خمسة جرحى في اصطدام ثلاث سيارات جنوبي المدية    وفاة الفنان المصري حسن حسني اثر أزمة قلبية مفاجئة    الوقاية من انتشار كورونا: تحديد مواقيت العمل تبعا للتدابير الجديدة للحجر المنزلي    ترامب ينهي علاقة الولايات المتحدة بمنظمة الصحة العالمية    جورج فلويد: الادعاء على شرطي بالقتل والنيران تلتهم مقر شرطة مينيابوليس    كيف أصبحت نيوزيلندا واحدة من أكثر البلدان سعادة في العالم؟    البويرة: ارتفاع منسوب مياه واد أولاد بليل    رحلتان ل"الجوية الجزائرية" لإجلاء العالقين بفرنسا    روسيا تسجل 8952 إصابة جديدة بكورونا خلال اليوم الأخير.    شريط حول الحراك: واشنطن تايمز توقعت "ردا" من وسائل الاعلام المنزعجة من مساعي الرئيس    جثة فتاة مرمية قرب العيادة المتعددة الخدمات    تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب المخدرات    مصادرة 1260 قرص مهلوس بمسكن مروج    رئيس الجمهورية يستقبل المجاهد عثمان بلوزداد    ضرورة تخفيف ديون الدول النامية لتجاوز الصعوبات الاقتصادية الناجمة عن الجائحة    الجزائر الجديدة لن تسكت عن أي استفزاز    322 ألف، عدد المتضررين من كورونا    بعد حذفها لعلم الجمهورية الصحراوية من خارطة إفريقيا    لتحديد الصاعدين في حال توقف المنافسة    تساؤلات حول إمكانية التواصل بين الأحياء والأموات؟    النواب يدرسون 30 تعديلا على قانون المالية    خبراء يحذرون من تحركاتها المشبوهة ويطالبون:    القضية خلفت جدلا واسعا في الشارع    مجلس قضاء تيبازة يوضح:    منظومة استثمارية دون عراقيل    أكد أنه ليس مفبرك    معالجة آثار الأزمة ودعم القدرة الشرائية للمواطن    يعد أحد أبرز وجود المعارضة السياسية في المغرب    تعليمات لتسريع وتيرة الإنجاز لتدارك التأخر    الطبقة السياسية تندد بالاستفزازات وتثمن رد الخارجية    الناقلون الخواص يطالبون بإدراجهم ضمن مساعدات الدولة    تواصل "لقاء السابعة" الافتراضي    محمد الأمين بحري يكتب عن شعبوية مسرحية "خاطيني"    جرح لازال ينزف بعد أزيد من ستة عقود    خالدي يستقبل مريجة    سعداوي متناقض وتعرضتُ لمؤامرة    قلق كبير حول تأخر التحاق عنتر يحيى بالنادي    توزيع 9 آلاف كمامة طبية بسيدي عبد الله    محطة هامة لاستذكار همجية الاستدمار الغاشم    لا سيادة للمغرب على الصحراء الغربية    تكريم 9 متسابقين في برنامج «ورتل القرآن ترتيلا»    منْ زمنِ الذاكرةِ في وهرانَ الباهية...    نجم مغاربي ينطفئ    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    البطولة على المحك    «غالبية الأندية الجزائرية لا تملك الوسائل الطبية لحماية اللاعبين»    قرار تخفيض الأجور لن يمس كل اللاعبين    مواقع التواصل الاجتماعي مطالبة بمكافحة التضليل الإعلامي    يوم تضامني للتبرع بالدم ببومرداس    “قطار الدنيا” أخر إنتاجات المسرح الجهوي لوهران    322 ألف مستفيد من منحة 10 آلاف دينار الخاصة ب “كورونا”    وفاة الممثل الكوميدي والفكاهي الفرنسي غي بيدوس    وزيرة الثقافة تعد بالتكفل بالحالة الصحية للفنان محمد بوخديمي    السفير الجزائري لدى أنقرة: الجزائر وتركيا تحتلان مكانة هامة في العالم الإسلامي    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    أسعار النفط تستقر للأسبوع الثاني عند 35 دولار للبرميل    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    بلمهدي يرد على شمس الدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أنشأ مصلحة خاصة لمتابعة الموضوع: اللواء الهامل أكثر اهتماما بملف الشيعة في الجزائر
نشر في البلاد أون لاين يوم 12 - 11 - 2013

أولى اللواء عبد الغاني الهامل اهتماما خاصا بموضوع الجماعات الهدامة والتيارات الدينية والفكرية المنحرفة التي تنخر المجتمع الجزائري بما في ذلك موضوع الشيعة، وهذا خلافا لسابقه المرحوم علي تونسي حسب ما أكده ضيوف منتدى "البلاد" من المهتمين بموضوع الشيعية والتشيع وامتداداته في الجزائر دون الإنقاص من جهود المرحوم، حيث اعتبروا تكوين الهامل واختصاصه القريب جدا من عالم "النيت" إضافة المعطيات الجديدة خاصة على المستوى الجهوي فرضت على الهامل تغيير طريقة التعامل مع الملف بداية بإنشاء مصلحة خاصة لمتابعة الملف على مستوى الجهاز الأمني وتدعيمه بإطارات تسمح لها كفاءتها العلمية بمتابعة الموضوع وتقفي آثار امتداده وتشعباته في الجزائر عبر مختلف الولايات، فضلا عن تمكين هذه المصلحة من الوسائل والإمكانات التي تسمح لها بأداء مهامها المرتبطة ارتباطا وثيقا بعمق الأمن القومي الجزائري.
وحسب ما أكده نور الدين مالكي، وهو من الشباب المهتمين بملف الشيعة والرد على شبهاته، فإن الهامل يكون قد أوكل مهمة متابعة الملف إلى إطارات جديدة بعدما أجرى عملية تغيير في المصلحة المكلفة بجمع المعلومات.
كما كشفت المصادر أن الشرطي رقم واحد في الجزائر قد أمر بإطلاعه يوميا على كل التقارير التي تنجز من قبل مصالحه حول موضوع التيارات الهدامة والجماعات المنحرفة التي تمارس عملية الاستمالة لأفكارها وتنشر مذاهبها بما في ذلك الشيعة في الجزائر، وهذا بعدما تبين للواء أن الظاهرة تنامنت في السنوات الأخيرة بناء على اهتماماته باعتباره كما يقول ضيوف "البلاد" متابعا جيدا لما ينشر على الشبكة العنكبوتية وبناء على ما وصله من تقارير بعدما أضحى الاهتمام بهذه الأخيرة مميزا مقارنة بالسنوات الماضية عندما كان مصيرها سلة المهملاة بعدما تنجز من قبل الأعوان والضباط.
ويبدو أن ما حرك الهامل هو ما الذي لاحظه المتتبعون لهذا الشأن في الجزائر وتوصلت إليه مختلف التقارير والدراسات التي أنجزت حول موضوع الشيعة حيث التقت عند نقطة انتقال المتشيعين في الجزائر من مرحلة إلى أخرى أكثر جرأة سواء من حيث الرغبة في الظهور وإعلان القطيعة التدريجية مع مبدأ التقية المعتمد من طرف المتشيعين. ولعل ظهور تقارير إعلامية تؤكد أن مصالح الأمن أسقطت قوائم انتخابية كاملة في المحليات الماضية لثبوت تشيع أصحابها في ولايات عدة تؤكد أن هؤلاء يتحركون بخطى واعية ومحسوبة في مسار التطبيع، الأمر الذي جعل اللواء الهامل يدق ناقوس الخطر ويفعّل مصالحه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.