الإفراج المؤقت لعبد القادر بن مسعود    المطالبة ببناء دولة الحريات والقانون    «الخطاب الأخير لرئيس الدولة قدم كل الضمانات للإنطلاق في حوار جدي»    خسوف جزئي للقمر بالجزائر البارحة    اتفاق السلم والمصالحة محور المحادثات بين بوقادوم وتييبيلي    بن خلاف‮ ‬يكشف تفاصيل تنصيبه رئيساً‮ ‬للبرلمان‮ ‬    الجيش‮ ‬يوقف‮ ‬14‮ ‬منقباً‮ ‬عن الذهب بالجنوب‮ ‬    بمشاركة أكثر من‮ ‬50‮ ‬دولة إفريقية    غالي الحديد! كي البالي كي الجديد!    ورقلة‮ ‬    شملت مسؤولين من مختلف القطاعات    في‮ ‬مشاريع ملموسة    مدير تعاونية الحبوب ونائبه رهن السجن    تدشين مركز للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود    تعزيز النظرة الإستراتيجية لمواكبة التطور الاقتصادي    الحوت « فري» في «لابيشري»    إجماع على ميهوبي لتولي نيابة أمانة الحزب    اتفاق للتعليم العالي بين جبهة البوليزاريو والإكوادور    عبر العالم خلال السنة الماضية    لستة أشهر إضافية    بخصوص محاسبة الإحتلال الإسرائيلي‮ ‬على جرائمه‮ ‬    أكثر من 45 ٪ من سكان المغرب يعانون حرمانا قاتلا    150 قنبلة نووية أمريكية تثير مخاوف الأوروبيين    العالم العربي على موعد مع خسوف جزئي للقمر مساء اليوم    رياض محرز مرشح بقوة للتتويج بلقب أفضل لاعب إفريقي في سنة 2019    برناوي:«لا يمكن نقل 40 مليون جزائري إلى مصر والترشّح للكان مرهون بإرادة الفاف»    منصوري رقم 10 ولقرع بدون رقم الى غاية الفصل في قضية بدبودة    عليق‮ ‬يريده مع‮ ‬أبناء لعقيبة‮ ‬    الترجي‮ ‬يصدم بيراميدز بشأنه    يتعلق الأمر ببولعويدات وكولخير    تقاليد متأصلة في التركيبة الثقافية لأعراس "أولاد نهار"    أداء "الخضر" في بوتسوانا يعبّد الطريق نحو أولمبياد طوكيو    حملة تطوعية واسعة لتنظيف شوارع وأحياء المدينة    تحويل مشاريع «ال بي يا» من بلونتار إلى القطب العمراني بمسرغين    التموين ساعتين أسبوعيا منذ عامين    نهاية ديسمبر القادم    تحسباً‮ ‬لعيد الأضحى المبارك‮ ‬    طالب جامعي و شريكه يروجان الزطلة ب «قمبيطا» و «سان بيار» و «أكميل»    النطق بالحكم‮ ‬يوم‮ ‬23‮ ‬جويلية الجاري    60 مليون دينار لربط البلديات بالطاقة الكهروضوئية    نظمت ضمن فعاليات اليوم المفتوح للطفل‮ ‬    بطولات من أغوار التاريخ    نوري الكوفي في الموعد وتكريم للمخرج أحمد محروق    أطول شريط ساحلي في الجزائر ينتظر اهتماما أكبر    الرمزية والمسرحية الرمزية    « 8 يورو للساعة ..»    عصاد: ملتقى دولي حول “ملامح مقاومة المرأة في تاريخ إفريقيا” بتبسة    قسنطينة : تتويج الفائزين الأوائل بجائزة الشيخ عبد الحميد بن باديس    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بلمهدي: جميع الوسائل جندت لإنجاح الموسم    بمبادرة من مديرية الشؤون الدينية بتيسمسيلت‮ ‬    السكان متخوفون من انتشار الأمراض المتنقلة عبر المياه    15 يوما فقط «كونجي» لعمال قطاع الصحة في الصّيف    مغادرة أول فوج للحجاج الميامين من المطار الدولي نحو المدينة المنورة    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المخرجة صبرينة دراوي تشكو "الأصوليين" في بلدها للصحافة المصرية؟!
فيلمها الجريئ "قوليلي" ينبئ باكتشاف إيناس الدغيدي الجزائرية
نشر في الشروق اليومي يوم 25 - 10 - 2009


المخرجة صبرينة دراوي
تصريح غريب أطلقته المخرجة الموعودة صبرينة دراوي في القاهرة مؤخرا، حين اختارت الصحافة المصرية لتصور بلدها الجزائر على أنها "مجرد حفنة من الأصوليين المتشددين الذين يتربصون بالإبداع ويُبيّتون له الدسائس ولا ينامون الليل لإقامة الحواجز المزيفة في طريق أفلامها"!
*
صبرينة دراوي التي حصلت قبل شهرين في مهرجان الفيلم العربي بوهران على جائزة الأهڤار الذهبي، ومباشرة بعد تتويج فيلمها الأول والوحيد "قوليلي" بجائزة الدورة الثالثة عشر لمهرجان الإسماعيلية الدولي للسينما التسجيلية للفيلم الروائي القصير، راحت تضرب خبط عشواء في الجزائر التي لم تعرفها جيدا، ربما بسبب غربتها الطويلة، حين قالت إنها ليست متفاجئة ولا مندهشة من بعض الانتقادات الموجهة لها في الجزائر، موضحة في تصريح صحفي بمصر، أن من يحرك ذلك الهجوم هم "أوصوليون متشددون" قبل أن تضيف بلهجة التحدي أن ذلك "لن يجعلها تتراجع عن مواقفها وتبنيها لقضايا المرأة المسكوت عنها أو اقتحام الطابوهات المحرمة".
*
وكانت صبرينة دراوي قد حصلت حتى الآن على 6 جوائز في مهرجانات مختلفة، حيث طرحت في فيلمها المذكور إشكالية "الصراع بين حب الله وحب الجسد، وكيف تصل البطلة إلى قناعة بأنها لا تستطيع التخلي عن أحدهما"، في فيلم جريء، ينبئ بأن المخرجة الشابة تسير على درب إيناس الدغيدي المصرية؟!
*
فيما أضافت في تصريحات لجريدة "اليوم السابع": "لم أتوقع الحصول على جائزة الفيلم الروائي القصير عن فيلمي (قوليلي) الذي يعد عملي الأول والوحيد حتى الآن"، مشيرة إلى أن "الجوائز لا تصنع مسيرة مخرج بقدر ما يقدم من قيمة فنية"، وقالت صبرينة إنها عاشت مراحل من التوتر خلال الكتابة والتصوير، لا سيما وأن الموضوع الذي تقدمة جريء في تناوله، حيث صراع البطلة مع جسدها ورغباتها المكبوتة كأنثى، إلا أن الاستحسان الذي ناله الفيلم خلال عرضه في 25 مهرجانا في باريس وإيطاليا والجزائر والأردن وألمانيا جعلها تنسى كل المتاعب، علما أن العديد من النقاد سبق لهم أن أشاروا إلى تفضيل كثير من المهرجانات لمثل هذه المواضيع الجريئة والمتخطية كل الحدود الأخلاقية والأعراف في تصوير المرأة العربية والمسلمة، وهو النسق السينمائي الذي تبدو صبرينة دراوي متمسكة بإظهاره في أعمالها القادمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.