الهيئة الوطنية للحوار والوساطة متمادية في مسعاها لحل الأزمة    دحمون: نتائج البرنامج التنموي بجانت سلبية وإجراءات ستتخذ    خفض (أوبك+) بلغ 159% في جويلية    20 أوت 1955 و 1956، محطتان مفصليتان من تاريخ الثورة    خلال سهرات مهرجان سيدي‮ ‬بلعباس‮ ‬    وفاة الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب    لمخرجه صالح بوفلاح    26 مشروعا تعزز هياكل الاستقبال وتخفيض الأسعار أكثر من ضرورة    تنصيب الرئيس والنائب العام لمجلس قضاء معسكر    شرطة سي مصطفى تضع حدا لجماعة اشرار ببومرداس    محاضرات، تكريمات وتدشين مجسم الأمير عبد القادر    الثراء الفاحش.. كان حلما جميلا فصار واقعا مقززا    المنتخب المحلي في تربص بسيدي موسى بداية من الأسبوع القادم    تجديد الدعوة لتلبية مطالب الحراك والوفاء لرسالة الشهداء    وفاة 37 شخصا وإصابة 1919 آخرين في حوادث الطرق    فرق شرطة الشواطئ والدراجات الهوائية تثير ارتياح المصطافين    نيمار على مقربة من العودة إلى «البارسا»    مخلوفي يشارك في ملتقى باريس لألعاب القوى    بن ناصر: "لم أحقق شيئا مهما بعد رغم التتويج بكأس إفريقيا"    موناكو يفاوض سليماني    مستوى فني مقبول.. والطفل هو الفائز الأكبر    الطبعة 12 للمهرجان الوطني لموسيقى الديوان    ريبيري يرفض أموال الخليج ويختار البقاء في أوروبا    قوى «الحرية والتغيير» تسمّي ممثليها 5 بمجلس السيادة السوداني    اليونان تنفي طلب ناقلة النفط الإيرانية الرسو في موانئها    حجز 192 كلغ من اللحوم البيضاء الفاسدة المهربة    عمال شركة كونيناف يرفضون تقاسم العقوبة مع أفراد العائلة    أول تعليق من الأفلان على دعوة منظمة المجاهدين لحل الحزب    توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بتمنراست    ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصا    الأرندي يشيد بدعوة بن صالح ويجدد دعمه لهيئة الحوار    هيئة الحوار تثمن موقف أعيان عشائر ميزاب    "هيومن رايتس ووتش" تعلن ترحيل أحد مسؤوليها من الجزائر    أكثر من 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي    الجزائر تتفوق على المغرب وتونس في دوري نجوم قطر    117 حالة فيروس كبدي بالبليدة بسبب مياه مشبوهة    الحكومة تتدخل لإنقاذ مصانع السيارات "من الموت"    شبوب 17 حريقا في المحيط الغابي و الزراعي بولاية سطيف    الوديان والبرك ملاذ لأطفال تبسة والموت يترقبهم !    الخارجية الفلسطينية تحمل إسرائيل المسئولية الكاملة عن معاناة أهالي غزة    تيجاني هدام يدعو إلى غرس ثقافة المقاولاتية في الوسط الجامعي    وزير الداخلية يشرف على الاحتفالات المخلدة لليوم الوطني للمجاهد باليزي    جلاب: لا يهم الدول التي تُستورد منها السيارات    الذنوب.. تهلك أصحابها    وزير الصحة يعلن عن قرار جديد لصالح الأطباء العامون الذين أدوا 5 سنوات خدمة بمناطق الجنوب    تسريح قطع الغيار المحجوزة على مستوى المستودعات الجمركية    «جهودنا ترمي إلى تكوين جيش إحترافي بأتم معنى الكلمة»    للمطالبة بالديمقراطية    تيبازة    إرتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين‮ ‬    بسبب ندرة حادة في‮ ‬المخزون‮ ‬    عام حبس لسارق زبائن حافلات النقل الحضري بوهران    شاب يرمي بنفسه من الطابق الثالث لبناية أثناء خضوعه للرقية شرعية    إسماعيل يبرير ضيف جلستنا الأدبية الثالثة    إيرجن تحتفل بالثقافة والتاريخ    التّربية الوقائية في الإسلام    ذكر الله... أيسر العبادات وأسهل الطّاعات    الشيخ السديس يستنكر افعال الحوثيين بعد الهجوم على حقل شيبة السعودي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التموين ساعتين أسبوعيا منذ عامين
