هذه هي فوائد الرؤى و الأحلام..    مثول حداد والإخوة كونيناف أمام قاضي تحقيق محكمة سيدي امحمد    الطريق المنوّر في المنام… خروج من الحيرة مع الفرج    الشابة والعجوز في المنام… هي أخبار ودنيا مقبلة    مؤتمر وطني حول الجوانب التنظيمية والقانونية لحيازة صيادلة لمؤثرات عقلية شهر سبتمبر القادم    إحالة الرئيس الأسبق الفرنسي “نيكولا ساركوزي” على القضاء بتهم الفساد    300 مليون أورو للتخلي عن “نيمار” !    أردوغان: “لن نرضى بنسيان جريمة قتل خاشقجي وكذلك مأساة مرسي”    خليدة تومي وعبد الوهاب نوري أمام النيابة العامة الأسبوع المقبل    وقائع سنين طحكوت    رئيس الدولة يستعرض مع الوزير الأول تدابير تنظيم الحوار السياسي وآليات بعث المسار الانتخابي    «لا مكان لأزمة إقتصادية إذا ما تحررت البلاد من المفسدين»    «الوضع الاقتصادي الراهن صعب»    توقيف «مير» الرايس حميدو متلبسا بتلقي رشوة ب80 مليون سنتيم..!    زيادات بين 800 دينار و4 آلاف دينار ل3 ملايين متقاعد    إنطلاق الطبعة ال32‮ ‬غداً‮ ‬بالقاهرة    ألعاب البحر الأبيض المتوسط‮ ‬2021    تيزي‮ ‬وزو    خلال السداسي‮ ‬الثاني‮ ‬من السنة الجارية    وهران    نظراً‮ ‬لفوائدها الصحية مختصون‮ ‬يؤكدون‮:‬    طالب فلسطيني يقتل صديقه بطعنة في القلب داخل إقامة جامعية في سيدي بلعباس    أمام لجنة ال24‮ ‬الأممية    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت    أكد أن الصمود هو خيار الفلسطينيين‮.. ‬عريقات‮:‬    وزير التجارة‮ ‬يؤكد‮:‬    ينظمه اليوم مركز تنمية الطاقات المتجددة    نظمت بمبادرة من بلدية الرايس حميدو    قبل انطلاقها لتنفيذ الحملة التدريبية‮ ‬صيف‮ ‬2019‮ ‬    تخرّج الدفعة ال18‮ ‬للطلبة الضباط في‮ ‬مدرسة الرويبة    سجن الحراش قبلة الفضوليين    أول رحلة حج‮ ‬يوم‮ ‬15‮ ‬جويلية المقبل    إنتاج 200 ألف طن من الحديد والبحث عن الأسواق    الطاهر وطار يعود من جامعة تبسة    عشرة نجوم تحت الأضواء في كأس إفريقيا    الجزائر تُحصي أملاكها في الخارج    بالفيديو.. خطوات حجز تذكرة سفر للحاج إلكترونيا إلى البقاع المقدسة    تأهل 10 تلاميذ من ورقلة للدورة الوطنية النهائية    إعدام زبانة وصمة عار على فرنسا ونقلة تحول في مسار الثورة التحريرية    مزايدات متأخرة وحملات تنظيف ناقصة    الحبس لطاعن جاره في «سان بيار » ب «بوشية» على مستوى العنق    الغموض سيد الموقف    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    شبح البطالة يهدّد 100 عامل بمصنع «سوزوكي» بسعيدة    المروج يطالب القاضي بإنقاذ زوجته من انتقام شركائه    شباب جنين مسكين معسكر يتجندون لترميم مسكن الرمز «أحمد زبانة »    المجاهد أرزقي آيت عثمان يقدّم كتاب «فجر الشجعان»    التسيير المسؤول للمبيدات الزراعية محور يوم تحسيسي    أرض الفراعنة تتزين بألوان إفريقيا وتحتضن العرس القاري    استعمال تقنية الفيديو ابتداء من ربع النهائي    مسيرة صانع روائع موسيقى السينما الجزائرية    الجزائر، عاصمة الثوار، من فانون إلى بلاكس بانترز"    مجلس الإدارة يرسّم شريف الوزاني مديرا عاما للشركة الرياضية    قفز ولم يعد    سرق بنكا باستخدام "بندقية الموز"    أحد مهندسي البرنامج الوطني للقاحات بالجزائر    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أسماك التخزين تغزو الأسواق المحلية بسعر الطازجة
