محاكمة المتورطين في الفساد تحييدهم عن المشهد السياسي المقبل    توقيف عنصر دعم الجماعات الإرهابية وحجز 200 كلغ من الكيف المعالج    بن صالح يشرف على افتتاح الطبعة 52 لمعرض الجزائر الدولي    حماية الجزائر والمواطن من أضرار الأنشطة النووية    غليزان.. إصابة 9 أشخاص في حادث إصطدام حافلة لنقل المسافرين بسيارة    «توب سامر» مسابقة لأحسن بلدية لصيف 2019    سكان "سيد لحبيب" ببشار يقطعون الطريق    إمضاء اتفاقية شراكة بين الفاف والاتحادية القطرية    أدم أوناس يشفى من الإصابة ويعود إلى التّدريبات    عليق "من 2011 ونحن ندافع عن الفريق وما يهمني هو مستقبله"    بالصور..تعزيزات أمنية مشددة بمطار القاهرة لإستقبال المنتخب الجزائري    إرهاق وتعب وسط مترشّحين وإحباط محاولات غش في البليدة    بالصور.. اللواء بومعيزة يشرف تخرج الدفعات بالمدرسة العليا لتقنيات الطيران    محرز وماندي في قائمة أغلى اللاعبين المشاركين في الكان !    هلال سوداني ينضم الى نادي أولمبياكوس اليوناني    تهيئة 10 نقاط للجمع وتحضير 28 حصادة    ربط 3.600 مسكن بالغاز الطبيعي    معاناة مريرة لمرضى انفصام الشخصية في الجزائر    جاب الله ينعي محمد مرسي    مهنتنا معرضة للخطر اليومي    مسار حافل بالعطاء من الثورة إلى ما بعد الاستقلال    سنن يوم الجمعة    ارتفاع أسعار النفط بنسبة 4 بالمئة    التسجيلات الأولية للناجحين في “باك” 2019 تنطلق يوم 20 جويلية القادم    إقتناء شاحنات صهاريج للتزويد بمياه الشرب بورفلة    عار على جبين المجتمع الدولي    وزير السكن يتوعد المؤسسات المقاولاتية المخالفة لمقاييس الجودة في البناء    فضائل سور وآيات    مصر ترفض اتهامات هيومن رايتس بإهمال رعاية مرسي    ما هي الحقيبة السرية التي تحدث عنها مرسي قبيل وفاته؟    6014 حاجا يحجزون تذاكر السفر الإلكترونية    مرسي يوارى الثراء بعيدا عن عدسات الكاميرا    أردوغان يدين موقف المجتمع الدولي حول وفاة “محمد مرسي”    التحقيق مع إطارات من ONOU حول صفقات طحكوت    التأكيد على تشجيع التصدير وتعزيز الشراكة مع الأجانب    المنصف المرزوقي ينهار بالبكاء على مرسي    جلاب: الازمة السياسية لم تمنع عديد الدول من المشارك في المعرض    بالبوني في عنابة: حبس شخصين بتهمة بيع لحوم فاسدة    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    نسبة النجاح تتجاوز ال 91 بالمائة في إمتحان السانكيام    بلاتيني يعتقل بسبب قضية فساد اخرى بمنح حق تنظيم كأس العالم لقطر 2022    بوهدبة يؤكد على ضرورة تعزيز التواجد الأمني    مخصصة لإنجاز محطة تلفزية جهوية منذ 2013 : إلغاء استفادة حداد من قطعة أرضية على مساحة 1555 مترا مربعا بالمسيلة    الكشف عن سبب وفاة “محمد مرسي” والأمراض التي عانى منها    عطال يكشف عن لاعبه المفضل !    الأمم المتحدة تتوقع بلوغ عدد سكان العالم نحو 11 مليار نسمة بحلول عام 2100    بحضور أزيد من‮ ‬30‮ ‬برعماً‮ ‬بمكتبة المطالعة‮ ‬    منذ مطلع السنة الجارية بتيسمسيلت‮ ‬    البيض‮ ‬    الرئيس الصيني في أول زيارة إلى بيونغ يونغ    تومي‮ ‬في‮ ‬عين الإعصار    ما تبقى من «أنيمون»    الفنان الراحل كمال كربوز    المسرح والنقد الصحفي    صعوبة الولوج إلى الموقع يحرم الحجاج من الحجز الالكتروني لتذاكر السفر    احتفاء باليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية    ‘'عصور الجديدة" بالبوابة الجزائرية للمجلات العلمية    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سبت جديد من التعبئة ل”السترات الصفراء”
مع دعوات لمسيرات ليلية في فرنسا
نشر في الشروق اليومي يوم 26 - 01 - 2019

بدأ محتجو "السترات الصفراء" المنقسمون حول جدوى تقديم مرشحين للانتخابات الأوروبية، التظاهر في باريس، للسبت الحادي عشر على التوالي، في مواجهة سلطة تستعيد بعضاً من شعبيتها بعد عشرة أيام على بدء نقاش وطني واسع بهدف تسوية هذه الأزمة الاجتماعية غير المسبوقة.
