سوناطراك تستثمر في العراق    مالي تنفي استدعاء السفير الجزائري    اسم دولة جديدة في خارطة العالم    رومانيا تنقل سفارتها إلى القدس    حرمان جزائرية من الجنسية الفرنسية بسبب "عدم مصافحتها لمسؤول"    استعراضات بالدراجات النارية تنال إعجاب الجمهور سطيف    اكتشاف آيات قرآنية منحوتة على صخر    اكتشاف آيات قرآنية منحوتة على الصخر بالسعودية    الخطأ ممنوع على الرائد القسنطيني    الرجوع إلى الحقّ خيرٌ من التّمادي في الباطل    توقيع مذكرة تفاهم بين سوناطراك و وزارة النفط العراقية    موارد مائية: نسبة امتلاء السدود بلغت 66 % حتى أفريل الحالي    تفكيك ورشة لصناعة الأسلحة بسطيف    أوبك: تخمة النفط تلاشت تقريبا    شراكة جزائرية - كندية لإنجاز مشروع نموذجي للتسيير المدمج للنفايات    الرئيس الصيني: نرفض استخدام القوة العسكرية في سوريا وإننا نؤيد سيادة كل دولة ووحدة أراضيها    هكذا تستعدّ الحكومة لمواجهة حرائق الغابات    منظمة أبناء المجاهدين تكرم رئيس الجمهورية عرفانا لما حققته الجزائر من انجازات في مجال الأمن والاستقرار والتنمية    وزارة الدفاع الوطني: اكتشاف مسدس رشاش وذخيرة ببرج باجي مختار    مجلس الامة: المصادقة على مشروع قانون التجارة الالكترونية    محمد عيسى: وزارة الشؤون الدينية تعمل على تأطير المساجد عن طريق المسابقات الاستثنائية    كوبا : انتخاب ميغيل دياز كانيل رئيسا جديدا للبلاد خلفا لراؤول كاسترو    بعدما توقع إمكانية إفلاس الجزائر .. البنك العالمي يتراجع!    فلكي مغربي: أول رمضان يوم 17 ماي    سنيتن من الخدمة المدنية بدل 4 سنوات للأطباء المقيمين    "السيدة الأولى الموقرة": لقب جديد منحه كيم لزوجته    تعليمات من بدوي لترقية الولايات الداخلية    مجلس الأمة يصادق على قانون الاتصالات    بن غبريط ترسم خارطة طريق المجلس الوطني للبرامج    اتفاق تعاون في مجال الأمن العام والحماية المدنية    بن مسعود يستعرض مع الشركاء الاجتماعيين سبل النهوض بالسياحة    قافلة الحج المبرور تنطلق    حجز منتجات غذائية ومواد تجميل و 5 سيارات بميناء سكيكدة    سرار:" نستهدف التتويج بكأس الكاف "    "الجانب الاستهلاكي والدعائي عامل محرك في الكثير من المنصات الإعلامية "    بعد الطلب الذي تقدم به ضد الفاف    بمناسبة الذكرى ال60 لتأسيسه    عودة الأفارقة يمكنها نقل العدوى    قسوم يعلق على رسالة بوتفليقة الأخيرة :    إبراز دور الجزائر في ترقية ثقافة السلام    بنزيمة يفضح المسؤولين الفرنسيين    وزيرة الثقافة المالية عند أويحيى    15سؤالا ل7 وزراء    20 سنة لمتهمين في قضية 33 قنطار كيف    تسجيل 99 إصابة بالبويرة    اختتام البطولة الوطنية للشطرنج ما بين مصالح الشرطة    زطشي: العنف ليس جديدًا على الكرة الجزائرية    اتحاد بلعباس يراهن على ضمان البقاء قبل نهائي الكأس    الرفق بالحيوان في المجتمع المسلم    مثل الجليس الصالح والسوء    هل هي 99 اسمًا فقط ؟    ألبومي الجديد مائة بالمائة "دجام"    مغترب مهدد ب 10 سنوات سجنا    تشييع جنازة ثلاثة شهداء ضحايا سقوط الطائرة العسكرية    العثور على جثة خمسيني داخل منزل بسيدي الهواري    تكريم المتفوقين خلال الاحتفال بيوم العلم بابتدائية علي عزاز    مسابقة "الجنريك الذهبي" لتشجيع الدراما    ردا على لقائهم الأخير بوزير الصحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مناخ الأعمال في الجزائر يكون إيجابيا خلال ال 12 شهرا القادمة
نشر في الشعب يوم 11 - 11 - 2017

مازال مناخ الأعمال في الجزائر محفزا وذا جاذبية في ظل قدرته الكبيرة على مقاومة المؤشرات السلبية، وعلى ضوء استقصاء قامت به مؤسسة البحث الاقتصادي التابعة ل»أوكسفورد بزنس غروب»، فإنه يتوقّع أن ينتعش مناخ الأعمال ويصبح إيجابيا خلال ال12شهرا المقبلة، في ظلّ وجود متعاملين يتطلّعون لإرساء استثمارات مهمة، مع تسجيل الاعتراف بقوة عنصر الثقة القائم، والذي يسير حسب التقديرات نحو الكثير من التعزيز من أجل تنويع الاقتصاد الجزائري، مع الدعوة إلى فتح شباك خاص بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة على مستوى جميع البنوك عبر ولايات الوطن.
