رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، بوزيد لزهاري: التعديل الدستوري أحدث "نقلة نوعية" في مجال الحقوق والحريات    برمضان: نأمل في الوصول إلى "رؤية تشاركية تحدد بدقة الأولويات واتخاذ قرارات تخدم مصلحة المواطن"    الامام محمد ديكو: موقف الجزائر مشرف ومحترم منذ بداية الأزمة المالية    ضيافات يجري حركة واسعة لمدراء اونساج الولائيين    إخلاء سبيل الجزائري المشتبه به في هجوم باريس    الرئيس اللبناني ميشال عون: مبادرة ماكرون في لبنان مستمرة    السودان: البرهان يتمنى رفع اسم بلاده من قائمة الدول الراعية للإرهاب    روحاني يتهم أمريكا بالتوحش    الجزائر تواجه نيجيريا يوم 9 أكتوبر بالنمسا والمكسيك يوم 13 من نفس الشهر    رياض محرز يحسم بالبقاء في السيتي    مولودية الجزائر يخطف قائد شبيبة القبائل    مصالح أمن ولاية الجزائر تعلن "الحرب" ضد مروجي السموم    نحو اطلاق منصة الكترونية لتحسين التكفل بالمعاقين المستفيدين من الأعضاء الاصطناعية    الموت يغيب الفنان المصري المنتصر بالله    وفاة الفنان المصري المنتصر بالله بعد صراع مع المرض    بلعيد : شاركوا في الاستفتاء الشعبي بقوة    جيش : إنقاذ 755 شخص حاولوا الإبحار بطريقة غير شرعية خلال الاسبوع المنصرم    مباراة ودية بين المنتخب الجزائري لكرة القدم ونظيره النيجيري في التاسع من أكتوبر القادم.    الفصل في قضية "سوفاك" يوم 30 سبتمبر    وزير الفلاحة يدعو بنك "بدر" لرفع القيود عن تمويل الفلاحين    انتشال شاب سقط من علو 12 مترا في منطقة صخرية بتيبازة    منح المجمع المكلف بإنجاز سد "بوعنداس" مهلة حتى شهر نوفمبر لتدارك التأخر    دول إفريقية تصر على أن يكون المبعوث الأممي الى ليبيا افريقيا    تنصيب لجنة مشتركة لدراسة وضعية أنابيب النفط و الغاز عبر الوطن لتفادي تكرار حادثة الوادي    لندن…الآلاف يحتجون على قيود كوفيد-19.    أدرار : ضرورة تثمين المنشآت الرياضية ومرافقة مبادرات الجمعيات    بايرن ميونيخ يحل ضيفا على هوفنهايم وبلفوضيل    نتائج كارثية سجلت في "البيام" خاصة في مادتي الفرنسية والرياضيات    نعيجي يتجه لخوض تجربة جديدة في الدوري التونسي    الصين تتوقع إنتاج 610 مليون جرعة من لقاحات كورونا مع نهاية السنة    استغلوا عصابات الأحياء في بناء الوطن    مدير مركز "غاماليا" الروسي… تمت قرصنة حواسيب مصممي اللقاح ضد كورونا    نساء غايتهن الستر والهناء    حصيلة الإصابات اليومية لفيروس "كورونا" تتجاوز عتبة الألف لأول مرة في تونس    مسخنات تشتغل بالطاقة الشمسية لمناطق الظل بالجلفة    التخلي التدريجي عن البنزين الممتاز بداية من السنة المقبلة    الدخول الثقافي ينطلق اليوم بتكريم خاص لمرداسي وبناني    بعد انحرافها الخطير    الاتحادية الجزائرية للملاكمة    لتحسين اوضاعهم المعيشية    بزيادة تقدر ب 27 بالمائة    بعد حوالي 06 أشهر من الإغلاق    أعلن إطلاق أرضية رقمية للتبليغات عن مواعيد الجلسات..زغماتي:    صفعة أخرى لساركوزي    من شأنها دعم السوق بأسعار معقولة    ترسيخٌ للثقافة العلمية وسط الشباب    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    مشروعي فكري يهدف لتحفيز الشباب على القراءة ...    العريشة ... حجز أكثر من قنطار من المخدرات    الذهب يرتفع على حساب الدولار    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و كورونا tjv, !vtd,    التزام تام للمصلين بالبروتوكول الصحي ببلعباس    صناعة صيدلانية تدعم عجلة الاقتصاد خارج قطاع المحروقات    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الاتفاقات التجارية للجزائر تسببت في إبقاء الاقتصاد الوطني في حالة تبعية»
وزير التجارة كمال رزيق في افتتاح الملتقى الوطني للمتعاملين الاقتصاديين :
نشر في الجمهورية يوم 25 - 02 - 2020

أكد وزير التجارة, كمال رزيق أمس بالجزائر ان الاتفاقيات التجارية المبرمة مع اهم الشركاء الاقتصاديين تسببت بعد سنوات من دخولها حيز التنفيذ في "ابقاء الاقتصاد الوطني في حالة تبعية ".
