13 شخصية مقترحة لإدارة الحوار    رئيس الدولة يتطرق مع وزير الخارجية المالي إلى الدور المحوري للجزائر في مسار التسوية بمالي    الريع .. نقمة قبل نعمة ؟    التمويه .. لغة الخشب الجديدة    المديرية العامة للأمن الوطني تضع مخططا أمنيا بمناسبة مقابلة نهائي «الكان»    إيداع وزير الصناعة الأسبق بدة محجوب الحبس المؤقت في قضية «كيا»    عمار غول وزوخ أمام القاضي المحقق بالمحكمة العليا اليوم    طائرة خاصة من آخر طراز «بوينغ737» لجلب الخضر من القاهرة ظهيرة يوم السبت    تاريخ كأس إفريقيا .. الفائز في مباراة الدور الأول هو نفسه الفائز في المباراة النهائية    هل يحضر زيدان نهائي كأس الأمم الأفريقية    أنفانتينو: «الجزائر منتخب كبير وحظ موفق للجميع وخصوصا للحكم»    تقارير عن استبدال حكم المباراة النهائية لكأس الأمم الإفريقية    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    مواصلة تطهير شعبة الحبوب وترقية التكوين المتواصل    مزايا جديدة بتطبيق"غوغل ترانسليت"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    جراء المعارك المتواصلة منذ ثلاثة أشهر    الأئمة‮ ‬يحتجون‮ ‬    وزير التعليم العالي‮ ‬يكشف‮: ‬    يتضمن تقييماً‮ ‬للسياسات العمومية في‮ ‬الجزائر‮ ‬    فيما تحدثت عن بلوغ‮ ‬ذروة تاريخية في‮ ‬إستهلاك الكهرباء‮ ‬    في‮ ‬إطار مواصلة التحقيقات في‮ ‬قضايا الفساد    Petrofac‭ ‬يدشن مركزه بالجنوب    "الكاف" تفرض على الفاف غرامة ب 10 آلاف دولار مع وقف التنفيذ    شاشات عملاقة عبر الولايات    بن صالح‮ ‬يحضر لقاء‮ ‬الخضر‮ ‬    الجيش‮ ‬يوقف ثلاثة عناصر لدعم الإرهابيين‮ ‬    أصبحت تسيطر عليها في‮ ‬ظل‮ ‬غياب الرقابة‮ ‬    عملية القرعة تتم في الأيام المقبلة وعدد كبير من المقصيين    ينحدرون من المناطق الداخلية بعين الدفلى‮ ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    بين المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬وتحالف المعارضة‮ ‬    استنفار في أوساط أجهزة الأمن    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    الإطاحة بعصابة تبتز رجال المال والأعمال    توقيف 9 متورطين بينهم موظف بمصلحة البطاقات الرمادية و استرجاع 16 مركبة    تخصيص 350 مليار سنتيم لإعادة التهيئة وتلبيس الطرقات ببلعباس    عين على البكالوريا و أخرى على كأس الأفريقية    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    27 هكتارا من الحصيدة و الأدغال تتحول إلى رماد بسعيدة    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    «فوز الفريق الوطني أمنية الحجاج»    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    رعب واستنفار بسبب بعوض النمر في تيبازة    الأئمة يحتجون تنديدا بما آلت إليه الأوضاع في قطاع الشؤون الدينية    الامم المتحدة : حوالي 820 مليون شخصي يعانون من نقص التغذية خلال عام 2018    مجلس وزاري مشترك يدرس آخر التحضيرات الخاصة بظروف اقامة الحجاج بالبقاع المقدسة    خسوف جزئي للقمر بالجزائر البارحة    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بطولات من أغوار التاريخ    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حركة احتجاجية مرتقبة للأئمة
نشر في البلاد أون لاين يوم 27 - 07 - 2015

يواجه وزير الشؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، أزمة مرتقبة في قطاعه بعد التهديدات التي أطلقها الائمة بالدخول في حركة احتجاجية، والاعتصام أمام مقر رئاسة الجمهورية، تنديدا بتماطل الوصاية في الاستجابة لمطالبهم المرفوعة منذ عهد الوزير السابق بوعبد الله غلام الله، مما من شأنه أن يخلط أوراق عيسى ويخلق أزمة في المساجد.
وهددت التنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية، بالدخول في حركة احتجاجية تنديدا بما وصفته بتماطل الوزارة في الاستجابة لمطالبهم العالقة منذ سنوات والمرفوعة إلى وزير الشؤون الدينية والأوقاف السابق بوعبد الله غلام الله، الذي وعدهم حينها بتلبيتها والعمل على تحسين الأوضاع المهنية والاجتماعية للأئمة، إلا أن تلك الوعود لم تجسد إلى غاية الساعة، حيث كشف الأمين العام للتنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية، الشيخ جلول حجيمي، أن هيئته رفعت لائحة بمطالب الأئمة إلى الوصاية والتي تقدر ب47 مطلبا، في مقدمتها مراجعة القانون الأساسي والقانون التعويضي، إضافة إلى المنح والعلاوات، مضيفا أن التنسيقية عقدت اجتماعا مع الوزير غلام الله قبل إقالته من منصبه، لمناقشة جميع النقاط العالقة. وبالرغم من تفهم ووعود الوزير، إلا أنها لم تجسد إلى غاية الساعة، الأمر الذي دفع بالأئمة إلى اتخاذ قرار بالدخول في حركة احتجاجية، في سبيل دفع الوزارة إلى النظر في المطالب المرفوعة إليها. واستنكر حجيمي تعامل مسؤولي القطاع مع الأئمة، مشيرا إلى أن الإمام "مهان"، وكونه إماما لا يعني أن يسكت عن حقه، متوعدا بتنظيم وقفات احتجاجية سلمية أمام مقر رئاسة الجمهورية، بما يقتضيه الدستور الجزائري، ومطالبة الرئيس بالتدخل لإنصافهم، داعيا الوزير محمد عيسى إلى التعجيل بالاستجابة إلى مطالب التنسيقية، موضحا أن الأئمة ترددوا كثيرا في الخروج إلى الشارع ولكن ليس هناك من سبيل آخر غير الاحتجاج، خصوصا في ظل الأجور الزهيدة التي يتقاضاها الأئمة والأوضاع الاجتماعية المزرية التي يتخبطون فيها.
ويأتي قرار الائمة، في وقت تعتزم فيه وزارة الشؤون الدينية تجنيدهم لمحاربة التطرف والأفكار التكفيرية، التي أخذت تتسرب إلى المجتمع الجزائري مؤخرا، حيث يكلف الإمام بتوعية الناس بخطورة تلك الأفكار من خلال الخطاب المسجدي، إلى جانب توعيتهم بأهمية الحفاظ على المرجعية الدينية والمذهب المالكي المعتمد في الجزائر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.