الاستماع إلى الوزير السابق عمار غول في قضية طحكوت    الفريق ڤايد صالح : جسدتم الجهود على أرض الواقع باحترافية عالية وإخلاص    30 جيغا حجم أنترنت ومكالمات مجانية غير محدودة    إطلاق إصلاحات لتفادي أزمة اقتصادية جراء الوضع السياسي الراهن    بن ناصر يجري الفحص الطبي ب"ميلان"    بونجاح وبلايلي يكرمان في حفل أسطوري من والي وهران    برناوي: “خصصنا أكثر من 86 طائرة لنقل أنصار الخضر إلى القاهرة”    ضرورة التكوين لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    سهرة غنائية تكريما لقامة «الديوان» بن عيسى    "أفنجرز.. نهاية اللعبة" يطيح بفلم أفتار    تسجيل 17 حادث مرور و46 حريقا    بريطانيا تطالب إيران بالإفراج الفوري عن ناقلة النفط التابعة لها    صحيفة إيطالية تفضح وحشية القمع المغربي للصحراويين    الجزائري لعروسي ينجو من تدخل عنيف    وفرة كبيرة.. وبأسعار معقولة    جحنيط يجدّد عقده لموسمين    المؤسسةالعسكرية: تعلن عن اجراءحركة في صفوف رؤساء أركان ونواب قادة اربعة نوحاحي عسكرية    عرقاب: اعتراض ناقلة النفط الجزائرية اجراء عادي قامت به البحرية الإيرانية    وزير التعليم العالي: “تعزيز الإنجليزية كلغة ضرورة حتمية”    طائرات حربية روسية جديدة للجيش الجزائري    وزير التعليم العالي يتعهد بتوفير النقل الجامعي بشكل عادي خلال الموسم الجامعي المقبل    "دروغبا" يفضّل نجم "الخضر" على صلاح وماني    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    المحامي سليمان برناوي يرد على “محامي السيسي”    هزة أرضية بقوة 3.7 درجات بولاية البويرة    موجة حرّ شديدة في ثلاثة ولايات غرب البلاد    حليش: “أخيرا.. بعد 29 سنة من الإنتظار”    أسعار النفط ترتفع بأكثر من 2 بالمئة    العثور على “غواصة فرنسية” مفقودة منذ أكثر من خمسين عاما    جبهة الحكم الراشد تدعو لحوار دون وساطة !!    حجز كميات معتبرة من الكيف المعالج    محمد السادس يعلن طلاقه من الأميرة سلمى    تسجيل 66 حالة التهاب الكبد الفيروسي “أ” منذ بداية السنة    المحنة أنتهت    مهرجان تيمقاد الدولي بدون نجوم !!!!    “مبولحي” يظهر في بث مُباشر وينفي الشائعات    معدل التضخم سجل 3.1 بالمائة على أساس سنوي    رئيسة حركة الشبيبة والديمقراطية شلبية محجوبي في ذمة الله    12 مسبحا متنقلا حيز الخدمة بقسنطينة    دعوة البعثة الجزائرية إلى التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم    الشروع في إنجاز مصنع "بيجو سيتروان الجزائر" بوهران    عشرة فرق من الجنوب الجزائري في الايام التاسعة لمسرح الجنوب    نقل المناصرين الجزائريين: شركة طاسيلي للطيران تنهي عملية عودة المواطنين من القاهرة    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني بعين الدفلى    أزيد من 368 ألف ناجح في البكالوريا على موعد مع التسجيلات الأولية اليوم    1 كلغ من الكيف داخل حافلة لنقل المسافرين بالبيض    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    مسار رافق الحركة الوطنية وقضايا المجتمع    منذ إنشاء الوكالة الوطنية لدعم‮ ‬تشغيل الشباب    قوّتنا في وحدتنا    تنظم في‮ ‬أكتوبر‮ ‬2019    ألعاب الفروسية وطلقات البارود متواصلة بالأبيض سيدي الشيخ    تكريم خاص للمنتخب الوطني وانطلاق جائزة بلاوي الهواري الكبرى    عامان حبسا ضد سارق 290 مليون من داخل سيارة    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المدية تمتلك مؤهلات سياحية بامتياز
نشر في الشعب يوم 23 - 06 - 2014

لا يختلف اثنان أن المدية مهد الحضارات، بعد أن توطنت بها الكثير من الشعوب وصنع أصالتها وتراثها الكثير من الشخصيات.. فالتيطري أو المدية، يعود تاريخ وجودها إلى ألف سنة، وهي مؤهلة لتكون أجمل المناطق السياحية وبديلا لخلق فرص عمل لكثير من الشباب البطال .
