رسوب أكثر من 100 ألف تلميذ في"البيام"رغم تخفيض معدل الانتقال إلى 9!    زلزال بقوة 5.2 درجات يضرب شمال شرقي إيران    إستمرار هبوب رياح قوية في عدة ولايات    الاتحادية الجزائرية للملاكمة    لمدة موسمين    بعد انحرافها الخطير    بزيادة تقدر ب 27 بالمائة    قال إن موقفها من القضية الفلسطينية صريح..بلحيمر:    لتحسين اوضاعهم المعيشية    قبل انتهاء الثلاثي الثالث لسنة 2021    بعد حوالي 06 أشهر من الإغلاق    بعد انخفاض حالات كورونا    تجمع إطارات وفعاليات المجتمع المدني    أعلن إطلاق أرضية رقمية للتبليغات عن مواعيد الجلسات..زغماتي:    صفعة أخرى لساركوزي    من شأنها دعم السوق بأسعار معقولة    وزير الطاقة يجدد التأكيد:    جمعية فرنسية تطالب باريس بالاعتراف بهذه الجريمة    4 وفيات و175 إصابة جديدة و110 حالات شفاء    اتحادية ألعاب القوى تؤكد رسميا استضافتها الموعد القاري    على فرنسا الاعتراف بجرائم مجازر17 أكتوبر 1961    محامو العاصمة يقررون مقاطعة المحاكم تضامنا مع نقيبهم    الاستماع لانشغالات مهندسي الفلاحة    السراج يدين أمام الأمم المتحدة سلوك المليشيات المسلحة    بن دودة تؤكد أهمية جعل الدخول الثقافي تقليدا سنويا    ترسيخٌ للثقافة العلمية وسط الشباب    كل المؤسسات مدعوة لإنجاح الدخول الثقافي    يعيش يمنح موافقته لتدريب "لاصام"    بوضياف يضمن توقيع 15 لاعبا    زناسني، إيبوزيدان وعايشي يوقعون    الوالي يفضل بناء مقر للنادي عوض الكراء    الروتوشات الأخيرة لجامع الجزائر    الذهب يرتفع على حساب الدولار    الجزائر لن تتراجع عن الاتفاق لكنها ستعيد مراجعته    عقوبات تصل إلى 20 سنة سجنا ضد المعتدين على مستخدمي الصحة    العريشة ... حجز أكثر من قنطار من المخدرات    3 سنوات نافذة لمهرب "حراقة" احتال على 8 فتيات    مستثمرات تشل النشاط بتيارت    منطقة التجارة الحرة الإفريقية.. بداية التجسيد    النقابات تنتقد تماطل البلديات    قريبا نص قانوني لتجريم ظاهرة الاختطاف    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و كورونا tjv, !vtd,    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    مشروعي فكري يهدف لتحفيز الشباب على القراءة ...    أنسنة المؤسسات العقابية والغاء الجنسية من بعض الملفات الادارية    "بن سجراري الرجل الثاني بعدي و طوينا صفحة الانتدابات "    هل هي نهاية الأزمة ؟    التزام تام للمصلين بالبروتوكول الصحي ببلعباس    معالجة 6 قضايا نوعية    5 سنوات سجنا لتاجر مهلوسات    صناعة صيدلانية تدعم عجلة الاقتصاد خارج قطاع المحروقات    صحفيان ضحايا اعتداء باريس    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    139 مليون مشاهدة لأغنية حسين الجسمي "لقيت الطبطبة"    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التهيئة ومشكل السكن يخرج المواطنين إلى الشارع :أعمال شغب ومواجهات بين محتجين وقوات الأمن بعنابة
نشر في البلاد أون لاين يوم 05 - 04 - 2011

عاشت ولاية عنابة يوم أمس، على وقع احتجاجات متفرقة أشعلت فتيلها متاعب التهيئة ومشكل السكن، حيث أقدم غاضبون على شل طرقات محورية وتنظيم اعتصامات لم تخل من اندلاع مشادات بين مواطنين وقوات مكافحة الشغب·خرج أمس المئات، من سكان حي ''أوزاس'' الشعبي في قلب مدينة عنابة، في احتجاجات عارمة منددين بالتهميش، ونقص المرافق الحياتية،
