الجيش التركي يدخل عفرين السورية    حوادث المرور: حصيلة ثقيلة خلال 48 ساعة    إنتشال جثة فتاة وجدت مشنوقة برواق منزلها    العاصمة تحت الحصار    تنصيب أزيد من 8000 شاب وشابة من أصل 20 ألف طالب عمل خلال 2017    الحكومة تعلن عن تنصيب اللجنة المشتركة المكلفة باقتراح قائمة مناصب العمل الجد شاقة        «لن أترشح ضد رئيس الجمهورية في انتخابات 2019»        النقابات تدعو لاضطلاعها بالمشروع النهائي لإعادة هيكلة البكالوريا قبل عرضه على الحكومة    68 قضية مبرمجة بمجلس قضاء عنابة خلال الدورة الجنائية المقبلة    ارتفاع مذهل للطلبات على السكن الإجتماعي بالبلديات الكبرى    فوضى بخطوط النقل الريفي بعد اعتماد زيادات تفوق العشرين دينار    مخطط لتكثيف الشبكة البريدية في العاصمة    مشروع بيجو بوهران يتقدم    حسب وزيرة البيئة: الاستراتيجية الطاقوية قادرة على تقليص التبعية للمحروقات    شاهد هدف ري اض محرووز الرائع ضد واتفووورد    وزير الثقافة عز الدين ميهوبي يكشف:    نظمت حفلا بالجزائر العاصمة    الموسيقى الكلاسيكية المعاصرة في ضيافة الجزائر    خلال معرض منتجات الخلية بالحضنة    مواطنون يطالبون المعنيين بالتدخل للحد من هذه التجاوزات    سيتم عقده بسلطنة عمان    سيلاقي تونس اليوم    المديرية الولائية للصيد البحري والموارد الصيدية    عميد أساتذة الصحافة في ذمة الله    خلال اجتماع رفيع المستوى لمجموعة الحوار غرب المتوسط    بكل من وهران وسطيف    تنصيب اللجنة الوزارية للتكفل بالأطباء المقيمين اليوم    إرادة لإعادة بعث العلاقات الثنائية    الممرضون يضربون 3أيام كل أسبوع بداية من غد    إحياء الذكرى الأولى لوفاة المجاهد رابح محجوب    من نيويورك إلى لندن.. "أسرع رحلة" في التاريخ    عيد يناير إشعاع لكل مناطق الجزائر    بمشاركة خبراء جزائريين و أجانب من اليونسكو    أمن ولاية تمنراست يحجز أزيد من مليوني قرص مهلوس    مايك بينس في مهمة مستحيلة في الشرق الأوسط    مقاتل UFC لدونالد ترامب: أنت عار على أمريكا    الرابطة الأولى المحترفة موبيليس (الجولة ال17): نتائج مباريات السبت:    إسبانيا تنقذ 56 حراقا    5 أشرطة وثائقية حول مساهمة وزارة التسليح في الاستقلال    هذا رسول الله وتلك شمائله فأين نحن منها؟!    تصرح مثير لعائض القرني    الفتاة القرآنية    الفوز على غليزان رد على المشككين    غضبان الورقة الرابحة والواعدة    "البابية" تسقط "الجمعاوة" بالضربة القاضية    المسيرات ستبقى ممنوعة في العاصمة    وزير الصحة تكفل بمطالبنا وأمر بتشكيل لجنة وزارية    الإعلان عن أسماء المشاركين في الجائزة العالمية للرواية العربية    حميدي قادة يفتك اللقب    "البياسجي" يشبه بين نايمار ورونالدينيو    داني آلفيس يستقبل عددا من المغنين في منزله    الموسيقار عبد العالي مسقلجي في ذمة الله    تهدف لخدمة تطوير وتحسين البحث العلمي    فيما أصيب 57 شخصا بتعقيدات صحية    خيرية الأمة في عزّتها وفي تميزها على أعدائها    ارشمن ذي لوراس امقران نتا اقلا يسبهاي العيذ انيناير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مناخ الأعمال في الجزائر يكون إيجابيا خلال ال 12 شهرا القادمة
نشر في الشعب يوم 11 - 11 - 2017

مازال مناخ الأعمال في الجزائر محفزا وذا جاذبية في ظل قدرته الكبيرة على مقاومة المؤشرات السلبية، وعلى ضوء استقصاء قامت به مؤسسة البحث الاقتصادي التابعة ل»أوكسفورد بزنس غروب»، فإنه يتوقّع أن ينتعش مناخ الأعمال ويصبح إيجابيا خلال ال12شهرا المقبلة، في ظلّ وجود متعاملين يتطلّعون لإرساء استثمارات مهمة، مع تسجيل الاعتراف بقوة عنصر الثقة القائم، والذي يسير حسب التقديرات نحو الكثير من التعزيز من أجل تنويع الاقتصاد الجزائري، مع الدعوة إلى فتح شباك خاص بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة على مستوى جميع البنوك عبر ولايات الوطن.
