هذا ما قاله صبري بوقدوم في مؤتمر "برلين2" الخاصة بليبيا    تسليم تراخيص استكشاف منجمي: قبول 238 عرض تقني يتعلق ب38 موقعا    الاستغلال المنجمي الحرفي للذهب: اجتماع عمل لمتابعة توسعة المشروع إلى ولاية تندوف    "ماتاريس" لرشيد بن حاج يكرم بهولندا    وزارة الصحة: 370 إصابة جديدة و 10 وفيات بكورونا خلال 24 ساعة    هذه حقيقة عودة عبلة كامل إلى الساحة الفنية    انقلاب شاحنة نقل البنزين بالكاليتوس دون تسجيل ضحايا    الشلف: توقيف 3 مروّجين وحجز 639 وحدة خمر    وكالة "عدل" تعلن عن بيع 49 محل تجاري في تيبازة و 13 محل بالبليدة    براهمية: "اللاعبين يروحوا يشطحو فالليل وأنا نعس فيهم…. نعس ولادي بزاف عليا"    ارتفاع عدد المتأهلين الجزائريين إلى 41 رياضي إلى ألعاب طوكيو الأولمبية    خلط أوراق الامتحانات البكالوريا في خنشلة .. الوصاية تتدخل و تتخذ إجراءات عاجلة    مليون منصب عمل في الصناعات التقليدية    عُمان: تأشيرات إقامة طويلة المدى للمستثمرين الأجانب والمتقاعدين    لنشرهم أجوبة امتحان شهادة البكالوريا دورة جوان 2021 إدانة 3 أشخاص بالحبس النافذ لمدة سنة واحدة    وفاة الكاتب والمترجم العراقي خيري الضامن عن عمر يناهز 85 عاما    الجمارك تُحقِّق..    دعوة للتلقيح ضد كورونا    عالم أحياء روسي… تحوّر جذري لفيروس كورونا في حال رفض التطعيم    دخول 27 منشأة كهربائية حيز الخدمة خلال الصائفة الحالية    وزارة الصناعة تشرع في منح الاعتمادات لوكلاء المركبات بداية الأحد المقبل    فتح مدرستين وطنيتين في الزراعة الصحراوية في واد سوف وورقلة    إعداد دليل حول التكفل بالأطفال المصابين باضطرابات التوحد    اجتماع لمجلس الأمن حول التطورات الإنسانية بسوريا    الفريق شنقريحة يلتقي وزير الدفاع الروسي ويؤكد على العلاقات القوية بين البلدين    إيداع الملفات الإدارية عن أصبح ممكنا    كأس العرب للمنتخبات (-20 عاما).. الخضر في مهمة صعبة أمام المنتخب المصري    تسوية رزنامة اللقاءات المتأخرة عن الجولتين ال 22 و25 للمحترف الأول    ارتفاع أسعار الذهب عالميا    صدور "سفر في العمل الشعري للونيس آيت منغلات"، للكاتب عمار عبة    مجموعة جنيف تنظم ندوة حول حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    انسحاب المرتزقة وإعادة إعمار ليبيا أبرز الملفات المطروحة على طاولة "برلين 2" اليوم    قسنطينة: وضع حد لنشاط عصابة اجرامية استولت على مبالغ مالية من منزل بالخروب    حجز 12 قنطار من المخدرات قادمة من المغرب    منال حدلي تطمئن جمهورها حول حالتها الصحية    "الخطر الأعظم".. المتحور "دلتا" ينتشر بسرعة مخيفة في الولايات المتحدة    سجن الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز على خلفية قضايا فساد    تنبيه حول حالة الطقس: موجة حر تصل إلى 48 درجة عبر 6 ولايات    محتجون يقطعون الطريق على جورج وسوف في مدينة طرابلس اللبنانية    مستغانم.. انتشال جثة غريق في شاطئ سيدي المجدوب    سوناطراك: عدم إطلاق أي مشروع قبل تقييم تأثيراته على البيئة    يورو 2020.. إنجلترا أمام مهمة صعبة في الدور الثاني !    