العربي ونوغي مديرا عاما جديدا لوكالة النشر والإشهار    وزير التربية : سنفصل في مصير الموسم الدراسي بإشراك النقابات    تعليمات خاصة لإعادة جدولة ديون المؤسسات العمومية وبعض المؤسسات الخاصة    تحويل 4 مليار دينار من نفقة الاحتياط إلى ميزانية وزارة الصحة        الوالي يؤكد ان الاعلان عن الاصابات من صلاحيات وزارة الصحة    فرنسا: 1873 إصابة جديدة بكورونا خلال يوم واحد    كورونا : جراد يأمر بتوفير الظروف لتسيير التبرعات    الجزائر تدعو منتجي النفط إلى اتفاق شامل وواسع وفوري لخفض الإنتاج    تحديد نسب ومبالغ أتاوى الملاحة الجوية    بن العمري يرد على إدارة الشباب برسالة مشفرة !!    استلام أول طلبية لوسائل الحماية من فيروس كورونا قادمة من الصين    وزير الصحة: وفرنا 300 ألف علبة من "الكلوروكين"    تخصيص 3 فضاءات إضافية لإستقبال الأشخاص بدون مأوى بالعاصمة    استمرارية الخدمات طوال فترة الحجر الصحي    شبكة إجرامية في قبضة الأمن الحضري الأول بالبرواقية    طلبت من اللاعبين الجدية في التدريبات الفردية    الريال يقترح حلولا لعودة «الليغا»    وضع الوكالة الوطنية لترقية الحظائر التكنولوجية تحت وصاية وزير المؤسسات الصغيرة    دخول أنبوب غاز جديد حيز الخدمة بحاسي الرمل “GR7”    رئيس المجلس الشعبي الوطني يعزي الشعب الصحراوي في رحيل القائد أمحمد خداد    تيسمسيلت :توزيع 2.400 طرد غذائي على الأسر المعوزة    المديرية العامة للضرائب تقر تسهيلات للمؤسسات    ولاة الجمهورية يتبرعون بشهر واحد من راتبهم لمكافحة كورونا    بلايلي يطالب بفسخ عقده مع الأهلي السعودي    “فرانس فوتبول” تنصح مرسيليا بالتعاقد مع إسلام سليماني لهذه الأسباب    8 أشهر حبسا نافذا في حق الصحافي سفيان مراكشي    البيّض: برنامج ثقافي عن بعد للأطفال    تجميد تصوير الأعمال السينمائية والوثائقية    الدكتور عبد الكريم بن عيسي: فشل العروض المسرحية سببها عدم إدراك صناعها ل”ميقاعية العرض المسرحي”    الكرملين يحذر من زيادة حجم إنتاج النفط    المرأة في الفكر الإرهابي    هل صحيح أن السياسات الخارجية الأمريكية بدون أخلاق؟    كورونا لم يشفع لأطفال فلسطين من بطش الاحتلال    أحكام من 6 أشهر إلى 8 سنوات سجنا نافذا ضد مروجي المخدرات في القصر ببجاية    مكتب بريدي متنقل لتقديم خدمات للموظفين في مقر عملهم بأدرار    خط موريس.. بعد الموت، الحياة تنبعث من جديد في تلمسان    عطال أكبر المستفيدين من توقف المنافسة    باتنة: انطلاق قافلة مساعدات خيرية اتجاه ولاية البليدة    محرز يوجه رسالة مؤثرة!    العاهل المغربي يعفو عن 5654 معتقلا خوفا من تفشي كورونا    17 دولة لم يصلها الوباء    ترامب يقيل المسؤول الاستخباراتي الذي حرّك الدعوى لعزله    إطلاق تطبيق جزائري جديد لتحديد الموقع    وزارة التربية تعلن عن الرزنامة    .. الاستهتارُ القاتل    توزيع مواد غذائية على 700 عائلة معوزة و متضررة من كورونا    الممثلة أمينة بلحسين من وهران : « الحجر المنزلي قربني أكثر من عائلتي»    توقيف 52 مهربا وحجز مواد غذائية وتنظيف ووقود    "لوندا" تمنح مساعدات للفنانين المتوقفة نشاطاتهم    فتح باب التقديم لمنحة تطوير الأفلام الروائية والوثائقية والقصيرة    لغة الجسد على الخشبة لا تلغي الحوار بل ترفض الثرثرة    هذه حلولي لتجاوز مشاكل كورونا رياضيّاً    وزارة الشؤون الدينية تؤكد جوازه:    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    المحبة من شروط لا إله إلا الله    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أويحي: لسنا من دعاة التغيير ورصيدنا المالي يجعلنا في أفضل رواق


عدد القراء 1
أمام جمع غفير من الأنصار والمناضلين الذين تدفقوا من مختلف بلديات ولاية مستغانم نشط أول أمس الوزير الأمين العام لحزب الارندي احمد اويحي تجمعا شعبيا بدار الثقافة ولد عبد الرحمان كاكي استهله بالتذكير بمناقب رجالات مستغانم وتاريخ المنطقة الثري بالأمجاد، ليعرج عقبها إلى إستعراض برنامج تشكيلته السياسية فيما تعلق بشق قطاع الفلاحة والسياحة والري والصناعة وذكر بما تم إنجازه من مشاريع كبرى في شتى المجالات ذات الصلة، حيث أن الأمر يجعلنا في منأى عن المؤثرات.
