أول رد فعل لهواوي بعد مقاطعة غوغل    تبسة: وفاة شاب في انفجار قارورة غاز مبرد السيارات    رئيس الدولة يستقبل الوزير الأول النيجري    أغلب الأحزاب السياسية تؤيد ما جاء في كلمة الفريق ڤايد صالح    رفع مستوى الخطاب الديني دفاعا عن المرجعية الوطنية    "الأفالان" يجمد نشاطه بالمجلس الشعبي الوطني    بن مسعود يؤكد على تنويع النشاط السياحي في موسم الاصطياف    مخطط اتصال وقائي لمكافحة حرائق الغابات    حجز 21 قنطارا و61 كلغ من المخدرات بالنعامة    فوز ثمين لعين مليلة على بارادو    «الخضر» يواجهون بورندي ومالي وديًا بالدوحة    رئاسيات 4 جويلية: 76 راغبا في الترشح يستلمون استمارات اكتتاب التوقيعات    أي صدام عسكري بين أمريكا وإيران سيفجّر المنطقة بأسرها    جيرو يمدّد عقده إلى غاية 2020    جمعية الرحمة بتيبازة تواصل حملتها التضامنية    الجزائر تشرع في نشاط التسمين قريباً    هل يكون ديلور مفاجأة بلماضي؟    غالي يدعو شعبه لدعم مقومات الصمود    أوبك + يدرس تأجيل الاجتماع إلى مطلع جويلية    قسنطينة توقع إنتاج 108 قنطار من البصل    عملية كبيرة لتسوية وضعية العاملين في إطار العقود المؤقتة بالجوية الجزائرية    فوضى كبيرة في عملية بيع تذاكر لقاء "لياسما" ضد " الحمراوة"    السودان.. المنعرج الخطير    التعلُّم من أنموذج عربى ناجح    تحديد زكاة الفطر عن شهر رمضان لهذه السنة ب 120 دج    بن غبريت تنفي تعيينها على رأس ال"كراسك"    شرطة بومرداس تسخر كافة التدابير الأمنية    إنجاز 24 عملية استثمارية بتيارت    وداد تلمسان يلجا للمحكمة الرياضية    الشيخ شمس الدين” الإحتجام للصائم جائز شرعا”    فيما سيتم توزيع حصص بعدة مواقع هذا العام بقسنطينة    تتواجد في الحبس منذ 9 ماي: المحكمة العسكرية ترفض طلب الإفراج المؤقت عن لويزة حنون    ضبط بحوزة مسافر متوجه إلى برشلونة    إنشاء ديوان الخدمات المدرسية للتكفل بالنقل والإطعام    فيما تم استرجاع 50 ألف هكتار من أراض استفاد منها بالبيض    الصيام عبادة أخلاقية مقصدها الأسمى تقويم السلوك    بالمسرح الوطني‮ ‬محيي‮ ‬الدين بشطارزي    كأس الجزائر لكرة السلة للسيدات    هكذا خاض "الشنتلي" معركة لتحويل صالة سينما إلى مسجد بقسنطينة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    وزير العدل‮ ‬يؤكد خلال جلسة تنصيب زغماتي‮:‬    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    رمضان شهر الخير    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    9 ملايين زائر لمتحف اللوفر    التراث والهوية بالألوان والرموز    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كل شيء عن الهيئة الوطنية المستقلة المكلفة بتحضير وتنظيم الانتخابات

البلاد.نت- انطلق صباح اليوم الاثنين، بقصر الأمم، اللقاء التشاوري حول إنشاء هيئة وطنية مستقلة مكلفة بتحضير و تنظيم الانتخابات، الذي دعا إليها رئيس الدولة عبد القادر بن صالح.
وسيتناول اللقاء التشاوري، أساسا، الشكل العام ومهام الهيئة التي ستكلف بتحضير و تنظيم الانتخابات فضلا علىا لشروط التي يتعين تجميعها لضمان فعالية سيرها.
كما ينتظر أن يتم خلال هذا اللقاء تحديد النص القانوني المتعلق بإنشاء هذه الهيئة، التصديق عليه مع مراعاة الخبرة و التوافق الضرورين، ثم انطلاق أشغالها في أقرب الآجال.
ويشارك في هذا اللقاء ممثلين عن الأحزاب السياسية و الحركات الجمعوية إلى جانب شخصيات وطنية و خبراء.
هذا و ينسق أشغال هذا اللقاء ممثل رئيس الدولة، الأمين العام لرئاسة الجمهورية، حبة العقبي، وينشط النقاشات خبراء مختصين في المجال الانتخابي.
وبالنسبة لهذه الهيئة فيمكن أن تتخذ شكل لجنة أو هيئة رسمية أو سلطة تكون مستقلة تماما على السطات العمومية وسيدة في تسيير شؤونها.
كما يمكن لها أن تضطلع بنفس المهام الأساسية التي تمارسها الإدارة العمومية فيما يخص الانتخابات ( وزارة الداخلية، وزارة العدل، وزارة الشؤون الخارجية، الولاة، الممثليات الديبلوماسية والقنصلية)، حيث تضطلع بالمسؤولية الكاملة في تحضير و تنظيم الانتخابات والاستفتاء، وإذ تعهد إليها المهام المنوطة لغاية الآن بالإدارة العمومية، يمكن أن تكلف بإجراء كل العمليات المتعلقة بالانتخابات، انطلاقا من مراجعة القوائم الانتخابية وإلى غاية الإعلان المؤقت لنتائج الاقتراع.
كما يمكن أن يعهد للهيئة، على وجه الخصوص، مسؤولية مسك القوائم الانتخابية والمشاركة في أشغال كل اللجان الانتخابية، تحديد مكاتب الاقتراع و تعيين المستخدمي الذي ستوكل إليهم مهمة تسيير عمليات تحضير الاقتراع، تعيين مسؤولي مراكز الاقتراع، مراقبة الظروف العامة التي تجرى فيها الانتخابات، وأخيرا الإعلان المؤقت عن النتائج.
أما بالنسبة لتشكيلتها، فقد تم الاحتكام إلى 3 متغيرات تتمثل في تركيبة محايدة "تتشكل من عدد محدود من الشخصيات الوطنية المستقلة ، خاصة تلك المنضوية تحت لواء التنظيمات المهنية مثل المحامين والقضاة والأطباء والإعلاميين..".
وبالنسبة للمتغير الثاني فيتمثل في "تركيبة متوازنة" تتشكل من ممثلين عن الأحزاب السياسية والمجتمع المدني، شخصيات، خبراء.."، فيما تتشكل التركيبة الأخيرة حصريا من ممثلين عن الأحزاب السياسية".
وبخصوص تنظيم و سير الهيئة، فيرتكز هيكلها التنظيمي على تنظيم مركزي مزود بفروع على المستوى المحلي (ولايات، بلديات، مراكز، أو مكاتب اقتراع)، حتى يتسنى لها تغطية كامل التراب الوطني وتأدية مهامها في ظروف حسنة.
ومن الناحية المالية، تتوفر الهيئة على ميزانية تسيير خاصة بها، كما قد يتعين عليها إعداد وتسيير ميزانية خاصة بتنظيم الانتخابات، بالإضافة لكونها تتمتع باستقلالية تامة في تسيير وسائلها ومواردها و مستخدميها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.