خصم 3 نقاط من رصيد الفريقين JSKوCSC    سفير زيمبابوي يجتمع بلاعبي بلاده لمقاطعتهم المباراة الافتتاحية    زكرياء نعيجي مطلوب في سيسكا موسكو الروسي    شراكة جزائرية - أمريكية لصنع معدات حفر آبار البترول و الغاز بحاسي مسعود    إيداع رجل الأعمال حسان عرباوي و 6 أشخاص رهن الحبس المؤقت    الأمم المتحدة "قلقة" بعد إسقاط إيران للطائرة الأميركية    لماذا لا يوجد العلم الوطني على قميص الخضر في الكان..الفاف توضح    استطلاع حول امكانية تغير لغة التعليم في الجامعات من الفرنسية الى الانجليزية    تخرج الدفعات بالمدرسة التطبيقية لجند البحرية بجيجل    عرقاب : الجزائر ترغب في سعر نفط ب 80 دولار    أحمد أحمد يكذب إعتقاله بباريس    أول تعليق ل"بن مسعود" بعد إحالة ملفه على المحكمة العليا    وفاة الباحث المتخصص في التصوف محمد بن بريكة    والي باتنة: سنرصد المزيد من الأغلفة المالية للنهوض بقطاع الصحة    هني يبعث برسالة مشفرة لإدارة سبارتاك موسكو    الحرائق تأتي على أزيد من 20 ألف هكتار في المساحات الغابية بسيدي بلعباس    الجزائر ترسل 4 طائرات محملة بالمساعدات الإنسانية الى غات الليبية    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الارهابية بولاية سيدي بلعباس    استخدام تقنية ال"فار" ابتداء من الربع نهائي    الإطاحة بأكبر بارون مخدرات بالمدية    وزير الطاقة : كل الاجراءات اتخذت لضمان "تزويد كاف" بالكهرباء خلال صيف 2019    مجلس الأمة يصادق على نص القانون المتعلق بالطب البيطري    حكومة: إحصاء كل الممتلكات المتواجدة بالخارج    هذه هي فوائد الرؤى و الأحلام..    إحالة الرئيس الفرنسي الأسبق نيكولا ساركوزي للمحاكمة بتهم فساد    الشابة والعجوز في المنام… هي أخبار ودنيا مقبلة    الطريق المنوّر في المنام… خروج من الحيرة مع الفرج    مؤتمر وطني حول الجوانب التنظيمية والقانونية لحيازة صيادلة لمؤثرات عقلية شهر سبتمبر القادم    خليدة تومي وعبد الوهاب نوري أمام النيابة العامة الأسبوع المقبل    رئيس الدولة يستعرض مع الوزير الأول تدابير تنظيم الحوار السياسي وآليات بعث المسار الانتخابي    «لا مكان لأزمة إقتصادية إذا ما تحررت البلاد من المفسدين»    «الوضع الاقتصادي الراهن صعب»    إنطلاق الطبعة ال32‮ ‬غداً‮ ‬بالقاهرة    أمام لجنة ال24‮ ‬الأممية    نظمت بمبادرة من بلدية الرايس حميدو    تيزي‮ ‬وزو    وزير التجارة‮ ‬يؤكد‮:‬    خلال السداسي‮ ‬الثاني‮ ‬من السنة الجارية    وهران    نظراً‮ ‬لفوائدها الصحية مختصون‮ ‬يؤكدون‮:‬    طالب فلسطيني يقتل صديقه بطعنة في القلب داخل إقامة جامعية في سيدي بلعباس    سجن الحراش قبلة الفضوليين    أول رحلة حج‮ ‬يوم‮ ‬15‮ ‬جويلية المقبل    الطاهر وطار يعود من جامعة تبسة    شباب جنين مسكين معسكر يتجندون لترميم مسكن الرمز «أحمد زبانة »    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    تأهل 10 تلاميذ من ورقلة للدورة الوطنية النهائية    شبح البطالة يهدّد 100 عامل بمصنع «سوزوكي» بسعيدة    مزايدات متأخرة وحملات تنظيف ناقصة    التسيير المسؤول للمبيدات الزراعية محور يوم تحسيسي    المجاهد أرزقي آيت عثمان يقدّم كتاب «فجر الشجعان»    مسيرة صانع روائع موسيقى السينما الجزائرية    الجزائر، عاصمة الثوار، من فانون إلى بلاكس بانترز"    قفز ولم يعد    سرق بنكا باستخدام "بندقية الموز"    أحد مهندسي البرنامج الوطني للقاحات بالجزائر    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقري يدعو لتشكيل شبكة للوطنيين الأحرار
مؤكدا مقاطعة "حمس" للرئاسيات
نشر في المساء يوم 05 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
اعتبر رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، أمس، أن مبادرة التوافق الوطني التي سبق وأن طرحها حزبه وتضمنت تأجيل الانتخابات لفترة انتقالية من 6 أشهر إلى عام، هي نفسها التي تضمنتها رسالة ترشح رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، التي قرأها مساء أول أمس، مدير حملته الانتخابية عبد الغني زعلان.