كما شدد ذات المتحدث في خطاب دعايته الإنتخابية على ضرورة التشمير على السواعد لأن حسبه البترول ثروة زائلة لا بد من استبداله بالإستثمار في العنصر البشري لبناء اقتصاد قوي يشارك في التأسيس له الجميع .كما ركز على ضرورة منح السلطات المحلية صلاحيات أوسع في سياق لا مركزية القرار حتي يتسنى تفكيك العقبات البيروقراطية التي لا طالما كانت العائق أمام تجسيد الإستثمارات.
أحمد أويحيى وبلغة الأرقام قال أن ولاية مستغانم قد استفادت من حصة 30الف وحدة سكنية خلال الخماسي الجاري وستستفيد من 50الف وحدة مستقبلا وأن 15الف مسكن ستربط بشبكة غاز المدينة و12الف مقعد بيداغوجي بالقطب الجامعي و5مستشفيات فضلا عن المشاريع المبرمجة.
وفي سياق الحديث المطول وارتفاع درجة الحرارة بالقاعة التي جعلته يتخلى عن ربطة العنق ووسط التصفيقات والزغاريد المتواصلة أشاد الأمين العام للأرندي بمؤهلات ولاية مستغانم الفلاحية واشتهارها بإنتاج محاصيل البطاطا التي أراد حسبه المغرضين ضرب الإستقرار الإجتماعي وإفساد الإستحقاق الإنتخابي من خلال رفع أسعارها والمتاجرة بقوت المواطنين البسطاء وقال لا بد من التذكير أن فاتورة الغذاء المستورد قد فاقت السنة المنصرمة9ملايير دولار وهي نفقات ضخمة تجعلنا نتخبط في دوامة التبعية الغذائية بما لها من تداعيات على شتى المجالات وفي ذات السياق قال أن الوضع المالي المريح والرصيد الذي يتعدى200مليار دولار للجزائر وبفضل الصادرات المتنامية من المحروقات قد جعلتنا في أفضل رواق من العديد من الدول الأوروبية التي تعاني أزمة المديونية على غرار اسبانيا والبرتغال واليونان وايطاليا.
وفي معرض خطابه ذكر أحمد اويحي بالجذور التاريخية للأمة الجزائرية وبإرثها الحضاري العميق منذ قرون طويلة، قائلا أنها تجعلنا في منأى عن هبوب الرياح خصوصا الآتية من الشرق التي سوف لن تجد صداها بأرض المليون ونصف المليون شهيد، كما إستغرب لغة بعض التيارات التي تريد الانسياق وراء مذاهب وتوجهات لا تتماشى ومقومات الأمة الجزائرية بإسم خطابات التغيير دون تقديم البدائل الموضوعية والبرامج الواقعية.
في ختام الكلمة دعا احمد اويحي جميع المواطنين إلى المشاركة القوية والمكثفة يوم10ماي في الإستحقاق المصيري للدفع نحو المزيد من التقدم والتطور باختيار مرشحي التجمع الذين لم يأتوا كما قال بواسطة "الشكارة" على حد تعبيره.
هذا وكان الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى قد أكد أنه " ليس من دعاة التغيير " خلال خطاب ألقاه أمام مناضلي ومواطني ولاية سيدي بلعباس خلال تجمع شعبي له احتضنته قاعة المحاضرات في ملعب 24 فبراير 56 صباح أول أمس الخميس.
زعيم الأرندي الذي وجه كلمته للحاضرين قال أن حزبه " ليس من دعاة التغيير " وأكد " أن الانجازات المحققة مستمدة من خطابات رئيس الجمهورية " وقد لمح إلى استخدام جل الأحزاب السياسية المتنافسة في التشريعيات القادمة لمصطلح " التغيير " في خطاباتها مبرزا تميز حزبه عنهم بأنه ليس من الداعين إليها.
أويحيى إستهل كلمته بإستذكار أمجاد الثورة التحريرية وشهداء الوطن، وخص بالذكر منهم الشهيد الرائد فراج مبرزا تضحياته من أجل الدفاع عن الوطن مشددا على أن حزبه ماض في تمسكه " بالقيم النوفمبرية " ويعتز " بالعائلة الثورية والنقابية "، ولم يفوت المتحدث فرصة الحديث عن الإقتصاد والقفزة التي تحققها المؤسسات الإقتصادية المحلية رغم ما يقال عنها هنا وهناك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.