«لا وجود لأي سلع خطيرة أو مواد متفجرة بموانئ الوطن»    عدم تسجيل أي أضرار بالمنشآت الفنية    إقلاع طائرة محملة ب 31 طنا من المواد الغذائية والمعدات الطبية    الحماية المدنية: لاخسائر بشرية أو مادية بسبب الهزة الأرضية بالبليدة    أنوار القرآن تعود إلى بيوت الرحمن    ارتياح للإجراء وتجنّد لمجابهة الوباء    مواصلة دراسة خطة الإنعاش الإقتصادي والإجتماعي    حسب ما أعلن عنه نادي اتحاد الجزائر    بعد نهاية عقده مع وفاق سطيف    خلال السنوات الاخيرة بورقلة    عرفانا للتسهيلات الممنوحة لهم لتشجيع العمل الجمعوي    تحسبا لإعادة فتحها    عقب انفجار مرفأ بيروت    بعد زلزال ميلة    تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية    الطيب زيتوني يؤكد:    فيما توفي آخران في المجمعات المائية    المراقب الشرعي للبنوك يؤكد:    فيما تم السماح بحركة السيارات بين الولايات    تشييع جنازة جيزيل حليمي    هذا هو المطلوب في الحقل الإعلامي بالجزائر        تمديد صلاحية تراخيص التنقل إلى 31 أوت    تراجع في مؤشر حوادث المرور    تغييرات الرئيس ستضخ نفسا جديدا في العدالة    الشُّبهة الأولى    الاتحاد الأوروبي يجدد اعتبار الصحراء إقليما "غير مستقل"    دعوة إلى انتخابات عامة مسبقة    إعادة إسكان 184 عائلة منكوبة بعد عشرين يوما    «هدفنا في الموسم القادم تحقيق البقاء في أجواء مريحة»    «مولودية وهران تعيش على وقع النزاعات وشريف الوزاني هو الرجل الأنسب»    الانتهاء من تجسيد 50 %من المشاريع المخصصة لمناطق الظل    «كنا سننافس على البوديوم لولا النقاط التي سرقت منا»    الإعلان فتح باب الترشح لتنفيذ 6 أفلام قصيرة    الرقص الشعبي... فلكلور عريق يستهوي الزوار    استقبال 100 مشاركة منذ انطلاق التظاهرة    الدورة ال33 تكرّم علالوش    جمع 36 طنا من النفايات وتوزيع 3000 كمامة على مهنيي القطاع    فن التعامل النبوي    معنى (عسعس) في سورة الشمس    هذه صيّغ الصلاة على النبي الكريم    دراسة لتهيئة وعصرنة المسمكة    "تكتل إفريقي" لحماية الوظائف    الأسرة الثورية في حداد    جمعية حماية المستهلك تُباشر عمليات تعقيم المساجد    المخرج مزيان يعلى في ذمة الله    "الجديد" تحتفي بمئوية محمد ديب    "مقاربة نقدية لليربوع" جديد خالدي    14 مقرر امتياز بقطاع الصيد البحري    كل الظروف مهيأة لاستقبال مترشحي الامتحانات الرسمية    إطلاق أشغال ترميم طرق مناطق الظل ببومرداس    قمح "التريتيكال".. الجزائريون "يخترعون" قوتهم    الإدارة تكذّب خبر شراء أسهم النادي    ألعاب وهران تحدٍّ يجب كسبه وحزينٌ لشطب التجديف منها    الموسم الجديد سيكون مراطونيا والفرَق ستعاني ماليّا    تأجيل زيارة الطبيب لتفادي الإصابة بالعدوى    الدّعاء بالفناء على مكتشفي لقاح كورونا!    النجمة اللبنانية سيرين عبد النور تتضامن مع الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المؤتمر الخامس لحركة مجتمع السلم يهدف الى تقييم مسار الحركة ورسم سياستها المستقبلية (أبو جرة سلطاني)

أكد رئيس حركة مجتمع السلم (حمس)، أبو جرة سلطاني، اليوم السبت بالجزائر العاصمة أن المؤتمر الخامس للحركة الذي سيعقد في الفاتح من شهرماي المقبل سيكون فرصة ل"تقييم مسار الحركة ورسم سياستها المستقبلية".
و قال السيد سلطاني بمناسبة انعقاد اللجنة التحضيرية لهذا المؤتمر الخامس أن "المؤتمر القادم يعد فرصة من أجل تقييم مسار الحركة ووضع أفكار و تصورات للمستقبل في ظل استكمال مبادئ ثورة نوفمبر المجيدة".
ودعا في هذا الاطار جميع المشاركين في هذا المؤتمر أن يفكروا بعقلية ال"شريك" و ليس بعقلية ال"أجير" مشددا على أن الحركة تعمل على تحضير مؤتمر"دولة" وليس مؤتمر "دعوة".
أما عن المستوى الذي بلغته التحضيرات للمؤتمرالخامس قال السيد سلطاني أنه سيتم بتاريخ 30 مارس المقبل عقد الندوة الأخيرة والمتعلقة بمرحلة "تحضير مشاريع الأوراق" والتي من خلالها سيتم السماع لأراء الخبراء والاعلاميين حول حركة مجتمع السلم.
ثم تأتي بعد ذلك —يضيف رئيس حمس— مرحلة ضبط الرؤى والتوجيهات التي تبقى مفتوحة في شكل مشاريع للاثراء خلال المؤتمر الخامس.
و في مجال آخر حذر السيد سلطاني من توسع بؤرة الفساد في المجتمع الجزائري معتبرا أنه أضحى "مهيكلا" و "محصنا".
و أضاف أن "الفساد أصبح كبيرا في المجتمع الجزائري و يمارس في شكل عصابات" مبرزا أنه "انتقل من مرحلة الاختلاسات التي تتم بعيدة عن الأعين إلى مرحلة السطو التي تتم علنا أمام الناس".
و دعا في مجال التنمية الاقتصادية إلى عدم الاعتماد فقط على مورد البترول لسد حاجيات المواطنين مبرزا أن اللجوء للمقايضة لتعبئة السوق الوطنية بالسلع الأجنبية لا يخدم الدولة التي تحتاج إلى خلق صناعات مختلفة لسد حاجياتها محليا.
و أضاف في سياق آخر أنه تم تضخيم الدور الذي تلعبه الجبهة الاجتماعية على حساب الجبهة السياسية التي —حسبه—"سدت في وجهها جميع الأبواب" .
أما في المجال الدولي فقد أدانت حركة مجتمع السلم—يقول السيد سلطاني—استعمال العنف من أجل الوصول إلى السلطة مبرزا أن" قتل العلماء يوسع من بقعة الدم" إشارة إلى حادثة اغتيال الشيخ محمد رمضان البوطي في سوريا.
و قال في هذا الصدد أن الحركة لا تقبل أن "يقمع الرأي بالرصاص و التفجيرات".
و لدى تطرقه لموضوع الزيارة الأخيرة التي أداها الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى الأراضي المحتلة قال أن هذه الزيارة "مشبوهة" و الهدف من ورائها هو "مد الحبل و إنقاذ هذا الكيان في ظل التوترات التي تحيط به عبر كافة حدوده".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.