الجيش التركي يدخل عفرين السورية    حوادث المرور: حصيلة ثقيلة خلال 48 ساعة    إنتشال جثة فتاة وجدت مشنوقة برواق منزلها    العاصمة تحت الحصار    تنصيب أزيد من 8000 شاب وشابة من أصل 20 ألف طالب عمل خلال 2017    الحكومة تعلن عن تنصيب اللجنة المشتركة المكلفة باقتراح قائمة مناصب العمل الجد شاقة        «لن أترشح ضد رئيس الجمهورية في انتخابات 2019»        النقابات تدعو لاضطلاعها بالمشروع النهائي لإعادة هيكلة البكالوريا قبل عرضه على الحكومة    68 قضية مبرمجة بمجلس قضاء عنابة خلال الدورة الجنائية المقبلة    ارتفاع مذهل للطلبات على السكن الإجتماعي بالبلديات الكبرى    فوضى بخطوط النقل الريفي بعد اعتماد زيادات تفوق العشرين دينار    مخطط لتكثيف الشبكة البريدية في العاصمة    مشروع بيجو بوهران يتقدم    حسب وزيرة البيئة: الاستراتيجية الطاقوية قادرة على تقليص التبعية للمحروقات    شاهد هدف ري اض محرووز الرائع ضد واتفووورد    وزير الثقافة عز الدين ميهوبي يكشف:    نظمت حفلا بالجزائر العاصمة    الموسيقى الكلاسيكية المعاصرة في ضيافة الجزائر    خلال معرض منتجات الخلية بالحضنة    مواطنون يطالبون المعنيين بالتدخل للحد من هذه التجاوزات    سيتم عقده بسلطنة عمان    سيلاقي تونس اليوم    المديرية الولائية للصيد البحري والموارد الصيدية    عميد أساتذة الصحافة في ذمة الله    خلال اجتماع رفيع المستوى لمجموعة الحوار غرب المتوسط    بكل من وهران وسطيف    تنصيب اللجنة الوزارية للتكفل بالأطباء المقيمين اليوم    إرادة لإعادة بعث العلاقات الثنائية    الممرضون يضربون 3أيام كل أسبوع بداية من غد    إحياء الذكرى الأولى لوفاة المجاهد رابح محجوب    من نيويورك إلى لندن.. "أسرع رحلة" في التاريخ    عيد يناير إشعاع لكل مناطق الجزائر    بمشاركة خبراء جزائريين و أجانب من اليونسكو    أمن ولاية تمنراست يحجز أزيد من مليوني قرص مهلوس    مايك بينس في مهمة مستحيلة في الشرق الأوسط    مقاتل UFC لدونالد ترامب: أنت عار على أمريكا    الرابطة الأولى المحترفة موبيليس (الجولة ال17): نتائج مباريات السبت:    إسبانيا تنقذ 56 حراقا    5 أشرطة وثائقية حول مساهمة وزارة التسليح في الاستقلال    هذا رسول الله وتلك شمائله فأين نحن منها؟!    تصرح مثير لعائض القرني    الفتاة القرآنية    الفوز على غليزان رد على المشككين    غضبان الورقة الرابحة والواعدة    "البابية" تسقط "الجمعاوة" بالضربة القاضية    المسيرات ستبقى ممنوعة في العاصمة    وزير الصحة تكفل بمطالبنا وأمر بتشكيل لجنة وزارية    الإعلان عن أسماء المشاركين في الجائزة العالمية للرواية العربية    حميدي قادة يفتك اللقب    "البياسجي" يشبه بين نايمار ورونالدينيو    داني آلفيس يستقبل عددا من المغنين في منزله    الموسيقار عبد العالي مسقلجي في ذمة الله    تهدف لخدمة تطوير وتحسين البحث العلمي    فيما أصيب 57 شخصا بتعقيدات صحية    خيرية الأمة في عزّتها وفي تميزها على أعدائها    ارشمن ذي لوراس امقران نتا اقلا يسبهاي العيذ انيناير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تخفيض الواردات إلى 30 مليار دولار في 2018
نشر في الشعب يوم 20 - 10 - 2017

إعادة تفعيل الحقوق الجمركية والرسوم الداخلية على الاستهلاك
أعلن بن مرادي عدم إصدار أي رخص استيراد للسيارات خلال هذه السنة، وقال في سياق متصل أنه من المقرر أن يتم مراجعة قائمة المواد المستوردة، غير أنه لم يكشف عن تفاصيل هذه القائمة، كونها متحفظ عليها في الوقت الحالي، ولم يخف أن الحكومة تنوي تفعيل العديد من الإجراءات بهدف التقليص من فاتورة الاستيراد التي تستنزف أموال معتبرة من العملة الصعبة.
قال وزير التجارة محمد بن مرادي على هامش إشرافه على نقاش في مائدة مستديرة خلال جامعة منتدى رؤساء المؤسسات، أن الإطار القانوني لمناطق التبادل الحر قائم، وأبدى استعدادا لاستقبال مقترحات المصدرين والمستثمرين في هذا الإطار، وتحدث بن مرادي بالموازاة مع ذلك عن مقترح الحكومة لإرساء المزيد من إجراءات الحماية للمنتوج الوطني، من أجل تخفيض الواردات من 40 أو 41 مليار دولار في 2017 إلى حدود 30 مليار دولار في 2018. وتتمثل سلسلة الإجراءات التي تطرق إليها الوزير في رفع الحقوق الجمركية، وإعادة تفعيل الحقوق الجمركية والرسوم الداخلية على الاستهلاك بالنسبة لبعض المنتجات المستوردة، إلى جانب إجراء تحديد استيراد أنواع أخرى من المنتجات والتي تستنزف الميزان التجاري، على اعتبار أن قائمة تتشكل من نحو 20 منتوجا تمثل 50٪ من الواردات الجزائرية منذ 10 سنوات، في ظل وجود طلبات للمتعاملين لحماية منتجاتهم، ووعد الوزير في نفس المقام بتعليق استيراد المواد الأجنبية المشابهة، من أجل الوصول إلى تلبية الطلب الوطني بالمنتوج المحلي ولا يلجأ إلى الواردات إلا لاستكمال الطلب.
وخلال تقييمه لسقف تغطية المنتوج المحلي للسوق الوطنية، اعترف وزير التجارة أن الاستثمار خلال العقدين الفارطين تركز على الصناعة الغذائية وصناعة مواد البناء، غير أن القطاعين تراجعت مساهمتهما في تلبية طلب السوق الوطنية من 83٪ سنة 2000 إلى 65٪ في 2015 بالنسبة للصناعة الغذائية ومن 70 بالمائة إلى 60٪ في نفس الفترة بالنسبة لمواد البناء، وأرجع ذلك إلى الانفتاح غير المقيد للتجارة الخارجية، إلى جانب التأخر المسجل في تأهيل المؤسسات ومع ضعف استراتيجيات الدفاع التجارية، والجدير بالإشارة أن الجزائر كانت قد أرست نحو 600 إجراء مباشر وغير مباشر لحماية اقتصادها منذ انفتاحها على اقتصاد السوق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.