فيديو: أول وزير أمريكي مسلم يقسم على القرآن    مانشستر سيتي لم يعد يرغب في التعاقد مع سانشيز    انهيار بنايتين في وهران    حصة الجزائر في حج 2018 لم تتراجع    يهود يراسلون السلطات الجزائرية!    الإمارات ستشكو قطر لدى منظمة الطيران المدني الدولي    دوخة يطعن في تتويج غلام بالكرة الذهبية ويرى سوداني الأحق بها    إرهابي يسلم نفسه للسلطات العسكرية في تمنراست    صادرات الجزائر من الغاز 55مليار م3    سحب قرعة كأس الجزائر للدورين الثمن والربع النهائي يوم 23 جانفي    اتفاق لإعادة لاجئي الروهينغا لبلدهم    بن غبريت: أبواب الحوار مفتوحة أمام كل النقابات    حوادث المرور : وفاة 31 شخصا خلال أسبوع    لجنة لمتابعة تجسيد قرارات وزارة التعليم العالي    انقطاع الماء الشروب في بلديات بالعاصمة    أويحيى يستقبل السفير الأمريكي    الأطباء الخواص يلهبون أسعار الفحوصات ومرضى يتخلّون عن العلاج    الدفع بالطريق السيار نهاية 2018    النفط يستقر عند 70 دولارا    لحلو: قطاع التضامن غير معني بالتقشف    القرآن معجزة وأفكر في الاطلاع على كتب الشريعة الإسلامية    سفير فلسطين بالجزائر لؤي عيسى يُشيد بأغنية"القدس عربية"    أسماء بتقة تحفظ القرآن الكريم سماعا من التلفزيون    القضية الفلسطينية تواجه الأفول بفعل الإختلالات الكبرى في العالم    تركيا ترسل تعزيزات عسكرية إلى الحدود السورية    مشاريع في الأفق للمسرح الجزائري من بوابة المسرح العربي    بوحجة و لاريجاني يدعوان الى تعزيز التضامن الاسلامي لتحقيق الامن والاستقرار بالدول الاسلامية    ..عيسى: تكلفة حج 2018 ستتجاوز 52 مليون    السيسي: مصر لن تحارب أشقاءها    الإعلان عن حصص الولايات من سكنات LPA هذا الأسبوع    بورقلة،ڤايد صالح: "القوات الجوية" سند ودعم أساسيين للجيش    تمثل نسبة 62,8 بالمائة في المغرب العربي    توقّع عليها اليوم المحافظة السامية للأمازيغية ووزارة السياحة والصناعة التقليدية    الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين سيدي السعيد من باتنة    مع ضمان الحد الأدنى من الخدمة    مالي تشيد بإرادة الجزائر في مرافقتها    غلام الله يعلن عن تشكيل هيئة شرعية لمرافقة البنوك    ثلاثة ملايين طلب شراء تذاكر لحضور مونديال روسيا    المعركة الخالِدة    هذا سعر صلاح في حال انتقل لريال مدريد    اتفاق بين سوناطراك والمؤسسة الليبية للنفط    نساء ترى أعناقها مرة كل 10 أعوام    إطلاق عدد من المنشآت الثقافية بالبليدة    اضطرابات في مستشفيات العاصمة بسبب إضراب الأطباء المقيمين    حجار يقنع بن يحي بالتراجع    الملتقى الدولي الأول حول الاستثمار في الطاقات المتجددة    عين "الخضر" على البوديوم وأخرى على تأشيرة المونديال    التراث ملهمه في تقديم الروائع    حسناء البشارية تغني بباريس    ملامسة أهداف البطولة بعد الإقصاء من الكأس    كابا دوكيا 000عنوان للعراقة    وعود بمرافقة الشباب المقاولين    إحصاء 147 حالة تسمم في 2017    تفاقم ظاهرة التسربات المائية    سكان هراوة يطالبون بغاز المدينة    الفراغ الرّوحي سبيل لقسوة القلب والخوف من المستقبل    شرح الدعاء من الكتاب والسنة    ما مشكلة سعيد جاب الخير مع بيعة السقيفة؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توّقع انتعاش في الطلب والإنتاج العالمي في 2018
نشر في الشعب يوم 12 - 08 - 2017

لم تستمر أسواق النفط التي انتعشت أسعارها فوق ال 50 دولارا منذ نحو عشرة أيام، في الاستقرار لتعاود التذبذب الطفيف حيث صارت تتجه نحو الانكماش التدريجي، منذ يوم أمس، على اعتبار أنها تراجعت بنسبة 1.5 بالمائة، بالرغم من أن مخزون الخام في الولايات المتحدة قد تراجع بحوالي 6.5 مليون برميل، خلال بحر الأسبوع الماضي، ويمكن تفسير ذلك بارتفاع معدلات تشغيل المصافي إلى أعلى مستوياتها منذ أزيد من 12 سنة في ظل كثرة الطلب، وبلغة تفاؤلية تتوقع “أوبك” تسجيل انتعاش في الطلب والإنتاج للطلب العالمي على نفطها الخام في الثلاثي الأخير من عام2017 و2018، لأنها تترقب ارتفاع في الاستهلاك ب 1.28 مليون برميل يوميا في آفاق العام المقبل.
