توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية ببرج بوعريريج وتيبازة وتدمير مخبأ بميلة    عبد الباقي بن زيان: التعديل الدستوري يستجيب لتطلعات النخبة الأكاديمية    تزويد مناطق الظل بالكهرباء والغاز من أولويات رئيس الجمهورية في المجال الطاقوي    الجزائري عبيد شارف يدير مواجهة سيراليون - نيجيريا    ألعاب القوى / منشطات : "أنا رياضي نظيف" (توفيق مخلوفي)    الشلف: الإطاحة بشبكة لترويج المخدرات وحجز 2 كلغ من الكيف المعالج    محاضرات حول مفهوم "القابلية للاستعمار" في فكر مالك بن نبي    استعداد التلفزيون الجزائري لإطلاق قناة "الذاكرة" شهر نوفمبر المقبل    العرض الشرفي لفيلم "هيليوبوليس" يوم 5 نوفمبر المقبل بأوبرا الجزائر    خميسي بزاز : نكهة خاصة لاحتفالات مولد خير الأنام مع فتح قاعة صلاة المسجد الأعظم الليلة    الأمم المتحدة: جلسة لمجلس الأمن يوم الأربعاء حول الصحراء الغربية    السيد عمار بلحيمر : مشروع تعديل الدستور "وثيقة مصيرية في مسار التأسيس لجزائر جديدة"    وهران : تكريم 100 تلميذ متفوق في امتحانات نهاية السنة الدراسية (2019/2020)    بن زيمة يتورط ويثير الاستياء    المنتخب الجزائري : لقد تم تجديد عقد بلماضي في صيف 2019    إعداد دفتر شروط خاص باستغلال مادة الفوسفات المتوفرة بمنجم بلاد الحدبة ببئر العاتر    إدانة رؤساء بلدية بن عكنون السابقين بعقوبة عامين حبسا نافذا    اتصالات الجزائر.. هذه هي الوكالات التجارية المفتوحة يوم المولد النبوي    وزير الفلاحة يؤكد اتخاذ الإجراءات اللازمة لتموين الموالين بمادة الشعير    أسعار النفط تتراجع بأكثر من 2 بالمائة    مديرية التجارة تفند خبر وجود ندرة في مادة السميد    عبد العزيز جراد: دستور نوفمبر 2020 "جاء ليستكمل مسيرة بناء الدولة الوطنية"    سكيكدة.. العثور على جثة كهل بمنزله في قرية رأس الماء    تجارة الكترونية: الجزائر تمتلك سوقا قوية ذات امكانات نمو عالية    وزير الخارجية: تم اتخاذ كل الإجراءات الوقائية في الخارج تحسبا للاستفتاء على مشروع الدستور    مستغانم: توزيع 1200 سكن من مختلف الصيغ    رونالدو يغيب رسميا عن مواجهة "برشلونة"    هذا موعد تصويت جاليتنا بأنقرة على مشروع تعديل الدستور    رسائل تهديد تطال المسلمين بفرنسا    وزير الفلاحة: تزويد الموالين بمادة الشعير قريبا    أدرار: احتراق شاحنة على طريق تميمون    ترمب: 9 أو 10 دول عربية في طريقها للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي!    المولد النبوي: إطلاق القافلة الثقافية "المنارة"    نساء يرغبن في الستر والهناء    رئيس الفيفا يُصاب بفيروس كورونا    ميلانيا تكشف سر ترامب مع تويتر    السعودية: منحة بأكثر من 100 ألف دولار لأهل المتوفى بسبب كورونا للعاملين في القطاع الصحي    هزة أرضية بولاية بومرداس    الرئيس تبون بالمستشفى المركزي للجيش وحالته لا تستدعي لأي قلق    عام حبسا نافذا لسائق حطم مركبة الضحية بسبب حادث مرور    أخصائيون يدعون إلى ضرورة التقيّد بإجراءات الوقاية    الكونفدرالية الإفريقية للكرة الطائرة    لعقد مؤتمر دولي للسلام    الموسم الرياضي 2019-2020    الجزائر تشارك في انتخاب رئيس البرلمان العربي    أكد أن الخطر الصحي قائم وموجود.. البروفيسور بركاني:    تطاول مقيت ووصمة عار    ثورة تنموية بمناطق الظل    9 وفيات.. 287 إصابة جديدة وشفاء 171 مريض    مواقف نبوية مع الأطفال... الرحمة المهداة    حاجي محمد المهدي يفوز بجائزة لجنة التحكيم    نشاطات متنوعة لفرع أم البواقي    حمادي يقترح "الدر المنظم في مولد النبي المعظم"    الألعاب الشعبية القديمة في عرض مسرحي جديد    ورشات للتوعية والتوجيه والإصغاء ..    ما بين باريس ولندن    سياسي هولندي يدعم حملات مقاطعة المنتجات الفرنسية    القرضاوي يدعو لمقاطعة المنتجات الفرنسية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس المجلس الشعبي الولائي يطالب بإنجاح المخطط الخماسي
خلال أشغال الدورة العادية الثالثة بباتنة..
نشر في الأيام الجزائرية يوم 18 - 11 - 2010

احتضنت نهاية الأسبوع الماضي قاعة المداولات الكبرى بمقر ولاية باتنة فعاليات أشغال الدورة العادية الثالثة لسنة 2010، للمجلس الشعبي الولائي لولاية باتنة بحضور كل من رئيس المجلس الشعبي الولائي السيد "ناصير لطرش" رئيسا للدورة والوالي الجديد لباتنة السيد"حسين معزوز" والأمين العام الجديد السيد "محمد أودينة".
