مجمّعان صناعيان تلاعبا ب60 ألف مليار سنتيم    كورابة يتفقد مشاريعه بميلة ويُشدّد على تسليم المشاريع في وقتها المحدد    البليدة    وفاة رئيسة حركة الشبيبة والديمقراطية شلبية محجوبي    رد قوي على العصابة والمشككين في وحدة الشعب    تسخير كل الإمكانيات لإنجاح عملية توجيه الطلبة الجدد    نحو مراجعة المرسوم التنفيذي الخاص بتكوين المعوقين    مواجهات دامية بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين    بطولة العالم للسباحة    سيوقع على عقده اليوم    كاس أوروبا للجيدو أواسط    نهاية شهر جويلية الجاري    أيام إعلامية حول التسممات الغذائية بقاعات الحفلات    عجز في المرافق الشبانية وجمعيات رياضية تستغيث    بجامعة باتنة الحاج لخضر    تنظم من‮ ‬29جويلية الى‮ ‬3‮ ‬أوت بالجزائر العاصمة    بمدينة المهدية في‮ ‬تونس    «ألجيرينو" يزلزل ركح قاعة قصر المؤتمر بوهران    خمسة أعمال مسرحية جديدة للمسرح الوطني    على مساحة‮ ‬120هكتار في‮ ‬وهران‮ ‬    في‮ ‬عيدها الوطني‮ ‬    خلال ال24‮ ‬ساعة الأخيرة    طاقة الإيواء لا تزال محتشمة مقارنة بعدد الزوار    خلال الاحتفالات بفوز الجزائر بكأس إفريقيا    الوزير عرقاب: لا يوجد أي توتر في العلاقات بين الجزائر وإيران    استمعت لكل من‮ ‬غول‮..‬خنفار و بوكرابيلة‮ ‬    وزير الطاقة‮ ‬يؤكد من الشلف    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يصرح    اعتداءات عنصرية ضد الجزائريين    تسمية رصيف باسم‮ ‬اودان‮ ‬في‮ ‬باريس    ارتياح لدى الأنصار وبوغرارة يقترب    أندية أوربية وآسياوية تتسابق لخطف النجوم الجزائرية    صحيفة إيطالية تفضح وحشية القمع المغربي للصحراويين    جحنيط يجدد عقده لمدة موسمين    5 ناقلي « زطلة « من مغنية إلى سيدي البشير يتوجهون إلى الزنزانة    معاناة لا تصدق ببلدية «مصدق»    18 شهرا حبسا ضد المعتدي على جارته بحي الضاية    «النتائج المحصّل عليها أغلقت أفواه المنتقدين»    «الأورو» يستقر عند عتبة 220دج في ظرف أسبوع    التكنولوجيا، بوابة المستقبل    اكتمال عملية نقل الأنصار الجزائريين من القاهرة    نجوم السنغال يتفاعلون مع استقبالهم الشعبي في داكار    أوبيرت «البردة الجزائريّة» ملحمة شعرية أضافت الكثير للمشهد الإبداعي    انطلاق «مسابقة الشباب الهواة» واشتداد المنافسة بين الفنانين على جائزة بلاوي    « أستمد أفكاري من الجانب النفسي وأركز أكثر على الفن الاستعراضي»    طائرات حربية روسية جديدة للجيش الجزائري    وقفة احتجاجية للحجاج أمام مقر الولاية بالوادي    الجوية الجزائرية تستكمل مخطط نقل المناصرين الجزائريين من القاهرة    المحامي سليمان برناوي يرد على “محامي السيسي”    المحنة أنتهت    دعوة البعثة الجزائرية إلى التقيد بخدمة الحجاج والسهر على مرافقتهم    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني بعين الدفلى    ضرورة التقيد بخدمة الحجاج ومرافقتهم    قوّتنا في وحدتنا    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مواطنون ينهالون على لص ضربا ويعلقونه من رجليه بحبل في بجاية
الشرطة أجرت مفاوضات عسيرة لتخليصه

تعرض في حدود الساعة العاشرة، صبيحة الإثنين، سارق بالسوق الأسبوعي للمواشي الكائن بمنطقة بوييزان التابعة لبلدية أقبو بولاية بجاية، إلى الضرب المبرح عبر مختلف أنحاء جسمه قبل أن يتم تعليقه بواسطة حبل من رجليه إلى قضيب حديدي، ليتداول بعض المواطنين على ضربه مرة أخرى.
نجا السارق، وهو في الأربعينات من عمره، من موت مؤكد بفضل تدخل الشرطة، التي أقنعت بصعوبة كبيرة المواطنين بضرورة تسليم السارق لهم وهو ما حدث بعد شد وجذب دام لقرابة 30 دقيقة بين الشرطة والغاضبين، ليتم نقله على جناح السرعة نحو المستشفى لتلقي الاسعافات اللازمة.
حيثيات وقوع هذه الحادثة، حسب المعلومات المتحصل عليها من طرف "الشروق" تفيد أن السارق قد قصد أمس السوق المذكور رفقة شخصين آخرين، لم يتم تحديد هويتهما لحد كتابة هذه الأسطر، قبل أن يقتربوا من أحد تجار الماشية لسرقته، حيث تمكنوا - حسب ما يتداوله الشارع بالمنطقة من سلبه نحو 20 مليون سنتيم، بعد ما هددوه بالسلاح الأبيض، لكن سرعان ما تم اكتشاف أمرهم من طرف باقي التجار، الذين هبوا لنجدة التاجر، حيث تمكنوا من القبض على أحد المعتدين على التاجر، فيما تمكن السارقان الآخران من الفرار.
ونظرا للغضب الشديد الذي انتاب التجار، ورغبة منهم - على ما يبدو بإعطاء درسا لهذا السارق، فقد تعرض للضرب المبرح، الا أن ذلك لم يشف غليلهم، حيث أقدموا بعد ذلك الى تعليق السارق من رجليه بواسطة حبل ورأسه الى الأسفل، قبل أن يشرعوا في ضربه من جديد، وهي الصورة التي اقشعر منها كل من كان بالمكان، وقد تجمع المئات من المواطنين بعين المكان وكأنهم يحضرون محاكمة شعبية، قبل أن يتم الاتصال بالشرطة التي حضرت بسرعة البرق إلى عين المكان، والغريب في الأمر أن المعتدين على السارق قد رفضوا تسليمه للشرطة من أجل محاكمته في إطار القانون، حيث وجد رجال الأمن صعوبات جمة لتخليص السارق من قبضة المعتدين عليه، فيما تم استرجاع - حسب معلوماتنا دائما المبلغ المالي الذي تم سرقته. وحسب معلوماتنا فإن السارق لايزال متواجدا بالمستشفى، حيث وضع تحت الرعاية الطبية المركزة، نظرا للإصابات البليغة التي تعرض لها، وقد فتحت مصالح الأمن تحقيقا في هذه القضية التي كادت أن تتحول الى جريمة قتل. وإن كان هناك من أيد معاقبة اللص بهذه الطريقة، فهناك من استهجنها، باعتبارها تكريسا لقانون الغاب، حيث كان الأولى تسليمه للشرطة، كي تحيله على المحكمة ليلقى جزاءه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.