الصحافة الإلكترونية بحاجة إلى ضبط    الرئيس تبون ل"لوفيغارو" : مستعدّ للذهاب أبعد ما يكون لأخلقة الحياة السياسية في الجزائر    نشاطات واحتفالات رسمية بيوم الشهيد ببرج منايل    أئمة وعمال الشؤون الدينية في مسيرة احتجاجية بالعاصمة    قصر الثقافة يحمل إسم «مالك شبل»    “كناباست” تستنكر قمع مسيرة أساتذة التعليم الابتدائي    “إير آلجيري” تتعاقد مع مضيفين جدد لتعويض المضربين    طرد المدير العام لشركة “أوريدو”    مصنع “كيا” يستأنف نشاطة بتركيب 3 “موديلات” من السيارات    البرلمان يشارك في الدورة الشتوية للجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن في أوروبا    محرز خارج حسابات غوارديولا    22 فيفري يوم وطني للأخوة و التلاحم بين الشعب و جيشه من أجل الديمقراطية    نواب البرلمان بصوت واحد .. “المنظومة الصحية في الجزائر مريضة”    المحكمة العليا تحقق في ملفي شكيب خليل وعمار غول    رئيس اللجنة الأولمبية يخذل الجزائريين ويحرجهم أمام الفلسطينيين    غالي يثمّن دور الأم الصحراوية في الكفاح التحرري    أحمد رضا حوحو رائد الصحافة الساخرة في الجزائر    قراءة في ديوان «حوار الحواس»    حكومة الوفاق تعلق المشاركة في المحادثات العسكرية    "الصحة العالمية": كورونا سجل في 12 دولة    إصابة ثلاثة أشخاص في حادث إنقلاب سيارة برأس العيون في تبسة    حجز أكثر من 58 طن من مادة الشمة غير المعبأة بوهران    تفعيل المجلس الوطني للسياحة    تأجيل محاكمة مدير الامن الوطني الاسبق عبد الغني هامل الى 11 مارس المقبل    6 جمعيات فلاحية تدعو إلى تسوية العقار    “كلاسيكيات كان” تحتفل بالذكرى 20 لأفضل فيلم في القرن ال20    18 ألف عنوان في الصالون للكتاب بباتنة    نبضنا فلسطيني للأبد    ترفع    لجنة الانضباط تستمع لأقوال رئيس الوفاق اليوم    حجز حوالي 3 قناطير لحوم حمراء وبيضاء فاسدة بوهران    نحو300 عارض في الصالون الدولي للسياحة بدءا من 26 فبراير في وهران    اتحاد العاصمة يعلن نقل ملكيته رسميا    38 جريح في حادث اصطدام حافلة للنقل المدرسي بأخرى للمسافرين    تصفيات كأس إفريقيا للأمم-2021 (تحضيرات): فوزالمنتخب الجزائري على نظيره المغربي (68-65)    أندي ديلور يخطف رقمًا قياسيًا من يوسف عطال في الدوري الفرنسي    هزة أرضية بشدة 3.6 بجيجل    افتتاح الطبعة ال14 للصالون الدولي للصيدلة و الصناعات الصيدلانية (سيفال 2020)    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    الشاعر عياش يحياوي يشيع إلى مثواه الأخير غدا بعين الخضراء    مديرية التكوين بتيسمسيلت تخصص أزيد من 3.230 منصب بيداغوجي جديد    تأييد قرار إيداع مير غليزان و4 آخرين الحبس المؤقت    بدء أشغال تهيئة المدخل الشمالي لبلدية نقرين بتبسة    ثلاث وفيات تثير الهلع في مستشفى وهران    وزارة التجارة مستعدة لدعم مربي المواشي    الدورة الثالثة من تظاهرة “كتاب بدلا من تذكرة” تنظم مارس الداخل بالعاصمة    اللمسات الأخيرة للحكومة قبل تقديمها للرئيس قيس سعيّد    زيادة حصة الجزائر ب 5001 حاج هذا الموسم    سكيكدة: تذبذب في توزيع المياه في أربع 4 بلديات    أردوغان يهدد بعملية "وشيكة" في إدلب    تفكيك عصابة أشرار بينهم إمرأة استولت على 370 مليون سنتيم بمعسكر    الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين يكرم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون بوسام شرف    ماكرون يلغي النظام الخاص بالجاليات    دوري أبطال أوروبا.. كلوب يتوعد الأتلتيكو في أنفيلد    صحة الأطفال في "خطر محدق" بسبب التغير المناخي والوجبات السريعة    مسجدان متقابلان لحي واحد!    الإدماج يطلب الإفراج    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لا حالات مشكوك فيها لحدّ الآن
«الجمهورية» تتنقل إلى مؤسسات الصحة الجوارية بعد تفعيل المخطط الاستعجالي بوهران
نشر في الجمهورية يوم 29 - 01 - 2020

- مناورة لسيدة مشكوك بإصابتها بفيروس كورونا وكيفية التكفل بها
بعد يومين من زيارة جريدة الجمهورية الى المطار الدولي أحمد بن بلة بالسانيا لرصد الترتيبات الخاصة بتجسيد المخطط الاستعجالي للوقاية من وباء كورونا أين وقفنا على الانطلاق الفعلي للإجراء بالموازاة مع وصول رحلتين جوتين من فرنسا عبر الخطوط الجوية الجزائرية .