بالرغم من أن مناخ الأعمال في الجزائر يحتاج إلى المزيد من التحسين، إلا أنه مازال يحافظ على تنافسيته وجاذبيته المشجعة، ويمكن وصفه في الوقت الراهن بالإيجابي، حسب ما اعترف به خبراء على هامش عرض سبر للآراء أجرته مؤسسة البحث الاقتصادي «أوكسفورد بزنس غروب»، بالشراكة مع الغرفة الجزائرية للتجارة و منتدى رؤساء المؤسسات خلال الفترة الممتدة من شهر ماي إلى أكتوبر 2017، ومن المقرر أن يتمّ نشره خلال شهر ديسمبر الداخل، وحضر عرض هذه الدراسة الدقيقة والمستفيضة التي شرحت مؤشرات مناخ الأعمال في الجزائر، كل من وزير الاتصال جمال كعوان ووزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي، وإلى جانب والي العاصمة عبد القادر زوخ ورئيس منتدى علي حداد.
يذكر أنه قام المشرفون على مشروع سبر الآراء الذي تجريه هذه المؤسسة لأول مرة في الجزائر، بالاستماع إلى 100 من رؤساء المؤسسات، نذكر من بينهم 70 بالمائة خواص و30 بالمائة عموميين، بهدف معرفة والوقوف على حقيقة مؤشر ثقة مسيري المؤسسات في الوضع الاقتصادي وآفاق التطوير خلال 2018.
70 % من رؤساء المؤسسات يتطلّعون لاستثمارات هامة
عرض الحصيلة ألكسيس رينو مسؤول التحرير على مستوى «أوكسفورد بزنس غروب»، وكشف العديد من الحقائق المشجعة والتي تصبّ حول الرؤية الإيجابية لرؤساء المؤسسات، الذي تمّ الاستماع إليهم كونهم متفائلون بالاقتصاد الجزائري، على اعتبار أنه تمّ تسجيل نحو 55 بالمائة من مسيري المؤسسات يرون أن مناخ الأعمال في الجزائر سيعرف تطورا محسوسا ويصبح ايجابيا خلال ال12 شهرا المقبلة، بينما 6 بالمائة من نفس المسيرين يترقبون أن يكون جد إيجابيا. من أجل ذلك أبدى 70 بالمائة من رؤساء المؤسسات اهتمامهم لإرساء استثمارات هامة خلال عام 2018. وهذا ما أفضى إلى تسجيل مؤشر ثقة بسقف مرتفع، مما ينعكس دون شك على رفع تحدي تنويع محسوس للاقتصاد.
الحاجة إلى كفاءات في ريادة الأعمال
وسلط هذا الاستقصاء الضوء على الشفافية في تسيير الأعمال ووصفها نحو 50 بالمائة من رؤساء المؤسسات بأنها غير كافية، بينما نسبة 20 بالمائة يرون بأنها كافية، بينما فيما يتعلّق بالمحيط الجبائي العالمي 41 بالمائة من رؤساء المؤسسات يعتقدون بأنها إيجابية و4 بالمائة جدّ تنافسية و34 بالمائة قالوا بأنها ضعيفة من حيث التنافس.
ووقف هذا الاستقصاء على مستوى ضخ القروض وحجم التمويلات المرصودة، ولا يخفى أن نسبة 35 بالمائة من رؤساء المؤسسات كشفوا بأنها صعبة و24 بالمائة يشهدون بأنها جد صعبة، في حين 23 بالمائة جاءوا مفندين لكل ذلك ولم يخفوا سهولتها. وأعلنت 27 بالمائة من المؤسسات المستجوبة أن ما يفوق 60 بالمائة من رقم أعمالها مسجل من الطلبيات العمومية.
وتناول سبر الآراء العديد من النقاط، أهمها تأثيرات انتعاش أسعار النفط على الوضع الاقتصادي على المدى المتوسط، وذكر أن الجزائر في حاجة لكفاءات في مجال الريادة بنسبة 38 بالمائة و31 بالمائة لإدارة الأعمال والهندسة ب 18 بالمائة وخدمة المواطنين ب5 بالمائة. إلى جانب بعض العراقيل التي تواجهها المؤسسة الاقتصادية، من بينها القيود المفروضة على الواردات التي يعتقد أنها تؤثر على نجاعتها.
ارتفاع في تدفق القروض
وفتح نقاش مستفيض عقب عرض نتائج سبر الآراء، حيث كشف بوعلام جبار رئيس جمعية البنوك والمؤسسات المالية عن الارتفاع المستمر في القروض الممنوحة من طرف البنوك لفائدة الاستثمار وقدرها ب8400 مليار دينار، معترفا في سياق متصل بأن نسبة 64 بالمائة تدفقت لاستثمارات المؤسسات الاقتصادية التي سجلت زيادة ب26 بالمائة في عام 2014 و16 بالمائة في سنة 2015 و7 بالمائة في 2016. أما ممثل البنك العالمي في الجزائر دمبا دا، وقف على أهمية القطاع الخاص في الإصلاحات، مشددا على ضرورة مساهمته في الإصلاحات، واستحسن كثيرا لجهود وإرادة الجزائر لتحسين مناخ الأعمال وتشجيع فتح المؤسسات، في ظلّ توفير آليات تساعد على ذلك، ويتوقع أن يسجل تحسن في قائمة ترتيب الجزائر على الصعيد العالمي في التقارير المقبلة للبنك العالمي، في ظلّ المؤشرات التي وصفها بالايجابية للاقتصاد والإصلاحات التي أرستها الجزائر. أما ألكسيس رينو مسؤول التحرير على مستوى «أوكسفورد بزنس غروب»، دعا على هامش عرض سبر الآراء إلى ضرورة فتح شبابيك للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة على مستوى جميع البنوك عبر الوطن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.