منظمة حماية المستهلك تكشف أساليب الغش في بيع المنتوجات البحرية
نشر في الجمهورية يوم 22 - 05 - 2019

حذرت المنظمة الوطنية لحماية المستهلك من ظاهرة الغش في بيع الأسماك والتلاعب بصحة المواطنين بالأسواق المحلية والتي طفت إلى السطح خلال شهر رمضان الذي شهد فجأة إنزال واسع لمختلف الأنواع البحرية التي تعرض بأثمان مرتفعة على الطاولات وواجهات المحلات منذ أول أيام الشهر الفضيل وهو ما يفسر تخزين كميات معتبرة من هذه الأسماك في المبردات تحسبا لرمضان وبيعها بضعف ثمنها على أنها منتوجات بحرية طازجة حيث يدفع تهافت تجار السمك بالجملة إلى تفضيل تخزين كميات متزايدة من السمك الأبيض لتزايد الطلب على استهلاكها خلال الشهر الكريم وهو ما يفسر رفع أسعار مختلف المنتوجات بشكل جنوني على غرار باجو من 1800 دج حتى 2000دج وحتى سمك الروجي و الجمبري المارلون ما بين 1800و3200دج والسيبيا ب1200ودوراد ب1700دج و السردين مابين 500و600دج مع العلم ان بعض الباعة يخلطون لاتشا معها ويبعونها بسعر السردين و هذا إضافة فواكه البحر التي تعرض بنسب مضاعفة مقابل الرداءة وانعدام الجودة
وفي هذا الخصوص تلقت منظمة حماية المستهلك شكاوى متكررة عن هذه الأصناف من الأسماك التي تظهر من خلال طعمها أنها فاسدة وغير طازجة تماما حيث يميل لونها إلى الاسود بعد الطهي
وبهدف توعية المستهلك من الوقوع في فخ باعة السمك الذين ينتهزون الفرصة للتحايل خلال هذه المناسبة الدينية غير مباليين بحرمة هذا الشهر الذي فضله الله عز وجل عن سائر أشهر السنة كشفت المنظمة على صفحتها الرسمية عبر الفايسبوك عن أساليب الغش المنتهجة من طرف أشباه الباعة انطلاقا من ظاهرة خلط الأسماك الفاسدة مع أخرى طازجة وبيعها على أنها قادمة مباشرة من البحر إلى جانب أسلوب أخر يتمثل في نزع عيون السمكة وخاصة ذات الحجم الكبير لأن مدى بريق العين عادة يكشف ما إذا كانت طازجة أم غير صالحة للاستهلاك كما يتم تلوين الخياشيم بالأحمر للتمويه وهناك من يلجأ إلى حيلة خلط السمك غير الطازج بالثلج للحد من رائحته العفنة وتجميد الكميات التالفة فضلا على رش الصناديق بكميات كبيرة من ملح الطعام و إضافة مادة الامونيتر التي تستخدم للتسميد الزراعي لإخفاء الألوان غير المرغوب فيها وهي أشهر تلاعبات الحواتين التي أصبحت منتشرة كما أكدت ذات الجهة انه يمكن التمييز بين المنتوج الرديء والصحي بإتباع معايير أخرى تجنب المستهلك الوقوع ضحية الشجع والطمع منها على وجه التحديد التأكد أن لون الخياشيم طبيعي وأنها خالية من أي مواد مخاطية وعدم وجود رائحة عفنة كما يجب أن تكون عين السمكة لامعة ناضرة والقرنية شفافة ويجب أن يعود جلد السمك للوضع الطبيعي بعد رفع ضغط الأصابع عنه ويتعين أن لا تسقط القشور بسهولة عن الأسماك القشرية
وبالنسبة للأسماك غير القشرية فمن الطبيعي أن يكون جلدها أملس وغير مجعد كما دعت لتجنب شراء الأسماك المملحة في ظروف غير طبيعية واقتناءها من متاجر ذات سمعة طيبة مع التأكد من عدم وجود أي تغير في لون جوانب البطن عن لون السمكة الطبيعي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.