تعزيز التنمية, محاربة البيروقراطية والاهتمام باحتياجات المواطن في صلب اللقاء    مفارز الجيش توقف تجّار مخدرات ومهاجرين غير شرعيّين    القطار لن يتوقّف...    الجزائر ستساهم بفعالية في حل الأزمة الليبية    أساتذة الابتدائي يرفعون حدة الضغط على الوزير واجعوط    الرئيس تبون يستقبل الولاة بمقر رئاسة الجمهورية    إضراب مفاجئ لمضيفي الطيران بمطار هواري بومدين    أكثر من 40 بالمئة من رحلات الجوية الجزائرية تم إلغاؤها بسبب إضراب المضيفين    وزارة التجارة: استشارات موسعة لتقييم اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي    أرقام مخيفة للتجاوزات في ملف الحليب المدعم    24 قتيلا في هجوم على كنيسة في بوركينا فاسو    بلوزداد تطيح بالنصرية وتوسع الفارق إلى 6 نقاط عن المولودية    تحويل حركة المرور نحو الطريق الوطني رقم 5    والي تيزي وزو: خطاب رئيس الجمهورية يهدف إلى تعزيز دور الجماعات المحلية في التنمية    الصحفي والشاعر عياش يحياوي في ذمّة الله    أسبوع تاريخي بالمتحف الجهوي للمجاهد بالمدية    «كتاب بدلا من تذكرة» في مارس بالعاصمة    تبون يعرب عن ارتياحه لسلامة المرحلين من ووهان الصينية    ارتفاع حصيلة وفيات فيروس كورونا إلى 1770 مع فرض إجراءات وقائية جديدة    تسمم مواطنين في العاصمة بمادة الرصاص    اختيار وهران لاحتضان الطبعة المقبلة من كاس افريقيا للأمم 2020    جماهير نيوكاسل تهاجم نبيل بن طالب بسبب “خطأ قاتل”    "هيئة مسيرات العودة" في غزة تعدل اسمها ليشمل "مواجهة صفقة" القرن    رسالة الأسرى في سجون الاحتلال الصهيونى لوسائل الاعلام والصحافة الجزائرية    آدم وناس والمغربي منير شويعر يزينان التشكيلة المثالية للدوري الفرنسي    تونس: قيس سعيد يهدد بحل البرلمان وانتخابات مبكرة    رابطة العالم الإسلامي : مؤتمر حول مواجهة أفكار التطرّف    «الكاف» تفتح باب الترشيح لاستضافة نهائي رابطة الأبطال والكونفدرالية    ريال مدريد يسعى لضم سترلينغ ودي بروين    9 تخصّصات جديدة بالقطاعات المنتجة    الرئيس تبون يجتمع بالولاة بمقر الرئاسة    الجوية الجزائرية توقف مضيفي الطيران المضربين    مراقبة صارمة في المطارات الجزائرية بسبب كورونا    وفاة رضيع في حريق مسكن ببلدية الأبيض مجاجة في الشلف    توقيف أفراد شبكة سارقي لواحق السيارات بالعاصمة    وضع مدير أملاك الدولة السابق لولاية سكيكدة والحالي لعنابة تحت الرقابة القضائية    بلجود : كل مسؤول مجبر على العمل الجواري والتكفل الأمثل بانشغالات المواطن    دفتر شروط جديد بعد شهرين ... الدولة تتجه نحو الهيمنة على قطاع تركيب السيارات    “الفيفا” تمنح هبة للإتحاد الجزائري لكرة القدم    رزيق: وزارة التجارة تعمل على ضبط وتنظيم الأسواق    الرئيس تبون : استقبلت بكل ارتياح خبر خروج أبنائي سالمين من أي وباء بعد فترة الحجر الصحي    مهمتكم إعادة الثقة التي كسّرها العهد البائد    دعتها لتحمّل مسؤولياتها التاريخية تجاه الشعب الصحراوي    أكدت تمسكها بمهمتها في‮ ‬ليبيا‮ ‬    خلال السنة الماضية بتبسة‮ ‬    فشل المفاوضات السعودية - القطرية    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    السجن مصير هاتك عرض طفلة بسيدي البشير    شعرية الخطاب السّردي في رواية «أشياء ليست سرّية جدا» لِ«هند أوراس»    فنانو الجزائر في حفل موسيقي بنادي «عيسى مسعودي»    محاولات قتل امرأة لم يقتلها نِزار    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    استلام 800 مسكن "عدل" قريبا    ستينية تركض لتأمين العلاج لزوجها    الأبقار تفصح عن مشاعرها لبعضها البعض    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التهيئة ومشكل السكن يخرج المواطنين إلى الشارع :أعمال شغب ومواجهات بين محتجين وقوات الأمن بعنابة
