بوقدوم يستقبل وزير الداخلية الإسباني فرناندو قرند مارلسكا غوميز    بالصور: تخرج دفعات جديدة بالمدرسة العليا للدفاع الجوي عن الإقليم    الوزير الأول يستقبل سفير الولايات المتحدة    عين الدفلى : تنصيب الرئيس والنائب العام الجديدين لدى مجلس قضاء عين الدفلى    ترحيب بقرار إلغاء الانتقاء في مسابقات الدكتوراه    تفعيل الصندوق الخاص بالمؤسسات الناشئة.. ووعاءات عقارية للحاضنات    وزير الطاقة: أمننا الطّاقوي مضمون لغاية 2040    نصف التجار والحرفيين لم يتقاضوا منحة الضرر    تكريم مكتب المنظمة الوطنية للكفاءات العلمية والمهنية لبلدية عصفور    وزير الفلاحة: استخدام التقنيات الجيو- فضائية لتحديد الوعاء العقاري الموجه للزراعات الصحراوية    وزارة التجارة: رفع تعليق التصدير عن المنتجات المحلية باستثناء المواد المدعمة    حصة إضافية ب100 وحدة سكنية لولاية ميلة    لبنان: حسان دياب يعلن عن استقالة حكومته    فرنسا تستفز الجزائر مجددا في الصحراء الغربية    أيام ساخنة في بيروت    عطال يجدد رغبته في مواصلة المغامرة مع نيس    سليماني بدون فريق    علينا أن نكون في المستوى على كل الجبهات    مولودية الجزائر يفتح النار على رضواني    الحماية المدنية لولاية الجزائر: أزيد من 14 ألف تدخل في مجال الإسعاف    3 سنوات حبساً ضد درارني    أمن وطني: 70 مركز شرطة لتأمين الشواطئ المرخصة للسباحة    تحضيرات مكثّفة لاستقبال الزبائن في ظروف صحية    مرسى الحجاج تختنق بالمشاكل    أمن ولاية الجزائر: حجز مسحوق خاص بمادة الإكستازي و150 قرص مؤثر عقلي    الفنانة نورية قزدرلي في ذمة الله    الممثل الفكاهي بشير بن محمد في ذمة الله    من وصايا القرآن    حكم لعن الدهر    هذه حقوق الضيف في الإسلام    تراجع محسوس في عدد الإصابات بكورونا    وزارة التربية تقرر استرجاع السكنات الوظيفية الشاغرة قبل 30 أوت    إعادة فتح مسمكة الجزائر بعد غد الأربعاء    التشكيلي عبد الحليم كبيش.. انفجار بيروت وصل مرسمي    أبو الغيط يحذّر من تكرار سيناريو بيروت في اليمن    جسر جوي وبري لإرسال مساعدات مستعجلة إلى ميلة ومناطق الظل ولبنان    شريف الوزاني: «تعيين محياوي رئيسا لمجلس الإدارة لا يخدم النّادي»    أتليتيكو مدريد يؤجّل سفره إلى البرتغال    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    وزارة التجارة تعلن رفع تعليق التصدير على العديد من المنتجات    المساجد العتيقة بباتنة.. تحف أثرية بحاجة إلى تثمين    ميلة: هزة أرضية جديدة بمنطقة قرارم قوقة    فدرالية المستهلكين تدعو إلى مراجعة البروتوكل الصحي للمساجد    إستقالة الحكومة اللبنانية برئاسة حسان دياب    شبيبة القبائل تتدعم بمدير رياضي جديد و مناجير عام!    الجامعة الصيفية ل "حمس" من 26 إلى 29 أوت الجاري    الأيام الوطنية للباس الجزائري تحت شعار "لباسي ذاكرتي وثقافتي"    في هذه الحالة يمكن استئناف صلاة الجمعة    تيارت: أكبر معمرة في ذمة الله عن عمر يناهز 123 سنة    الشرطة تحجز 13 ألف وحدة من المشروبات الكحولية بجيجل    رئيس "أرامكو": ماضون نحو رفع طاقة إنتاج النفط إلى 13 مليون برميل يوميا    بلمهدي: هذه أسباب الفتح التدريجي للمساجد    عنتر يحي يصل إلى أرض الوطن    الفنان " حميدو" يعلن شفاءه من فيروس كورونا    الطبيب الداعية    اتفاقية تعاون بين جامعة هواري بومدين ومركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية    الكتابة عندي متنفس وملجأ وليس كل من يكتب الشعر شاعرا    يا الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المدية تمتلك مؤهلات سياحية بامتياز
نشر في الشعب يوم 23 - 06 - 2014

لا يختلف اثنان أن المدية مهد الحضارات، بعد أن توطنت بها الكثير من الشعوب وصنع أصالتها وتراثها الكثير من الشخصيات.. فالتيطري أو المدية، يعود تاريخ وجودها إلى ألف سنة، وهي مؤهلة لتكون أجمل المناطق السياحية وبديلا لخلق فرص عمل لكثير من الشباب البطال .
