الخطة الوطنية للإنعاش الإقتصادي والإجتماعي في أجندة جلسة عمل    «الدولة متمسكة بإعادة كل رفات الشهداء المنفيين»    الرئيس تبون يتلقى تهاني الملوك ورؤساء الدول    تعهد بإجلاء مخلوفي و رياضيين آخرين عالقين في الخارج    حريق مهول يأتي على 12 هكتارا من الغطاء الغابي    بمقبرة العالية بالجزائر العاصمة    الجزائر تملك هامشا للمناورة دون اللجوء للاستدانة الخارجية    الشروع في محاكمة رجل الأعمال محيي الدين طحكوت    الألعاب المتوسطية وهران-2022    الدورة ال 43 لمجلس وزراء الشباب والرياضة العرب    تدمير قنبلة تقليدية الصنع بتيزي وزو    المطلوب مخطط وقائي ناجع    منع لمس الكعبة والحجر الأسود    على غرار توقيف النقل    استمرار الخلافات التقنية يؤجل التوصل إلى اتفاق نهائي    استهداف قاعدة "الوطية" الجوية.. هل يغيّر معالم الحرب في ليبيا؟    الفريق شنقريحة يشرف على حفل عيد الاستقلال    نوهت باستعادة رفات رموز المقاومة    وزير الصناعة يكشف:    بفعل شح الإمدادات    خلال الفصل الأول للسنة الجارية    نهاية الكوشمار    هل يعلم وزير الطاقة؟    شملت مختلف الصيغ بولايات الوطن    وفاة مؤلف موسيقى فيلم معركة الجزائر    كاتب جزائري ينال الجائزة الاولى بقطر    المعدات المحجوزة في الموانئ تمثل خسارة للاقتصاد الوطني    كورونا يُفرمل الصناعة الوطنية    السودان: إقالة رئيس الشرطة عقب احتجاجات كبيرة    للجزائر هامش مناورة دون اللّجوء إلى الاستدانة الخارجية    « عندما تكلمت عن الفساد في المولودية تحولت إلى متّهم واستئناف البطولة قرار ارتجالي»    أحياء جديدة بمشاكل قديمة    مكتتبو "عدل" يغلقون المديرية الجهوية    تأجيل وليس إلغاء    معركة استرجاع الذاكرة الوطنية    طبعة موشحة بألوان العلم الوطني للسجل الذهبي لشهداء ولاية باتنة    «ماوية التنوخية»... معركة الأنثى الجادة و الشاقة !    منصة إ.طبيب: أزيد من 2.600 استشارة طبية عن بعد منذ نهاية مارس    الرئيس الراحل المجاهد الثوري المضحي بمشواره الكروي    لا كمامات و لا تباعد بشوارع مستغانم    « المصابون أقل من 50 سنة يخضعون للعلاج و الحجر في المنزل»    الإنتاج وفير ووزارة الفلاحة مكلفة بتنظيم الأسواق    قسنطينة تستذكر جرائم المستعمر    خطاب غاضب لترامب في عيد الاستقلال    استكتاب حكام الجزائر عبر العصور    الكوميدي زارع الفكاهة    تأجيل الطبعة 17 إلى 2021    إقبال واسع على المسابح المطاطية كبديل للشواطئ    اجتماع حاسم لزطشي بالوزير    انقلاب على ملال وتحضير ياريشان لأخذ مكانه    المدرب حجار مرشح لخلافة سليماني    بعوضة النمر تغزو 14 بلدية بتيزي وزو    منع لمس الكعبة وتقبيل الحجر الأسود.. السعودية تضع ضوابط صارمة للحج    «غوغل» يحتفل بعيد استقلال الجزائر    قصيدة" «ذكرى الشهيد"    بشارة الرسول عن ثواب الصلاة في المساجد    نماذج تربية أبناء الصحابة عبد الله بن الزبير    اللهم بفضلك يا كريم يا غفار أدخلنا الجنة دار القرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





3 شخصيات سياسية مرشحة لرئاسيات 2014
نشر في البلاد أون لاين يوم 21 - 07 - 2013

مع بداية العد التنازلي للانتخابات الرئاسية المرتقبة في ربيع 2014، بدأت تكشف يعض الشخصيات السياسية عن نيتها في خوض غمار الرئاسيات،لا و الترشح للظفر بمنصب القاضي الأول بالبلاد، حيث و قبل تسعة أشهر من الاستحقاق الرئاسي، كشف ثلاث شخصيات ترشحها رسميا للانتخابات الرئاسية، في الوقت الذي لم تبدي فيه كبرى الأحزاب السياسية عن موقفها من رئاسيات 2014، و نفس الوضع مع الكثير من الشخصيات السياسية المعروفة بالجازئر، خاصة تلك التي مارست مهام و مسؤوليات رفيعة بمؤسسات الدولة، و يتم طرحها من قبل المراقبين كمرشحين محتملين لموعد 2014.
و يعتبر رئيس الحكومة الأسبق، أحمد بن بيتور، أول شخصية سياسية تعلن بشكل رسمي ترشحها للرئاسيات المقبلة، حيث صرّح بذلك بشكل مبكر خلافا لتقاليد الانتخابات الرئاسية السابقة في الجزائر، حيث ينتظر الطامحون لمنصب رئيس الجمهورية، لغاية الأشهر القليلة الأخيرة لإعلان الترشح بشكل رسمي.
كما أعلن أيضا رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي ترشحه للانتخابات الرئاسية، بعد قرار المجلس الوطني للحزب تزكيته مرشحا له في الانتخابات المقبلة قبل حوالي شهر.
و كان تواتي، قد سبق له الترشح للرئاسيات عام 2009 و حاز آنذاك على مجموع أصوات أقل منة 01 في المائة.
كما أعلن أيضا، قبل بضعة أيام، وزي رالمالية السابق، علي بن نواري، المقيم بسويسرا منذ 27 سنة، و المتحصل على الجنسية السويسرية، ترشحه رسميا للانتخابات الرئاسية المقبلة، ليكون بذلك ثالث شخصية سياسية تعلن دخولها السباق نحو قصر المرادية.
و من جهة أخرى، يجري تداول أسماء عديدة، خاصة رؤساء حكومات سابقة، كمرشحين محتملين لرئاسيات 2014، منهم رئيس الحكومة السابق، و المرشح الرئاسي في 2004، علي بن فليس، و مولود حمروش، و عبد العزيز بلخادم، و أحمد أويحي، و عبد القادر بن صالح، و حتى الوزير الأول الحالي عبد المالك سلال، غير أنّ الشخصيات المذكورة لم تعلن صراحة عن نيتها في دخول غمار رئاسيات 2014.
أمّا المعارضة، فلا تزال أغلبية الأحزاب الممثلة لها، في مشاورات سياسية، بعضها داخلية (داخل مؤسسات الحزب) و بعضها الآخر مع مكونات الطيف السياسي، خاصة تلك الاحزاب المحسوبة بشكل أو بآخر على التيار المعارض.
و يجري حاليا بين الأحزاب الإسلامية، البحث عن آليات توافق، من أجل طرح مرشح توافي واحد يمثل التيار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.