سكان حي 3100سكن بوادي تليلات يحتجون ويطالبون بالتوزيع العادل للمياه
نشر في الجمهورية يوم 17 - 07 - 2019

▪ قدرة التوزيع لا تغطي الاحتياجاب بسبب التوسع العمراني للمنطقة وحل الازمة متوقف على تسليم مشروع خزان العرابة
خرج صبيحة أمس سكان حي 3100مسكن المعروف بحي النور بوادي تليلات عن صمتهم إزاء تفاقم ازمة الإنقطاعات المتكررة والتذبذب الدائم في عملية التزود بمياه الشرب والتي لم تعرف انفراجا منذ ترحيلهم الى القطب العمراني الجديد بوادي تليلات سنة 2017 حيث احتج المتضررون نهار امس أمام مقر الدائرة على هذا الوضع الكارثي الذي طال أمده رغم مرور سنتين على إعادة أسكانهم من احياء الصنوبر البركي وشكلاوة ورأس العين مطالبين بالتوزيع العادل للمياه كبقية الاحياء خصوصا وان التموين بهذه المادة يتم ساعتين في الاسبوع وبغيب في معظم الاحيان لمدة15يوم ومنهم من يصلهم الماء يومين بيوم بينما قاطنو الطوابق العلوية محرومين من وصول المياه الى حنفياتهم لقلة الكميات الموزعة وحسبهم فان هذه البقعة السكنية المعزولة تعاني من نقائص عديدة في عدة قطاعات على غرار النقل والصحة والتعليم التي تشتكي من عجز كبير في الخدمات دون مواكبة التوسع الذي يشهده هذا القطب العمراني مع استمرار عمليات الترحيل وباتث أزمة التموين بالمياه أكبر هاجس يقف كحجر عثر في طريق السكان الذين ضاقو ا ذرعا من الوعود الكاذبة للمسؤولين وعبروا بشدة عن استياءهم وتذمرهم الشديدين لشح حنفياتهم منذ فترة طويلة وخاصة تزامن هذه الفترة مع ارتفاع درجات الحرارة والموسم الصيفي حيث أن قاطني الاحياء السكنية الجديدة يعيشون أزمة عطش حقيقية والتي قاربت العامين وهم يعانون جراء رحلة البحث عن المياه ايام الانقطاعات من خلال جلب صهاريج المياه وتكاليف شراء المياه المعدنية خاصة أن هذه الفترة يكثر فيها استعمال هذه المادة الحيوية الضرورية في كل بيت بسبب ارتفاع درجات الحرارة تزامنا مع الموسم الصيفي وبحسب المحتجين الذين اتصلوا بيومية الجمهورية فان عملية التزود غير مستقرة مما يجبرهم على أخد احتياطاتهم اليومية ودفع ضريبة شراء المياه العذبة التي استنزفت جيوب أرباب العائلات البسيطة القاطنة بسكنات السوسيال بوادي تليلات ولهذا الغرض فإنهم يناشدون السلطات المعنية بضرورة التدخل العاجل لايجاد حل للازمة التي لم تكن أكبر همهم عندما كانوا يقيمون في السكنات الهشة قبل ترحيلهم وفي ردها على انشغالات السكان أكدت مسؤولة خلية الإعلام على مستوى شركة سيور أن حل مشكل التموين بوادي تليلات ليس من صلاحيات الشركة التي تتكفل بمهام التوزيع ولديها حاليا قدرة انتاج حسبما تتوفر عليه الشبكة ولرفع طاقة التزود يتعين ايجاد منابع اخرى من الخزانات التي هي حاليا في طور الانجاز على غرار مشروع خزان العرابة الذي تتكفل به مديرية الري وشركة سيور تنتظر تسلم المشروع الذي سيسمح بتحسين عملية التموين 24ساعة على 24 فالشبكة للحالية غير قادرة على تغطية احتياجات القطب العمراني بسبب التوسع الذي يشهده هذا واتصلت جمهورية أمس بمدير الري لمعرفة موعد تسليم مشروع خزان العرابة ومعرفة أسباب التاخر غير انه أعتذر بسبب انشغاله بعقد اجتماع.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.