تثمين الخبرة والشهادة للأساتذة المتعاقدين في مسابقة التوظيف    عائلة الأمير عبد القادر الجزائري تتحرك قضائياً    هذه أحدث مشاريع قِطَاعَيْ الأشغال العمومية والنقل    أيقونة الحرية ...    الجزائر نموذج حي للتضامن غير المشروط    بين حتمية التحقيق وتحفظات العائلات    تمديد تدابير الحجر الجزئي في 14 ولاية لمدة 21 يوما    توقيف أفراد شبكة لها علاقة بتنظيم رشاد الإرهابي    العثور على جثة الشاب الغريق بتيبازة    وجود لنسخة جزائرية متحورة من فيروس كورونا    بريطانيا تسمح بإقامة حفلات الزفاف للمرة الأولى منذ بداية ظهور الوباء    اليوم أول أيام فصل الصيف    خارطة طريق لتحسين تنافسية المؤسسات الصناعية    أقل من 5000 عامل ينشطون في تثمين النفايات المنزلية    7 وفيات.. 342 إصابة جديدة وشفاء 235 مريض    إعادة فتح الطريق الساحلي بين سيرت ومصراتة    ندوة افتراضية في جنيف بعد غد حول حق تقرير المصير    من يحمي 82 مليون شخص دون مأوى وأمان؟    يوم إعلامي جزائري بريطاني لتعزيز الشراكة بعد "بريكسيت"    الظروف لم تكن مواتية لتحقيق نتيجة إيجابية    مواجهة منتخب قويّ مثل الجزائر ستسمح لنا بالتحضير لكأس إفريقيا    الإنشاد في الجزائر لم يأخذ فرصته كاملة    نافذة على إبداع" خدة من خلال الملصقة"    ..لحماية التراث الثقافي    "الحمراوة" ينتصرون في انتظار التأكيد أمام "العقيبة"    الحرب على الفساد مستمرّة    مواصلة التغيير بتشبيب البرلمان    تعزيز آليات مكافحة الجريمة السبيرانية    وزارة التجارة تُرخّص بتصدير الفريك والديول والمرمز        الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربي على طول الجدار الرملي    شبيبة القبائل تضع قدما في نهائي "الكاف"    مواهب روحية    مبروك كاهي ل "الجزائر الجديدة": "حفتر يحاول التشويش على دور الجزائر في مرافقة ليبيا"    حتى تعود النعمة..    هكذا تكون من أهل الفردوس..    ثورة في وردة    ترحل الطيور الفصيحة ويبقى الأثر..!!    قمري    ارتياح لسهولة مواضيع اللغة العربية    «أقمنا حفلا صغيرا بمناسبة أول لقاء والمشروع لم يتم تسليمه بعد»    حنكة بوعزة تتفوق على خبرة نغيز في لقاء الشناوة    المطالبة بتشديد العقوبة ضد اللص    النفس    نسور الساورة تحلق عاليا وتعزز تواجدها في البوديوم    إجماع على سهولة موضوع اللغة العربية لجميع الشعب    «غزة العزة..»    «معهد باستور هو المخول الوحيد للإعلان عن المتحورة الجزائرية»    10350 شخصا تلقوا الجرعات المضادة لكورونا    القبض على 4 لصوص    تفكيك عصابة أحياء وحجز أسلحة بيضاء    8 جرحى في اصطدام سيارتين    سواكري تهنئ السباحة شرواطي بتأهلها لأولمبياد طوكيو    بن دودة تشرف غدا على دورة تكوينية مكثّفة في مجالات حماية التراث الثّقافي    واجعوط…منح الفرصة للأساتذة المتعاقدين للمشاركة في مسابقة التوظيف    الكاتب سلمان بومعزة: الجائزة تمنح للكاتب دفعا معنويا لمواصلة إبداعه وإنتاج أعمال أكثر احترافية    وزارة التجارة: أزيد من مليون تاجر تحصلوا على سجلاتهم التجارية الإلكترونية    تكذيب الشائعات حول إلغاء إجراء الإعفاء من دفع تكاليف الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقري: السلطة “خطفت” مبادرتنا.. والمعارضة تتحمل المسؤولية!
لهذه الأسباب انسحبنا من الرئاسيات
نشر في الشروق اليومي يوم 04 - 03 - 2019

قال رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، إن مضمون رسالة الرئيس هو نفسه ما جاء في مبادرة التوافق الوطني التي طرحتها حمس في وقت سابق، مؤكدا أن قضية سحب ترشحهم من الرئاسيات كان مطروحا منذ البداية.
أكد مقري، إن مسألة سحب ترشحهم من رئاسيات 2019 كانت مطروحة منذ البداية وأقرها مجلس الشورى بعد ثبوت العهدة الخامسة، موضحا أن القرار جاء لاعتبارات مسبقة وضعتها الهيئة، وأشار في ندوة صحفية عقدها، أمس الاثنين، إلى أن مضمون رسالة الرئيس بوتفليقة التي قرأها عبد الغني زعلان مدير حملته الانتخابية، قال "مبادرتنا هي التي رجعت إليها السلطة في خطاب بوتفليقة وسننشر الوثيقة التي سلمناها للرئاسة لاحقا ليتأكد الجميع أن تعهدات الرئيس طبق الأصل لمبادرتنا".
وبخصوص الحراك الشعبي الذي تعرفه الساحة الوطنية منذ أسبوع، قال مقري بأن حمس أول من تنبأ بالحراك الشعبي ضد العهدة الخامسة، لاسيما بعد رفض الطبقة السياسية لمبادرة التوافق الوطني، وحمل أحزاب الموالاة والمعارضة مسؤولية الأوضاع التي آلت إليها الجزائر، بعد أن رفضت مبادرته، وأضاف "لو تم قبول مبادرتنا لما وصلنا إلى هذا الحال، لأن الشعب كان ينتظر التوافق كحل لإنقاذ الجزائر".
واستغل مقري، الندوة الصحفية ليكشف حيثيات قرار مجلس الشورى القاضي بمقاطعة الرئاسيات القادمة، وقال "كان لدينا إحساس بوجود مخططات خفية في مخابر غير معلومة وهو ما جعلنا نتواجد في الميدان حتى لا تنطلي علينا حيل هؤلاء"، أما الموقف الثاني الذي حظي بإجماع الأغلبية يتمثل في "عدم إيداع الملف" خاصة "بعد التأكد من ترشح الرئيس لعهدة خامسة"، مضيفا "حالة الاستفزاز في فرض العهدة الخامسة عززت قرار المقاطعة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.