رئاسيات: تنظيم محكم في سير عملية الاقتراع ببلديات الجزائر الوسطى    شرفي: نسبة مشاركة لدى الجالية الجزائرية بالخارج ارتفعت بشكل ملحوظ    فرنسا تتوسل البياسجي لإشراك مبابي في هذه التظاهرة    بن فليس: "أتمنى الخير للجزائر وأنا ملتزم بواجب الصمت الانتخابي"    رئاسيات 12 ديسمبر: نسبة المشاركة بلغت 7،92 بالمائة على الساعة 11 صباحا    عملية الاقتراع بالوسط: توافد "ملحوظ" للناخبين عبر العديد من الولايات وتسجيل اختلالات في البعض منها    مورينيو يدلي بتصريح جد مثير    شرفي: "95 بالمائة" من مراكز التصويت يجري بها الاقتراع بصفة "سلسة"    الصحراء الغربية: نحو استحقاقات إضافية للتصدي ل"دسائس ومؤامرات الاحتلال" ومن يتواطئ معه    تنديد بالاعتداءات التي تعرض لها عدد من أفراد الجالية بالخارج لدى تأديتهم لواجبهم الانتخابي    تيزي وزو: حريق مهول بمصنع للحليب    تيزي وزو: توقيف ثلاثة أشخاص بحوزتهم "كوكتيل مولوتوف"    الدولة وفت بالتزاماتها لتمكين الشعب من اختيار رئيسه    ضبط 3480 قرص مهلوس لدى مروجَين بوهران    الاتفاق على إنشاء منطقة ترفيهية على الحدود المشتركة    وضعها مجلس المحاسبة‮ ‬    بالتنسيق بين وكالة‮ ‬كناك‮ ‬و أونساج‮ ‬    لإيجاد حلول للمشاكل المالية    المنافسة تنطلق‮ ‬يوم‮ ‬21‮ ‬ديسمبر الجاري    خلال تشييع جنازته    تقضي‮ ‬الاتفاقية بتسليم التحف القديمة    نظمت عدة أنشطة متنوعة في‮ ‬مختلف ولايات الوطن‮ ‬    الجزائر تفوز برئاسة برلمان طلبة الأزهر    البنوك مطالبة بالتمويل المستدام للاقتصاد الوطني    دعم المؤسسات والاستثمار المنتج وإعادة الترخيص باستيراد السيارات المستعملة    لافروف يؤكد على تطابق في وجهات النظر مع ترامب    دعوة المواطنين للمشاركة بقوة في الاقتراع    «مصممون على الانتصار»    45 % من المشاريع المصغرة فاشلة لغياب المرافقة    شباب بني بوسعيد يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    سحب 235 رخصة سياقة    شاب يغرس خنجرا في قلبه محاولا الانتحار بحي سطاطوان    2667 مستفيد من الإدماج المهني هذا الشهر    شجاعة الثوار قهرت وحشية الاستعمار    مثالية تيغنيف تستقبل شباب بلوزداد في الكأس    اليوم الذي كُشف فيه الوجه الحقيقي للاستعمار    «استخدمت زوارق ورقية لتجسيد ظاهرة "الحرڤة" في لوحاتي»    بين ناري «الهجرة» وحب الوطن    ملحقة مكتبة "جاك بارك" بفرندة تحيي ذكرى 11 ديسمبر 1960    مقرة منافس الكأس والإصابات تقلق لافان    الحظ لم يسعفنا لكن نسعى إلى تحقيق التأهل    مظاهرات 11 ديسمبر نموذج لخرق فرنسا للحريات    أغلب ما يعرفه الروس عن الجزائر، بهتان وزور    توقع جني 18 ألف قنطار من الزيتون    مساعدات متنوّعة لعائلات معوّزة بأربع بلديات    28 جزائريا في أكاديمية مجمع أتاتورك للطيران    سوق لبيع المنتجات الفلاحية قيد الإنجاز    مدير "التركية للطيران" يعتبرالجزائر أكبر شريك إفريقيا    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





باب الواديثمانية عائلات بشارع عزيزة معمر..مهددة بالموت تحت أنقاض بناية هشة
نشر في الجزائر الجديدة يوم 22 - 11 - 2009

عبّرت العائلات القاطنة بالعمارة المتواجدة بحي 15 شارع عزيزة لافوازي سابقا ببلدية باب الوادي بالعاصمة، عن استيائها وتخوّفها الشديد من الحالة الكارثية التي آلت إليها بنايتهم،
حيث أصبحت هذه الأخيرة مهددة بالانهيار فوق رؤوسهم في أي لحظة، يحدث هذا رغم تصنيف حالة العمارة من طرف لجنة مراقبة البناء باللون الأحمر نظرا لبلوغها درجة قصوى من الاهتراء والهشاشة بحيث أضحت غير صالحة للسكن الآدمي، إذ يعود تاريخ تشييدها إلى الحقبة الاستعمارية، ولعل من أبرز معالم تصدعها تآكل السلم الداخلي لتلك البناية، هذا الأخير الذي توحي
حالته لكل من يريد أن يستقله أنه سيسقط أرضا في أي لحظة، كما أن الجدران شهدت عدة تصدعات، بالإضافة إلى تآكل الأسقف، الأمر الذي أدى إلى انهيار أجزائها أكثر من مرة، خاصة خلال الآونة الأخيرة، بعد تساقط الأمطار التي تشهدها البلاد، والتي عززت من تفاقم حجم المشكلة، ليصبح بذلك شبح الموت يترصد حياتهم بين الفنية والأخرى، حيث أكد العديد من سكان تلك
البناية للجزائر الجديدة، أن المأساة التي يتكبدونها يوميا داخل منازلهم الهشة والمهددة بالانهيار فرضت عليهم مرارا الخروج من منازلهم خوفا من سقوطها فوق رؤوسهم وفي سياق ذي صلة، أكد هؤلاء أن هناك أجزاء معتبرة من الحجارة تساقطت من بنايتهم، ولحسن الحظ أنها لم تسفر عن حدوث أي إصابات، وذلك كله حسب السكان بسبب تقاعس المسؤولين عن إيصال
انشغالاتهم إلى السلطات العليا، قصد انتشالهم من حياة البؤس وخطر الموت تحت أنقاض بناية هشة تفتقر لأبسط شرط العيش الآدمي، على الرغم من النداءات العديدة التي تم توجيهها إلى السلطات المحلية، وذلك في أكثر مرة قصد ترحيلهم، غير أن هذه الأخيرة وإلى يومنا هذا اكتفت بتقديم العديد من الوعود وذلك طيلة عشر سنوات لم تجد وإلى يومنا هذا سبيلها للتجسيد على أرض
الواقع، ليبقى السكان يعيشون في دوامة من القلق والتخوف، يطاردهم هاجس انتظار قدوم حل عاجل يغير حياتهم، حاولنا الاتصال بالمسؤولين المحليين ببلدية باب الوادي، قصد معرفة الإجراءات التي سيتم اتخاذها بخصوص تلك البناية، إلا انه تعذر علينا معرفتها لعدم الرد على محاولات اتصالاتنا المتكررة.
بالرجوع إلى ما تم ذكره، يجدد قاطنو البناية الهشة بحي 15 شارع عزيزة معمر، مطلبهم من الجهات المعنية، بالالتفات جديا إلى وضعية سكناتهم المهددة بالانهيار في أي لحظة، سواء كان ذلك من خلال ترميمها، أو باللجوء إلى ترحيلهم إلى سكنات لائقة، على أمل أن يكون ذلك في أقرب الآجال، تفاديا لحدوث كارثة لا يحمد عقباها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.