مجلس الأمة يضبط الجدول الزمني لأشغاله في الفترة من 29 سبتمبر إلى الفاتح أكتوبر    برمجة امتحانات خاصة للطلبة المقيمين بالجنوب ممن تعذر عليهم إجراؤها بالمؤسسات المسجلين بها    وزارة التربية تفتح استشارة حول الدخول المدرسي: اقتراح تفويج الأقسام والدراسة ستة أيام    تنطلق رسميا يوم ال 07 أكتوبر: حملة انتخابية لاستفتاء تعديل الدستور بدون تجمعات شعبية    بوقدوم يستقبل بتونس من قبل الرئيس قيس سعيد    قضاة جزائريون يشاركون في ورشة دولية حول التحقيقات المتصلة بالجريمة المعلوماتية    فاطمة الزهراء زرواطي: التعديل الدستوري المقبل يمثل "لبنة أساسية لبناء الجزائر الجديدة"    تمنراست : ضرورة الإلتزام بدفتر الشروط الخاص بالإستغلال الحرفي للذهب لحماية هذه الثروة    توسيع صلاحيات مجلس المحاسبة ضمن الدستور الجديد    سحب البنزين الممتاز بالرصاص على مستوى محطات الخدمات ابتداء من 2021    تراجع الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي ب14.1 بالمائة    رزيق يجتمع مع رؤساء اللجان الفرعية المكلفة بأخلقة العمل التجاري    اعادة تشغيل المصعد الهوائي لتلمسان    تيك توك يفوز مؤقتا في معركة قضائية بالولايات المتحدة    تخصيص طائرتي شحن عسكرية لنقل مساعدات انسانية لفائدة الشعب النيجري    إضراب وطني للمحامين يومي الأربعاء والخميس القادمين    الاتحادية الجزائرية للسباحة: العناصر الوطنية تخضع للاختبارات الطبية قبل الشروع في تربص بعنابة    3 سفريات مبرمجة في التربص: الجانب البدني «عدو» الخضر في وديتي نيجيريا والمكسيك    اتحادية الدراجات تلغي الموسم الرياضي    شيبوب تلقى دعوة المنتخب السوداني: قمرود ينهي السوسبانس ويوقع اليوم مع السنافر    التصدي لداء الكلب: ضرورة تحقيق "صفر حالة" في الجزائر    المدارس ومناطق الظل ضمن أولوياتهم : تنصيب رؤساء دوائر قسنطينة والحامة وابن زياد    وزارة الدفاع: توقيف منتحل شخصية إطار برئاسة الجمهورية متورط في الابتزاز و النصب    القلتة الزرقاء بسطيف: وفاة امرأة وجرح 25 شخصا في حادث سير خطير    المعرض الدولي للفن التشكيلي بخنشلة: لوحات لفنانين يمثلون 23 دولة في حفل الافتتاح    وزارة الثقافة تطلق تظاهرة "الدخول الثقافي"    5 اجراءات احترازية فى المسجد الحرام لحماية المعتمرين من "كورونا"    لجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا: 146 إصابة جديدة، 102 حالة شفاء و5 وفيات خلال 24 ساعة    صيدلة: بن باحمد يدشن أول وحدة وطنية لإنتاج البدائل الحيوية    جونز هوبكنز: إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 33 مليونا    تيبازة تسجل "أثقل" حصيلة حرائق الغابات منذ سنة 2010    غليزان.. توقيف شخص وحجز أزيد من مليون و400 ألف وحدة من المفرقعات    بلايلي يشكو أهلي جدة، محرز تحت الصدمة، ديلور وفرحات يواصلان التسجيل، مبولحي يعود إلى تدريبات وأخبار أخرى    تحسين الربط بشبكة الصرف الصحي أولوية القطاع بولاية أدرار    كورونا :توزيع الإصابات على الولايات    146 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الجزائر 5 وفيات و102 مريض تماثل للشفاء    "المرأة الصحراوية" تلقي بظلالها على معرض صور لرفيق زايدي    جوفنتوس يتعادل أمام روما وبن ناصر وغلام يفوزان في "الكالتشيو"    أسلوب المجادلة بالتي هي أحسن في الدعوة    أمسك عليك لسانك    قيس سعيد يجدد ترحيبه الكبير باستقبال الرئيس تبون في تونس في الفترة القريبة القادمة    رسالة أمريكية يونانية مشتركة لخفض التوتر في المتوسط    العثور على شخص إختفى منذ 25 سنة بالنعامة    الحكومة الصحراوية تدين بشدة "أكاذيب ومغالطات" رئيس الحكومة المغربي أمام الجمعية العامة الاممية    حكار ينصب لجنة مراقبة الامتثال الصناعي في سوناطراك    وفاة جديدة بالأميبا آكلة الدماغ في أمريكا    اتفاق بين الحكومة اليمنية والحوثيين لتبادل أكثر من 1000 أسير    أرمينيا وأذربيجان على شفا حرب.    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    إنخفاض أسعار النفط    التحق بأيوب عزي    شريف الوزاني مدربا جديدا لسريع غليزان    انتشار أدب الشباب ظاهرة صحية لكن بشروط    أركان ثرية ووجهات ثقافية شتى    بهجةُ الانتظار    في الهزيعِ الأوَّلِ من اسمِ بختي الشفيفِ...    عندما تغوص الرواية في عمق الأشياء    "شفاية في العديان"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بريطانيا: إرهاب اليمين المتطرف تهديد متزايد

