كوفيد-19 : خسائر شركات الطاقة الوطنية بلغت نحو 125 مليار دج    تأجيل محاكمة طليبة    شيتور: تبذير الطاقة يُكلف الجزائر حوالي 1.8 دولار سنويا    تداعيات كورونا ...خسائر شركات الطاقة الوطنية بلغت نحو 125 مليار دج    ميلة: نصب 85 خيمة إضافية بمحطة نقل المسافرين للتكفل بالمتضررين من الهزتين الأرضيتين    أسامة ديبش سادس المستقدمين في شبيبة القبائل    إعادة فتح 429 مسجدا و55 شاطئا بولاية الجزائر بداية من السبتؤ    غليزان: توقيف شخص مبحوث عنه دوليا    الرئيس تبون يشدد على الحوار والتشاور لإبعاد شبح التوتر الاجتماعي    فيغولي يُثير غضب الأتراك ويضع شرطا تعجيزيا للقطريين    بومزار يكشف عن تسجيل تجاوزات أدت إلى تذبذب توزيع السيولة النقدية على مستوى المكاتب البريدية    بن زيان: استئناف الدراسة الجامعية عن بعد ابتداء من 23 أوت    صدور الأحكام القضائية في قضية الهامل    جيجل.. مواصلة عملية إخماد حريق غابي في منطقة عين السراق    وزير الصحة الروسي: إنتاج لقاح ضد "كوفيد 19" خلال أسبوعين    تمديد مواقيت الحجر المنزلي على مستوى بلديات مستغانم    طاقة: "أوبك" تدعو إلى الاستمرار في خفض الإنتاج    أوكسيدنتال بتروليوم: لم نتنازل عن حصصنا الجزائرية ونسعى لتطوير تعاوننا مع سوناطراك    "سنحاسب كل من تقاعس في خدمة المواطن"    تنصيب رئيس مجلس قضاء بومرداس والنائب العام لدي نفس المجلس    وزير التربية يكشف الإجراءات المتخذة لتخفيف وزن محفظة التلاميذ    قسنطينة: توقيف مسبوق قضائيا تورط في قضية اعتداء متبوع بالسرقة    تعديل الدستور: الرئيس تبون يدعو إلى الاستعداد لمرحلة الاستفتاء    أولمبياد طوكيو: رياضيو النخبة يجرون الفحوصات الطبية    الباحث حواس تقية يمثل الجزائر في معرض الكتاب العربي في أوروبا    الجزائر حاضرة في الدورة الأولى من مهرجان عمان السينمائي الدولي-أول فيلم    لبنانيون يطالبون بإسقاط الرئيس ومسؤولين آخرين    التقاعس في التكفل بمناطق الظل: توقيف بعض المسؤولين المحليين "ماهي الا بداية"    بلجود: تخصيص 207 مليار دينار جزائري لمناطق الظل    حرارة شديدة وأمطار رعدية على هذه الولايات    تأجيل التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2022    خالدي يدشن أول مركز جزائري لتنمية الشباب    برشلونة يعلن إصابة أحد لاعبيه بفيروس كورونا    وزير الطاقة يستعرض فرص الشراكة مع السفير السعودي    الرئيس تبون.. رفع الحجر الصحي كان ضروريا نفسيا وإقتصاديا    صلاة مع سبق الإصرار    العاصمة: غلق أزيد من 13 ألف محل تجاري و17 سوقا بلديا    صيدال تشرع في إنتاج المزيد من دواء الهيدروكلوروكين    رزيق..التصريح عبر التطبيق الالكتروني عن بعد سيكون اجباريا في 2021    وضع تصورات جديدة لتصنيف المعالم في قائمة التراث الوطني    الهند: مقتل شخصين في احتجاجات عنيفة خرجت للتنديد بمنشور مسيء للنبي محمد    "فيسبوك" يحذف 7 ملايين منشور في 3 أشهر يتضمن معلومات خاطئة عن كورونا    قد يرحل في الميركاتو الحالي    تخرج دفعة جديدة من الضباط المهندسين    سيفصل فيه مجلس الإدارة الجديد    الهلال الأحمر الجزائري يؤدي مهمة مكملة لمجهودات الدولة    أااا.. يا "صوفيا"... أمس واليوم و.. بعد غدٍ    تحف أثرية بحاجة إلى تثمين    عرض مسوَّدة العمل نهايةَ أوت    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    الكاتب روان علي شريف سيكرم في القاهرة أكتوبر القادم    تأثرت بالفنان أنطونين آرتو في أعمالي الركحية    استخراج رفات ثلاثة شهداء لإعادة دفنها    الاستعاذة من شر الخلق    التعامُل مع الناس    هذه أسباب الفرج    عزم راسخ على محاربة الإرهاب    الإسلام دين التسامح والصفح الجميل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقري: السلطة “خطفت” مبادرتنا.. والمعارضة تتحمل المسؤولية!
لهذه الأسباب انسحبنا من الرئاسيات
نشر في الشروق اليومي يوم 04 - 03 - 2019

قال رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، إن مضمون رسالة الرئيس هو نفسه ما جاء في مبادرة التوافق الوطني التي طرحتها حمس في وقت سابق، مؤكدا أن قضية سحب ترشحهم من الرئاسيات كان مطروحا منذ البداية.
أكد مقري، إن مسألة سحب ترشحهم من رئاسيات 2019 كانت مطروحة منذ البداية وأقرها مجلس الشورى بعد ثبوت العهدة الخامسة، موضحا أن القرار جاء لاعتبارات مسبقة وضعتها الهيئة، وأشار في ندوة صحفية عقدها، أمس الاثنين، إلى أن مضمون رسالة الرئيس بوتفليقة التي قرأها عبد الغني زعلان مدير حملته الانتخابية، قال "مبادرتنا هي التي رجعت إليها السلطة في خطاب بوتفليقة وسننشر الوثيقة التي سلمناها للرئاسة لاحقا ليتأكد الجميع أن تعهدات الرئيس طبق الأصل لمبادرتنا".
وبخصوص الحراك الشعبي الذي تعرفه الساحة الوطنية منذ أسبوع، قال مقري بأن حمس أول من تنبأ بالحراك الشعبي ضد العهدة الخامسة، لاسيما بعد رفض الطبقة السياسية لمبادرة التوافق الوطني، وحمل أحزاب الموالاة والمعارضة مسؤولية الأوضاع التي آلت إليها الجزائر، بعد أن رفضت مبادرته، وأضاف "لو تم قبول مبادرتنا لما وصلنا إلى هذا الحال، لأن الشعب كان ينتظر التوافق كحل لإنقاذ الجزائر".
واستغل مقري، الندوة الصحفية ليكشف حيثيات قرار مجلس الشورى القاضي بمقاطعة الرئاسيات القادمة، وقال "كان لدينا إحساس بوجود مخططات خفية في مخابر غير معلومة وهو ما جعلنا نتواجد في الميدان حتى لا تنطلي علينا حيل هؤلاء"، أما الموقف الثاني الذي حظي بإجماع الأغلبية يتمثل في "عدم إيداع الملف" خاصة "بعد التأكد من ترشح الرئيس لعهدة خامسة"، مضيفا "حالة الاستفزاز في فرض العهدة الخامسة عززت قرار المقاطعة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.