مستغانم: محصول قياسي من البطاطا الموسمية    زلزال قوته 5.8 درجة قرب عاصمة نيوزيلندا    مباراة ليفربول وأتلتيكو مدريد تسببت في مقتل 41 شخصا    عمرو دياب يخضع لفحص عاجل لفيروس كورونا لهذا السبب!    فيما بلغ عدد الاشخاص الذين تماثلوا للشفاء 152حالة    الشرطة تضبط الرئيس النمساوي وزوجته متلبسين بخرق الحجر!    حملة جني البطاطس الموسمية: مردودية قياسية فاقت التوقعات بمستغانم    ميلة: 600 سكن عمومي إيجاري ستُوزع قريبا    أستراليا تسجّل أسرع انترنت في العالم    وزارة الصحة تفتح ملف المواد الغذائية "المسرطنة" المستوردة من الخارج    دونالد ترامب : أرقام الإصابات والوفيات جراء كورونا تتراجع في جميع أنحاء البلاد    8306 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 600 وفاة.. و 4578 متعاف    تجارة: نسبة المداومة تبلغ 99 بالمائة خلال اليوم الأول من عيد الفطر المبارك    قسنطينة: احتفال غير مسبوق بعيد الفطر على وقع كورونا        الرئيس تبون يهنئ أفراد الجيش والاطقم الطبية    بعزيز يشكر قناة النهار على برنامج ضياف ربي    إيرادات الجباية البترولية تتراجع    مساعد مدرب أميان: “بلماضي نجح في جعل الخضر يلعبون مثل المنتخبات الأوروبية”    إنتشال جثة طفل غرق في حوض مائي ببومرداس    وزير: بريطانيا تعيد فتح المدارس الابتدائية في أول جوان    الأقاليم غير المستقلة: أوكوكو تذكر بحق الشعوب في تقرير المصير    العاصمة: تسخير 157 حافلة لنقل مستخدمي الصحة يوميا منذ بداية الحجر    أي مستقبل للأفالان والأرندي؟    مدوار: “عيدكم مبارك ونتمنى أن يرفع الله عنا هذا الوباء في هذه الأيام المباركة    في مشهد غير مألوف .. الثلوج تغطي مرتفعات لبنان في ماي (فيديو)    سفيرة الجزائر بكينيا تهنئ الجزائريين بعيد الفطر    وزير الاتصال يثمن جهود عمال القطاع في مختلف المؤسسات الإعلامية    قدماء الكشافة الإسلامية: توزيع وجبات ساخنة للأشخاص بدون مأوى بالعاصمة في عيد الفطر    دول سمحت بإقامة صلاة العيد    الجزائريون يحيون عيد الفطر في ظروف استثنائية    وهران: انهيار سقف غرفة لبناية.. ولا خسائر بشرية    الدراما تعاني بين عالم الموضة وقلة الفرص    بن ناصر يهنئ الأمة الإسلامية بعيد الفطر    فيروس كورونا: الشرطة البريطانية "قلقة" من تزايد هجمات "البصق" أثناء الإغلاق    فيروس كورونا: "دفنت ابن عمي وأقمت مراسم جنازته في 'فيسبوك لايف'"    إصابة الفنان حكيم دكار بفيروس كورونا    حفتر يهاجم أردوغان    بلمهدي ل”النهار”: صلة الرحم لا يمنعها الحجر.. ووسائل التواصل بديل الزيارات    الوزير الأول يهنئ الجزائريين بحلول عيد الفطر    الرئيس الروسي بوتين يهنأ المسلمين بمناسبة عيد الفطر    مجمع “النهار” يهنئ الجزائريين والمسلمين بعيد الفطر المبارك    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    عيد الفطر في ظل كورونا.. مساجد بدون مصلين وتكبيرات وتسبيحات تبث عبر المآذن    وزير التجارة يهنئ الجزائريين بعيد الفطر المبارك    هذه حقيقة خبر وفاة المطربة اللبنانية فيروز    مكالمات مجانية من الثابت نحو الثابت خلال عيد الفطر    قديورة يتبرع ب 20 الف جنيه إسترليني لصالح لاعبة التنس الجزائرية "إيناس إيبو"    رفع تسابيح يوم العيد من مكبرات الصوت بكافة مساجد البلاد    وزيرة الثقافة تطمئن على "الشيخ الناموس" والممثلة " دوجة"    البريد المركزي يشدد إجراءات الوقاية من كورونا    قطوف من رياض الفكر والثقافة    المسرح أداة اجتماعية فاعلة مع الواقع ومتغيراته بغرض التقويم    بن عيادة ينفي مفاوضات الأهلي والزمالك    "أصبحنا نواجه المجهول ونريد قرار حاسما حول مستقبل البطولة"    اكاديمية الجوهرة بتموشنت واجهة لخلق المواهب    أسعار النفط تنخفض من جديد    في الوقت التي باشرت فيه بعض فرق المحترف الأول التفاوض حول الرتب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البطاطا ب 110 والطماطم ب 150 دينارا : من يوقف الارتفاع الجنوني في أسعار الخضر والفواكه؟
نشر في البلاد أون لاين يوم 15 - 04 - 2012

ما تزال أسواق العاصمة تعرف لهيبا في أسعار البطاطا، بعد أن برر العديد من التجار سبب ارتفاعها بالتقلبات الجوية وسقوط الثلوج في الأيام السابقة، إلا أن سعر البطاطا مايزال مرتفعا، حيث قدر ب 110 دينار للكيلوغرام الواحد، مما جعل العائلات المحدودة الدخل تتذمر من هذا الارتفاع وتستغرب سببه، خاصة وأنها تعتمد بشكل كبير عليها، مما جعل البعض يمتنعون عن شرائها.
