كمال رزيق : العودة الى نظام الرخص غير وارد اطلاقا    "صوتوا لرحيله".. هتافات مفاجئة لترامب    وسائل اعلام عبرية: عمان المغرب والسودان دول مرشحة للتطبيع    ضرورة هيكلة المجتمع المدني وفقا للخصوصيات المحلية    نص قانوني ضد الإختطاف قيد الإعداد    طلب رفع الحصانة عن محسن بلعباس وعبد القادر واعلي    10 دول أوروبية تعلن رسميا عن بدء موجة ثانية من تفشي وباء كورونا    برشلونة يودع سواريز بطريقة خاصة    وفاة شخص وجرح 14 أخرين في حادث مرور بتمنراست    تيسمسيلت: توزيع المفاتيح على المستفيدين من حصة 800 سكن عدل    38 وفاة جراء كورونا في المغرب و2356 إصابة جديدة    تركيب السيارات: التماس الحبس النافذ 15 و10 سنوات ضدّ أويحيى ويوسفي    تسمية جديدة للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب ( أونساج)    عدد هام من مناطق الظل عرفت تسوية مشاكل تنموية كانت عالقة    محرز أساسي لأول مرة هذا الموسم    تمنراست : الجيش يححز 8 قناطير و40 كلغ "زطلة" بعين قزام    أسطورة ميلان يصف بن ناصر بالرائع    بشار: تفكيك شبكة إجرامية وحجز كمية معتبرة من المخدِّرات    وزير البريد والاتصالات اللاسلكية يعتذر    المجلس الشعبي الوطني : المصادقة على الامر المعدل والمتمم لقانون الصحة    بن دودة تقدم تصوّرا بخصوص "الدّخول الثّقافيّ"    المجلس الشعبي الوطني يصادق على الاتفاق المؤسس لمنطقة التجارة الحرة الإفريقية    والي عين تموشنت يوقف زيارته لبلدية عين الاربعاء لتأخر تجسيد المشاريع ويعد بالمحاسبة    حركتا "فتح و"حماس" تعلنان اتفاقهما على رؤية مشتركة سيتم تقديمها للحوار الفلسطيني    ترامب يرفض التعهد بتسليم السلطة إذا خسر الانتخابات    وهران: محكمة الاستئناف تدين قاضيين سابقين متهمين بالفساد    التضخم يستقر عند 2 % إلى نهاية أوت 2020    رباعي الترجي التونسي ضاعف المتاعب: بلماضي يحرج الشركة المتكفلة بتربصات الخضر في أوروبا    بوصوف يباشر التدريبات مع لوميل: إدارة وفاق سطيف توقع الاتفاقية الثلاثية    قضية بيع السميد لتجار الجملة بمطاحن الحروش : الرقابة القضائية للمدير و إطارين و وسيط بسكيكدة    غوتيريش يدعو إلى اتخاذ "تدابير ملموسة" لتنفيذ الإصلاحات في لبنان    تهرب ضريبي : تحصيل أكثر من 100 مليار دج من الحقوق والغرامات في 2019    وزارة السكن تدرس مشروع النص التنظيمي الخاص بصيغة السكن الإيجاري العمومي    فتح ملحقة جديدة لكوفيد 19 بالحروش    المجلس الشعبي الوطني : المصادقة على مشروع قانون العقوبات المتعلق بتوفير الحماية الجزائية لمستخدمي السلك الطبي    هذا هو سعر البترول الجزائري في أكتوبر    وهران: استرجاع قاصرتين تم تحريضهما على الهجرة غير الشرعية    علاش: اقتناء أجهزة سكانير للكشف عن المواد المتفجرة والخطيرة في الأمتعة والحقائب بالمطار    الصحراء الغربية: وزارة الثقافة تستنكر "الانحراف الخطير" لمنظمة "اليونيسكو" عن مبادئ الأمم المتحدة    وزير الصحة: تحديد موعد الدخول المدرسي بيد وزارة التربية وبأمر من رئيس الجمهورية    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    فرحات: "والدي ورونالدينيو قدوتي في الملاعب"    بلخضر: الجمعيات الدينية والزوايا يمكنها المساهمة في تثمين الذاكرة الوطنية    اتحاد الجزائر: فسخ عقد اللاعب تيبوتين بالتراضي    فجوات أخطاء ونُذر    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    المغرب يستعمل مسألة حقوق الانسان سياسيا للطعن في مصداقية البوليزاريو    وزارة الاتصال ترفع دعوى ضد القناة الفرنسية"أم 6"    إنقاذ 30 رضيعا من النيران في مستشفى الأم بالوادي    صدور "قدر قيمة الحياة" لأميرة عمران    الصحراء وأهليل ونفحات من تراث أصيل    بلقروي يوقّع لموسمين مع مولودية وهران    سيكادا.. عالم من الأحداث السرية    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و فترة كورونا مجرد ظرف    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    تفسير آية: { يا أيها الذين آمنوا إن كثيرا من الأحبار والرهبان ليأكلون أموال الناس بالباطل .. }    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر تحذّر من "حرب بالوكالة" في ليبيا
نشر في البلاد أون لاين يوم 17 - 02 - 2020

بوقادوم: "تحرك الجزائر يعطي الأولوية لحل سياسي"
ڤوجيل: "دعم دولي متزايد لمقاربة الجزائر"

البلاد - بهاء الدين.م - حذرت الجزائر من تسارع وتيرة التدخلات الأجنبية في ليبيا بما يعزز استمرر "حرب الوكالة" في هذا البلد. وجدّدت السلطات الجزائرية عرضها لاحتضان "جلسات حوار ومصالحة بين الأشقاء الليبيين وتكثيف الجهود الرامية إلى الحفاظ على وقف إطلاق النار غير مشروط واحترام حظر السلاح في ليبيا، كسبيل وحيد من أجل العودة إلى عملية سياسية شاملة تضمن استرجاع الأمن والاستقرار".