ورقلة وتقرت: تسجيل ظهور بؤر مبكرة لآفة البوفروة ببساتين النخيل    دنيا سمير غانم تغيب عن حفل تكريمها بمهرجان أسوان لأفلام المرأة    حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة غير قابلة للتصرف    مولودية الجزائر يعلن نهاية موسم نجمه    وفاق سطيف يتخلى عن مدرب الرديف دون علم سرار    يجب الالتفاف حول الرئيس تبون ومسعاه الوطني    9 وفيات.. 385 إصابة وشفاء 262 مريض    صرخة حرم الصحفي سليمان الريسوني المعتقل في المغرب    مدريد تصدر عفوا عن تسعة قادة انفصاليين كتالونيين مسجونين    بلعمري يقرر مغادرة ليون الفرنسي    هكذا تحج وأنت في بيتك في زمن كورونا    استحضار للمسار العلمي والأكاديمي للراحل    الغش جريمة..    اليوم أول أيام فصل الصيف    حتى تعود النعمة..    النفس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باحثون يناقشون الفكر الإصلاحي الحديث وتحديات العصر
آخر ملتقى ينظم في إطار تظاهرة قسنطينة العربية
نشر في الشروق اليومي يوم 12 - 04 - 2016

انطلقت بقسنطينة يوم الأحد فعاليات الملتقى الدولي، حول "الفكر الإصلاحي الحديث وتحديات العصر" الذي يعد آخر ملتقى ينظم من طرف دائرة الملتقيات من 10 إلى 12، في إطار تظاهرة قسنطينة عاصمة للثقافة العربية، وبمناسبة يوم العلم الموافق ل16 أفريل.
حيث سجلّ مشاركة متميزة لأساتذة وباحثين مهتمين بالحركات الإصلاحية في العالم العربي والإسلامي، من قطر، تونس، المغرب، فرنسا والجزائر، وأوضح نائب رئيس دائرة الملتقيات ورئيس اللجنة العلمية الدكتور عبد الله بوخلخال أن إشكالية الملتقى تدور حول تحديات الإصلاح الحديث حيال تحديات العصر بحكم أن الحركات الإصلاحية تطلعت إلى تجديد الدين في نفوس وعقول المؤمنين في سياق مشروع نهضة عربية وإسلامية شاملة تطال كافة المجالات والفضاءات والتخصصات، ليبقى الدين النبراس الذي يضيء معالم المسالك إلى الحداثة والعالمية، ويهدف إلى تخطي ثنائية الشرق والغرب التي لا تزال تتحكم في العلاقات بين الإسلام والغرب لأن الإسلام دين للناس كافة.
وقد تضمنت محاضرة الدكتور عبد القادر بخوش من جامعة قطر، التي عنونها ب "نحو إحياء فقه مراجعة الأفكار والمفاهيم للحركات الإصلاحية في العالم العربي والإسلامي" دراسة نقدية لبعض الأفكار التي أتت بها حركات الإصلاح في العالم العربي والإسلامي، حيث أشار إلى أن هناك مصطلحات وظفت بطريقة سيئة في المجتمع العربي والإسلامي، والتي كانت نتيجتها أننا بإمكاننا أن نستقي من فكر الشيخ عبد الحميد ابن باديس، مالك بن نبي وغيرهما من العلماء والمصلحين لحل الإشكالات القائمة من خلال آرائهم، فالحركات الإصلاحية المعاصرة تسببت في غلو وتطرف ديني لا زالت البلدان العربية تعيشه، ويرى أن الحل يكمن في قراءة علمية واعية يقوم بها الباحثون، والدوائر الأكاديمية، للفكر الإصلاحي للعلامة ابن باديس ومالك بني نبي ثم بعد ذلك يحاولون توظيفها لتكون حلا لهذه الإشكالات.
أما مبارك بوعصب، أستاذ التاريخ من المغرب، فوقف على جوانب من جهود علال الفاسي الإصلاحية على المستوى السياسي والنضالي، والمستوى الفكري والتنظيري، كما حلل هذا المشروع وكيف وظف لخدمة الإصلاح السياسي والاجتماعي، وكيف سعى علال الفاسي إلى تأصيله مع الانفتاح على تجارب الأمم الأخرى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.