«حبة أناناس ولا كيلو بطاطا وطماطم»
خلال الجولة التي قامت بها «البلاد» بسوق رضا حوحو والمعروف بسوق «كلوزال» بالعاصمة، تفاجأنا بالارتفاع الجنوني في أسعار الخضر والفواكه التي ازدات التهابا بشكل مفاجئ، بالنسبة للخضر بلغ سعر الكيلوغرام الواحد من البطاطا 100 دينار. فيما تراوح الكيلوغرام الواحد من الطماطم بين 100 و120 دينار. في حين وصل سعر البصل والجزر إلى 50 دينارا بعدما كان سعره لا يتجاوز 30 دينارا. أما الفلفل الأخضر فتجاوز سعره 180 دينارا، في حين بقي سعر البازلاء والفول في تأرجح بين 80 و70 دينارا. ولم يقتصر الارتفاع على الخضر، بل تعداه إلى الفواكه التي عرفت ارتفاعا كبيرا أيضا، حيث وصل سعر الكيلوغرام الواحد من الموز إلى 200 دينار. أما البرتقال فسعره وصل إلى 180 دينار، في حين أسعار الفراولة في موسمها لا تقل عن300 دينار. التقتينا بإحدى الزبونات تطلب من البائع إعطاءها رطلا من البطاطا ورطلا من الطماطم ، حيث تقول: «اشتريت كمية قليلة من البطاطا وأنا مضطرة لذلك، لأن ابني لا يحب تناول أي نوع من الخضار إلا البطاطا وإلا فإني سأمتنع عن شرائها. أما الطماطم فهي مادة أساسية في تحضير الأطباقو لذا فأنا مجبرة على اقتناء القليل منها رغم أن أسعارها مرتفعة ولا تتناسب مع ميزانية المواطن البسيط.
أما السيد «عمار» فهو الآخر عبر عن استيائه من الارتفاع الكبير لأسعار البطاطا، حيث يقول: «كان المواطن البسيط يعتمد بشكل كبير على البطاطا لسد احتياجات عائلته، لكن الآن أصبحت غذاء الأغنياء وأنا استبدلت البطاطا بخضار أخرى، لأن سعرها جنوني ويعادل سعر الأناناس».
اتحاد التجار: الارتفاع بلغ نسبة 20 بالمائة هذا الأسبوع
من جهته، كشف الناطق الرسمي لاتحاد التجار والحرفيين بولنوار حاج طاهر في اتصال ب«البلاد» عن إن ارتفاع أسعار الخضر والفواكه قدر ب 20 بالمائة بسبب التقلبات الجوية التي سجلت خلال اليومين الأخيرين، حيث قدر مستوى متوسط البيع بسوق الجملة أمس ب 90 دينارا. أما على مستوى سوق التجزئة فمن المتوقع أن تصل إلى 120 دينار خلال الأيام القليلة القادمة، مما أدى إلى تراجع الاستهلاك لدى المواطن الجزائري إلى الثلث، مضيفا أن هده التقلبات أخرت عمليات جني هذا المحصول والذي تأجل بشهر، الأمر الذي تسبب في نقص المنتوج في أسواق الجملة وبالتالي زيادة الطلب على مادة البطاطا مقابل نقص العرض، مضيفا أن إنتاج 38 مليون قنطار سنويا من البطاطا لا يغطي حجم الطلب.
كما أشار ذات المتحدث إلى أنه من المتوقع أن تعود الأسعار إلى سابق عهدها نهاية الشهر الجاري وبداية شهر ماي بتحسن الأحوال الجوية التي تسمح بدخول الفلاحين للمزراع والحقول وجني محاصيلهم من البطاطا وتسويقها لمختلف الأسواق الوطنية. وأضاف في نفس السياق أن سبب ارتفاع سعر الطماطم إلى 150 دينارا بسوق التجزئة و110 دينار بسوق الجملة يعود إلى إصابة المحصول بمرض «البوتريتيس»، مما أدى إلى إتلاف وخسارة محاصيل كبيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.