استشهاد الرقيب الأول للماية سيف الدين: قوجيل يعزي عائلة الفقيد    لجنة وطنية لتقييم مخاطر تبييض الأموال وتمويل الإرهاب    الحملة الأوروبية كولونيالية لابتزاز الجزائر    تأجيل جلسة قضية الإخوة كونيناف إلى 16 ديسمبر    30 ألف طلب لجدولة ديون "أونساج"    صلاحيات وزير الانتقال الطاقوي تحدّد بمرسوم تنفيذي    الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب وترقية المقاولاتية "أونساج".. توسع لغير البطالين    بوقادوم: الجزائر تسجل "ببالغ الاسف" تجدد بؤر التوتر المسلح في القارة الافريقية    موظف مزيف بسفارة يحتال على المواطنين، انتحار مراهقة، شابان يحاولان اختطاف تلميذة وأخبار أخرى    ما أجمل أن تحيَا هيّنًا خفيفَ الظلّ!    دين الحرية    وزارة الصحة: 11 ولاية لم تسجل أية حالة جديدة بكورونا    وزير الخارجية الإيطالي في زيارة إلى الجزائر يومي 5 و6 ديسمبر    اليوم العالمي للمعاقين: سنة صعبة للغاية بالنسبة لرياضيي ذوي الاحتياجات الخاصة الجزائريين    تيزي وزو: إيفاد لجنة وزارية إلى "أنيام"    الإجراءات الإضافية لمحاصرة كورونا تدخل حيز التطبيق    الدخول الجامعي: إستئناف الدروس سيتم بالاحترام الصارم للبروتوكول الصحي    إلى لاعبي "الخضر": التضامن مع بن طالب واجب أسمى من الخبز    رئيس مجلس الأمن: "خذلنا شعب الصحراء الغربية و أرجأنا تقرير مصيره أكثر من اللازم"    مجلس حقوق الإنسان يدعو إلى إعادة النظر في أحكام القانون المتعلق بالمعاقين    مديرو الابتدائيات عرضة للتعنيف والسب في زمن كورونا!    قطاع الفلاحة يشرع في جدولة القروض للفلاحين    الدكتور دامرجي: يُمكن للجمهور أن يعود إلى مدرجات ملاعب البطولة    رئيس نقابة الصيادلة الخواص: "قضية ندرة الدواء ليست بالجديدة ولا يمكن التستر عليها"    الصحراء الغربية: "حرب التحرير اندلعت من أجل إنهاء الاحتلال ولن تتوقف قبل نهايته" (مصطفى السيد)    أسعار النفط تتراجع    طاقم تحكيم تونسي لإدارة موقعة شباب بلوزداد ضد النصر الليبي    أساتذة وباحثون جامعيون: دعوة إلى مراجعة برامج تكوين طلبة علوم الإعلام والاتصال لمواكبة العصرنة    مطار وهران الدولي: وضع كاميرات حرارية    إثيوبيا تؤمّن للأمم المتحدة ممرا إنسانيا مفتوحا في منطقة تيغراي    البوابة الرقمية للفيلم الدولي القصير بعنابة: تتويج فيلم " شحن " من لبنان بذهبية الطبعة الثامنة    يوسف رقيقي ضمن المرشحين للتتويج بجائزة احسن دراج افريقي لسنة 2020    بن ناصر يكشف أسباب فشل تجربته مع أرسنال    بوقدوم يؤكد على موقع الجزائر الثابت مع قضية الصحراء الغربية    إسرائيل تحول المستحقات الخاصة بأموال الضرائب إلى خزينة السلطة الفلسطينية    ليبيا: مفوضية الانتخابات تؤكد التزامها بموعد الانتخابات المتفق عليه    متحف الخط الإسلامي بتلمسان ينظم مسابقة وطنية حول "الفن التيبوغرافي"    تأهيل ملعب الدار البيضاء    بريد الجزائر : إتاحة دفع مستحقات المشتريات باستخدام تطبيق "بريدي موب"    وفاة 12 شخصا اختناقا بغاز احادي الكربون وانقاذ 278 آخرين خلال شهر نوفمبر الفارط    الحكومة الإيرانية: وزارة الأمن تعرفت على أشخاص على صلة