محمد واضح: أكثر من 9 آلاف مساعد تربوي مصنفون في رتب آيلة للزوال    لجنة تحقيق وزارية من الأشغال العمومية ووكالة الطريق السيار بالبرج    لحضور مؤتمر برلين حول ليبيا.. رئيس تونس يرفض دعوة ميركل    القطيعة مع ممارسات الماضي وترقية نماذج حكامة جديدة    لإثراء مشروع تعديل الدستور    ينطلق اليوم بمشاركة الجزائر    للمطالبة بالتعجيل بتشكيل الحكومة الجديدة    عقب إطلاق مسلحين النار عليه    طلاق بالتراضي‮ ‬بين الطرفين    محترفونا بأوروبا سيتضررون    مواطنون‮ ‬يطالبون السلطات بالتدخل قبل وقوع الكارثة    وفاة‮ ‬8‮ ‬أشخاص وإصابة‮ ‬10‮ ‬آخرين    على مستوى المتحف المركزي‮ ‬للجيش‮ ‬    وزارة الصحة توجه تعليمات صارمة للمستخدمين‮ ‬    الرئيس تبون يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء : النص الكامل للبيان    الجزائر تندد بقرار غينيا والغابون حول الصحراء الغربية    مهري‮ ‬يشتري‮ ‬شركة‮ ‬GAM‮ ‬للتأمينات    الجزائر على رأس مرصد الطاقة للمتوسط    رئيس جمعية وكلاء السيارات‮ ‬يوسف نباش‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    الطلبة يحضّرون اقتراحات لرفعها إلى لجنة لعرابة    يُتابع في‮ ‬قضية تعدي‮ ‬على ملكية شخصية    آجال التسجيل انقضت أمس    وفاة الفنانة المصرية ماجدة الصباحي    تعيين موظف قنصلي‮ ‬لمرافقة العائلات‮ ‬    متعاملون أجانب يبحثون عن شركاء وطنيين للاستثمار    الجزائر طرف وازن في ندوة برلين    جمعية حقوقية صحراوية تستنكر منع اجتماع تنسيقي    بشير بن بركة يطالب بكشف لغز اختطاف واغتيال والده    توقيف مجرمين واسترجاع بندقية صيد    حجز 57 قنطارا من الدجاج الفاسد    أمين بوطالبي: الفصل في قاعدة 51/49 يشجع المستثمرين الاجانب العمل في الجزائر    مقترفو جريمة قتل في شباك الأمن    5 جرحى في حادثي مرور    غاشي لوناس: تعليمات وزارة الصحة غير كافية لإصلاح الوضع    إدارة اتحاد الجزائر تتوعد بلقروي بعقوبات قاسية    القريتلي يراوغ الإدارة ويوقع في النصرية ومرباح يسرح    "المكرة" حققت مرحلة ذهاب متميزة رغم المشاكل    ‘'صحتك"... أرضية إلكترونية تجمع بين المريض والطبيب    18 شهرا حبسا للمحتال على مستورد حديد بكاستور    أمن النعامة يحجز 3.5 كلغ من الكيف و يوقف المشتبه فيه    الطبعة 11 ترفع شعار "التنمية والاستدامة"    واقع النقل الصحي في يوم دراسي    الكتاب الورقي سيزول مع 2050 ونعمل على تطوير مؤلف الكتروني لجيل الغد    " نعكف على تصوير مسلسل درامي سيعرض في رمضان المقبل "    الفنانة المسرحية حورية زاوش في الإنعاش بعد إنجابها لبنت    صدور رواية "مدخنو البشر" إلكترونيا    ملتقى وطني للشعر الشعبي ببسكرة    دعوة للمشاركة في المهرجان الوطني الجامعي للمونولوغ    ملتقى أول حول الجودة في مؤسسات التعليم العالي    لاعبو مولودية وهران يتلقون راتب شهر قبل التنقل إلى تيزي وزو    919 حالة سمنة بعين تموشنت    مراتب الدعوة قي قوله تعالى: ادع إلى سبيل ربك بالحكمة….    بعد توزيع‮ ‬2‭.‬2‮ ‬مليون جرعة لقاح    علاج الصحة    شبابنا.. احذروا من الطريق إلى الموت    أما آن لهم أن يمسكوا ألسنتهم..!؟    يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر    سفير ألمانيا المسلم السابق بالجزائر‮ ‬يرحل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شكرا وهران
منار عيسى حرم سفير دولة فلسطين بالجزائر تنزل ضيفة على جريدة «الجمهورية»
نشر في الجمهورية يوم 27 - 06 - 2017

خصت حرم السفير الفلسطيني بالجزائر السيدة منار عيسى جريدة الجمهورية بزيارة مجاملة عشية عيد الفطر المبارك، جاءت على هامش زيارتها العابرة لوهران، بدعوة من جمعية الإحسان لرعاية و حماية الطفل، لحضور حفل تضامني لفائدة أطفال فلسطين، نيابة عن زوجها سعادة السفير الدكتور لؤي عيسى، الذي تعذر عليه الحضور، احتضنته خيمة الفينيكس، في سهرة رمضانية كانت مميزة، أدخلت البهجة و السرور في نفوس الأطفال المعوزين، المستفيدين من ألبسة العيد، و كذا المبادرين و الضيوف على حد سواء.
