زلزال ميلة: حكومة الوفاق الوطني الليبية تعلن تضامنها الكامل مع الجزائر    الأمين العام للأرندي: مؤتمر الحزب الأخير "محطة فاصلة" في مسيرته    الطيب زيتوني يعزي في وفاة المجاهد سومر عبد القادر    وزير النقل : موانئ البلاد تخلو من أي نوع من السلع والمواد المتفجرة    كريكو : سنقدم المرافقة النفسية و الاجتماعية للعائلات المتضررة من الزلزال    إرسال 31 طن من المساعدات الغذائية والمعدات الطبية للشعب الصحراوي    فتح المساجد إبتداءا من 15 أوت    وفاة 11 شخص غرقا في اليومين الأخيرين    قسنطينة: هلاك شخصين وجرح 4 آخرين في حادث مرور بمخرج عين سمارة    وفاة محافظ شرطة في حادث انحراف سيارة بالشلف    المخرج مزيان يعلى في ذمة الله    وهران: فندقي الباشا وأصالة يستقبلان 263 مواطن تم إجلاءهم من دبي    اجتماع مجلس الوزراء غدا    هذه هي الشروط للدخول إلى المساجد    مسعودي: "هذه هي الأسباب التي حرمت المولودية من تتويج قاري جديد"    60 شخصا في عداد المفقودين بعد انفجار بيروت    وزير السكن يتعهد بتقديم إعانات للمتضررين من زلزال ميلة    موجة حر بشرق الوطن ابتداء من الغد الاحد    كوفيد-19 : تكييف الحجر من الساعة 11 ليلا الى ال6 صباحا ب29 ولاية    تنظيم الصيادين في تعاونيات مهنية ذات طابع تجاري واقتصادي    الصيرفة الإسلامية قد تساعد في القضاء على السوق السوداء وتدوير الأموال    أحزاب التيار الوطني تلتف حول طاولة "الدستور الجديد"    تقرت: مستشفيين جديدين يدخلان حيز الخدمة نهاية السنة الجارية    من بينها الجزائر ...الجيش اللبناني يكشف قائمة الدول التي ساعدت لبنان    سكان بوزقان بتيزي وزو يطالبون بتحسين التزويد بالماء الشروب    تعقيم منتزه "الصابلات" وغابة بن عكنون تحسبا لإعادة فتحهما    إجلاء المنتخب الوطني لألعاب القوى من كينيا    تهديد جديد    بعد انفجار مرفأ بيروت …. الجيش اللبناني يكشف عن قائمة الدول التي ساعدت لبنان    الدّعاء بالفناء على مكتشفي لقاح كورونا!    اضطراب جوي يجتاح هذه المناطق    المسيلة تحتفي بالفنان المستشرق نصر الدين دينيه    موقف الجزائر من الأزمة الليبية يستند إلى مبادىء دبلوماسيتها الثابتة    «راديوز» تكرم عائلة سعيد عمارة    الحديث عن كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا غير ممكن    انتهى عهد البيروقراطية بالبنوك    تغيير واسع في العدالة    خلال الميركاتو الصيفي    عقده يمتد لموسمين    لم يكشف عن تفاصيل العقد    لتمكين الفلاحين من دفع منتجاتهم    إنشاء خلية إصغاء لتذليل الصعوبات    الصحراء الغربية هي التسمية المكرسة في جميع اللوائح الدولية    التكفّل الفوري بالمتضرّرين من الزلزال    تعزيز الورشة لضمان تسلّمها "في أقرب الآجال"    100 مليون دينار لدعم جهود مكافحة "كوفيد19"    "إيسماس" يدرس إدراج ماستر "كتابة درامية"    الجزائر في معرض "التسامح" الإماراتي    إصدار جديد عن "الشباب وقيم المواطنة في المجتمع العربي"    وقفة تاريخية مع حرائر وهران...    واسيني: «نتمنّى التوفيق لمن سيخلفنا»    « لقاءات فكرية وأدبية» تسلط الضوء على أهم الشخصيات الثقافية    رصد دور المؤسسات الدينية في إدارة جائحة كورونا في إصداره الجديد    الركائز محل اهتمام فرق أخرى    هذه قصة أغلى ثوب في العالم    المساجد تقود الوعي والوقاية في زمن الوباء وفُتحت بيوت الله..    الاقتداء بالرسل عليهم الصلاة والسلام في خلق الصبر    الشابة خيرة تتذكر ابنتها وتكتب:"ملي راحت الدنيا سماطت عليا"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إضرا ب عام في فلسطين إحتجاجا على" صفقة القرن"

وكالات - دعت حركة فتح التي يقودها الرئيس الفلسطيني محمود عباس في بيان ليل السبت الأحد إلى إضراب عام الثلاثاء المقبل "رفضا واستنكارا" لورشة العمل الاقتصادية التي ستعقد في البحرين ودعت إليها الولايات المتحدة.
وكان البيت الأبيض أعلن أنه سينظّم في المنامة في 25 و26 حزيران/يونيو ورشة عمل اقتصادية بعنوان "من السلام إلى الازدهار" تركّز على الجوانب الاقتصادية لخطة سلام تعدّها الإدارة الأميركية لحلّ النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.
وأكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في بيانها وقوفها إلى جانب الرئيس الفلسطيني "الذي يتحدى ويتصدى لمؤامرة العصر والمتمسك بالثوابت الوطنية والمصالح العليا لشعبنا الفلسطيني".
وكانت السلطة الفلسطينية التي قطعت اتصالاتها بالإدارة الأميركية منذ اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل في نهاية 2017، أعلنت مقاطعتها للورشة.
ونص بيان فتح على برنامج نشاطات تنوي الحركة تنظيمها بالتزامن مع بدء ورشة العمل في البحرين، يشمل تظاهرات واعتصامات في مختلف الأراضي الفلسطينية.
من جهة أخرى، نقلت وكالة الأنباء الرسمية (وفا) عن عباس تأكيده رفض المشاركة في ورشة المنامة الاقتصادية. وقال عباس خلال لقاء مع وفد من شبيبة فتح في مقره في رام الله، إن "القدس وفلسطين ليستا للبيع"، كما نقلت الوكالة.
وتظاهر فلسطينيون السبت وسط مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة ضد ورشة العمل الاقتصادية في المنامة.
وحمل نحو مئة فلسطيني شاركوا في التظاهرة الأعلام الفلسطينية ولافتات كتب عليها عبارات تنديد بمؤتمر البحرين وتصف المشاركين فيه ب"الخونة". وكتب على لافتات "ورشة البحرين خيانة، وخائن من يشارك فيها" و"لتسقط ورشة البحرين".
ودعت واشنطن إلى ورشة عمل المنامة لبحث الشق الاقتصادي من خطة سلام صاغها صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب ومستشاره جاريد كوشنر.
وكان البيت الابيض أعلن الأربعاء أن مصر والأردن والمغرب الدول العربية الحليفة للولايات المتحدة، ستشارك في ورشة المنامة.
لكن وزير الخارجية ألردني أيمن الصفدي صرح أن الأردن لم يحسم قراره بعد بالمشاركة، بينما لم يصدر أي تعليق عن مصر والمغرب.
وأعلنت الإمارات والسعودية أيضا مشاركتهما في ورشة البحرين.
وتعتبر السلطة الفلسطينية التي تهيمن عليها حركة فتح أن ورشة العمل هذه تهدف الى بلورة حل اقتصادي للصراع الفلسطيني الاسرائيلي على حساب الحل السياسي.
وأكد المسؤولون الفلسطينيون أنهم "لم يفوضوا أحدا" التحدث باسمهم خلال الورشة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.