وجدد عبد الرزاق مقري، خلال ندوة صحفية عقدها أمس، مقاطعة حركة مجتمع السلم للانتخابات الرئاسية المقررة في 18 أفريل المقبل، بعد أن قدم رئيس الجمهورية، أوراق ترشحه لعهدة خامسة إلى المجلس الدستوري، مشيرا إلى أن هذا القرار "تم اتخاذه خلال الدورة الاستثنائية التي عقدها المجلس الوطني الشوري للحزب على ضوء التطورات الأخيرة التي شهدتها الساحة السياسية الجزائرية، إضافة إلى الحراك الشعبي الذي عرفته البلاد مؤخرا".
وعاد مقري، إلى رسالة ترشح رئيس الجمهورية التي اعتبر أنها "استنساخ من نص المبادرة التي طرحتها حركة "حمس"، مقدرا بأن الفارق بينهما هو أن "وعود إصلاحات الرئيس هي وعود انتخابية جاءت بعد الانتخابات، في حين أن "حمس" دعت إلى إصلاحات قبل الانتخابات".
وذكر مقري، بأن حركته دعت سابقا إلى جمع غرفتي البرلمان لإضافة مادة في الدستور تنص على أنه "في حالة الحرب أو في حالة التوافق الوطني لأسباب سياسية أو اقتصادية يمكن تأجيل الانتخابات وإجراء الإصلاحات"، متأسفا لكون المبادرة "لم تجد آذانا صاغية حينها سواء لدى السلطة أو المعارضة، في حين أن اليوم تعالت الأصوات المطالبة بتأجيل الانتخابات بعدما كانت ترى في ذلك في وقت سابق خرقا للدستور".
وإذ أكد بأن حركته لم تتفاجأ بالحراك الشعبي الذي شهدته البلاد خلال الأسبوعين الأخيرين، والذي أشار إلى أن "حمس" شاركت فيه منذ الساعات الأولى وستواصل المشاركة فيه طالب مقري، بضرورة توخي الحذر من أجل المحافظة على سلمية هذا الحراك، مشيرا إلى أن "حمس" ورغم قرار المقاطعة ستواصل عملها من أجل تحقيق أهدافها عبر الانتقال إلى مناقشة مشاريع وطنية أخرى.
في هذا الإطار أعلن المسؤول الحزبي عن أولى مبادرات الحركة التي تتمثل في الدعوة لتشكيل شبكة وطنية للأحرار، للتفاعل الايجابي مع الحراك الشعبي من أجل ضمان عدم انحرافه عن أهدافه، مضيفا بأن المبادرة الثانية تدعو لإنشاء تحالف للقوى الوطنية ضد الفساد، فيما تتعلق المبادرة الثالثة حسبه بتعزيز القيم النوفمبرية التي قال إن حركته تشعر بأنها "بدأت تتلاشى وتضعف".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.