حمامات معدنية بخصائص علاجية فريدة من نوعها
تمتاز هذه الولاية الوسطى والبعيدة على العاصمة بنحو 80 كم، حسب مديرية السياحة والصناعات التقليدية بعدة معالم سياحية وفضاءات حموية، على غرار حمام الصالحين بالبرواڤية الذي يستقبل العديد من الزوار، فيما تبقى أخرى تعاني الإهمال واللامبالاة ونخص بالذكر حمام سيدي الحبشي ببلدية بني سليمان، فبالرغم من أن تاريخه يعود إلى سنين غابرة إلا أنه في حالة يرثى لها حيث لا يتوفر على أدنى شروط الراحة، إذ يقوم بتسييره شيخ طاعن في السن اجتهد في بناء كوخين بأكوام القصب، لاستقبال المرضى والزائرين له لكونه برهن على مرور السنين وبأن مياهه عالجت العديد من الأمراض كالروماتيزم
والأمراض الجلدية في حين يبقى حمام مولاي أحمد بمنطقة بالعيسوية بالجهة الشرقية أيضا يصارع الزوال بعد أن أصبح منسيا، إذ يفتقر للتأطير والتهيئة على الرغم من استقطابه للكثير من السياح لغزارة مياهه وخصوصياتها الطبية في علاج العديد من الحالات المستعصية، كما أنه دافئ شتاء وبارد صيفا، إلا أن عوامل الاندثار تحاصره من كل جانب وهو يتحداها في صمت، على أمل أن يجد من يرد له الاعتبار وسنوات زهائه.
مساحات غابية شاسعة
كما تتربع الكثير من بلديات المدية على مساحات غابية شاسعة، منها غابة الذراع لكحل ببلدية بوسكن، التي تغطي 580 هكتار من الأشجار النادرة رسمتها الطبيعة في أحسن صورة، ولذلك فحلم السكان منصب على إنجاز منتجع سياحي على غرار منتجع بن شكاو الذي يقصده المواطنون قصد الراحة والاستجمام، كما أن هذه الغابة ذات موقع استراتيجي والتي لا تبعد سوى بعض الكيلومترات من الطريق الوطني رقم 8 ويتوسط موقعها البلديات الشرقية.
هذا وفيما تم إعادة الإعتبار لبعضها، على غرار آثار رابيدوم ببلدية جواب، والتي كانت مهملة في عز الأزمة وذلك تسييج هذه الآثار في السنوات سابقة وإنجاز نزل لتسهيل استقبال الزوار، وهو نفس الواقع الذي عني به موقع أشير الإسلامي، حيث أصبح هو الآخر لا يخلو من الزوار المتوافدين، ولاسيما من جامعة يحي فارس بالمدية، فضلا عن ترميم دار الأمير بعاصمة الولاية التي تبقى شاهدة على ثورية وعبقرية سكان التيطري.
وفي هذا الصدد كشف مدير قطاع السياحة بالمدية موسى زاهد ل «الشعب» أن المنطقة تزخر بجملة من المعالم الأخرى على غرار حوش الباي منارة الجامع الأحمر ضريح سيدي البركاني، والقصر القديم بقصر البخاري، وآثار سانق، وهو ما جعلها قبلة للكثير من السياح.
وأضاف موسى زاهد أن حديقة بن شكاو، الواقعة على محور الطريق الوطني رقم واحد والتي تبعد عن عاصمة الولاية بحوالي 10 كلم، هي المكان المفضل لمن يرغب في الراحة
والاستجمام، حيث تعتبر الفضاء الأخضر الوحيد الذي تزخر به الولاية، بعد أن أعيد لها الاعتبار وأصبحت قبلة للعائلات في عطلة الصيف، في حين تفتقر المدن الكبرى على غرار قصر البخاري وبني سليمان وشلالة العذاورة وعين بوسيف وتابلاط، إلى أي فضاء أخضر في وقت تستعد الولاية لإستغلال غابة وامري لتكون متنفسا أخر لسكان المدية .
كما طالبت الكثير من العائلات التي التقينا بها هذه الأيام بحديقة بن شكاو، السلطات الولاية بإعادة بعث مشروع حديقة التسلية بتبحيرين الواقعة في أعالي المدية، نظرا لموقعها المتميز نحو الكنسية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.