وتحكم الطاقم الطبي المجند لهذه العملية في الوضع واصلنا جولتنا عبر مؤسسات الصحة الجوارية لمعرفة اخر التدابير المتخذة للوقاية من الفيروس تبعا لتعليمات مديرية الصحة على غرار كل من مؤسسة الصحة الجوارية لحاسي بونيف و مؤسسة واجهة البحر اللتان اكد طاقمهما الطبي عدم تسجيل اي حالة مشكوك في أن تكون حاملة لعدوى فيروس كورونا و أشاروا إلى أن أنهم قاموا خلال هذه الفترة بفحص عدة حالات مصابة بانفلونزا موسمية عادية ترجع الى تغير في حالة الطقس و انخفاض في درجات الحرارة من بينهم سيدات و نساء و حتى أطفال و الذين تحصلوا على وصفات طبية لاقتناء الأدوية اللازمة للعلاج ، و اوضحوا في ذات السياق أنهم لم يسجلوا الى يومنا هذا اية حالات مشكوك فيها و أوضحوا بانهم تلقوا تعليمات من قبل مديرية الصحة من اجل التحلي بالحيطة و الحذر عند الكشف عن اية إصابة بفيروس الانفلونزا الموسمية بحكم أن كورونا شبيه بالفيروس الأول في بداية ظهور الاعراض و يتطور الى التهاب القصبات الهوائية الخطيرة و في بعض الاحيان الى الوفاة في حال لم يتم معالجة الحالة المصابة به ، هذا اضافة الى تلقيهم تعليمات ايضا من اجل تحسيس المواطنين بخطر عدوى الفيروس و سبل الوقاية منه عن طريق الالتزام بغسل الايدي و تجنب ملامسة او الجلوس مع الاشخاص المصابين خاصة بالانفلونزا الحادة
الإمكانيات المادية متوفرة
و اشاروا الى ان المرافق الصحية تحوز على كافة ضروريات الوقاية للاطباء و الاعوان شبه الطبيين من ملابس واقية و كمامات و معقمات و غيرها ، علما بان حتى المواطنين الذين صادفناهم بهذه المرافق الصحية و من بينهم السيد «محمد « أكد بانه بمجرد اطلاعهم عبر القنوات التلفزيونية ووسائل الاعلام بانتشار فيروس «كورونا «بالصين و فرنسا و حتى بالسعودية قام بالولوج مباشرة بعدها الى بعض الصفحات الطبية عبر شبكة الانترنيت للتعرف اكثر على نوع هذا الفيروس و اعراضه و كذا سبل الوقاية من العدوى ، أما بالنسبة للسيدة «رابحة « و هي استاذة وجدناها بمؤسسة الصحة الجوارية رفقة ابنها فأكدت بان مديرية الصحة هي الوحيدة القادرة على تجنيب المواطنين هذا الخطر من خلال اتخاذ كافة التدابير الوقائية لمنع انتقاله الى سكان الولاية ، و أشارت الى ان المواطن العادي ليس بامكانه تجنب عدوى هذا الفيروس أو حتى ما تعلق بالانفلونزا الموسمية الحادة اللتان تتشابهان في الاعراض حسبما أكده الاطباء بالحصص التي تبث عبر القنوات التلفزيونية ، لانه مضطر الى استقلال نفس الحافلة التي تقل العديد من الاشخاص و كذا التوجه الى مصالح الحالة المدنية و مراكز البريد و غيرها من الاماكن لقضاء حاجياتهم و التي يكون فيها قريب جدا من ملامسة أشخاص اخرين و لا يستطيع تجنب حتى سعالهم في بعض الاحيان ، و بالتالي ليس بامكانه سوى محاولة الالتزام ببعض سبل الوقاية كعدم مصافحة أو ملامسة المرضى بالانفلونزا و العمل على فتح النوافذ للتهوية بالحافلات .