بمشاركة كل السلطات المحلية والمدنية وكذا نواب من البرلمان بغرفتيه وكل مدراء الهيئة التنفيذية ورؤساء الدوائر والأميار البالغ عددهم 61 بولاية باتنة، حيث خصصت أشغال هذه الدورة الثالثة العادية لدراسة ملفات مختلفة تتعلق أساسا بتقييم الدخول المدرسي للسنة الدراسية 2010/2011وكذا تحليل النتائج المدرسية للسنة الماضية، إضافة إلى تقييم الدخول الجامعي الجديد وكذا تقيم الدخول الجديد للتكوين المهني والتمهين بولاية باتنة، وأخيرا أدرج على جدول أشغال الدورة تقييم حملة الحصاد والدرس للموسم الفلاحي 2009/2010 وحملة الحرث والبذر للموسم الفلاحي الجديد 2010/2011 واختتمت الدورة بدراسة شؤون مختلفة من طرف أعضاء المجلس تتعلق أساسا بمشاكل وانشغالات المواطنين في ربوع ولاية باتنة .
أشرف رئيس المجلس الشعبي الولائي لولاية باتنة السيد "ناصير لطرش" كعادته على مراسيم افتتاح أشغال الدورة العادية الثالثة للمجلس الشعبي الولائي لباتنة، حيث استهل كلمته بالترحيب بالمسؤولين الجدد الوافدين على ولاية باتنة، ثم انتقل إلى عرض حصيلة عمل المجلس الشعبي الولائي في السنة الثالثة من عهدته مؤكدا على دور المجلس في مجمل الحركة التنموية بالولاية، ضمن إطار التنسيق والتكامل مع جميع مصالح الدولة في ولاية باتنة، إضافة إلى المشاركة في مختلف الأنشطة والبرامج والتظاهرات الرسمية المقامة بولاية باتنة ، حيث اعترف رئيس المجلس بصعوبة الوفاء بكافة المتطلبات التي يفرضها حجم الولاية ذات التعداد السكاني الذي فاق المليون نسمة ب21 دائرة و61 بلدية مترامية الأطراف ومعقدة المسالك، منوها في الوقت ذاته بأن أولويات عمله منذ ترأسه هيئة المجلس هي تزويد سكان الولاية بمياه الشرب وقنوات التطهير والتموين بالغاز الطبيعي والكهرباء والسكن وكذا التشغيل، واصفا إياها بأهم الأولويات وصدارة الانشغالات داعيا بلهجة صارمة وحادة جميع المسؤولين بالولاية إلى مضاعفة الجهود لإنجاح المرحلة القادمة من المخطط الخماسي الجديد الذي من المفروض أنه سيتكفل بأغلب انشغالات ومشاكل سكان باتنة .
وقد تطرق رئيس المجلس إلى كل القطاعات المدرجة في جدول الأعمال بالتفصيل، معرجا على إيجابيات وسلبيات كل قطاع على حدى، وهو ما فسر من قبل متتبعين بإطلاعه الكبير على عمل مدراء الهيئة التنفيذية خاصة القطاعات الحساسة التي تمس مباشرة حياة المواطن اليومية، وعقبها أعطى رئيس المجلس الكلمة لكل من والي الولاية السيد "حسين معزوز" ومدراء القطاعات التربية والجامعة، وكذا التمهين وأخيرا الفلاحة الذين استعرضوا تقاريرا مفصلة حول الدخول الاجتماعي في كل قطاع، متبوعين بتدخلات رئيسي لجنتي التربية والفلاحة بالمجلس وتعقيباتهم عل تقارير المدراء، كما فتح رئيس المجلس باب النقاش أمام أعضاء المجلس والذين تطرقوا لمجموعة من النقاط الخاصة بالقطاعات السالفة الذكر وغيرها من الشؤون المختلفة التي طالبوا السلطات بأخذها بعين الاعتبار للتكفل الأفضل بمشاكل المواطن، وقد أبدى الأعضاء موضوعية وصراحة كبيرة في المناقشة وجو جاد أطال من عمر الدورة الثالثة التي استمرت إلى ساعات متأخرة من الليل، وقد كان رئيس المجلس يتدخل بين الفترة والأخرى لإدارة أشغال الدورة والتعقيب على ردود أفعال مدراء الهيئة التنفيذية خلال ردودهم على انشغالات الأعضاء.
كما ألقى السيد الوالي الجديد كلمة تطرق خلالها إلى وجوب العمل مع الجميع لتحسين الخدمة العمومية، وإنجاح المخطط الخماسي القادم خاصة وأن باتنة قد تحولت إلى ورشة كبيرة من المشاريع التي لا يجب أن تتوقف، لتختتم أشغال الدورة بكلمة أخيرة لرئيس المجلس الشعبي الولائي السيد "ناصير لطرش" مطالبا فيها من الجميع السهر والتجند لمواجهة التحديات واحتواء مشاكل المواطنين ومساهمة كل من مكانه في تنمية الولاية باتنة تحقيقا لتطلعات مواطنيها للتخفيف من معاناتهم وتلبية حاجياتهم في مختلف المجالات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.