المدير العام للأمن الوطني في زيارة ميدانية لولاية البليدة    وزارة الطاقة تنفي غلق محطات الوقود    القطاع الصناعي العمومي: ارتفاع الانتاج بنسبة 2.7% سنة 2019    بسبب عمراني.. الدفاع الجديدي استثناء في الدوري المغربي    الاتحاد الجزائري يؤجل حسم مصير الدوري    15 سنة سجنا نافذا في حق عبد الغاني هامل    الإطاحة بسارق محلات محطة نقل المسافرين وسط مدينة غرداية    الدرك يوقف 149 شخصا في إطار مكافحة المضاربة خلال يوم    عين تموشنت: حجز 44 قنطار من المواد الأولية المنتهية الصلاحية داخل مصنع مصبرات    مشاهير الغناء في العالم يحيون حفلا خيريا من منازلهم    اللجنة الوزارية للفتوى: الإشاعة من الكبائر    بسكرة: 20 ألف كمامة طبية معقمة تم انجازها إلى حد الآن    لمكافحة كورونا: المجلس الدستوري يقتطع مبلغا ماليا من الراتب الشهري لأعضائه    توفير 1.200 سلة غذائية للعائلات المعوزة بمعسكر    مصر.. الأزهر يوضح حُكم صيام شهر رمضان فى عصر الكورونا    وفاة مسؤول العلاقات الخارجية في البوليساريو    قراءة أدب الخيال العلمي في الحجر الصحي.. ترشيحات لروايات عالمية ترجم بعضها للعربية    مؤسسات اقتصادية هامة تبادر بتخصيص إمدادات مالية بعنابة    رئيس الجمهورية يشدد على ضرورة التحلي ب"الانضباط" في مواجهة فيروس كورونا    الرئيس تبون يوقع مرسوما رئاسي للعفو عن 5037 محبوس    حجز كل ممتلكات وشركات هامل وأبنائه وتغريمهم ب7 ملايير سنتيم    الأستاذ عبد الكريم غريبي: قطاع الثقافة في الجزائر بحاجة إلى إرادة سياسية واضحة المعالم والأهداف    لبنان: إرتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 479 حالة    الصومال ترسل 14 طبيبا إلى إيطاليا لمساعدتها في مواجهة كورونا    ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا باسبانيا الى 102 الف اصابة    فتوى تجيز للأسلاك الطبية والأمنية "الصّلاة بغير وضوء ولا تيمُّم"    كورونا… ايران تشهد تراجعا في عدد الاصابات    وزارة التجارة تنفي إصدار قرار غلق محطات البنزين    اسعار النقط تسجل أكبر خسارة فصلية لها    الرئيس تبون : الجزائر مستعدة تماما للتصدي لوباء و كورونا و لانهيار أسعار النفط    كشف وتدمير مخبأين للإرهابيين يحتويان على مواد غذائية بكل من الجلفة وسكيكدة    وزيرة الثقافة تعين مديرا جديدا للترميم وحفظ التراث    بريطانيا تخصص رحلة لرعاياها بالجزائر    الأرندي يعزي في وفاة نائبه الطيب زغيمي    تصريحات كاذبة و قذف ضد الجزائر: وزير الشؤون الخارجية يستدعي سفير فرنسابالجزائر    خالدي :”نريد ضمان طبعة متألقة لألعاب وهران 2022″    النجم الصاعد ل “مان يونايتد”: “محرز أفضل لاعب واجهته”    حركةالبناء الوطني ترد على الاكاذيب الفرنسية    دعم الدولة سيستمر رغم الازمة    الرئيس غالي يحمل المغرب المسؤولية عن حياة الأسرى جراء «كورونا»    29 قتيلا و 653 مصابا عبر طرقات الوطن خلال أسبوع    نظمت تحت شعار من بيتك افرح واربح    ضمن الإجراءات الاحترازية لبريد الجزائر    أمر باتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على جاهزية الجيش    رئيس الصين يشكر قيس السعيد    «الجائحة إبتلاء من المولى ومستعدون لأي حملة تضامنية»    معهد العالم العربي يطلق برنامجا ثقافيا عبر الأنترنت    «يجب تفادي الاستهزاء لأن الوضع جد مقلق»    رفع التجميد عن بطاقات "الشفاء" المدرجة في القائمة السوداء    توزيع 875 طردا غذائيا على العائلات المعوزة    وفاة الرئيس السابق للكونغو بسبب كورونا    الجمارك تحدد قائمة المواد المعلق تصديرها مؤقتا    أتدرب بجدية بمفردي وقلوبنا مع أحبتنا في البليدة    مستقبل النادي على المحكّ    الأرشيف المسرحي بحاجة إلى مؤسسة تُعنى به    في زمن "كورونا" دار الثقافة مالك حداد تطلق عن بعد مسابقة الصحفيّ الصغير    الإخلاص المنافي للشرك    من أسباب رفع البلاء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الاتفاقات التجارية للجزائر تسببت في إبقاء الاقتصاد الوطني في حالة تبعية»
وزير التجارة كمال رزيق في افتتاح الملتقى الوطني للمتعاملين الاقتصاديين :
نشر في الجمهورية يوم 25 - 02 - 2020

أكد وزير التجارة, كمال رزيق أمس بالجزائر ان الاتفاقيات التجارية المبرمة مع اهم الشركاء الاقتصاديين تسببت بعد سنوات من دخولها حيز التنفيذ في "ابقاء الاقتصاد الوطني في حالة تبعية ".