وانسداد قنوات الحوار بين المواطن والمسؤولين وصلت حدود المطالبة بمحاسبة الشركة الجزائرية الألمانية لتوزيع وتطهير المياه ''سياتا'' على آدائها الكارثي، بسبب كثرة التسربات المائية بنوعيها، مما أدى إلى اختلاط المياه القذرة بالصالحة للشرب، الأمر الذي أصبح يهدد بحدوث كارثة صحية في وسط سكان الحي الشعبي· المحتجون سارعوا إلى الخروج للشارع منذ الصباح الباكر، وتجمع العشرات من السكان عند مدخل الحي قبل أن تمتد موجة الغضب لقطع الطريق الوطني رقم 44 الرابط بين عنابة وقسنطينة لمطالبة السلطات المحلية بالتدخل لوضع حدّ للنقائص التنموية التي يتخبّطون فيها، من انعدام قنوات الصرف الصحي، واهتراء الطرقات التي تحتاج إلى إعادة تعبيدها لتتحول لاحقا إلى احتجاج عارم، عقب التحاق مئات الشباب البطالين، الذين ردّدوا شعارات تندد ب''الحفرة''، وغياب فرص العمل، وقطعوا الطريق الرئيسي بالحجارة والمتاريس، مانعين السيارات والحافلات العاملة عبر هذا الخط من العبور، وقد سارعت قوات مكافحة الشغب للتدخل بكثافة لتهدئة الوضع وترتيب جلسة محادثات بين ممثلي المحتجين والسلطات·وبالوازاة اقتحم أمس المئات من أرباب العائلات القاطنة بالسكنات الهشة رفقة أطفالهم مقر دائرة عنابة تنديدا بتأخر توزيع حصة 1960مسكنا اجتماعيا إيجاريا جاهزا منذ ثلاثة أشهر وعبر المحتجون عن استيائهم لتدهور الظروف الاجتماعية القاسية التي يعيشونها في بنايات تفتقر لأدنى شروط الحياة الكريمة·وطالب أرباب الأسر المتظاهرون الذين يقطنون سكنات آيلة للانهيار بضاحية ''البلاص دارم'' بالمدينة القديمة، أو في بيوت قصديرية بالمنطقة الفوضوية لسيدي حرب،ئ بضرورة التدخل الفوري ولمسؤول الجهاز التنفيذي، من أجل اتخاذ إجراءات من شأنها أن تجبر مصالح الدائرة على الإفراج عن قائمة المستفيدين من السكنات الاجتماعية ذات الطابع الإيجاري· وفي تطور خطير لسيرورة الاحتجاج رمى بعض المحتجين بأنفسهم في الطريق المحاذي للبوابة الرئيسية لمقر الدائرة الذي يشهد حركة مرورية، محملين مسؤولي هذه الهيئة الإدارية العواقب المترتبة على رفض التفاوض مع ممثلين عن المحتجين، لأن مطلبهم الوحيد ينحصر في التعجيل بالإفراج عن قائمة المستفيدين من حصة 1960 وحدة سكنية ذات طابع اجتماعي إيجاري أنجزت بضواحي بلديتي عنابة وسيرايدي، هذا قبل أن تتدخل قوات الأمن على جناح السرعة، لتعلن حالة طوارئ من أجل التحكم في الوضع، سيما أن بعض المحتجين اقتحموا البوابة الرئيسية لمقر الدائرة بالقوة قبل إخراجهم بالقوة أيضا من طرف عناصر الشرطة لتندلع مواجهات بين الطرفين أدت إلى إصابة بعض المحتجين بجروح طفيفة·وفي سياق متصل قررت السلطات الولائية بعنابة اتخاذ جملة من الإجراءات الاستثنائية تقضي بتعزيز تواجد قوات الأمن على مستوى التجمعات السكنية التي تنتظر التوزيع في أقرب الآجال، وهذا من أجل تضييق الخناق على العشرات من أرباب العائلات والذين بادروا إلى اقتحام شقق شاغرة، على خلفية الإنهيارات الأرضية التي سجلت نهاية الأسبوع بضاحية سيدي حرب· كما أن 49 وحدة سكنية اجتماعية تم احتلالها منذ أسبوعين ببلدية برحال من طرف عائلات، لكنها سرعان ما لجأت إلى إخلاء السكنات المقتحمة بعد تدخل السلطات المحلية، وتلقي الضمانات الكافية من رئيس الدائرة، من دون تدخل القوة العمومية·

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.