بالرغم من أن مناخ الأعمال في الجزائر يحتاج إلى المزيد من التحسين، إلا أنه مازال يحافظ على تنافسيته وجاذبيته المشجعة، ويمكن وصفه في الوقت الراهن بالإيجابي، حسب ما اعترف به خبراء على هامش عرض سبر للآراء أجرته مؤسسة البحث الاقتصادي «أوكسفورد بزنس غروب»، بالشراكة مع الغرفة الجزائرية للتجارة و منتدى رؤساء المؤسسات خلال الفترة الممتدة من شهر ماي إلى أكتوبر 2017، ومن المقرر أن يتمّ نشره خلال شهر ديسمبر الداخل، وحضر عرض هذه الدراسة الدقيقة والمستفيضة التي شرحت مؤشرات مناخ الأعمال في الجزائر، كل من وزير الاتصال جمال كعوان ووزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي، وإلى جانب والي العاصمة عبد القادر زوخ ورئيس منتدى علي حداد.
يذكر أنه قام المشرفون على مشروع سبر الآراء الذي تجريه هذه المؤسسة لأول مرة في الجزائر، بالاستماع إلى 100 من رؤساء المؤسسات، نذكر من بينهم 70 بالمائة خواص و30 بالمائة عموميين، بهدف معرفة والوقوف على حقيقة مؤشر ثقة مسيري المؤسسات في الوضع الاقتصادي وآفاق التطوير خلال 2018.
70 % من رؤساء المؤسسات يتطلّعون لاستثمارات هامة
عرض الحصيلة ألكسيس رينو مسؤول التحرير على مستوى «أوكسفورد بزنس غروب»، وكشف العديد من الحقائق المشجعة والتي تصبّ حول الرؤية الإيجابية لرؤساء المؤسسات، الذي تمّ الاستماع إليهم كونهم متفائلون بالاقتصاد الجزائري، على اعتبار أنه تمّ تسجيل نحو 55 بالمائة من مسيري المؤسسات يرون أن مناخ الأعمال في الجزائر سيعرف تطورا محسوسا ويصبح ايجابيا خلال ال12 شهرا المقبلة، بينما 6 بالمائة من نفس المسيرين يترقبون أن يكون جد إيجابيا. من أجل ذلك أبدى 70 بالمائة من رؤساء المؤسسات اهتمامهم لإرساء استثمارات هامة خلال عام 2018. وهذا ما أفضى إلى تسجيل مؤشر ثقة بسقف مرتفع، مما ينعكس دون شك على رفع تحدي تنويع محسوس للاقتصاد.
الحاجة إلى كفاءات في ريادة الأعمال
وسلط هذا الاستقصاء الضوء على الشفافية في تسيير الأعمال ووصفها نحو 50 بالمائة من رؤساء المؤسسات بأنها غير كافية، بينما نسبة 20 بالمائة يرون بأنها كافية، بينما فيما يتعلّق بالمحيط الجبائي العالمي 41 بالمائة من رؤساء المؤسسات يعتقدون بأنها إيجابية و4 بالمائة جدّ تنافسية و34 بالمائة قالوا بأنها ضعيفة من حيث التنافس.
ووقف هذا الاستقصاء على مستوى ضخ القروض وحجم التمويلات المرصودة، ولا يخفى أن نسبة 35 بالمائة من رؤساء المؤسسات كشفوا بأنها صعبة و24 بالمائة يشهدون بأنها جد صعبة، في حين 23 بالمائة جاءوا مفندين لكل ذلك ولم يخفوا سهولتها. وأعلنت 27 بالمائة من المؤسسات المستجوبة أن ما يفوق 60 بالمائة من رقم أعمالها مسجل من الطلبيات العمومية.
وتناول سبر الآراء العديد من النقاط، أهمها تأثيرات انتعاش أسعار النفط على الوضع الاقتصادي على المدى المتوسط، وذكر أن الجزائر في حاجة لكفاءات في مجال الريادة بنسبة 38 بالمائة و31 بالمائة لإدارة الأعمال والهندسة ب 18 بالمائة وخدمة المواطنين ب5 بالمائة. إلى جانب بعض العراقيل التي تواجهها المؤسسة الاقتصادية، من بينها القيود المفروضة على الواردات التي يعتقد أنها تؤثر على نجاعتها.
ارتفاع في تدفق القروض
وفتح نقاش مستفيض عقب عرض نتائج سبر الآراء، حيث كشف بوعلام جبار رئيس جمعية البنوك والمؤسسات المالية عن الارتفاع المستمر في القروض الممنوحة من طرف البنوك لفائدة الاستثمار وقدرها ب8400 مليار دينار، معترفا في سياق متصل بأن نسبة 64 بالمائة تدفقت لاستثمارات المؤسسات الاقتصادية التي سجلت زيادة ب26 بالمائة في عام 2014 و16 بالمائة في سنة 2015 و7 بالمائة في 2016. أما ممثل البنك العالمي في الجزائر دمبا دا، وقف على أهمية القطاع الخاص في الإصلاحات، مشددا على ضرورة مساهمته في الإصلاحات، واستحسن كثيرا لجهود وإرادة الجزائر لتحسين مناخ الأعمال وتشجيع فتح المؤسسات، في ظلّ توفير آليات تساعد على ذلك، ويتوقع أن يسجل تحسن في قائمة ترتيب الجزائر على الصعيد العالمي في التقارير المقبلة للبنك العالمي، في ظلّ المؤشرات التي وصفها بالايجابية للاقتصاد والإصلاحات التي أرستها الجزائر. أما ألكسيس رينو مسؤول التحرير على مستوى «أوكسفورد بزنس غروب»، دعا على هامش عرض سبر الآراء إلى ضرورة فتح شبابيك للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة على مستوى جميع البنوك عبر الوطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.