و قال الوزير في كلمة القاها بمناسبة افتتاح الملتقى الوطني حول تقييم الاتفاقيات التجارية المبرمة بين الجزائر و شركائها الاقتصاديين, بحضور الوزير المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية, عيسى بكاي ان " علاقة الجزائر الاقتصادية بأهم شركائها , تسيرها اتفاقات تجارية ذات اهداف واجهتها نبيلة لكن اكتشف بعد سنوات من دخولها حيز التنفيذ,أنها تسببت في ابقاء الاقتصاد الوطني في خانة التبعية و الاستهلاك المتواصل لكل ما هو مستورد من الخارج ".
ومن هذا المنطلق , قامت وزارة التجارة اليوم بفتح اول نقاش حول مختلف الاتفاقيات السارية المفعول المبرمة ما بين الجزائر و شركائها . و يتعلق الامر باتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي و اتفاق المنطقة العربية الحرة و الاتفاق التفاضلي بين الجزائر و تونس و لأول مرة تقييم اتفاقية منطقة التبادل الحر القارية الافريقية التي لم تدخل بعد حيز التطبيق.
و اوضح السيد رزيف ان الملتقى الوطني المخصص للتقييم المشترك بين الادارة و المتعاملين الاقتصاديين للاتفاقات التجارية للجزائر مع الشركاء الأجانب و هو الاول من نوعه يندرج في سياق منهج التشاور مع المتعاملين الاقتصاديين باعتبارهم "الحلقة الأهم" في كل عمل اقتصادي و هم من يعبرون عن الواقع الاقتصادي للبلاد.
التقييم ضرورة
كما اعتبر الوزير ان هذا اللقاء هو بمثابة "التزام" من طرف السلطات العمومية للسير نحو تبني "طريقة جديدة في تسيير الشؤون الاقتصادية" للبلاد .
و استحسن السيد رزيق تسجيل 150 طلب مشاركة للمتعاملين الاقتصاديين في هذا اللقاء بخصوص تقييم الاتفاقيات التجارية. و في هذا الاطار، تم تنظيم ورشات تقييمية للاتفاقيات المذكورة على ان تخرج في الاخير بمجموعة من التوصيات سيتم رفعها الى الحكومة للبث فيها و تبنيها ضمن خارطة طريق لتحسين مناخ اعمال الجزائر.
و اوضح الوزير انه ستكون هناك لقاءات اخرى مع الخبراء و المسؤولين للوقوف على نقاط القوة و الضعف لمختلف الاتفاقيات التجارية المبرمة من طرف الجزائر. في سياق ذي صلة, اكد السيد رزيق ان "التحديات الاقتصادية التي تواجهها الجزائر منذ فترة تحتم الاعتماد على طريقة تفكير جديدة و سياسات تسيير مختلفة تعتمد اساسا على الكفاءات الوطنية و الإمكانيات المحلية التي هي على دراية بالواقع الاقتصادي و الاجتماعي الوطني و التي يمكنها تقديم الحلول الواقعية المبنية على التقييم الشامل و الجيد".
و اضاف انه من بين الملفات التي توليها الحكومة أولوية قصوى تلك المتعلقة بالالتزامات التجارية الدولية المبرمة من طرف الجزائر ذات العلاقة الوطيدة بالتوازن التجاري و ميزان المدفوعات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.