القبض على إرهابي بحوزته كمية من الذخيرة بورقلة    الحكومة تتوقع تهاوي قيمة الدينار إلى 230 دينار مقابل واحد دولار مطلع 2020    طوبال يكشف حقيقة إصابته    بلايلي يضع بلماضي في ورطة    عام حبسا نافذا لمدير مستشفى “بشير بن ناصر” ونائبه في قضية احتراق 8 رضع بالوادي    شرطة المنيعة تضع حدا لنشاط بائع للمشروبات الكحولية بدون رخصة    انطلاق الطبعة الخامسة للصالون الدولي للتمور ببسكرة    بعد محرز ... الإصابة تحرم "الخضر" من خدمات هاريس بلقبلة أمام بوتسوانا    الإطاحة بشبكة إجرامية طرحت 8100 دولار مزورة للتداول بالشلف    عنتر يحي يحتفل بذكرى ملحمة أم درمان بتغريدة رائعة    دحمون: "لدينا شرطة مهنية وهي في خدمة المواطن ولها علاقة وثيقة معه"    مفوض الأمن والسلم للاتحاد الإفريقي يشيد ب"الدور الريادي" للجزائر في مجال مكافحة الإرهاب    أساتذة التعليم الابتدائي يناشدون الوزارة    حوادث المرور: وفاة 6 أشخاص وإصابة آخر بجروح خلال ال24 ساعة الأخيرة    حفل تقديم كتاب "أحسن لالماس .. الأسطورة": "الكتاب يندرج في إطار تدوين ذاكرة الكرة الجزائرية"    اليوم الأول من الحملة الانتخابية : إجماع على دعوة المواطنين للمشاركة في الرئاسيات لتجاوز الوضع المتأزم    دعوة لتعليق عضوية المغرب من الإتحاد الأفريقي    الانتخابات الرئاسية: حملة انتخابية "غير بارزة" حسب صحف شرق البلاد    كرة القدم / بطولة ما بين الجهات /مجموعة وسط-شرق - الجولة العاشرة/: البرنامج    “يستاهلوا” .. !    تاريخ يئن .. !    ملتقى حول معلمي القرآن أثناء الاستعمار في أدرار    أسعار الأدوية تخنق القدرة الشرائية .. !    الوظيف العمومي يرخص لتوظيف خرجي المدارس الخاصة للشبه الطبي دفعة 2018    الخضر يبحثون عن ثاني انتصار في تصفيات “الكان”    "الخُضر" في مواجهة بوتسوانا لتحقيق الفوزسهرة هذا الاثنين    السلطة تعرض برنامج الإعلام الآلي الخاص بالانتخابات غدا الثلاثاء    تسليم خط السك الحديدية مشرية-البيض قبل نهاية 2020    الخطوط الجوية الجزائرية: تحويل الرحلات الداخلية الى النهائي 1 يوم الاثنين المقبل    عرقاب يعترف بوجود صعوبات في قطاع الطاقة    مقتل 4 أشخاص في هجوم مسلح على حفل بأمريكا    كيم جونغ أون يشرف على تدريبات جوية    تهدئة على صفيح ساخن    «الجزائر مقبلة على مرحلة حاسمة ولا حل أمامها سوى الانتخابات»    قيس‮ ‬يكتب وثيقة رسمية بخط‮ ‬يده    منتخب الصم‮ ‬يرفض مواجهة الصهاينة    دعا المواطنين للمساهمة في‮ ‬إنجاحها    تسوية وضعية‮ ‬400‮ ‬ألف من أصحاب‮ ‬لانام‮ ‬    استرجاع مركبة مسروقة    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    مركز BLS يواصل تضييق الخناق على طالبي التأشيرة    عرس الحَمَام    قصائد الغزل للشاعرة سليمة مليزي    جمالية الشخصية في « بحثا عن آمال الغبريني»لإبراهيم سعدي    غزة وغرناطة    التماس أقصى العقوبة للسائق    وزارة الفلاحة لها القرار النهائي في المصادقة على التوسيم    مجموعة وثائقية في المستوى    500 مليون سنتيم لإنجاز ممهلات    محاولة لإنقاذ ذاكرة تعود إلى 174 عاما    فوز لعوطي وحكيم في مهرجان مصر الدولي للموسيقى الفرنكو    ما ذنبهم ..؟    في‮ ‬ولايات الجنوب    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحياء إحدادن وإغيل اوغروق وتقليعت تغرق في النفايات
نشر في الشعب يوم 27 - 05 - 2014

تتميز ولاية بجاية بجمالها وروعة مناظرها الطبيعية الساحرة، إلا أن الزائر لها غالبا ما يشتكي من انعدام النظافة في شوارعها، وكثرة النفايات المنزلية والروائح الكريهة التي تنبعث من أكوام القمامة المنتشرة في معظم أحياء وأزقة المدينة، فأحياء 300، 600 و 1000 مسكن بإحدادن، إغيل أوعزوق، تقليعت، إحدادن وادا وإحدادن أوفلا، جميعها تعرف انتشارا مقلقا للقمامات، ما ينذر بتشويه المنظر الحضاري فيها وتدهورا للبيئة والمحيط، مما يؤثر سلبيا على صحة السكان الذين يتحملون النصيب الأكبر لما آلت إليه حالة البيئة، في شوارع المدينة التي توجت سنة 1985 كأجمل وأنظف مدينة على مستوى الوطني.
فبالرغم من وجود مكبات للنفايات في مختلف أحياء المدينة، إلا أن بعض السلوكيات غير الحضارية من طرف المواطنين هي من زادت الطين بلة، حيث أصبحت ظاهرة رمي النفايات المنزلية عشوائيا في غير مواقعها المخصصة لها، أصبحت عادة يومية لبعض المواطنين الذين يفتقرون للآداب العامة، وأصبحت القمامة والمزابل العشوائية المنظر اليومي لأحياء إحدادن، إغيل أوعزوق، تقليعت وغيرها، إذ أضحت هذه الأحياء الوجهة المفضلة للفئران، الكلاب الضالة والبعوض الذي ينتشر فيها حتى في فصل البرودة، فالمار في هذه الأحياء ينفر من انتشار الروائح المزعجة والقاذورات وكذا تسربات مياه الصرف الصحي التي حولت الطرقات بها إلى حفر مفتوحة تنبعث منها الروائح الكريهة تتكاثر فيها يرقات البعوض، نفس السيناريو يمكن مشاهدته يوميا في أحياء بوخيامة، تازبوجت وتاغزويت، دار جبل أين الحفر والتسربات المائية هي عنوان الحياة اليومية للمواطنين الذين يجدون صعوبات جمة في التنقل بكل أريحية.
فالانتشار الرهيب للنفايات والقاذورات في مدينة بجاية رغم الجهود التي تبذلها مصلحة النظافة بالبلدية، هو مؤشر عن غياب الثقافة البيئية لدى أغلب المواطنين، وهو ما ينعكس سلبا على نظافة المدينة التي تغرق في القمامة والأوساخ، وهو ما يهدد باندثار جمالها يوما بعد يوم، إذا لم يتحرك السكان لمعالجة الوضع الكارثي الذي آلت إليه أحياؤهم، وإيقاف الضرر الذي أصبح يهدد المحيط الحضاري والعمراني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.