مقتل 8 أشخاص في حادث إطلاق نار بألمانيا    كأس العرب لأقل من‮ ‬21‮ ‬سنة    رباعي‮ ‬السعودية‮ ‬يبدع في‮ ‬جولة أبطال آسيا    وفاة‮ ‬45‮ ‬شخصاً‮ ‬وإصابة‮ ‬1494‮ ‬آخرين    بالمركب الجواري‮ ‬أحمد عزيزي‮ ‬بخنش في‮ ‬خنشلة    لتطوير التعاون الطاقوي‮ ‬    وفق مرسوم رئاسي‮ ‬صدر في‮ ‬الجريدة الرسمية    ناشدوا رئيس الجمهورية للتكفل بمطالبهم‮ ‬    وهران    بمبادرة فريق طبي‮ ‬من مستشفى‮ ‬مصطفى باشا‮ ‬    مسيرة لأصحاب "العمائم البيضاء" بالعاصمة    تم إطلاق دراسة لإعداد مخطط تسييرها    تحت شعار‮ ‬ضع كتاب‮.. ‬وخذ كتاب‮ ‬    خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة    الجزائر في حاجة إلى دستور توافقي    تخص المواد الأساسية والأجهزة الكهرومنزلية    أوقفت‮ ‬82‮ ‬عاملاً‮ ‬لم‮ ‬يلتحقوا بمواقع عملهم    التحكم في القروض والضرائب يستدعي تحرير القرار الاقتصادي    شرفة يتعهد بتسريع استدراك النقائص    22 فيفري يوم وطني للأخوة والتلاحم بين الشعب وجيشه من أجل الديمقراطية    الرئيس تبون: مشروع مراجعة الدستور سيكون جاهزا مطلع الصيف القادم    تأجيل محاكمة هامل ورفض الإفراج المؤقت عن غلاي    في‮ ‬المدرسة العليا للصحافة    رقمنة المصالح الصحية وتنظيم الاستعجالات الطبية    إحالة قضيتي‮ ‬سوناطراك‮ ‬2‮ ‬و الطريق السيار‮ ‬على المحكمة العليا    كوت ديفوار تلعب بالنار‮!‬    الاتحاد العالمي‮ ‬للعلماء المسلمين‮ ‬يكرّم تبون    هل تقوض إدلب التقارب الروسي التركي؟    الصحافة الإلكترونية بحاجة إلى ضبط    بلمهدي‮ ‬يستنجد بجامعة قسنطينة    دعوة لإنشاء سجل وطني خاص بالأمراض الناشئة والمستجدة    “إير آلجيري” تتعاقد مع مضيفين جدد لتعويض المضربين    مختصون يصدرون كتابا عن رشيد ميموني    أصحاب الرفاه اللغوي هم خرّيجو الكتاتيب القرآنية    سداسية تاريخية تضع الأهداف الفنية على المحكّ    حملة لتحرير الأرصفة من التجارة الموازية    تحذيرات أمريكية من «الوعود الوهمية» الصينية    فرق ميدانية لتحديد مواقع تذبذب الأنترنت    118 اعتداء على شبكة الغاز الطبيعي    أحمد رضا حوحو رائد الصحافة الساخرة في الجزائر    غالي يثمّن دور الأم الصحراوية في الكفاح التحرري    18 ألف عنوان في الصالون للكتاب بباتنة    نبضنا فلسطيني للأبد    ترفع    “كلاسيكيات كان” تحتفل بالذكرى 20 لأفضل فيلم في القرن ال20    من ناد عريق إلى فريق غريق    وفاة المسيرالسابق رشاد مصطفى    مخرب سيارة جارته وراء القضبان    عائلات تخزن «التمور» تحسّبا لرمضان المقبل    تقرير أسود عن شواطئ الكورنيش الغربي    تربص للمنتخب الوطني بالعاصمة    وفد من اللجنة الدولية يقف على التحضيرات    الخبازون يرفضون الأكياس الورقية بسبب هامش الربح    فلاحو بني بوسعيد مستاءون    بحري حميد : «أحلم بإنهاء مسيرتي في فريق القلب»    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    مسجدان متقابلان لحي واحد!    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسم على الرمل ..
نشر في الجمهورية يوم 29 - 01 - 2020

فك الارتباط الأسري، قنبلة اجتماعية قلَّ الحديث عنها في الآونة الأخيرة رغم خطورتها وتداعياتها المدمرة للمجتمع عاجلا وآجلا، أرقام مرعبة بعشرات الآلاف تعالجها المحاكم يوميا، تعددت الوسائل – طلاق، تطليق وخلع – والنتيجة واحدة، عائلات مفككة وعلاقات مهددة وبراءة مشردة، هو حال واقعنا الأسري الذي ينزف بلا توقف ويبدو أن الإسعافات الأولية لم تعد تجدي نفعا ولابد من خبراء يحددون جيدا مكمن الداء لاستئصاله وعدم الاكتفاء بضمادات توضع موضع الجرح وفقط .
إن إصلاح المنظومة الأسرية أضحى واجبا يتعدى بكثير ترف التنظير في الصالونات والملتقيات ولا بد من النزول إلى الواقع ، حضور جلسات المحاكم والإصغاء جيدا إلى الخلافات الزوجية والصراعات العائلية ، الانتقال إلى مصالح الطب الشرعي وتفحص شهادات العجز المقدمة للطرف المتضرر على يد شريك حياته وبعد تشريح دقيق وعميق لكل الأسباب والعوامل والقواسم المشتركة وجب قراءة الصورة من جميع زواياها السياسية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والدينية ، وعدم الاختباء وراء شعارات فضفاضة وسطحية لدرجة السخافة ، فالداء لا يكمن لا في توزيع الحقوق ولا في الواجبات ولا حتى في مبدأ المساواة فقد حسم العقل الجمعي الجزائري هذه القضايا منذ سنين خلت .
المصيبة أن الأسرة ككيان اجتماعي مهددة بالزوال لانقلاب المفاهيم والانحراف عن المرجعية بل وإلغائها عند البعض ، ولانعدام الأمل في غد أفضل عند شريحة أخرى لم تعد تنظر إلى أرض أسلافها على أنها دار قرار ، ولقلة وعي ومسؤولية بماهية الزواج عند طرف ثالث وبسبب الفقر وقلة ذات اليد وما يترتب عن ذلك من مشاكل وأهوال عند نسبة كبيرة من المجتمع . نعم للمنشآت القاعدية و المشاريع القومية، نعم لشق الطرقات والعمران لكن لا تنسى الإنسان فهو أساس التنمية والاستثمار والإنسان بلا أسرة هو مجرد رسم على رمل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.