القمة العربية في الجزائر ستحقق التوافق بين الأشقاء    تقارب ثنائي من أجل قضايا مصيرية    الإجراء مؤقت لغاية الشروع في العمل بنظام النقاط    غلق الفضاءات الثقافية لحين تحسن الوضع الصحي    التلقيح يبقى الحل الوحيد لمجابهة الوباء    في مداهمات متفرقة لمصالح الأمن: حجز قطع أثرية واسترجاع مركبة و دراجة نارية    طالب بالتصدي للدوائر المتربصة بالمنتخب: عمارة: مستقبل الناخب الوطني غير مرتبط بالنتائج    في انتظار الشروع في نظام النقاط: إلغاء سحب رخص السياقة إجراء مؤقت    غلق مؤقت للفضاءات الثقافية وتأجيل كل النشاطات    زيارة الرئيس تبون لمصر: الاتفاق على تفعيل آليات التشاور والتنسيق المشترك    تعرض محوّل كهربائي للسرقة والتخريب بوهران    3 قتلى و125 جريح في 24 ساعة    التشاور لتدارك العقبات أمام إنجاز المشاريع السياحية    رئيس "الفاف" يجتمع بأعضاء أطقم المنتخب الوطني    تجسيد مشروع "كاب مار" برأس فالكون للنهوض بالرياضات المائية    رئيس اتحاد جزر القمر يستنكر حرمان فريقه من حارس المرمى    نضال التنظيمات السياسية فضح ديكتاتورية المخزن    فطموش محكما وتليلاني مكرما    الطبعة الثانية شهر مارس    جمع نصوص ولد عبد الرحمان كاكي في كتاب    الجزائر تدين "بشدة" الانقلاب في بوركينا فاسو    26,4 مليون جزائري في سن العمل    حملة تعقيم واسعة للوقاية من "كوفيد-19"    تحرك جزائري لضم نجم كريستال بالاس    الدخول المدرسي في موعده    الجزائر حاضرة على كلّ الجبهات    علاقات أخوية استراتيجية    القوة الوازنة    دعم دائم لفلسطين    السقي التكميلي لتأمين الإنتاج    القبض على عصابة خطيرة بعلي منجلي    توقيف 3 أشخاص واسترجاع بعض اللواحق المسروقة    الموقف الجزائري الثابت تجاه القضية الفلسطينية دائم    الصقيع و الجليد يؤثران على نمو المزروعات بسعيدة    المزارعون بسهل ملاتة يطالبون برخص حفر الآبار    26.4 مليون شخص في سن العمل بالجزائر    عقبات تحول دون إنجاز المشاريع السياحية    الإعلان عن مسابقة «بطلة القراءة» بالمكتبة العمومية لتلمسان    « ثقتنا كبيرة في تأهل الخضر إلى المونديال على حساب الكاميرون»    «عمارة يحث على التكاتف وعدم الانصياع للهجمات الغادرة»    تلقيح ما بين 50 إلى 60 شخصا يوميا و «جونسون أند جونسون» الأكثر طلبا    التخوف من "أوميكرون" يرفع من نسبة التطعيم    تأجيل كلّ المنافسات الرياضية    هذه قواعد التربية الصحيحة    طبول الحرب على أبواب أوكرانيا    الوزير الأول يستقبل وزير العدل القطري    فيلم حول فرانز فإنون    القمة العربية: الرئيس تبون يؤكد سعيه إلى توفير أرضية لعمل عربي مشترك "بروح جديدة"    المحامون يستأنفون العمل هذا الخميس    دروس من انهيارات أسعار النفط    مشاركة جزائرية بمعرض القاهرة الدولي ال 53 للكتاب    توجّه مُمكن بنظرة اقتصادية وليست إدارية    رئيس الجمهورية يضع إكليلين من الزهور على قبر الجندي المجهول والرئيس المصري الراحل أنور السادات    ال" كاف " يفرض غرامة مالية على المنتخب الجزائري بسبب اجتياح الأنصار لأرضية الميدان    آثار الذنوب على الفرد والمجتمع    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    لغتي في يومك العالمي    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تسجيل 1220 عضة للحيوانات والقوارض
بسبب الإنتشار الفظيع للقمامة و الأوساخ
نشر في الجمهورية يوم 13 - 09 - 2017


115 عضة جرذان و 882 عضة كلب متشرد و 271 عضة قطط
تخوفت مصالح مديرية الصحة من تفاقم عدد المصابين بعضات الجرذان أو الفئران والقطط والكلاب الضالة بعد الإحصائيات المقدمة لها من قبل مصالح الاستعجالات المتواجدة بالهياكل الصحية الجوارية التي أحصت بداية السنة الجارية أكثر من 1220 إصابة بعضات هذه الحيوانات عبر مختلف المصالح الإستعجالية المتواجدة بالهيئات الصحية الجوارية بالولاية حسبما أكده مصدر من المديرية الذي أشار أن هذه المعطيات والإحصائيات المقدمة من قبل هذه الهيئات أصبحت تفرض نفسها لاتخاذ تدابير وإجراءات استعجالية منها إخطار الجهات المسؤولة وعلى رأسها مصالح البلديات المتواجدة بالولاية من أجل التكثيف من حملات النظافة وتطهير المحيط. وقد سجلت مصالح الاستعجالات للعيادات الجوارية منذ بداية السنة 115 عضة قوارض «كالفئران والجرذان « و 882 عضة كلب متشرد و 271 عضة قطط وقد تم نقل الضحايا إلى المصالح الإستعجالية لتلقي العناية الطبية اللازمة علما انه لم يتم تسجيل حالات وفاة وحول الأسباب الحقيقية لتفاقم عدد الإصابات بعضات هذه الحيوانات منها القوارض فالمصدر يرجعها إلى الانتشار الرهيب للقمامات والأوساخ التي أصبحت المصدر غذاء هذه الحيوانات
وبالموازاة فقد أشار محدثنا أن المسؤولية الكاملة تلقى على عاتق البلديات التي لابد أن تلعب الدور المنوط بها في تفعيل مصالح النظافة التابعة لها مع التكثيف من الحملات التطوعية لإزالة النقاط السوداء التي باتت ديكورا يشوه المنظر العام للمدينة والتي تعتبر من أهم الأسباب لجلب هذه الحيوانات الخطيرة كالقوارض هذا ناهيك عن تنظيم أيضا حملات لإبادة الحيوانات المتشردة كالكلاب والقطط التي ارتفع عددها مقارنة بالسنوات الفارطة خاصة بالجهة الشرقية من الولاية أين تشهد المنطقة عددا من ورشات البناء التي لازالت في طور الإنجاز أين يستعان بها لحراسة هذه المجمعات
ومن جهة أخرى فقد عبّر العديد من المواطنين القاطنين بأحياء مختلفة منها «عدل» و«الياسمين» و«الصباح» وحتى بوسط المدينة عن تخوفهم من الانتشار الرهيب لهذه القوارض التي باتت تهدد حياة أطفالهم باعتبار أنها ناقلة لمختلف الأمراض الخطيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.