مهندس دولة يستولي على 14 مليارا من شريكه بحار في مجال الأشغال العمومية    البطولة الإفريقية للجيدو    مدرب شبيبة بجاية معز بوعكاز‮:‬    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    السودان: استقالة ثلاثة أعضاء من المجلس العسكري الانتقالي    تقديم ضمانات للعدالة لمتابعة الفاسدين    بين التثمين والتحذير    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    انطلقت مع اقتراب شهر رمضان المبارك بأدرار‮ ‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    العدالة تفتح ملفات أسماء ثقيلة    بكاء ولد قدور    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    مدير جديد ل‮ ‬ENPI‮ ‬    الإخوة كونيناف رهن الحبس    لا تغيير في‮ ‬تواريخ‮ ‬الباك‮ ‬و البيام‮ ‬    توقيف 3 مروجين وحجز 1547 مؤثرا عقليا    الناطق باسم الحكومة‮ ‬يؤكد‮: ‬    حشيشي يتسلم مهامه كرئيس مدير عام    وزير التربية خارج الوطن    إحالة ملفين خاصين بمتابعة شكيب خليل ومن معه على المحكمة العليا    سريلانكا تدفن ضحايا الاعتداءات الارهابية 360 وتبحث عن المنفذين    رشيد حشيشي يتقلد مهامه رئيسا مديرا عاما لسوناطراك    "جدار" الأحزاب    لجنة وزارية تحل بوحدة معسكر للوقوف على حالة الانسداد    "القرعة في صالح الجزائر لكن الحذر مطلوب"    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    تضامن واسع من أنصار كل الفرق ودعوة متجددة لشريف الوزاني لخلافة كافالي    بوعلي :"نحن أمام فرصة ثمينة لتحقيق الصعود"    مصنع طوسيالي يتوقف عن الإنتاج مجددا    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    مشاريع هامة في الطاقة المتجدّدة    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    تزوجا في المطار... والسبب "غريب"    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    ‘'سيلفي الغوريلا" تجتاح الأنترنت    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“من كانوا حركى بالأمس أصبحوا رموزا للافلان”!
في تصريحات مثيرة لمعاذ بوشارب:
نشر في الشروق اليومي يوم 21 - 03 - 2019

في خرجة مفاجئة، أعلن منسق الهيئة المسيرة لحزب جبهة التحرير الوطني معاذ بوشارب، مساندة الحزب للحراك الشعبي السلمي الذي انطلق منذ قرابة الشهر، متنكرا في نفس الوقت للرئيس بوتفليقة في قوله "الجزائر لم تستطع إيجاد رئيس للإجماع، منذ الرئيس الراحل، هواري بومدين".
التحق حزب جبهة التحرير الوطني، بركب غريمه في السلطة التجمع الوطني الديمقراطي الذي أعلن عن مساندته للحراك الشعبي وحق الجزائريين في المطالبة بإصلاحات سياسية وتغيير النظام، حيث قال منسق الهيئة الوطنية لحزب جبهة التحرير الوطني، معاذ بوشارب، الأربعاء، في اجتماع مغلق مع أمناء المحافظات ونواب البرلمان بغرفتيه، إن الشعب قال كلمته، كاملة غير ناقصة في مسيرات جابت ربوع الوطن، وجبهة التحرير تساند هذا الحراك الشعبي – حسبه – وقال "الشعب يدافع عن الجزائر بمسيرات سلمية، طالب من خلالها بالتغيير والرئيس استجاب بصراحة ووعد بمرحلة انتقالية ديمقراطية".
ودافع بوشارب منسق الهيئة المسيرة لحزب جبهة التحرير الوطني، عن مناضلي حزبه بقوله "أبناء الحزب يساندون مساندة مطلقة الحراك الشعبي ويدافعون بكل إخلاص من اجل أن نصل للأهداف المرجوة وفق خارطة طريق واضحة المعالم"، داعيا الجميع للجلوس إلى طاولة الحوار من اجل الوصول إلى الغاية المنشودة، على حد تعبيره.
بالمقابل، تحدث رئيس الهيئة المسيرة لحزب جبهة التحرير الوطني عن وجود أطراف مأجورة تحاول تشويه صورة حزب جبهة التحرير الوطني بتصريحات "كاذبة"، مصرحا: "بعض الأشخاص يتاجرون بالحزب والكل يعرفهم"، ليضيف "الشعب الجزائري لم يكن يوما ضد الآفلان وبعض المأجورين يحاولون تشويه صورته ربي يهديهم والله يسامحهم".
وبخصوص الوضعية التي تعرفها البلاد، حمل معاذ بوشارب مسؤولية ما حصل خلال السنوات الماضية للحكومات السابقة قائلا: "الآفلان لا يتحمل مسؤولية ما حصل ولم يكن على رأس الجهاز التنفيذي إلا لبضع سنوات منذ 1999″، ليضيف " كنا نقود الحكومة وأصبحنا حزبا فقط في الحكومة".
بالمقابل، يبدو أن رئيس الهيئة المسيرة لحزب جبهة التحرير الوطني الذي سبق وان قال في تجمع بولاية وهران قبل شهرين أن الرئيس بوتفليقة مرسول من عند الله، قد تنكر هذه المرة للرئيس بوتفليقة في قوله "إنّ الجزائر لم تستطع إيجاد رئيس الإجماع، منذ الرئيس الراحل، هواري بومدين"، مضيفا أن من كانوا بالأمس حركى أصبحوا اليوم رموزا للأفلان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.