في قرار اتخذه الوزير الأول بدوي    كان رفقة اثنين من شركائه على متن مركبة سياحية    تواصل تنصيب رؤساء الأمن    تجديد الدعم اللامتناهي لإيجاد حل سياسي للأزمة    قانونا الانتخابات والسلطة المستقلة خطوة أولى لإخراج البلاد من الأزمة    هل يستدعي رئيس الدولة الهيئة الناخبة؟    عرقاب‮ ‬يلتقي‭ ‬رئيس منظمة‮ ‬أوبك‮ ‬    إعفاء المؤسسات الناشئة من كل الضرائب والرسوم    إلغاء قاعدة 49/51 جيد لكنه غير كاف    الخضر أحسن منتخب في‮ ‬العالم؟    قاسي‮ ‬السعيد وغريب في‮ ‬عين الإعصار    الهبّة التضامنية للمواطنين ساعدت على تفادي الكارثة    التحرك في‮ ‬الوقت بدل الضائع؟        الرئيس الصحراوي يحذّر من سياسة الأمر الواقع المغربية    تونس على موعد مع تكريس تجربتها الديمقراطية    مكتتبو "عدل" يغلقون الطريق الوطني رقم 27    7 ملايين تونسي يصوّتون اليوم لاختيار رئيس للبلاد    جون ماري لوبان متّهم باختلاس أموال عامّة    غليزان قصرت في حقي وبوقيراط فتحت لي الأبواب    بوغرارة مدربا جديدا للنسور    فتح 5 مسارات مهنية جديدة بجامعة مستغانم    الاكتظاظ بوابة الفشل التربوي    جمعية عامة استثنائية يوم 17 سبتمبر    10 عائلات تقطن بنايات هشة بغليزان تستعجل الترحيل    اجترار المهازل    ابتدائية قصر نعمة بأدرار مهملة    ملتقى وطني حول قصائد بن خلوف ابتداء من 25 سبتمبر الجاري    مغامرات ممتعة على البساط السحري !    تقديم العرض أمام الأطفال نهاية أكتوبر المقبل    فلنهتم بأنفسنا    إطلاق مكتب خدمات متنقل ببسكرة    62 بالمائة نسبة تحصيل "كاسنوس" قالمة    نقابة "الساب" تطالب الوالي بالتدخل العاجل    عرض 22 فيلما جزائريا    إطلاق مهرجان أيام فلسطين الثقافية في المسرح الوطني اللبناني    معرض حول المشوار الفنّي لجمال علام بتيزي وزو    تلمسان تحتضن الصالون الولائي للكتاب    السودان: إرجاء محاكمة عمر البشير    توزيع 200 محفظة على أطفال معوزين    تخلص من الكرش    الحكومة تعفي المؤسسات الناشئة من الضرائب    ضربة قوية لمانشستر سيتي    البرايجية يغيرون الأهداف و''إيسلا" يعود للتدرب    عن عمر ناهز‮ ‬76‮ ‬عاما‮ ‬    ثغرة خطيرة في نظام تشغيل “أيفون” المرتقب    اختتام أشغال الورشة ال10‮ ‬لرابطة أئمة وعلماء الساحل    الجزائر تدين بقوة‮ ‬قرار الكيان الصهيوني    بغية بلوغ‮ ‬هدف ضمان استقرار سوق النفط‮ .‬    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    المملكة العربية السعودية تُوحد رسوم تأشيرات الحج والعمرة    السعودية توحد رسوم تأشيرات الحج والعمرة        خلية متابعة تدرس أسباب ندرة الأدوية    السعودية تلغي رسوم تكرار العمرة    كاد المعلّم أن يكون رسولًا!    *رد على الرد// الاحمدية و الاتجاه المعاكس//    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة تشرع في "مرحلة الجدّ" لوضع نظام الدفع على الطريق السيّار شرق-غرب

البلاد.نت - محمدعبدالمؤمن - قرر الوزير الأول نور الدين بدوي اليوم السبت إنشاء لجنة متعددة القطاعات تتولى وضع نظام الدفع لاستعمال الطريق حيز الخدمة ، كما كلّف وزير النقل والأشغال العمومية لإجراء دراسة اقتصادية لتحديد التسعيرات التي سيكون على السائقين دفعها كحقوق لاستعمال الطريق السيّار.
وحسب ماجاء في بيان للوزارة الأولى ، فقد ترأس الوزير الأول اجتماعا وزاريا مشتركا "خصص لدراسة إشكالية صيانة الطريق السيار شرق-غرب وكذا تلك المتعلقة بالتدابير التي يتعين وضعها حيز التنفيذ من أجل وضع نظام الدفع".
واستمع الوزير الأول في هذا الاجتماع "لعرض مفصل قدمه وزير الأشغال العمومية والنقل حول صيانة الطريق السيار شرق-غرب واستغلاله وآفاق تحسين الخدمة على مستوى هذه المنشأة الطرقية الهامة"، حيث ثمّن "هذا الإنجاز الهام الذي يعد من بين أبرز المنشآت المهيكلة في البلاد، لاسيما من خلال تسهيله لحركة نقل الأشخاص والبضائع وربط مختلف مناطق شمال الوطن، ودفع الحركية الاقتصادية، مشددا على ضرورة الرفع من مردودية هذا المكسب الهام وجعله يدر مداخيل، لاسيما للتكفل بمصاريف صيانته وعصرنته".
⁦⁩كما أكد بدوي على "ضرورة استكمال إنجاز الشطر المتبقى، الرابط بين الدرعان (ولاية الطارف) والحدود التونسية بطول 84 كلم في أقرب الآجال، وكذا استكمال كل التجهيزات المتبقية، وإعادة تأهيل الأجزاء التي تعرف نوعا من التدهور، بما يجعل من هذه المنشأة تستجيب للمعايير المعمول بها عالميا في مجال الطرق السيارة، ويوفر بذلك خدمة راقية ذات نوعية تستجيب لتطلعات مستعمليها وتضمن لهم أحسن شروط الراحة والرفاهية والأمن".
هكذا سيتمّ تحديد تسعيرات حقوق استعمال الطريق السيّار شرق - غرب
وفي هذا الإطار، يضيف البيان ، "قرر الوزير الأول إنشاء لجنة متعددة القطاعات، تتولى متابعة استكمال إنجاز مشروع تجهيز الطريق السيار شرق-غرب ووضع حيز الخدمة نظام الدفع، وفق جدول زمني محدد".
كما كلف بدوي وزير الأشغال العمومية والنقل بإعداد "دراسة اقتصادية ومالية دقيقة، وفق مقاربة براغماتية وبمشاركة الخبراء والمختصين، وعلى ضوء أحسن التجارب الدولية في هذا المجال، قصد وضع تصور دقيق وتقديم مقترحات عملية بخصوص التسعيرات التي ستطبق في إطار نظام الدفع، بما يضمن مردودية هذا الاستثمار العمومي الهام، ويتناسب مع خصوصيات وإمكانيات كل فئة من مستعملي الطريق ويوفر المداخيل الضرورية لصيانتها والحفاظ عليها، على أن يتم تحديد هذه التسعيرات وفقا للإجراءات التشريعية المعمول بها".
كما سيكون على وزير النقل "وضع تصور شامل حول أنظمة الدفع العصرية التي سيتم اعتمادها، بما يوفر المرونة المطلوبة لمستعملي الطريق، لاسيما من خلال تكريس الدفع الإلكتروني".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.