إرسال مساعدات جزائرية إلى بيروت    وزير الداخلية: "لا خطر على سد بني هارون وإجراء خبرة تقنية ثانية هذا السبت"    عنتر يحيى منتظر هذا الأحد بالجزائر    بودبوز خارج حسابات مدرب نادي سانت إيتيان الفرنسي    تسجيل أول لقاح لفيروس كورونا في العالم الأسبوع المقبل    تحطّم طائرة ركاب لدى هبوطها في مطار بالهند    الجيش يدق ناقوس الخطر    برنامج وطني خاص لتنظيم ملاجئ الصيد الحرفي    بيلسا يُشعل الصراع على ضم بن رحمة    هلاك طفل غرقا بمجمع مائي بوادي جر    حركة واسعة في سلك الرؤساء والنواب العامين بمجالس القضاء    شرطة المسيلة تشدد المراقبة على المحلات التجارية        12.7 مليون قنطار إنتاج الطماطم الصناعية في الجزائر    351 حبة" هندي "تقود شخص لغرفة العمليات بأم البواقي !    مجلس الأمة يصدر ملحقا خاصا بمجلته لشهر جويلية    فرانسوا سيكوليني يعد أنصار الاتحاد بالألقاب    أنصار شباب بلوزداد يلهبون العاصمة احتفالا بالبطولة    توزيع اصابات كورونا عبر ولايات الوطن    تراجع ملحوظ في نسبة شغل الأسرّة المخصصة لمرضى كوفيد-19    حركة البناء تطلق مبادرة القوى الوطنية للإصلاح لتكون "قوة اقتراح"    غليزان:مروجا السموم في قبضة الأمن    القيام ب98 عملية تعقيم في 57 بلدية عبر الوطن    BRI الطارف يوقف 03 مسلحين ويحجر مسدسات و680 خرطوشة    حصيلة الاضرار التي تسبب فيها زلزال ميلة اليوم    نفط: سعر خام برنت يتراجع الى ما دون 45 دولارا    الجزائر تتجه نحو استغلال تجاري أمثل للمواقع التراثية    الطريقة التجانية.. دور بارز في نشر تعاليم الإسلام    المساجد تقود الوعي والوقاية في زمن الوباء وفُتحت بيوت الله..    هذه قصة أغلى ثوب في العالم    سنن مهجورة التداوي بالدعاء    بيروت.. النكبة الكبرى    لبنان: 154 فقيد و 5000 جريح جراء إنفجار بيروت    الجزائر تبقى ملتزمة بنهج نزع السلاح النووي    إنشاء خلية للإصغاء والوساطة لفائدة حاملي المشاريع المبتكرة    "الحديث عن كتابة مُشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا غير ممكن"    مجلة الجيش تؤكد على "ضرورة إيجاد حل سلمي" للأزمة الليبية    تعويضات متضرري الحرائق لن تكون نقدا    هذه قائمة الشواطئ المسموحة للسباحة لهذا الصيف    تقليص مدة الحجر الصحي على الرعايا الجزائريين إلى 7 أيام    مصادر إسبانية: اختيار بلد مثل الإمارات كمنفى سيزيد من متاعب الملك السابق خوان كارلوس    ورقلة: تجربة رائدة لزراعة السترونال والستيفيا    وزير المالية يشارك في أشغال اجتماع مجموعة المحافظين الأفارقة    محاضرات وندوات تفاعلية حول التراث الثقافي اللامادي بداية من الاثنين المقبل    الأسير ماهر الأخرس يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم ال (14)    القنوات الناقلة لقمة ريال مدريد و " السيتي"    بوصوف: هدفي تمثيل المنتخب الأول ومزاملة محرز    الاقتداء بالرسل عليهم الصلاة والسلام في خلق الصبر    وزبر النقل في زيارة تفقدية إلى ميناء الجزائر غدا    توقيع برنامج جزائري-أمريكي لحفظ وترميم التراث الثقافي    "عنابي لافاتشا" الكليب الجديد ل "BLACK OUDINI"    اطلاق مسابقة "الرسام الصغير" تحت شعار "مواهبنا ثروتنا"    الشابة خيرة تتذكر ابنتها وتكتب:"ملي راحت الدنيا سماطت عليا"    عودة الطوابير والتدافع بمراكز بريد ولاية تبسة        بن عبد الرحمان يكشف ان تعويضات المتضررين من الحرائق لن تكون مالية    شيخي: كتابة مشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا "غير مستحبّ وغير ممكن"    وزير التعليم العالي يبحث سبل التعزيز العلمي مع سفير فلسطين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التموين ساعتين أسبوعيا منذ عامين