توجهت السيدة منار عيسى، بالشكر لرئيسة جمعية الإحسان لرعاية و حماية الطفل إلهام وهراني، التي رافقتها في هذه الزيارة، و من خلالها شكرت وهران، معتبرة إياها نموذجا للنساء الجزائريات المناضلات، المشهود لهن بطاقتهن الإيجابية و سخائهن، الذي تعدى كل الحدود، في وطن معطاء، يسهر على تكريس تعاليم الاسلام السمحة، و مبادئ و قيم التراحم و التواصل، في أسمى معانيها و بكل أبعادها، مضيفة أنها لم تتفاجأ بهذا الحب، لأن الجزائر حضن دافئ في الأزمات، حيث وعدت بأنها ستسلم هدية الجمعية المتمثلة في ألبسة العيد لصالح الأطفال الفلسطنيين المتواجدين بمخيم أو بالأحرى معسكر سيدي فرج بالجزائر العاصمة، الذي يضم أيضا أطفالا من سوريا و من جنسيات مختلفة، تحت رعاية الهلال الأحمر الجزائري، حتى يفرحوا بها يوم العيد.
منار عيسى استحضرت في هذه الزيارة، يوميات الفلسطنيين خلال شهر رمضان الكريم، التي يعيشونها بطعم الألم و الصبر و الأمل، و كيف يحاول هذا الشعب المقهور، الذي يكابد ويلات الاحتلال و الحصار، تجاوز محنه من خلال إنارة الأحياء بالفوانيس و رسم البسمة على وجوه متشبثة بأرضها، و تسعى للعيش بشعائرها، فقضية فلسطين تقول منار عيسى حاضرة في و جدان كل فلسطيني، مضيفة هنا " أنا فخورة بتمثيل شعبي، بالعطاء الدبلوماسي المتنوع و المختلف و المتواصل، فالمرأة بطبعها معطاءة في كل الحالات، و لا يمكن الفصل بين ما تقدمه لأسرتها أو إزاء شعبها و وطنها".
إن العائلات الفلسطينية تقول منار عيسى، تكرس عاداتها لتواجه الإحتلال، و تحتفي بالعيد لتصنع أجواء الفرح رغم الألم، التي تتميز في مجملها بزيارة المقابر و الترحم على الشهداء، و تبادل الزيارات مع الأهل و الأقارب، و منح "العيدية" للأطفال، و تقديم الحلويات لا سيما كعك "المعمول" و "القطايف" أو ما يسمى عندنا بالبغرير المحشي بالجبن أو بالجوز و المقلي في الزيت، في حين هناك مناطق تحبذ الإفطار يوم العيد على سمك "الفسيخ"، لكن تبقى لمة العائلة تقول المتحدثة، أهم ما يميز أجواء رمضان و العيد في فلسطين، مضيفة أن الانسجام مع المحيط، جعلها تأخذ من المطبخ الجزائري، بعض الأطباق و اللأكلات التقليدية، مثل البوراك و المحاجب و الحميس، و غيرها من الأطباق، التي باتت اليوم حاضرة على سفرتها، كما كشفت عن مدى إعجابها الكبير بالحلويات الجزائرية و طريقة تزيينها، و كيف أن 90 بالمائة من ربات البيوت، يحرصن على إعدادها بأنفسهن، و كذا الثراء و التنوع الثقافي، الذي تزخر به الجزائر، فيما يخص التراث و اللباس التقليدي و حتى اللهجات، و كلها عناصر تقول منار عيسى مهمة للحفاظ على الهوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.