أستاذٌ وكورونا!    بالصور والفيديو.. شباب بلوزداد يُقدم قميصه الجديد    الجزائر الجديدة تقلق الإتحاد الأوروبي    الجيش حريص على تجسيد تعهداته للوقوف مع الشعب والوطن    الجزائر تساند على الدوام القضايا العادلة    تطابق في وجهات النظر حول المسائل الدولية والإقليمية    نطالب بترسيم 27 نوفمبر يوما وطنيا للمقاومة    انخفاض حصيلة الإصابات الجديدة    الوادي: توقيف بارون تهريب بحوزته أقراص مهلوسة    رئيس مجلس الأمة ينتقد الإمارات ويتهمها بزعزعة المواقف العربية    المجموعة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي تندد ب "كل محاولات التدخل السافر" في القرارات السيادية للجزائر    إطلاق عملية إنجاز 13300 وحدة سكنية بسيدي عبد الله    50 % من العمال استفادوا من عطل مدفوعة الأجر خلال الجائحة    الوحدة الوطنية.. رسالة الأمير عبد القادر الخالدة    ضرورة تجاوز مجالات التعاون التقليدي لرفع تحديات كوفيد-19    نحن في مسعى جد حذر لاقتناء اللقاح ضد كورونا    مكتتبو مشروع عدل "ك19" بالرحمانية يحتجون    الانطلاق في تجسيد ميناء الوسط ومشاريع منجمية كبرى بداية 2021    وفاة 7 أشخاص اختناقا بغاز الكربون في 24 ساعة    2124 "جريمة" وتوقيف 2181 متورط خلال نوفمبر    مناقب لا ينكرها إلا جاحد    عطار يرأس الاثنين القادم الاجتماع الوزاري لمنظمة «أوبك»    باحثون يبرزون البعد الإنساني في شخصية الأمير عبد القادر    الجزائريون غير معنيين بالحظر    ملتقى الحوار الليبي : مهلة أممية لتقديم المقترحات حول آليات ترشيح رئيس المجلس الرئاسي و نائبه    "كوفيد-19 حقائق ووقائع"    20 وفاة.. 1058 إصابة جديدة وشفاء 612 مريض    مكتتبو "آل.بي.بي" يناشدون وزير السكن إنصافهم    الإطاحة بمروّج المشروبات الكحولية    30 سنة من التهميش بجبل الوحش    5 سنوات حبسا ل3 لصوص استدرجوا ضحية وسلبوه مركبته    300 ساكن في انتظار الفرج    لائحة النواب الأوروبيين «غريبة» و«كاذبة»    الرواتب والمعاشات وراء الاكتظاظ بمراكز البريد    القمة في بولوغين والساورة والشلف للعودة غانمين    تدشين معلم تذكاري مكان الالتقاء برؤساء القبائل    الأمير عبد القادر أرسى قواعد القانون الإنساني قبل المجتمع الدولي    الإعلاميون غير معنيون بإجراء تحاليل الكشف عن كورونا    النسور في مهمة الإستثمار في مشاكل الأولمبي    «منصة رقمية» جديدة للزبائن لتفادي التنقل إلى «الوكالات»    ملف 6 آلاف مسكن بالرتبة على طاولة الوزير    عنيدة في الرسم ولا أهتم بالاستنساخ    العميد في مهمة رد الاعتبار على الساحة الإفريقية    تأجيل قدوم المدرب خودة لإمضاء العقد    قمة الجولة الأولى اليوم في بولوغين    بورايو يتناول الآداب الشفوية    أمطار رعدية مرتقبة على عدة ولايات ابتداء من مساء الجمعة    انتخابات مجلس الاتحاد الدولي : الجزائري زطشي يتوقع "منافسة شرسة"    بعد اتهامها بالضلوع في خروقات المغرب.. لودريان يبرئ فرنسا مما يحدث بالصحراء الغربية    مسلسلThe Crown عن العائلة البريطانية المالكة يحقق نجاحا باهرا    عنابة: توقيف 1322 شخصا بسبب مخالفة تدابير الحجر الصحي خلال أسبوع    تحطم طائرة تدريب عسكرية هندية فى سماء بحر العرب    السويد: إصابة الأمير كارل فيليب وزوجته بفيروس كورونا    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    حاجتنا إلى الهداية    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غبن ببقعة الطوافرية بالشلف
انعدام الماء و الغاز و الطرقات و عزلة عمّقت معاناة السكان
نشر في الجمهورية يوم 14 - 11 - 2019

ندد سكان بقعة الطوافرية ببلدية الأبيض مجاجة الواقعة شمال شرق ولاية الشلف ، بحالة العزلة الإجبارية التي فرضتها عليهم سياسة مختلف المجالس التي سيّرت شؤون البلدية على مر السنوات، وتناست كليا سكان هذه البقعة التي لا تزال تفتقد لأبسط ضروريات الحياة الكريمة مطالبين بتدخل الوالي عاجلا ، ومن بين المشاكل التي يعاني منها مواطنو الطوافرية غياب ماء الشر ب، اهتراء الطرق، وانعدام كلي لمختلف المرافق الحيوية من مؤسسات تربوية، دور شباب، ملعب
إضافة إلى ذلك الحالة الكارثية والمزرية التي آلت إليها شبكة الطرق وتفاقم معاناة السكان في رحلة البحث عن الغاز، وغيرها من المعاناة والنقائص التي أثقلت كاهل السكان وجعلتهم يعيشون في قهر مستمر ويومياتهم يطبعها البؤس والشقاء الذي صنعته سياسة الحرمان والإقصاء .