سيارة إسعاف خاصة لنقل الحالات المشكوك فيها
و هو ما أكده أيضا رئيس مصلحة الوقاية على مستوى مديرية الصحة بوخاري يوسف الذي صرح بأنهم قاموا مساء أول أمس بمناورة لتجسيد عملية التكفل بأي شخص مصاب بعدوى الفيروس و هذا بعدما تم إبلاغ والي وهران السيد عبد القادر جلاوي و كذا وزارة الصحة بهذا الإجراء بغية تجسيده ميدانيا وضبط سبل التدخل و الاطلاع عن مدى تحكم الطاقم الطبي و السرعة في العملية ، و أشار الى انهم طبقوا المناورة مساء امس بالمطار الدولي احمد بن بلة مع سيدة تبلغ من العمر 63 سنة و كانها قادمة على متن رحلة من تركيا ، و تم اكتشافها من خلال الكاميرا الحرارية للمراقبة التي تم وضعها بمدخل قاعة وصول المسافرين و هذا بالاتفاق مع طبيب و دون علم الاعوان الاخرين و لا حتى موظفي المطار و هذا لإعطاء أكثر مصداقية لهذه العملية حيث تم فحصها من قبل ذات الطبيب مجددا و تم على اثرها الاتصال بالاسعاف مباشرة حيث تنقلت وحدة طبية مختصة عبر سيارة اسعاف وضعت خصيصا لنقل الحالات المشكوك فيها سواء من المطار او الميناء او أي مستشفى او مؤسسة للصحة الجوارية ، و قامت بنقل هذه السيدة الى مصلحة الامراض المعدية بالمستشفى الجامعي « بن زرجب» و هذا بعد ما تم ابلاغ المصلحة بمختلف طاقمها الطبي و كل المختصين حتى اللذين لم يكونوا مناوبين للتحضير لاستقبال الحالة المشكوك فيها علما بانهم لم يكونوا على دراية بانها مجرد مناورة و اعتبروها حالة حقيقية حيث تم التكفل بها و اخضاعها للفحص و التحاليل و اخذت عينات منها و تم بعثها عبر سيارة خاصة وضعت تحت تصرفهم الى مخبر باستور لاخضاعها للتحاليل ، مع العلم بان مديرية الصحة قامت باعلام وزارة الصحة بانها ستقوم ببعث عينات للتحليل لا علاقة لها تماما بعدة الاصابة بفيروس كورونا الهدف كان فقط تجسيد عملية التكفل من شتى جوانبها حسبما أفاد به الدكتور بوخاري يوسف
تأهب بالميناء والمطار
وأشار إلى أن كل الإجراء المتعلق بالفحص بالمطار و نقل الحالة منه إلى المستشفى و القيام بالفحوصات و التحاليل وبعثها الى العاصمة تطلبت مدة ساعة و نصف فقط و أكد الى انه بعدما جسدت هذه العملية تم إبلاغ المصلحة التي كانت في حالة استنفار و الطاقم الطبي المختص الذي اثبت حنكته و جديته في التكفل بمثل هذه الحالات ، الأمر كان مجرد مناورة فقط ، و أوضح المتحدث في ذات السياق بأن مصالحهم لم تسجل إلى غاية الآن أي حالة مشكوك فيها ، و أوضح بأنهم في تنسيق مستمر مع مختلف المؤسسات الاستشفائية الخمسة المتواجدة على مستوى ولاية وهران و حتى مؤسسات الصحة الجوارية و قاعات العلاج و هذا في اطار التدابير الوقائية المتخذة من قبل المديرية ، و نوه الى انه وجهوا تعليمات لتعزيز المراقبة و اتخاد الحيطة و الحدر خاصة على مستوى المرافق الصحية التابعة لمنطقة ايسطو ووادي تليلات نظرا لتواجد قاعدة الحياة للصينيين بها و كدا لتوجههم الى عدة محلات بها بغية اقتناء حاجياتهم .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.