و قال الوزير في كلمة القاها بمناسبة افتتاح الملتقى الوطني حول تقييم الاتفاقيات التجارية المبرمة بين الجزائر و شركائها الاقتصاديين, بحضور الوزير المنتدب المكلف بالتجارة الخارجية, عيسى بكاي ان " علاقة الجزائر الاقتصادية بأهم شركائها , تسيرها اتفاقات تجارية ذات اهداف واجهتها نبيلة لكن اكتشف بعد سنوات من دخولها حيز التنفيذ,أنها تسببت في ابقاء الاقتصاد الوطني في خانة التبعية و الاستهلاك المتواصل لكل ما هو مستورد من الخارج ".
ومن هذا المنطلق , قامت وزارة التجارة اليوم بفتح اول نقاش حول مختلف الاتفاقيات السارية المفعول المبرمة ما بين الجزائر و شركائها . و يتعلق الامر باتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي و اتفاق المنطقة العربية الحرة و الاتفاق التفاضلي بين الجزائر و تونس و لأول مرة تقييم اتفاقية منطقة التبادل الحر القارية الافريقية التي لم تدخل بعد حيز التطبيق.
و اوضح السيد رزيف ان الملتقى الوطني المخصص للتقييم المشترك بين الادارة و المتعاملين الاقتصاديين للاتفاقات التجارية للجزائر مع الشركاء الأجانب و هو الاول من نوعه يندرج في سياق منهج التشاور مع المتعاملين الاقتصاديين باعتبارهم "الحلقة الأهم" في كل عمل اقتصادي و هم من يعبرون عن الواقع الاقتصادي للبلاد.
التقييم ضرورة
كما اعتبر الوزير ان هذا اللقاء هو بمثابة "التزام" من طرف السلطات العمومية للسير نحو تبني "طريقة جديدة في تسيير الشؤون الاقتصادية" للبلاد .
و استحسن السيد رزيق تسجيل 150 طلب مشاركة للمتعاملين الاقتصاديين في هذا اللقاء بخصوص تقييم الاتفاقيات التجارية. و في هذا الاطار، تم تنظيم ورشات تقييمية للاتفاقيات المذكورة على ان تخرج في الاخير بمجموعة من التوصيات سيتم رفعها الى الحكومة للبث فيها و تبنيها ضمن خارطة طريق لتحسين مناخ اعمال الجزائر.
و اوضح الوزير انه ستكون هناك لقاءات اخرى مع الخبراء و المسؤولين للوقوف على نقاط القوة و الضعف لمختلف الاتفاقيات التجارية المبرمة من طرف الجزائر. في سياق ذي صلة, اكد السيد رزيق ان "التحديات الاقتصادية التي تواجهها الجزائر منذ فترة تحتم الاعتماد على طريقة تفكير جديدة و سياسات تسيير مختلفة تعتمد اساسا على الكفاءات الوطنية و الإمكانيات المحلية التي هي على دراية بالواقع الاقتصادي و الاجتماعي الوطني و التي يمكنها تقديم الحلول الواقعية المبنية على التقييم الشامل و الجيد".
و اضاف انه من بين الملفات التي توليها الحكومة أولوية قصوى تلك المتعلقة بالالتزامات التجارية الدولية المبرمة من طرف الجزائر ذات العلاقة الوطيدة بالتوازن التجاري و ميزان المدفوعات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.