40 عائلة محرومة من مياه الشرب
في مقدمة انشغالات سكان بقعة الطوافرية ، ندرة المياه الصالحة للشرب بالمنطقة ، حيث تعاني قرابة 40 عائلة من عدم ربط سكناتها بشبكة مياه الشرب ، وهو ما يدفع بسكان المنطقة إلى الاعتماد على الطرق والوسائل البدائية في جلب هذه المادة الحيوية ، حيث يستعين السكان بالدواب للتزود بالمياه ، فيما يضطر البعض الآخر إلى الاستنجاد بمياه الصهاريج رغم خطورتها على صحتهم كونها مجهولة المصدر ، فضلا عن تكلفتها الباهظة والتي أثقلت كاهلهم ، خاصة أن معظم السكان يمتهنون تربية المواشي والتي تتطلب توفير كميات معتبرة من المياه .
اهتراء الطريق زاد
من عزلة السكان
كما يعاني قاطنو المنطقة من الوضعية الكارثية التي آل إليها الطريق الرابط بين المدرسة الابتدائية مرورا بمقبرة الشهداء والمؤدي إلى بقعة الشاوي والذي لا يتعدى طوله 2 كلم ، وهو ما أدخلهم في معاناة حقيقية خاصة أن الطريق تنتشر فيه الكثير من الحفر مما يصعب على الراجلين أو المركبات السير فيه ، حيث يتحول في فصل الشتاء إلى برك موحلة بفعل تساقط الأمطار ، بينما يبقى الغبار المتطاير ديكورا يطبع الطريق في فصل الشتاء .
غاز المدينة مطلب ملح
أبدى سكان قرية الطوافرية تذمرهم جراء حرمانهم من الاستفادة من غاز المدينة رغم أن المسافة التي تفصل سكناتهم عن الأنبوب الرئيسي لشبكة الغاز لا تتعدى 2 كلم على حد تعبيرهم ، الأمر الذي يجعلهم يتكبدون معاناة كبيرة مع قارورات غاز البوتان التي أنهكت هي الأخرى جيوبهم وزادت من أعبائهم ، وما يزيد من معاناتهم هو انعدامها في فصل الشتاء هذا الفصل الذي تزداد فيه الحاجة لهذه المادة الضرورية ، ، فالظفر بقارورة واحدة أصبح ليس بالأمر الهين ، خاصة عند التساقطات المطرية الكبيرة ، وعليه يناشد السكان السلطات المحلية والجهات المعنية التعجيل في ربط سكناتهم بغاز المدينة كباقي الأحياء الأخرى المجاورة ، وهذا لتخليصهم من المعاناة التي طال أمدها
الاكتظاظ هاجس التلاميذ
يناشد أولياء التلاميذ السلطات وعلى رأسها الوالي التدخل لدى الجهات المعنية ، من اجل وضع حل للاكتظاظ الكبير الذي تشهده المدرستان الابتدائيتان نتيجة قلة حجرات الدراسة ، وتوافد التلاميذ الناجحين بأعداد معتبرة خلال الموسم الدراسي الجاري ، مما جعل مسألة استيعاب الدروس والتحصيل العلمي صعبة المنال ، فضلا على أن التلاميذ يجدون صعوبة كبيرة في الفهم ، يضاف إلى ذلك المسافة الطويلة التي يقطعها التلاميذ يوميا للالتحاق بمقاعد الدراسة والتي تتجاوز 3 كلم حسبهم ، وعليه يطالبون بضرورة التعجيل في تسجيل مشروع ملحقة ابتدائية بمنطقة السيخة لامتصاص الضغط المفروض على الابتدائيتين .
غياب المرافق الشبانية
يطالب سكان بقعة الطوافرية السلطات المحلية التدخل من اجل انجاز مرافق رياضية وشبانية بمنطقتهم ، على غرار ملاعب جوارية تمكنهم من إفراغ طاقتهم وصقل مواهبهم من جهة ، وملء أوقات فراغهم من جهة أخرى ، حيث أجمع الكثيرون في حديثهم على غياب التأمل للهياكل الثقافية والرياضية والترفيهية ببقعتهم ، حيث يضطر معظم شباب القرية لاستغلال أرضية ترابية تفتقر لأدنى شروط السلامة لممارسة كرة القدم ، فيما يجبر آخرون على التنقل إلى مناطق و أحياء مجاورة من اجل ممارسة هوايتهم المفضلة ، ، وعلية يناشد شبان الحي القائمون على قطاع الشباب والرياضة بولاية الشلف ، النظر في مطلبهم المشروع ، بانجاز ملعب معشوشب اصطناعيا لفك العزلة وكسر الروتين الذي يعيشونه يوميا ، فغياب الهياكل الثقافية والرياضية ساهم بشكل كبير في ظهور مختلف الافات الاجتماعية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.