الغربال يركن أحزابا و يؤجّج المنافسة لدى الشباب    إنّنا بحاجة إلى المزيد من الجهود للتصدي لحروب الجيل الرابع الهادفة للنيل من الجزائر    دفع جديد لمسار السلم في مالي    زيت المائدة المدعم مفقود بمحلات مستغانم    التعريف بالأجهزة المرافقة للفلاحين ومحفزات الدعم    « قوة الخضر في الفرديات والروح القتالية وبلماضي مدرب عالمي»    قائمة الفريق الرديف تحدث ضجة في بيت الرابيد    مباركي يهدي الوداد أول فوز    قطار يحول جثة شخص إلى أشلاء    تسقيف سعر البطاطا عند 50 دج    وفاة 3 شبان في ظروف مأساوية بفرندة    13 إعلاميا وصحفيا فرسان الطبعة السابعة    أسبوع من الترتيل والمديح وإكرام الوافدين    المصادقة على التقريرين المالي والأدبي في ظروف تنظيمية جيدة    برج باجي مختار… إرهابي يسلم نفسه إلى السلطات العسكرية    الرئيس تبون يسدي وسام "عشير" للصحفي الراحل كريم بوسالم    "برنت" نحو تسجيل أول خسارة أسبوعية في 7 أسابيع    مراجعة أسعار خدمات الفنادق وتسقيف هذه الأسعار    تتويج الفائزين بجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف    إصابات كورونا تستمر في التراجع    صيغة "الموائد المستديرة" غير مجدية والجزائر لن تشارك فيها    نصر الله يحذّر الكيان الصهيوني من التصرف في نفط لبنان    ضبط 5760 وحدة من الخمور بالمسيلة    الحرب لن تتوقف إلا بنهاية الاحتلال المغربي    تعزيز مكافحة الجريمة والحفاظ على أمن المواطن    القضاء القوي يساهم في تعزيز التكامل بين كافة المؤسسات    الحكومة تعوّل على تطوير الزراعات الإستراتيجية    رسوماتي ثمرة أبحاث أخلّد بها خصوصية الجزائري    رئيس الجمهورية يشرف على حفل تتويج الفائزين    مشروع قانون مالية 2022 سيزيد المديونية ويعمّق الأزمة    المركزي الروسي يقرّر رفع سعر الفائدة    ندرة زيت المائدة تعود إلى محلات بومرداس    " أسود جرجرة " في رحلة التأكيد    نقص الإمكانيات والجانب المادي وراء مغادرة اللاعبين    خيبة أمل كبيرة وسط عناصر المنتخب الوطني للكيك بوكسينغ    "أبناء العقيبة " في مهمة صعبة لبلوغ المجموعات    لا حلّ للقضية الصّحراوية خارج استفتاء تقرير المصير    هياكل الإيواء بقسنطينة خطر يهدد الطلبة    أم البواقي تحتضن الأيام الوطنية لفيلم التراث    ندوة فكرية بعنوان "تاريخ الصحافة ببسكرة"    مكسورة لجناح    دعوة للنهوض بالقطاع وتوفير آليات إنجاحه    توزيع 5 حافلات للنقل المدرسي    مصادرة 191 كلغ من اللحوم الفاسدة    اللاعبون يبحثون عن الاستقرار بالاحتراف في الخارج    مصادرة مادة كيميائية حافظة للجثث داخل محل جزار    المواقف الدولية لا ترتقي لمستوى جرائم الاحتلال    تسجيل 67 اصابة جديدة بفيروس كورونا 3 وفيات و 59 حالة شفاء    الزلازل والكوارث.. رسالة من الله وعظة وعبرة    هذه حقوق الضيف في الإسلام    عون يعيد إلى البرلمان قانون تبكير الانتخابات النيابية بلبنان    الجوع يدفع عائلات باليمن إلى أكل أوراق الشجر    رومانيا: تدابير وقائية لمدة شهر بسبب تزايد إصابات كورونا    مقري يرد على ماكرون    نحو تعميم بطاقة التلقيح لدخول الأماكن العمومية    «الذهاب إلى التلقيح الإجباري ضروري لبلوغ المناعة»    المآذن القديمة.. وهكذا كان يؤذن سيدنا بلال    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مجزرة على طريق أم العظام 14 قتيلا و16 جريحا في حادث مرور مروع بالجلفة:انعدام وسائل النقل أجبر المواطنين على ركوب الشاحنات
نشر في البلاد أون لاين يوم 06 - 12 - 2009

أدى حادث مرور وقع، مساء أول أمس، على الطريق المؤدي إلى دائرة تفرت بالمنطقة المعروفة ب''أم قعين''، 40 كلم شمال بلدية أم العظام، إلى مقتل 14 شخصا في عين المكان وجرح ما لا يقل عن 16 آخرين، يتواجدون حاليا بين مستشفى عاصمة الولاية ومستشفى مدينة مسعد. الحادث المروع -حسب مصادر''البلاد''- كان نتيجة تصادم مباشر بين شاحنتين إحداهما شاحنة مقطورة من الوزن الثقيل وأخرى من نوع ''فيات''.
كانت تحمل ضحايا الحادث على متنها، الأمر الذي كان وراء ارتفاع حصيلة القتلى. وقالت ذات المصادر إن السرعة المفرطة هي سبب التصادم المباشر الذي راح ضحيته 14 فردا، منهم 7 نساء و3 أطفال و4 رجال. فيما جرح 16 آخرين، تم نقل 4 منهم إلى مستشفى الجلفة، نظرا لخطورة الإصابة التي تعرضوا لها. مصالح الحماية والدرك الوطني وكذا بعض سكان البادية الذي يقطنون بالمنطقة المذكورة، سارعوا إلى مسرح الحادث لتقديم المساعدة، حيث تم إسعاف الجرحى. فيما تم إجلاء جثث هذا الحادث المروع إلى مصلحة حفظ الجثث التابعة للمؤسسة العمومية الاستشفائية ببلدية مسعد.
كما لا يزال التحقيق الأمني مفتوحا من قبل مصالح الدرك الوطني لتحديد الأسباب الحقيقية التي كانت وراء تسجيل هذا العدد الكبير من الضحايا. مع العلم أن الضحايا يشكلون أكثر من عائلة كانوا قادمين على متن شاحنة ''فيات'' من بلدية أم العظام، بعد أن زاروا أحد الحجاج القادمين من البقاع المقدسة.
وكان نفس الطريق قد عاش قبيل عامين أيضا على وقع نفس ''السيناريو''، حيث تسبب تصادم جانبي بين شاحنة من نوع ''مجريس'' وحافلة نقل جماعي من نوع ''كواستر''، كانت في طريقها إلى بلدية الفرارة بولاية غرداية، إلى تسجيل مقتل 12 شخصا وأكثر من 20 جريحا.
ويعتبر الطريق المذكور من بين الطرق التي وقعت فيها العديد من المجازر المرورية، نظرا لوجود أكثر من نقطة سوداء في بعض مقاطعه. كما أن السرعة المفرطة تعتبر من بين أهم الأسباب التي تؤدي إلى هذه الحوادث المميتة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.