نشر في البلاد أون لاين يوم 05 - 04 - 2011

عاشت ولاية عنابة يوم أمس، على وقع احتجاجات متفرقة أشعلت فتيلها متاعب التهيئة ومشكل السكن، حيث أقدم غاضبون على شل طرقات محورية وتنظيم اعتصامات لم تخل من اندلاع مشادات بين مواطنين وقوات مكافحة الشغب·خرج أمس المئات، من سكان حي ''أوزاس'' الشعبي في قلب مدينة عنابة، في احتجاجات عارمة منددين بالتهميش، ونقص المرافق الحياتية،
وانسداد قنوات الحوار بين المواطن والمسؤولين وصلت حدود المطالبة بمحاسبة الشركة الجزائرية الألمانية لتوزيع وتطهير المياه ''سياتا'' على آدائها الكارثي، بسبب كثرة التسربات المائية بنوعيها، مما أدى إلى اختلاط المياه القذرة بالصالحة للشرب، الأمر الذي أصبح يهدد بحدوث كارثة صحية في وسط سكان الحي الشعبي· المحتجون سارعوا إلى الخروج للشارع منذ الصباح الباكر، وتجمع العشرات من السكان عند مدخل الحي قبل أن تمتد موجة الغضب لقطع الطريق الوطني رقم 44 الرابط بين عنابة وقسنطينة لمطالبة السلطات المحلية بالتدخل لوضع حدّ للنقائص التنموية التي يتخبّطون فيها، من انعدام قنوات الصرف الصحي، واهتراء الطرقات التي تحتاج إلى إعادة تعبيدها لتتحول لاحقا إلى احتجاج عارم، عقب التحاق مئات الشباب البطالين، الذين ردّدوا شعارات تندد ب''الحفرة''، وغياب فرص العمل، وقطعوا الطريق الرئيسي بالحجارة والمتاريس، مانعين السيارات والحافلات العاملة عبر هذا الخط من العبور، وقد سارعت قوات مكافحة الشغب للتدخل بكثافة لتهدئة الوضع وترتيب جلسة محادثات بين ممثلي المحتجين والسلطات·وبالوازاة اقتحم أمس المئات من أرباب العائلات القاطنة بالسكنات الهشة رفقة أطفالهم مقر دائرة عنابة تنديدا بتأخر توزيع حصة 1960مسكنا اجتماعيا إيجاريا جاهزا منذ ثلاثة أشهر وعبر المحتجون عن استيائهم لتدهور الظروف الاجتماعية القاسية التي يعيشونها في بنايات تفتقر لأدنى شروط الحياة الكريمة·وطالب أرباب الأسر المتظاهرون الذين يقطنون سكنات آيلة للانهيار بضاحية ''البلاص دارم'' بالمدينة القديمة، أو في بيوت قصديرية بالمنطقة الفوضوية لسيدي حرب،ئ بضرورة التدخل الفوري ولمسؤول الجهاز التنفيذي، من أجل اتخاذ إجراءات من شأنها أن تجبر مصالح الدائرة على الإفراج عن قائمة المستفيدين من السكنات الاجتماعية ذات الطابع الإيجاري· وفي تطور خطير لسيرورة الاحتجاج رمى بعض المحتجين بأنفسهم في الطريق المحاذي للبوابة الرئيسية لمقر الدائرة الذي يشهد حركة مرورية، محملين مسؤولي هذه الهيئة الإدارية العواقب المترتبة على رفض التفاوض مع ممثلين عن المحتجين، لأن مطلبهم الوحيد ينحصر في التعجيل بالإفراج عن قائمة المستفيدين من حصة 1960 وحدة سكنية ذات طابع اجتماعي إيجاري أنجزت بضواحي بلديتي عنابة وسيرايدي، هذا قبل أن تتدخل قوات الأمن على جناح السرعة، لتعلن حالة طوارئ من أجل التحكم في الوضع، سيما أن بعض المحتجين اقتحموا البوابة الرئيسية لمقر الدائرة بالقوة قبل إخراجهم بالقوة أيضا من طرف عناصر الشرطة لتندلع مواجهات بين الطرفين أدت إلى إصابة بعض المحتجين بجروح طفيفة·وفي سياق متصل قررت السلطات الولائية بعنابة اتخاذ جملة من الإجراءات الاستثنائية تقضي بتعزيز تواجد قوات الأمن على مستوى التجمعات السكنية التي تنتظر التوزيع في أقرب الآجال، وهذا من أجل تضييق الخناق على العشرات من أرباب العائلات والذين بادروا إلى اقتحام شقق شاغرة، على خلفية الإنهيارات الأرضية التي سجلت نهاية الأسبوع بضاحية سيدي حرب· كما أن 49 وحدة سكنية اجتماعية تم احتلالها منذ أسبوعين ببلدية برحال من طرف عائلات، لكنها سرعان ما لجأت إلى إخلاء السكنات المقتحمة بعد تدخل السلطات المحلية، وتلقي الضمانات الكافية من رئيس الدائرة، من دون تدخل القوة العمومية·

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.