الجزائر تحتاج إلى تكريس الجهود بصدق وإخلاص    كشف وتدمير مخبأ للإرهابيين    فتح مسابقة لتوظيف أساتذة وإداريين    هذا ما قاله الرئيس عن الفلاحة والصناعات الغذائية    تراجع كبير في العجز التجاري للجزائر    صيادون يغلقون المنفذ البحري لميناء سيدي لخضر    8 آلاف عون رقابة في الأسواق خلال رمضان    5 قتلى في حوادث مرور    سعيدة: تأسيس الجمعية الوطنية للمحافظة على سلالة الأغنام الحمراء    إنطلاق اشغال الجمعية العامة والفاف تكرم الجيش الوطني الشعبي    بوعزقي: "لن نستورد اللحوم من فرنسا"    برز ك "نجم الحدث" .. روراوة يخطف الأضواء بمركز سيدي موسى    نظام معلوماتي لمتابعة الأسعار    حسبلاوي للمقيمين: لا تراجع عن الخدمة المدنية    دعوة الحجاج لإيداع ملفات التأشيرة    مصرع سيدة اختناقا بغاز البوتان في وهران    ميترو الجزائر: أوقات الاستغلال التجاري ستبقى دون تغيير الى غاية أول أيام شهر رمضان    دراسة لجامعة هارفارد الأمريكية استمرت 80 عاماً تتوصل إلى "سر السعادة"    «التّهم الملفّقة للاسلام وراءها أطراف غير راضية بانتشار الدين الحنيف»    هذيان وزاري؟!    طهران تهدد باستئناف تخصيب اليورانيوم    «وسام أبطال الشعب» لشهداء حادث طائرة بوفاريك    دور البلدية يجب أن يسهم في دفع حركة التنمية    قرباج يقصف زطشي    مدلسي في القاهرة    المناضلة انتصار الوزير تشيد بدعم الجزائر المطلق لفلسطين    مجتهد يكشف معلومات جديدة حول استهداف قصر الملك    الإعتذار .. الثقافة الغائبة عن مجتمعنا    هل تستيقظ دوما عند الساعة الثالثة فجرا إليك السبب والحلول    مسؤول يوناني يزور الجزائر اليوم    إبراز جوانب من إسهامات مولود قاسم في الحفاظ على الهوية    5 طرق سهلة لتجني المال    فضيحة كبرى للنظام المغربي    الجنة المشتاقة !    بر الوالدين لا ينقطع    عصابة ساركوزي تدعو إلى تحريف القرآن!    الجزائر تعرض تجربتها على أئمة أمريكيين    إضراب الأطباء المقيمين يشوّش على قانون الصحة الجديد    إقصاء 5000 طالب سكن «عدل» بوهران    ماذا قال النبي عن شهر شعبان ؟    إحباط محاولة هجرة 12 شابا    العلماء يكشفون فوائد طعام أقسم الله به في القرآن    معاقبة 5 دراجين جزائريين    المصادقة على التقريرين أهم نقطة في جدول الأعمال    انفجار قنوات الصرف و انتشار الجردان و البعوض بديار الهنا بتيارت    20 سنة سجنا ضد مسوِّقي 6600 قرص مهلوس بحي الضاية    الحمراوة يتنقلون غدا إلى تموشنت    رواد رياضة العصا يجتمعون بزبانة تخليدا لروح بوسيف    تطوير البحوث في الأمن الغذائي والدعوة للتقليل من المخصبات الكيمائية    كم مرة همست لك هذه السماء تشبه المقبرة    أماسي " باركو ديللاّ " في عشق العود و السيّاب !    قاطنو الأقبية بحي الصومام يطالبون بالترحيل    مشروع قانون الصحة الجديد يهدف إلى بناء منظومة متطورة ومتوازنة    المنتخب الوطني يتاهل إلى الدور الثاني    إعدام أكبر سجين في تاريخ أمريكا الحديث    الجمهور يريد الكوميديا    رياض حدير يقدم "بوباي"    إطلاق المخطط الدائم لحفظ واستصلاح القطاع المحفوظ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تخفيض الواردات إلى 30 مليار دولار في 2018
نشر في الشعب يوم 20 - 10 - 2017

إعادة تفعيل الحقوق الجمركية والرسوم الداخلية على الاستهلاك
أعلن بن مرادي عدم إصدار أي رخص استيراد للسيارات خلال هذه السنة، وقال في سياق متصل أنه من المقرر أن يتم مراجعة قائمة المواد المستوردة، غير أنه لم يكشف عن تفاصيل هذه القائمة، كونها متحفظ عليها في الوقت الحالي، ولم يخف أن الحكومة تنوي تفعيل العديد من الإجراءات بهدف التقليص من فاتورة الاستيراد التي تستنزف أموال معتبرة من العملة الصعبة.
قال وزير التجارة محمد بن مرادي على هامش إشرافه على نقاش في مائدة مستديرة خلال جامعة منتدى رؤساء المؤسسات، أن الإطار القانوني لمناطق التبادل الحر قائم، وأبدى استعدادا لاستقبال مقترحات المصدرين والمستثمرين في هذا الإطار، وتحدث بن مرادي بالموازاة مع ذلك عن مقترح الحكومة لإرساء المزيد من إجراءات الحماية للمنتوج الوطني، من أجل تخفيض الواردات من 40 أو 41 مليار دولار في 2017 إلى حدود 30 مليار دولار في 2018. وتتمثل سلسلة الإجراءات التي تطرق إليها الوزير في رفع الحقوق الجمركية، وإعادة تفعيل الحقوق الجمركية والرسوم الداخلية على الاستهلاك بالنسبة لبعض المنتجات المستوردة، إلى جانب إجراء تحديد استيراد أنواع أخرى من المنتجات والتي تستنزف الميزان التجاري، على اعتبار أن قائمة تتشكل من نحو 20 منتوجا تمثل 50٪ من الواردات الجزائرية منذ 10 سنوات، في ظل وجود طلبات للمتعاملين لحماية منتجاتهم، ووعد الوزير في نفس المقام بتعليق استيراد المواد الأجنبية المشابهة، من أجل الوصول إلى تلبية الطلب الوطني بالمنتوج المحلي ولا يلجأ إلى الواردات إلا لاستكمال الطلب.
وخلال تقييمه لسقف تغطية المنتوج المحلي للسوق الوطنية، اعترف وزير التجارة أن الاستثمار خلال العقدين الفارطين تركز على الصناعة الغذائية وصناعة مواد البناء، غير أن القطاعين تراجعت مساهمتهما في تلبية طلب السوق الوطنية من 83٪ سنة 2000 إلى 65٪ في 2015 بالنسبة للصناعة الغذائية ومن 70 بالمائة إلى 60٪ في نفس الفترة بالنسبة لمواد البناء، وأرجع ذلك إلى الانفتاح غير المقيد للتجارة الخارجية، إلى جانب التأخر المسجل في تأهيل المؤسسات ومع ضعف استراتيجيات الدفاع التجارية، والجدير بالإشارة أن الجزائر كانت قد أرست نحو 600 إجراء مباشر وغير مباشر لحماية اقتصادها منذ انفتاحها على اقتصاد السوق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.