الجزائر تحتاج إلى تكريس الجهود بصدق وإخلاص    كشف وتدمير مخبأ للإرهابيين    فتح مسابقة لتوظيف أساتذة وإداريين    هذا ما قاله الرئيس عن الفلاحة والصناعات الغذائية    تراجع كبير في العجز التجاري للجزائر    صيادون يغلقون المنفذ البحري لميناء سيدي لخضر    8 آلاف عون رقابة في الأسواق خلال رمضان    5 قتلى في حوادث مرور    سعيدة: تأسيس الجمعية الوطنية للمحافظة على سلالة الأغنام الحمراء    إنطلاق اشغال الجمعية العامة والفاف تكرم الجيش الوطني الشعبي    بوعزقي: "لن نستورد اللحوم من فرنسا"    برز ك "نجم الحدث" .. روراوة يخطف الأضواء بمركز سيدي موسى    نظام معلوماتي لمتابعة الأسعار    حسبلاوي للمقيمين: لا تراجع عن الخدمة المدنية    دعوة الحجاج لإيداع ملفات التأشيرة    مصرع سيدة اختناقا بغاز البوتان في وهران    ميترو الجزائر: أوقات الاستغلال التجاري ستبقى دون تغيير الى غاية أول أيام شهر رمضان    دراسة لجامعة هارفارد الأمريكية استمرت 80 عاماً تتوصل إلى "سر السعادة"    «التّهم الملفّقة للاسلام وراءها أطراف غير راضية بانتشار الدين الحنيف»    هذيان وزاري؟!    طهران تهدد باستئناف تخصيب اليورانيوم    «وسام أبطال الشعب» لشهداء حادث طائرة بوفاريك    دور البلدية يجب أن يسهم في دفع حركة التنمية    قرباج يقصف زطشي    مدلسي في القاهرة    المناضلة انتصار الوزير تشيد بدعم الجزائر المطلق لفلسطين    مجتهد يكشف معلومات جديدة حول استهداف قصر الملك    الإعتذار .. الثقافة الغائبة عن مجتمعنا    هل تستيقظ دوما عند الساعة الثالثة فجرا إليك السبب والحلول    مسؤول يوناني يزور الجزائر اليوم    إبراز جوانب من إسهامات مولود قاسم في الحفاظ على الهوية    5 طرق سهلة لتجني المال    فضيحة كبرى للنظام المغربي    الجنة المشتاقة !    بر الوالدين لا ينقطع    عصابة ساركوزي تدعو إلى تحريف القرآن!    الجزائر تعرض تجربتها على أئمة أمريكيين    إضراب الأطباء المقيمين يشوّش على قانون الصحة الجديد    إقصاء 5000 طالب سكن «عدل» بوهران    ماذا قال النبي عن شهر شعبان ؟    إحباط محاولة هجرة 12 شابا    العلماء يكشفون فوائد طعام أقسم الله به في القرآن    معاقبة 5 دراجين جزائريين    المصادقة على التقريرين أهم نقطة في جدول الأعمال    انفجار قنوات الصرف و انتشار الجردان و البعوض بديار الهنا بتيارت    20 سنة سجنا ضد مسوِّقي 6600 قرص مهلوس بحي الضاية    الحمراوة يتنقلون غدا إلى تموشنت    رواد رياضة العصا يجتمعون بزبانة تخليدا لروح بوسيف    تطوير البحوث في الأمن الغذائي والدعوة للتقليل من المخصبات الكيمائية    كم مرة همست لك هذه السماء تشبه المقبرة    أماسي " باركو ديللاّ " في عشق العود و السيّاب !    قاطنو الأقبية بحي الصومام يطالبون بالترحيل    مشروع قانون الصحة الجديد يهدف إلى بناء منظومة متطورة ومتوازنة    المنتخب الوطني يتاهل إلى الدور الثاني    إعدام أكبر سجين في تاريخ أمريكا الحديث    الجمهور يريد الكوميديا    رياض حدير يقدم "بوباي"    إطلاق المخطط الدائم لحفظ واستصلاح القطاع المحفوظ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تفكيك شبكة دولية لتهريب السيارات وحجز 18 مركبة في مستغانم
قادمة من إسبانيا وفرنسا وتم إدخالها عبر ميناء الولاية
نشر في الشروق اليومي يوم 17 - 09 - 2017

تمكنت، مؤخرا، فصيلة مكافحة التهريب وسرقة المركبات التابعة إلى الفرقة الجنائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية مستغانم، من تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب السيارات وتزوير ملفاتها القاعدية، متكونة من 07 أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 27 و41 سنة، ينحدرون من ولايات مستغانم، غليزان، العاصمة، وهران، تيارت.
وأفاد مسؤول الإعلام والاتصال لدى المديرية الولائية للأمن الوطني بمستغانم، الملازم الأول، بشير بلقاسم، بأن العملية جاءت بناء على معلومات، تم استغلالها من طرف المصلحة لمدة 09 شهر من البحث والتحري، حيت تم توقيف معظم أفراد العصابة واسترجاع 18 مركبة مهربة من إسبانيا وفرنسا عبر ميناء مستغانم، فيما تبقى التحقيقات متواصلة بهدف استرجاع 33 مركبة أخرى محل بحث، علما أن أغلب المركبات التي تم حجزها تتشكل من سيارات من نوع "بوجو بارتنر" و"سيتروان بارلنغو"، يوجد من بينها سيارات أجرة بألواح ترقيم من مختلف الولايات على غرار تلمسان، وهران، سعيدة، معسكر، العاصمة، البيض.
وتواصلت التحريات والأبحاث بهدف تحديد نشاط عناصر الشبكة على المستوى الوطني انطلاقا من معلومات تم استغلالها من طرف المحققين على خلفية بروز شكوك بشأن مصير سيارات قادمة من إسبانيا وفرنسا عبرت الخط البحري الرابط بين فالنسيا ومستغانم، حيث تم استرجاع 18 سيارة سياحية وحجز 51 ملفا قاعديا مزورا.
وأسفرت العملية النوعية لفصيلة مكافحة التهريب وسرقة السيارات عن حجز 51 ملفا قاعديا مزورا، الأمر الذي يبرز أهمية القضية من حيث تعدد الأطراف داخل هذه الشبكة، خاصة جهات إدارية ذات صلة بتحرير البطاقات الرمادية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.