ولاة الجمهورية يتبرعون بشهر واحد من راتبهم لمكافحة كورونا    العقوبات تنهال على جمال بلعمري في الشباب السعودي    بلايلي يطالب بفسخ عقده مع الأهلي السعودي    “فرانس فوتبول” تنصح مرسيليا بالتعاقد مع إسلام سليماني لهذه الأسباب    المدية : تفكيك شبكة إجرامية تتاجر بالذخيرة وحجز 1000 خرطوشة أجنبية    الخارجية السعودية تطلق خدمة إلكترونية لتمكين مواطنيها المتواجدين في الخارج من العودة    كورونا: اتصالات الجزائر تضمن استمرارية خدماتها طوال فترة تمديد الحجر الصحي    كورونا لم يشفع لأطفال فلسطين من بطش الاحتلال    الكرملين يحذر من زيادة حجم إنتاج النفط    المرأة في الفكر الإرهابي    أحكام من 6 أشهر إلى 8 سنوات سجنا نافذا ضد مروجي المخدرات في القصر ببجاية    8 أشهر حبسا نافذا في حق الصحافي سفيان مراكشي    البيّض: برنامج ثقافي عن بعد للأطفال    تجميد تصوير الأعمال السينمائية والوثائقية    الدكتور عبد الكريم بن عيسي: فشل العروض المسرحية سببها عدم إدراك صناعها ل”ميقاعية العرض المسرحي”    هل صحيح أن السياسات الخارجية الأمريكية بدون أخلاق؟    التراخيص الاستثنائية تمدد تلقائيا مع تمديد ساعات الحجر الصحي الجزئي    باتنة: انطلاق قافلة مساعدات خيرية اتجاه ولاية البليدة    تيارت : مصالح الامن تحجز 388 كلغ من اللحوم و الاحشاء الفاسدة    عطال أكبر المستفيدين من توقف المنافسة    دعم المؤسسات الاقتصادية يزرع الأمل والحياة لاستئناف النشاط    مكتب بريدي متنقل لتقديم خدمات للموظفين في مقر عملهم بأدرار    خط موريس.. بعد الموت، الحياة تنبعث من جديد في تلمسان    نشاطات متنوعة للجمعية الخيرية كافل اليتيم بعين الحجل في المسيلة    كورونا: أعضاء الحكومة يتبرعون بشهر من رواتبهم للحد من آثار الأزمة الصحية على المواطنين    كورونا: تفعيل جهاز الدعم المدرسي عبر الأنترنت بدءا من الأحد    "سأعارض كل من يريد تدمير الدولة عن قصد أو عن غير قصد"    السعودية تستضيف مؤتمرا بالفيديو ل"أوبك +" الخميس القادم    “ريال مدريد” يكشف موقفه من استئناف “الليغا” !    محرز يوجه رسالة مؤثرة!    وصول أول طلبية لوسائل الحماية من فيروس كورونا قادمة من الصين    توسيالي تعلن الإنتهاء من عملية شحن الأنابيب الحديدية الموجهة نحو أنغولا    العاهل المغربي يعفو عن 5654 معتقلا خوفا من تفشي كورونا    وزارة الصحة تتدعم بغلاف مالي جديد لمواجهة كورونا    17 دولة لم يصلها الوباء    تمديد آجال التصريح الضريبي لشهري فيفري ومارس إلى 20 ماي المقبل    بن بوزيد: المصابين بكورونا سيتم نقلهم إلى الفنادق لمعالجتهم    ترامب يقيل المسؤول الاستخباراتي الذي حرّك الدعوى لعزله    أحزاب لا تغرد رغم الربيع..!؟    إعفاءات خاصة بأعمال التضامن    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    مسودة تتضمن مختلف الاحتمالات    وزارة التربية تعلن عن الرزنامة    اللاعبون والأنصار يباشرون حملات التوعية والوقاية    توزيع مواد غذائية على 700 عائلة معوزة و متضررة من كورونا    إقبال للمتسوقين رغم التحذيرات    الممثلة أمينة بلحسين من وهران : « الحجر المنزلي قربني أكثر من عائلتي»    .. الاستهتارُ القاتل    توقيف 52 مهربا وحجز مواد غذائية وتنظيف ووقود    "لوندا" تمنح مساعدات للفنانين المتوقفة نشاطاتهم    فتح باب التقديم لمنحة تطوير الأفلام الروائية والوثائقية والقصيرة    لغة الجسد على الخشبة لا تلغي الحوار بل ترفض الثرثرة    هذه حلولي لتجاوز مشاكل كورونا رياضيّاً    وزارة الشؤون الدينية تؤكد جوازه:    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    المحبة من شروط لا إله إلا الله    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





صديق "عمر الزاهي" يكشف عن حادثة مثيرة وقعت بينه وبين الرئيس السابق بوتفليقة!

البلاد.نت - محمدعبدالمؤمن - روى أحد أصدقاء مطرب الشعبي الراحل عمر الزاهي في حديث لقناة "دزاير" أمس الخميس حادثة جمعت الفنان برئيس الجمهورية المستقيل عبد العزيز بوتفليقة تعود إلى فترة مرضه ، أين تبادل الرجلان حوارا احتوى على بيتين فقط لقصيدة معروفة غناها "عميمر" .
القصة بدأت عندما قدم شخصان من رئاسة الجمهورية إلى بيت شيخ الشعبي الراحل للاطمئنان على صحته ، وليعرضا عليه التنقل للعلاج بالخارج على نفقة الدولة بالإضافة إلى الاستفادة من منحة التقاعد، وهو ما رفضه عمر الزاهي الذي قال لمبعوثي الرئيس :"لو يتعب إنسان ما ياخذ إلا ما اعطالو" وهو بيت من أحد قصائده المعروفة التي غناها ، ويعني أن الإنسان مهما اجتهد في حياته لن ينال إلا ما أعطاه الله.
مبعوثا الرئيس عادا بعد ذلك إلى منزل الفنان الراحل ، حسب ما يرويه المتحدث ، ليبلغاه سلام الرئيس وردّه على ما قاله لمرسوليه ببيت آخر من نفس القصيدة وهو :"لا تخدم سلطان أصلا ولا تجلس حوالو"، أي لا تكن في خدمة الحاكم ولا ممن يجلسون حوله للانتفاع بصحبته ، في إشارة إلى ما فهمه بوتفليقة من موقف عمر الذي كان يرفض التقرب من السلطة و كثيرا ما زهد في عطاياها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.