تعرف ملامح السوق النفطية الكثير من الغموض أمام التحديات التي تشهدها الأسواق سواء تعلق بمعدل الأسعار أو الكميات التي تضّخ على صعيد العرض، ورغم ارتفاع الأسعار إلى حدود ال 53 دولارا للبرميل، خلال الأيام القليلة الماضية، بدا هذا المؤشر كبداية حقيقية لعودة تماسك الأسعار ونجاح منظمة “أوبك” في مسعاها التصحيحي، لكن يبدو أن المنحى التصاعدي كان ظرفي، لأن الأسعار سرعان ما عاودت الانخفاض، حيث بلغ خام القياس العالمي مزيج البرنت حوالي 51.62 دولار للبرميل، علما أنه أدنى مستوى له تم تسجيله منذ حلول شهر أوت الجاري، ومن جهة أخرى تراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي بدوره إلى 48.27 دولار للبرميل، مسجلا أدنى مستوياته منذ 26 جويلية الماضي، وترجع معظم هذه التقلبات بفعل التخوف القائم من عودة تخمة العرض.
جاءت تصريحات منظمة “أوبك” جد متفائلة في آخر تقرير لها كشفت عنه نهاية الأسبوع الماضي، متوقعة انتعاش فعلي في الطلب على المدى القصير أي خلال العام المقبل. ولم تخف ذات المنظمة النفطية أن إنتاجها ارتفع ب 173 ألف برميل يوميا منذ شهر جويلية الماضي، لأنه وصل إلى 32.87 مليون برميل يوميا، علما أن التزام منظمة “أوبك” بعملية التخفيض قدر بنسبة 86 بالمائة، وبدت ذات المنظمة متأكدة من الارتفاع التدريجي للاستهلاك العالمي، والذي يعد مؤشر حقيقي على تحسن الطلب على مستوى الأسواق، وبالتالي يؤكد نجاح مساعيها المتواصلة من أجل امتصاص التخمة المسجلة على مستوى العرض،والذي من شأنه أن يفضي إلى استعادة السوق لتماسكها والأسعار لمستواها المقبول والعادل، الذي من شأنه أن ينصف المنتجين.
على ضوء دراسات منظمة البلدان المصدرة للنفط، فإن السوق العالمية في حاجة إلى 32.42 مليون برميل يوميا من نفطها، خلال عام 2018، بزيادة لا تقل عن 220 ألف برميل يوميا، علما أن “أوبك” تخفض 1.2 مليون برميل يوميا من إنتاجها، في حين تعكف روسيا ومنتجون آخرون من خارج المنظمة المعنيين باتفاق فيينا من التخفيض من إمداداتهم بنصف هذه الكمية إلى غاية شهر مارس المقبل، بحسب ما ينص عليه الاتفاق، ويندرج كل ذلك في إطار جهود الحد من العرض الفائض.
يذكر أن آخر الأرقام التي تتوفر لدى “أوبك” تكشف أن المخزون النفطي في اقتصاد الدول المتقدمة تراجع في شهر جوان، على اعتبار أنه انخفض ب 87 مليون برميل، في ظل توقع تسجيل انخفاض محسوس في المخزون الخام الأمريكي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.