حوار تسوية
وفي هذا الإطار جدد وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم يوم أمس الأول بميونيخ (ألمانيا) التأكيد على موقف الجزائر حول تسوية الأزمة الليبية، مشددا على أن "الحل لا ينبغي أن يكون إلا سياسيا"، حسبما أفاد به بيان لوزارة الشؤون الخارجية. وأبرز بوقادوم في مداخلته خلال الاجتماع الأول للجنة الدولية لمتابعة ندوة برلين حول ليبيا "قدرة الإخوة الليبيين على تجاوز خلافاتهم من دون أي تدخل خارجي". كما وجه الوزير "نداء من أجل دعم المجتمع الدولي للجهود الرامية الى السماح للشعب الليبي بالخروج من هذه الأزمة التي تضرب بقوة هذا البلد الجار والتي تتعدى آثارها حدوده". وجدد رئيس الدبلوماسية الجزائرية كذلك التأكيد على "استعداد الجزائر الكامل لمرافقة الإخوة الليبيين في مسار الحوار والتسوية السياسية مع الإبقاء على نفس المسافة مع جميع الأطراف وبنفس مستوى الصراحة والثقة". وخلص المصدر في الأخير الى التأكيد على أن "بوقادوم قد اغتنم الفرصة للتنويه بمجهودات ألمانيا والنتائج التي توصلت اليها لاسيما عبر ندوة برلين حول ليبيا".

صراع بالوكالة
انعقد اجتماع وزراء الخارجية على هامش مؤتمر الأمن في ميونيخ بهدف إلزام الدول المعنية بالنزاع في ليبيا مجددا بقرارات مؤتمر برلين لوقف إطلاق النار ووقف صادرات الأسلحة لأطراف النزاع الليبي.
وبموازاة ذلك أعلنت الأمم المتحدة أن الوضع في ليبيا يبقى "مقلقا للغاية" مع حصول انتهاكات كثيرة لوقف إطلاق النار وحظر الأسلحة، وذلك بعد شهر من مؤتمر برلين الدولي الذي كان الهدف منه وضع آلية السلام على السكة في هذا البلد. وقالت ستيفاني ويليامز مساعدة موفد الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة خلال مؤتمر صحافي في ميونيخ بعد اجتماع دولي حول ليبيا، إنه "بالرغم من بعض المؤشرات الإيجابية، يبقى الوضع مقلقا للغاية ميدانيا". وتابعت "الهدنة تبقى مهددة بالسقوط مع إحصاء انتهاكات عديدة أكثر من خمسين والشعب الليبي مازال يعاني، والوضع الاقتصادي مستمر في التدهور، وقد تفاقم بفعل الحصار المفروض على المنشآت النفطية".

المقاربة الجزائرية
من جهته أكد رئيس مجلس الأمة بالنيابة، صالح ڤوجيل، أن الجزائر ستساهم ب«فعالية" لإيجاد حل للأزمة الليبية لفائدة الشعب الليبي فقط. وقال ڤوجيل، في كلمة له بمناسبة افتتاح يوم برلماني حول موضوع "اتحاد المغرب العربي، واقع وتحديات" نظم بالمجلس الشعبي الوطني بمناسبة الاحتفال بالذكرى ال31 لمعاهدة إنشاء الاتحاد، قال إن "الجزائر أخذت المسؤولية على عاتقها وقالت كلمتها بخصوص الأزمة الليبية لإيجاد حل لفائدة الشعب الليبي فقط". وأضاف في هذا السياق: "رغم التغييرات التي تعرفها الجزائر حاليا إلا أن هناك شيئا واحدا لن يتغير أبدا ألا وهو استقلالية القرار السياسي للجزائر". وثمن المسؤول العلاقات "الطيبة" التي تجمع البلدين الشقيقين، مذكرا بأن ليبيا تعد من البلدان الشقيقة التي وقفت وقفة "مخلصة وثابتة" مع الجزائر منذ بداية الثورة المجيدة وإلى غاية الاستقلال.
من جهته قال رئيس المجلس الشعبي الوطني سليمان شنين إن"الجزائر تسعى للمساهمة في حل النزاع الليبي بما يحفظ لليبيا سيادتها ووحدة شعبها ورقعتها الجيوسياسية" مع "رفض كل أشكال التدخل الأجنبي في شؤونها الداخلية". وأضاف أن "مواقف الجزائر حول ليبيا تقوم على أرضية صلبة نابعة عن إرث دبلوماسية التحرير الوطني والشرعية الدولية وحسن الجوار والإخاء بين الشعبين الشقيقين".
وقال بهذا الصدد إن هذا الموقف "جعل طرفي النزاع في ليبيا والمجتمع الدولي يقتنعون ويساندون المقاربة الجزائرية للحل وكذا دعوتها لعقد مؤتمر حول بناء السلم والمصالحة الوطنية في ليبيا". وبخصوص المغرب العربي، ابرز أن هذه الكتلة تواجه اليوم عديد التهديدات الوافدة من إرهاب وجريمة منظمة وهشاشة الجوار الجيوسياسي بمنطقة الساحل، مضيفا أن "تنامي التدخلات الأجنبية في ليبيا لا يسهل بناء توافقات عملية بين الليبيين للخروج من حالة الانسداد إلى وضعية البناء الوطني الواعد والجامع لكل الأشقاء الليبيين".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.