والتحدي بالنسبة للمحتجين يتمثل في البقاء في مرأى ومسمع الشارع، في وقت تحاول فيه الحكومة منذ عشرة أيام تأطير الغضب الشعبي من خلال اجتماعات نقاش مواطنية.
وفي حين أشارت استطلاعات حديثة إلى تحسن شعبية إيمانويل ماكرون، فإن صفوف "السترات الصفراء" شهدت خلافات داخلية جديدة بعد القطيعة بين زعيميهما التاريخيين إريك درويه وبريسيليا لودوسكي.
وأدى إعلان إنغريد لافافاسير وهايك شاهينيان وهما من "السترات الصفراء"، الأربعاء، عن لائحة "تجمع المبادرة المواطنية" للانتخابات الأوروبية في ماي المقبل، إلى انقسامات.
وقالت لافافاسير، الجمعة: "الهدف ليس الذهاب إلى بروكسل في حد ذاته، بل الاندماج في السياسة كقاعدة عامة.. والاندماج في النظام بدء من أول انتخابات".
ورد عليها ياسين بولايكي من ليون: "إذا كانت حركة السترات الصفراء تشكك في النظام خصوصاً القائم في أوروبا، فلا يمكن أن تكون جزء منه".
ومع 84 ألف متظاهر حسب إحصائيات السلطات، شاركوا في تظاهرات السبتين الماضيين، بدا وكأن حركة الاحتجاج استعادت وهجها بعد أعياد آخر السنة.
فهل ستكون للانقسامات انعكاسات على التعبئة اليوم؟ لتجنب ذلك، ربما يراهن ناشطو "السترات الصفراء" على خطط جديدة للحفاظ على توجه الاحتجاجات.
Environ 400 #GiletJaunes commencent à descendre les Champs, avec l'autorisation des autorités pic.twitter.com/WuLaFeHKYn
— Shahzad Abdul (@abdulshaz) January 26, 2019
مسيرات ليلية وسلاسل بشرية
في باريس ستكون التظاهرات موزعة على أربعة تجمعات، تتوجه ثلاثة منها إلى الباستيل من جادة الشانزيليزيه ومن بلاس دو لا ناسيون ومن مقر بلدية ايفري سور سين (فال دو مارن).
ودعا المحتجون إلى المشاركة بعد ذلك في "ليلة صفراء" بين الساعة 17:00 إلى الساعة 22:00 في ساحة الجمهورية حيث جرت تجمعات مواطنين تحت شعار "الليل وقوفاً" في 2016.
وقال إريك درويه الذي دعا لهذه الفكرة "يجب الإبقاء عن التظاهرات المعلنة (مراعاة) للأشخاص الضعفاء الذين يحتاجون أن يكونوا في أمان".
وستجرى تظاهرات ليلية أخرى في عدد من المناطق مثل مونبولييه وأولورون-سانت-ماري (البيرينيه الأطلسي). ونظمت مسيرة ليلية، الجمعة، في دونكيريك (شمال). كما أطلقت دعوات على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي إلى المشاركة، الأحد، في سلاسل بشرية في مناطق أخرى.
أما حركة "فرنسا الغاضبة" التي تقودها بريسيلا لودوسكي فستنظم "مسيرة تضامنية مع السترات الصفراء في المناطق (الفرنسية) البعيدة" بعد ظهر السبت، بين مقر وزارة أراضي ما وراء البحار والمقر الباريسي لفيسبوك.
في المقابل، وغداة السبت الحادي عشر، سيتظاهر ناشطو "الأوشحة الحمراء"، الأحد، في إطار "مسيرة جمهورية دفاعاً عن الحريات" من أجل إسماع صوت "الأغلبية الصامتة" والدفاع عن "الديمقراطية والمؤسسات".
وفي اليسار المتطرف أطلقت دعوة إلى مسيرة للناشطين المناهضين للرأسمالية وللفاشية في إطار تجمعات ضد قانون العمل.
وتخشى السلطات حدوث فلتان في مدينتي بوردو وتولوز اللتين شهدتا أعمال عنف واسعة في الأسابيع الأخيرة.
وقال وزير الدولة للداخلية لوران نونيز، الجمعة: "نتوقع أن نرى من جديد عنفاً من مخربين سيتسللون ككل مرة في معظم المسيرات مع مستوى عنف مماثل" لما سبق.
ولأول مرة وبقرار من وزير الداخلية كريستوف كاستنر ستكون قوات الأمن مجهزة إضافة إلى بنادق "الرصاص الدفاعي" المثيرة للجدل، بكاميرات مشاة وذلك من أجل مزيد من "الشفافية" في استخدام هذا السلاح غير المميت المتهم بالتسبب في إصابات جدية بين محتجين.
وأشارت المحكمة الإدارية بباريس، الجمعة، رداً على تظلم تقدمت به رابطة حقوق الإنسان ونقابة "سي جي تي"، إلى هذا المعطى الجديد لرفض تعليق استخدام قوات الأمن هذا السلاح.
???????? #YellowVest protesters gather near the Arc de Triomphe during the latest #GiletsJaunes rally in Paris
???? Zakaria Abdelkafi pic.twitter.com/on8B882HZf
— AFP news agency (@AFP) January 26, 2019


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.