سكان حي 3100سكن بوادي تليلات يحتجون ويطالبون بالتوزيع العادل للمياه
نشر في الجمهورية يوم 17 - 07 - 2019

▪ قدرة التوزيع لا تغطي الاحتياجاب بسبب التوسع العمراني للمنطقة وحل الازمة متوقف على تسليم مشروع خزان العرابة
خرج صبيحة أمس سكان حي 3100مسكن المعروف بحي النور بوادي تليلات عن صمتهم إزاء تفاقم ازمة الإنقطاعات المتكررة والتذبذب الدائم في عملية التزود بمياه الشرب والتي لم تعرف انفراجا منذ ترحيلهم الى القطب العمراني الجديد بوادي تليلات سنة 2017 حيث احتج المتضررون نهار امس أمام مقر الدائرة على هذا الوضع الكارثي الذي طال أمده رغم مرور سنتين على إعادة أسكانهم من احياء الصنوبر البركي وشكلاوة ورأس العين مطالبين بالتوزيع العادل للمياه كبقية الاحياء خصوصا وان التموين بهذه المادة يتم ساعتين في الاسبوع وبغيب في معظم الاحيان لمدة15يوم ومنهم من يصلهم الماء يومين بيوم بينما قاطنو الطوابق العلوية محرومين من وصول المياه الى حنفياتهم لقلة الكميات الموزعة وحسبهم فان هذه البقعة السكنية المعزولة تعاني من نقائص عديدة في عدة قطاعات على غرار النقل والصحة والتعليم التي تشتكي من عجز كبير في الخدمات دون مواكبة التوسع الذي يشهده هذا القطب العمراني مع استمرار عمليات الترحيل وباتث أزمة التموين بالمياه أكبر هاجس يقف كحجر عثر في طريق السكان الذين ضاقو ا ذرعا من الوعود الكاذبة للمسؤولين وعبروا بشدة عن استياءهم وتذمرهم الشديدين لشح حنفياتهم منذ فترة طويلة وخاصة تزامن هذه الفترة مع ارتفاع درجات الحرارة والموسم الصيفي حيث أن قاطني الاحياء السكنية الجديدة يعيشون أزمة عطش حقيقية والتي قاربت العامين وهم يعانون جراء رحلة البحث عن المياه ايام الانقطاعات من خلال جلب صهاريج المياه وتكاليف شراء المياه المعدنية خاصة أن هذه الفترة يكثر فيها استعمال هذه المادة الحيوية الضرورية في كل بيت بسبب ارتفاع درجات الحرارة تزامنا مع الموسم الصيفي وبحسب المحتجين الذين اتصلوا بيومية الجمهورية فان عملية التزود غير مستقرة مما يجبرهم على أخد احتياطاتهم اليومية ودفع ضريبة شراء المياه العذبة التي استنزفت جيوب أرباب العائلات البسيطة القاطنة بسكنات السوسيال بوادي تليلات ولهذا الغرض فإنهم يناشدون السلطات المعنية بضرورة التدخل العاجل لايجاد حل للازمة التي لم تكن أكبر همهم عندما كانوا يقيمون في السكنات الهشة قبل ترحيلهم وفي ردها على انشغالات السكان أكدت مسؤولة خلية الإعلام على مستوى شركة سيور أن حل مشكل التموين بوادي تليلات ليس من صلاحيات الشركة التي تتكفل بمهام التوزيع ولديها حاليا قدرة انتاج حسبما تتوفر عليه الشبكة ولرفع طاقة التزود يتعين ايجاد منابع اخرى من الخزانات التي هي حاليا في طور الانجاز على غرار مشروع خزان العرابة الذي تتكفل به مديرية الري وشركة سيور تنتظر تسلم المشروع الذي سيسمح بتحسين عملية التموين 24ساعة على 24 فالشبكة للحالية غير قادرة على تغطية احتياجات القطب العمراني بسبب التوسع الذي يشهده هذا واتصلت جمهورية أمس بمدير الري لمعرفة موعد تسليم مشروع خزان العرابة ومعرفة أسباب التاخر غير انه أعتذر بسبب انشغاله بعقد اجتماع.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.