السيادة والأمن والتنمية مبادئ الدبلوماسية    بوابة إلكترونية لتسجيل 25 ألف خبير جزائري متواجدين في الخارج    انتقال الصحافة المكتوبة إلى الرقمنة أصبح ضرورة حتمية    استبيان الكتروني ل «كناس» لفائدة أرباب المؤسسات    نفوق 4500 كتكوت في حريق بعين الفوارة    لفائدة سكان مناطق الظل بوهران    تجاه تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية    لجنة الفتوى تنظر في رأي فقهي حول صلاة الجماعة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    تجسيدا لقرار اجبارية ارتداء الكمامات في الاماكن العامة    فيما تبحث الأوبك تمديد خفض الإنتاج    الشروع في بث نماذج لحلول الامتحانات عن بعد    ترامب يفر الى مخبأ سري؟    تبنى أبشع أنواع العمل الإجرامي غداة الاستقلال    ماذا تعرف عن الملجأ السري الذي اختبأ فيه ترامب ؟    الرئيس تبون لا علاقة تنظيمية له بأي حزب سياسي    اعتبره مرحلة أساسية في الإصلاح السياسي..مقري:    أعلنت عن إطلاق مسابقة دولية للطفل..شرفي:    بطلب من هيئة دفاع المتهم    ذكراها ستبقى خالدة بوسام عشير    بن دودة تفي بوعدها ل بنيبن    راوية يعرض تفاصيله على اللجنة الاقتصادية    الطوابير لاتفارق مكاتب البريد؟    فيما تماثلت 146 حالة للشفاء    مسودة مشروع الدستور تكرس حرية المعتقد وممارسة العبادات    إعادة بعث المشاريع التنموية المتوقفة    مخازن لاستقبال 820 ألف قنطار من الحبوب    تسجيل 10 آلاف مشترك هذا الموسم    الأحكام الجديدة المتعلقة بالأخبار المغلوطة والإشاعات    المغرب يرى الجزائر ك"تهديد استراتيجي دائم"    ضباط مغربيون حاولوا توريط جبهة البوليزاريو في عمليات إرهابية    تقليص العقوبة على حصة "انصحوني" لقناة "النهار"    طريق العبور إلى الحداثة المسرحية    ملتقى دولي افتراضي حول المجتمع والجائحة    إيداع مدير الوكالة العقارية الحبس    الإيقاع ب14 متورطا في شبكة مخدرات    "جازي" تحتفل باليوم الدولي للوالدين    التجار يطالبون باستئناف النشاط    انقطاعات متكررة و تبريرات واهية    السكان يطالبون بتعقيم الإسطبلات    « الوزارة خطت خطوة عملاقة للقضاء على التلاعب في المباريات»    لعزيزي يريد بن عمارة في مولودية العاصمة    الاقتصاد تحت صدمة الركود العالمي والأزمة الصحية    أول وثيقة قانونية باللغة الأمازيغية    تكريم 80 طفلا مريضا وعائلة المهرج «زينو» وسط أجواء بهيجة    حروفك ماء    اعتقني أيها الليل بفرشاة بيضاء    عودة المنافسة بعد رفع الحجر الصحي    "الفيفا" تطالب ب9 آلاف أورو    30 مليار سنتيم لتسيير المرحلة    سعداوي يتمسك بأقواله و حلفاية ينتظر نتائج التحقيق    شبان سريع غليزان يمارسون مهن حرة لسد حاجياتهم    منحة 5 آلاف دج تعيد الطوابير إلى مقرات البلديات    مغادرة آخر متعافين من كورونا مصلحة «كوفيد 19»    مستشار وزير الإتصال: هذه “عقدة” نظام المخزن تجاه الجزائر    تنصيب مصطفى حميسي على رأس يومية الشعب    فضل الصدقات    علاج مشكلة الفراغ    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقري يدعو لتشكيل شبكة للوطنيين الأحرار
مؤكدا مقاطعة "حمس" للرئاسيات
نشر في المساء يوم 05 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
اعتبر رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، أمس، أن مبادرة التوافق الوطني التي سبق وأن طرحها حزبه وتضمنت تأجيل الانتخابات لفترة انتقالية من 6 أشهر إلى عام، هي نفسها التي تضمنتها رسالة ترشح رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، التي قرأها مساء أول أمس، مدير حملته الانتخابية عبد الغني زعلان.
وجدد عبد الرزاق مقري، خلال ندوة صحفية عقدها أمس، مقاطعة حركة مجتمع السلم للانتخابات الرئاسية المقررة في 18 أفريل المقبل، بعد أن قدم رئيس الجمهورية، أوراق ترشحه لعهدة خامسة إلى المجلس الدستوري، مشيرا إلى أن هذا القرار "تم اتخاذه خلال الدورة الاستثنائية التي عقدها المجلس الوطني الشوري للحزب على ضوء التطورات الأخيرة التي شهدتها الساحة السياسية الجزائرية، إضافة إلى الحراك الشعبي الذي عرفته البلاد مؤخرا".
وعاد مقري، إلى رسالة ترشح رئيس الجمهورية التي اعتبر أنها "استنساخ من نص المبادرة التي طرحتها حركة "حمس"، مقدرا بأن الفارق بينهما هو أن "وعود إصلاحات الرئيس هي وعود انتخابية جاءت بعد الانتخابات، في حين أن "حمس" دعت إلى إصلاحات قبل الانتخابات".
وذكر مقري، بأن حركته دعت سابقا إلى جمع غرفتي البرلمان لإضافة مادة في الدستور تنص على أنه "في حالة الحرب أو في حالة التوافق الوطني لأسباب سياسية أو اقتصادية يمكن تأجيل الانتخابات وإجراء الإصلاحات"، متأسفا لكون المبادرة "لم تجد آذانا صاغية حينها سواء لدى السلطة أو المعارضة، في حين أن اليوم تعالت الأصوات المطالبة بتأجيل الانتخابات بعدما كانت ترى في ذلك في وقت سابق خرقا للدستور".
وإذ أكد بأن حركته لم تتفاجأ بالحراك الشعبي الذي شهدته البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين، والذي أشار إلى أن "حمس" شاركت فيه منذ الساعات الأولى وستواصل المشاركة فيه طالب مقري، بضرورة توخي الحذر من أجل المحافظة على سلمية هذا الحراك، مشيرا إلى أن "حمس" ورغم قرار المقاطعة ستواصل عملها من أجل تحقيق أهدافها عبر الانتقال إلى مناقشة مشاريع وطنية أخرى.
في هذا الإطار أعلن المسؤول الحزبي عن أولى مبادرات الحركة التي تتمثل في الدعوة لتشكيل شبكة وطنية للأحرار، للتفاعل الايجابي مع الحراك الشعبي من أجل ضمان عدم انحرافه عن أهدافه، مضيفا بأن المبادرة الثانية تدعو لإنشاء تحالف للقوى الوطنية ضد الفساد، فيما تتعلق المبادرة الثالثة حسبه بتعزيز القيم النوفمبرية التي قال إن حركته تشعر بأنها "بدأت تتلاشى وتضعف".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.