باغتيال فخري زادة    كورونا: الترتيبات الإضافية لتسيير الأزمة الصحية بداية من اليوم    بن بوزيد: لن نقتني أي لقاح غير معتمد من الصحة العالمية    الرئيس التنفيذي لشركة Pfizer: موافقة بريطانيا على لقاحنا لحظة تاريخية في الحرب ضد COVID-19    زين الدين زيدان : لن أستقيل    تهاطل أمطار على ولايات الوسط و شرق الوطن الى غاية يوم الخميس    عتيقة ل"النهار أون لاين":"راني خايفة مانزيدش نمشي"    تلمسان : ترقب إعادة تشغيل الجزء الثاني لمحطة تحلية مياه البحر لشاطئ "واد عبد الله" ببلدية الغزوات    فتح تخصصين جديدين في الاقتصاد الرقمي والصيرفة الإسلامية    عارضة أزياء مهددة بالسجن بسبب الزي الفرعوني!    وفاة أسقف الجزائر السابق هنري تيسيي : رجل السلام الذي لطالما سعى لتكريس العيش معا    موارد مائية: استحداث بوابة الكترونية لتحسين الخدمة العمومية    مواصلة عملية التحديث والتكيّف مع الرقمنة    تنفست في الجزائر عبقا لغويا جديدا    شخصية ظلت تحت مجهر الاحتلال    ضاع القمر    التضرع لله والدعاء لرفع البلاء منفذ للخروج من الأزمة    تربية الصَّحابة على مكارم الأخلاق من خلال القصص القرآنيّ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لعبة بصرية لانتقاد الإنسان المعاصر
العرض العام لمسرحية «جي بي أس» على ركح مسرح بشطارزي
نشر في الجمهورية يوم 17 - 11 - 2019

قدم المسرح الوطني الجزائري، العرض الشرفي لمسرحية "جي بي أس" "GPS" للمخرج محمد شرشال، الذي أصر على تقديم عرض يمزج بين تقنيات السينما والمسرح، والإيماءات والحركة لتمرير رسائل وأفكار تنتقد الانصياع والتيه.
ويعالج العرض ضياع الإنسان المعاصر بين الأفكار والمبادئ وموقفه من الوقت وإدمانه الانتظار دون الوصول، بل يقدم صورة للإنسان المسخ الذي يتحول ويفقد حتى حقيقته، سواء بفعل فاعل أو بإرادته.فالأبطال ينتظرون منذ مولده الخلاص دون جدوى، والقطار الذي هو رمز الخلاص يمر في كل مرة دون أن يستقله أي أحد، وبينما هم ينتظرون ينشغلون ببعضهم، ولا ينتبهون إلى الوقت ولا إلى عبور القطار حتى بلوغهم الشيخوخة. وتقوم المسرحية على لوحات تكاد تكون منفصلة وهو ما تعمده المخرج الذي صمم العرض بطريقة تجعله أقرب إلى الفرجة والفكاهة معتمدا على قدرات الممثلين في الحركة والتعامل بأجسادهم لا بأصواتهم، فضمن العرض بعض الرقصات المنضبطة.واكتفى الممثلون بالإيماءات والحركات ما جعلهم يبذلون جهدا مضاعفا قصد تبليغ الرسالة، والتي بدت غامضة لدى الكثير من الجمهور خاصة في غياب حوار أو ذروة وصراع واضحين.
بنيت المسرحية على ديكور متحرك في البداية، ثمّ منظر نهائي في محطة القطار، ومن رمزيتها يمكن إسقاط العرض على أي إنسان في أي مكان من الأرض في الوقت الحالي.، وقد شارك في التمثيل مجموعة من الممثلين الذين حققوا بروزا في السنوات الأخيرة على غرار محمد لحواس وعديلة سوالم ، صبرينة بوقرعة ، سارة غربي ،عبد النور يسعد ، مراد مجرام ، محمود بوحموم وياسين براهمي. واشتغل على موسيقى العرض عادل لعمامرة ، بينما أنجز السينوغرافيا عبد المالك يحي ونفذ الإضاءة شوقي المسافي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.