ففي بلد شهد خمسة اعتداءات في 2017 أسفرت عن مقتل 36 شخصاً، أعلن وزير الداخلية ساجد جاويد مطلع جوان الجاري، إن التهديد الأكبر مصدره ما وصفه ب«الإرهاب الإسلامي". لكنه أضاف، أن "إرهاب اليمين المتطرف يشكل أيضاً تهديداً متزايداً"، معلناً عن إستراتيجية جديدة لمكافحة الإرهاب.وذكر التقرير الحكومي الذي كشف النقاب عن هذه الإستراتيجية، إنه خلال السنوات الخمس الماضية، وقعت أربعة هجمات إرهابية في المملكة المتحدة ارتكبها "أفراداً مدفوعين بدرجات متفاوتة من أيديولوجيات يمينية متطرفة".بين هؤلاء دارين أوزبورن من ويلز (48 عاماً) الذي قام في 19 جوان 2017 بدهس مجموعة من المسلمين قرب مسجد فينزبري بارك في لندن بسيارته، ما أسفر عن مقتل رجل وإصابة 12 آخرين بجروح. وقد تطرف رب العائلة في غضون بضعة أسابيع وأصبحت لديه هواجس إزاء المسلمين بدافع من محتوى الكراهية على الإنترنت.بالإضافة إلى ذلك، تم إحباط أربعة هجمات إرهابية يمينية متطرفة منذ عام 2017، كما كشف مارك رولي رئيس مكافحة الإرهاب السابق في فيفري. ووصف تزايد إرهاب اليمين بأنه "مثير للقلق".من جهته، قال ماثيو هينمان رئيس المركز الدولي لتحليل الإرهاب "جين" في "آي إتش إس ماركيت" لوكالة فرانس برس، إن "هناك زيادة واضحة في وتيرة الهجمات من قبل المتطرفين اليمينيين وخطورة مثل هذا العنف".
@@دعاة الكراهية على الإنترنت
كان اليمين المتطرف قبل سنوات يقتصر على جماعات صغيرة مناهضة للهجرة لا تعرض الأمن القومي لمخاطر جدية وفقاً للسلطات. لكن ظهرت مجموعات جديدة مثل "ناشيونال أكشن" من النازيين الجدد، أو مجموعات "بريتن فيرست" (بريطانيا أولاً) أو "فيرست جينيريشن إيدتنتي" بالإضافة إلى جيل جديد من المتطرفين الشبان.وثلاثة من كل خمسة بريطانيين من "دعاة الكراهية" في العالم يحظون بأكبر نسبة متابعة مع أكثر من مليون شخص لكل منهم في شبكات التواصل الاجتماعي، حسب تقارير منظمة "هوب نات هايت" التي تكافح العنصرية.وهؤلاء هم ستيفن لينون، المعروف باسم تومي روبنسون وهو مؤسس "ديفينس ليغ" الإنكليزية التي استقال منها في 2013، وبول جوزيف واتسون الشاب الإنكليزي الذي تحظى مقاطع الفيديو التي ينشرها بمئات الآلاف المشاهدات، وكاتي هوبكنز التي صدمت الرأي العام من خلال وصف المهاجرين ب«الصراصير" في صحيفة "ذا صن".وتعتبر "هوب نات هايت"، أن السلطات "فشلت في اتخاذ إجراءات والتصدي لهذا التهديد المتزايد من اليمين المتطرف والكراهية ضد المسلمين بشكل عام".كما ندد المجلس الإسلامي للمملكة المتحدة وهو منظمة تمثيلية للمسلمين البريطانيين، بأجواء من كراهية الإسلام حتى داخل حزب المحافظين الحاكم.من جهته، أشار هينمان إلى "مؤشرات مشجعة" من السلطات التي أحبطت مؤامرات إرهابية وحظرت "ناشيونال أكشن" في ديسمبر 2016، بعد بضعة أشهر من اغتيال النائب العمالية جو كوكس من قبل متعاطف مع النازيين الجدد.وقد ارتكبت جريمة قتل البرلمانية قبل فترة قصيرة من الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وبدء خطاب حول كراهية الأجانب في المملكة المتحدة.لكن مجموعة "ناشيونال أكشن" تواصل عملها في الظل. والثلاثاء، أقر أحد عناصرها المفترضين وهو جاك رينشو (23 عاماً) الذي يحاكم في لندن بأنه مذنب في التخطيط لاغتيال نائب عمالية.ويعتقد هينمان، أن "السياسات تتعامل مع عوارض اليمين المتطرف وليس الأسباب"، ويتعين عليها أن تطور "منهجاً أكثر شمولية" بدلاً من مجرد الرد.ويشير إلى "عناصر في وسائل الإعلام اليمينية وسياسات حكومية تساعد في تعزيز بيئة يمكن للتطرف اليميني أن يتجذر فيها وينتشر".وتتعهد السلطات التحرك في اتجاه المنبع، والتعرف على الشباب الذين يتأثرون بهذه الدعاية، وتطوير "خطابات بديلة" لما يقوله المتطرفون، سواء كانوا من المسلمين المتشددين أو اليمين المتطرف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.