حمامات معدنية بخصائص علاجية فريدة من نوعها
تمتاز هذه الولاية الوسطى والبعيدة على العاصمة بنحو 80 كم، حسب مديرية السياحة والصناعات التقليدية بعدة معالم سياحية وفضاءات حموية، على غرار حمام الصالحين بالبرواڤية الذي يستقبل العديد من الزوار، فيما تبقى أخرى تعاني الإهمال واللامبالاة ونخص بالذكر حمام سيدي الحبشي ببلدية بني سليمان، فبالرغم من أن تاريخه يعود إلى سنين غابرة إلا أنه في حالة يرثى لها حيث لا يتوفر على أدنى شروط الراحة، إذ يقوم بتسييره شيخ طاعن في السن اجتهد في بناء كوخين بأكوام القصب، لاستقبال المرضى والزائرين له لكونه برهن على مرور السنين وبأن مياهه عالجت العديد من الأمراض كالروماتيزم
والأمراض الجلدية في حين يبقى حمام مولاي أحمد بمنطقة بالعيسوية بالجهة الشرقية أيضا يصارع الزوال بعد أن أصبح منسيا، إذ يفتقر للتأطير والتهيئة على الرغم من استقطابه للكثير من السياح لغزارة مياهه وخصوصياتها الطبية في علاج العديد من الحالات المستعصية، كما أنه دافئ شتاء وبارد صيفا، إلا أن عوامل الاندثار تحاصره من كل جانب وهو يتحداها في صمت، على أمل أن يجد من يرد له الاعتبار وسنوات زهائه.
مساحات غابية شاسعة
كما تتربع الكثير من بلديات المدية على مساحات غابية شاسعة، منها غابة الذراع لكحل ببلدية بوسكن، التي تغطي 580 هكتار من الأشجار النادرة رسمتها الطبيعة في أحسن صورة، ولذلك فحلم السكان منصب على إنجاز منتجع سياحي على غرار منتجع بن شكاو الذي يقصده المواطنون قصد الراحة والاستجمام، كما أن هذه الغابة ذات موقع استراتيجي والتي لا تبعد سوى بعض الكيلومترات من الطريق الوطني رقم 8 ويتوسط موقعها البلديات الشرقية.
هذا وفيما تم إعادة الإعتبار لبعضها، على غرار آثار رابيدوم ببلدية جواب، والتي كانت مهملة في عز الأزمة وذلك تسييج هذه الآثار في السنوات سابقة وإنجاز نزل لتسهيل استقبال الزوار، وهو نفس الواقع الذي عني به موقع أشير الإسلامي، حيث أصبح هو الآخر لا يخلو من الزوار المتوافدين، ولاسيما من جامعة يحي فارس بالمدية، فضلا عن ترميم دار الأمير بعاصمة الولاية التي تبقى شاهدة على ثورية وعبقرية سكان التيطري.
وفي هذا الصدد كشف مدير قطاع السياحة بالمدية موسى زاهد ل «الشعب» أن المنطقة تزخر بجملة من المعالم الأخرى على غرار حوش الباي منارة الجامع الأحمر ضريح سيدي البركاني، والقصر القديم بقصر البخاري، وآثار سانق، وهو ما جعلها قبلة للكثير من السياح.
وأضاف موسى زاهد أن حديقة بن شكاو، الواقعة على محور الطريق الوطني رقم واحد والتي تبعد عن عاصمة الولاية بحوالي 10 كلم، هي المكان المفضل لمن يرغب في الراحة
والاستجمام، حيث تعتبر الفضاء الأخضر الوحيد الذي تزخر به الولاية، بعد أن أعيد لها الاعتبار وأصبحت قبلة للعائلات في عطلة الصيف، في حين تفتقر المدن الكبرى على غرار قصر البخاري وبني سليمان وشلالة العذاورة وعين بوسيف وتابلاط، إلى أي فضاء أخضر في وقت تستعد الولاية لإستغلال غابة وامري لتكون متنفسا أخر لسكان المدية .
كما طالبت الكثير من العائلات التي التقينا بها هذه الأيام بحديقة بن شكاو، السلطات الولاية بإعادة بعث مشروع حديقة التسلية بتبحيرين الواقعة في أعالي المدية، نظرا لموقعها المتميز نحو الكنسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.