبحث مشروع إصلاح نظام التقاعد    5 ملايين مصاب بالسكري و10 ملايين بارتفاع الضّغط الدموي    التسجيلات لقرعة حج 2020 و2021 الأربعاء المقبل    الإفراج عن قائمة السكن الاجتماعي مطلب سكان أولاد خالد    العطش يمتد إلى 22 بلدية بسبب عطب في محطة المقطع    جمعية أفاق تستغل المراكز الشاغرة بقديل لتعميم برنامج محو أمية    تفعيل بحوث الأكاديميين يساعد على الحد من تبعية المعاق    تصاميم مميزة من الذهب والفضة والألماس    ‘'بذرة'' تطلق حملة تحسيسية لتسيير النفايات المنزلية    140 عامل مهدّد بالبطالة بشركة "سيراميس" بمستغانم    بطل مظاهرات 9 ديسمبر بعين تموشنت مصاب بالشلل    وداعا .... الحاج تواتي بن عبد القادر.    أبواب الوجع    وهج الذكريات    المبدع يقدّم إبداعا مؤثرا وإلا فهو غير كذلك    تكريم الكاتب والمخرج الجزائري محمد شرشال    عمل يقترب من المونودراما    الشباب يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    8773 طلب إحالة على التقاعد هذه السنة    التحضيرات الفعلية للقاء أرزيو تنطلق اليوم    الإدارة تحمل الحكم مسؤولية التعثر أمام بلوزداد    «أرفض التدخل في صلاحياتي والمولودية ليست ملكية خاصة»    تفاؤل بنجاح الموسم الفلاحي    100 مشرف تربية ومخبري بدون تسوية    الإدارة تقرر التخلي عن المدرب كازوني    جيل سيق يعمّق جراح الزيدورية    نسعى لإنهاء مرحلة الذهاب بقوة    إجتماع وزاري مشترك لتقييم موسم الحج ل2019 ودراسة التحضيرات الخاصة بموسم 2020    « الحداد »    مهمة الناخب الحساسة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مناضلو ''حمس'' مطالبين باقتراح الحلول للمشاكل
سلطاني في الندوة التحضيرية للمؤتمر ال5:
نشر في الشعب يوم 23 - 03 - 2013

أعلن رئيس حركة مجتمع السلم «حمس»، أبو جرة سلطاني، أمس عن استكمال كافة الإجراءات التحضيرية للمؤتمر الخامس للحركة المقرر نهاية الشهر الداخل، حاثا مناضلي حزبه على التفكير بعقلية «الشريك» وليس «الأجير»، خلال إعداد المقترحات السياسية، التربوية، والدعوية المنتظر رفعها للمؤتمر لبلورتها في شكل ورقة طريق خاصة بالفترة المقبلة.
وأوضح أبو جرة، في افتتاحه الندوة الوطنية المتخصصة بالمقر المركزي للحركة بالعاصمة، أن التحضير للمؤتمر الخامس الذي «يفصلنا عنه 38 يوما»، تم على أربعة مراحل، حيث تم الانتهاء من إعداد مشاريع الأوراق تقريبا، في انتظار تنظيم آخر ندوة يوم 30 مارس الجاري للأخذ برأي الخبراء والإعلاميين في حركة مجتمع السلم، وتحديد النقائص المسجلة في خطاباتها، سياستها، ومشاركاتها، كما تم ضبط الرؤى والتوجهات، لكن «تبقى في شكل مشاريع قابلة للإثراء داخل قبة المؤتمر».
وأوصى أبو جرة المؤتمرين ومناضلي الحركة بشكل عام، بالتفكير بعقلية «الشريك» وليس «الأجير»، داعيا إياهم إلى المساهمة في اقتراح الحلول للمشاكل التي تعرفها البلاد، وتقديم مقترحات خاصة بتعديل الدستور من هذا المنطلق، «لأننا شركاء في حل أزمات الوطن، وفي صنع القرار رغم كل الهوامش»، كما ألح أن يكون التحضير لمؤتمر «دولة» وليس «دعوة» لأن الحركة لا تبحث عن تسويق برامج تربوية لأي وزارة، وإنما «تريد الدفع باتجاه استكمال دولة أول نوفمبر في إطار المبادئ الإسلامية».
وقال ذات المسؤول، إن المؤتمر الخامس للحركة تضغط عليه ثلاثة إكراهات، أولها ضبابية التنمية حيث ما تزال التنمية قائمة على اقتصاد المحروقات، في وقت يقوم الرفاه الحقيقي على الإنتاج والتشمير على السواعد بدل الاستيراد، وثانيا هيكلة الفساد، فحسبه أصبح الفساد محصنا معنويا وانتقل من التقسيط إلى الجملة، وهو ما جعل المفسدين على حد قوله فوق الشبهات والمفسدين، أما الإكراه فيمثل في تضخيم الاجتماعي وتقزيم السياسي، حيث اشتكى في هذا السياق، مما وصفه بتشديد «الرقابة على السياسي» و«منعه من النشاط»، وذهب إلى أبعد من ذلك حينما اعتبر تأسيس نقابة الأئمة ووضعها تحت وصاية الاتحاد العام للعمال الجزائريين «بدعة» لأن الإمام رغم أنه موظف يتقاضى أجرا إلا أن دوره يقتصر على الدعوى.
وفي الشأن الدولي، ندد أبو جرة باغتيال العالم الإسلامي محمد سعيد رمضان البوطي، مؤكدا أن حركته ترفض استخدام العنف ولا تقبل أن يقمع العالم بالرصاص أو التفجير لأن ذلك «سيوسع من رقعة الدم، ويعمق الأزمة»، فيما اعتبر زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة بغير «البريئة» لأنها جاءت بعد غياب طويل، وتزامنت مع الذكرى ال9 لاغتيال الشيخ أحمد ياسين، كما أنها أعقبت باعتذار كبير الصهاينة للدولة التركية عن الجريمة التي استهدفت قافلة المساعدات «مرمرة» التي كانت متوجهة إلى غزة لفك الحصار عنها.
وجدد أبو جرة موقف حركته من «الربيع العربي»، حيث أكد أنها مع حق الشعوب في تقرير مصيرها، وضد استخدام العنف الثقيل ضد الشعب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.