"الكويت مطالبة بفرض ضرائب على الأثرياء"    7 لاعبين للبيع    حجز قنطارين و51 كلغ من القنب الهندي بولاية النعامة    مصادرة أكثر من 75 قنطارا من الفرينة و 400 كلغ من البن    أزيد من 4400 شخص يغادرون الفنادق ابتداء من الغد    لأول مرة بسبب كورونا    رامي بن سبعيني:    خلال ال20 سنة الأخيرة    عبر أرضية رقمية    وزير الصناعة يأمر بمضاعفة الإنتاج    في مجالات مختلفة    وفاة 6 أشخاص وإصابة 7 آخرين    التلفزيون الجزائري يخيّب مشاهديه    يترأس اجتماعا مع قيادة القطاع    وصلت لأدنى مستوياتها منذ 2002    أمر بمحاربة المضاربة بالوسائل الأمنية... جراد يؤكد من البليدة:    إستحداث منصة إلكترونية للأطفال    الفلسطينيون يحيون الذكرى 44 ليوم الأرض «إلكترونيا»    اللواء شنڤريحة في زيارة عمل للناحية العسكرية الأولى بالبليدة    البروفيسور سي أحمد مهدي كان في الخط الأول لمواجهة وباء كورونا    استئناف الدراسة بجامعة هواري بومدين يوم 5 أفريل    الرئيس تبون يعزي عائلة البروفيسور سي أحمد مهدي    عبّاس يشرف على تدريب اللاعبين عبر الفيديو    شنين يجدد الدعم لصمود الشعب الفلسطيني    أوروبا تشهد "ركودا عميقا" عام 2020    تخصيص إعانة مالية من صندوق الزكاة لدعم الجهود المبذولة لمجابهة فيروس كورونا    مروجة المخدرات بمقهى مهددة بالسجن    متطوّع يصنع 150 غطاء واقٍ للوجه يوميا و يُوزّعها على الولايات المتضررة    ادفع عن بعد.. تدفع عنك الوباء    إجراءات الوقاية مرحب بها ونطالب بتوسيع الحجر الشامل    «منازلنا في زمن الكورونا»    تخصيص قاعات مهرجان "كان" للأشخاص بدون مأوى    «أقضي وقتي في نشر فيديوهات تحسيسية ومشاهدة الأفلام»    انقطاع مفاجئ للشبكة وراء توقف الخدمة    عبدلي صخرة دفاع لوما يحي عن يومياته بالحجر الصحي    لاعبو شبيبة تيارت تحت المجهر    النتائج الإيجابية ل «كلوروكين» تظهر على المصاب بعد 10 أيام    إنتاج 500 ألف وحدة من المسكنات والفيتامينات لمواجهة الوباء    جراد يطمئن: الدولة قادرة على ضمان غذاء أبنائها    "الطبيب دي زاد" للاستشارة الطبية عبر الفيديو    الإعلان عن إنشاء الهيئة الشرعية للصناعة المالية الإسلامية وشيك    "باركور" ينال جائزتين    الكثير من المخرجين يُسقطون الجمهور من حساباتهم الفنية    تجهيز قاعة "الصومام"    استغلال المرحلة الاستثنائية وتخصيص وقت للمراجعة    اللجنة الدولية اتخذت قرارا حكيما    حجز مواد غذائية مخزَّنة    4 جرحى في حادث مرور    تأجيل احتفالات الذكرى 58 لتأسيس النادي    لازيو يهتمّ مجددا بمحمد فارس    برطانيا تعيين “كين مكالوم” رئيسا لجهاز المخابرات الداخلية    منظمة عدالة البريطانية تدعو الأمم المتحدة إلى التدخل لإطلاق سراح الأسرى الصحراويين في السجون المغربية    مفاتيح البركة والتّوفيق والرّزق الحسن    التقدم الأعرج    كورونا… من رحمة الله وإن كرهنا    شرح حديث ثوبان: عليك بكثرة السجود    حسن الظن بالله.. عبادة وسعادة    المؤمنون شهداء الله في الأرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القليعة تتذكر خليفة الأمير عبد القادر محمد بن علال
نشر في الشعب يوم 11 - 11 - 2017

استذكرت جمعية سيدي علي مبارك بمعية السلطات المحلية للقليعة، أمس، الذكرى 174 لوفاة الشهيد محمد بن علال خليفة الأمير عبد القادر على منطقة مليانة وما جاورها عقب استشهاد عمّه محي الدين الصغير في ظروف غامضة.
وبالنظر إلى عظمة نضال الشهيد في وجه المستعمر ومساهمته الفعالة في دعم جيش الأمير عبد القادر رحمه الله فقد أولت السلطات المحلية بالقليعة عناية خاصة بهذه التظاهرة السنوية من خلال بناء نصب تذكاري للشهيد محمد بن علال بمفترق الطرق الرابط بين الشعيبة والقليعة وبوسماعيل والذي تمّ تدشينه أمس عقب الترحّم على روحه الطاهرة على مستوى ضريحه غير بعيد عن مستشفى فارس يحي بقلب المدينة.
وحسب شهادة أحد أحفاد الشهيد مبارك محمد بن علال فإنّ جدّه محمد بن علال خاض أول معركة له مع عمّه محي الدين الصغير ببوفاريك سنة 1832 في الثامن عشر من عمره ليتكفل بالجهاد ضد الاستعمار بمنطقة مليانة وما جاورها بداية من 1834 بالتنسيق مع جيش الأمير عبد القادر الذي خاض معارك ضارية ضد المستعمر بالغرب الجزائري بحيث التقى الجيشان بمنطقة وادي الفضة سنة 1835 ليولي الأمير عبد القادر محي الدين الصغير أميرا على منطقة مليانة إلا أنّ وفاة الأمير محي الدين سنة 1837 في ظروف غامضة أرغم الأمير عبد القادر على تعويضه بمحمد بن علال على الفور بحيث خاض جيش محمد بن علال الذي بلغ تعداده أكثر من 10 ألاف رجل معارك ضارية ضد المستعمر قبل أن تسقط مليانة في يد الفرنسيين سنة 1840 إلا أنّ الشهيد محمد بن علال لم يستسلم للأمر الواقع وواصل الجهاد إلى غاية سقوطه شهيدا في 11 نوفمبر سنة 1843 بمنطقة المالح بولاية عين تموشنت حاليا، حيث حمل جيش الاستعمار رأسه لعرضه بكل من وهران ومليانة والعاصمة قبل أن يأمر الجنرال بوجو بدفنه بزاوية سيدي علي أمبارك بالقليعة بالتشريفات العسكرية، حدث ذلك قبل قرن و74 سنة من الآن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.