الوزير المستشار للاتصال والناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية    أسعار النفط تتجاوز ال35 دولارا للبرميل    “ريال مدريد” يستأنف الليغا بعيدا عن “البرنابيو” !    المدير العام للرقابة الاقتصادية و قمع الغش بوزارة التجارة    السيادة والأمن والتنمية مبادئ الدبلوماسية    استبيان الكتروني ل «كناس» لفائدة أرباب المؤسسات    بوابة إلكترونية لتسجيل 25 ألف خبير جزائري متواجدين في الخارج    انتقال الصحافة المكتوبة إلى الرقمنة أصبح ضرورة حتمية    نفوق 4500 كتكوت في حريق بعين الفوارة    لفائدة سكان مناطق الظل بوهران    تجاه تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية    خلال الموسم الفلاحي الجاري بغيليزان    لجنة الفتوى تنظر في رأي فقهي حول صلاة الجماعة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    تجسيدا لقرار اجبارية ارتداء الكمامات في الاماكن العامة    راوية يعرض تفاصيله على اللجنة الاقتصادية    الطوابير لاتفارق مكاتب البريد؟    اعتبره مرحلة أساسية في الإصلاح السياسي..مقري:    ترامب يفر الى مخبأ سري؟    أعلنت عن إطلاق مسابقة دولية للطفل..شرفي:    بطلب من هيئة دفاع المتهم    ذكراها ستبقى خالدة بوسام عشير    بن دودة تفي بوعدها ل بنيبن    تبنى أبشع أنواع العمل الإجرامي غداة الاستقلال    ماذا تعرف عن الملجأ السري الذي اختبأ فيه ترامب ؟    فيما تماثلت 146 حالة للشفاء    تسجيل 10 آلاف مشترك هذا الموسم    إعادة بعث المشاريع التنموية المتوقفة    الأحكام الجديدة المتعلقة بالأخبار المغلوطة والإشاعات    المغرب يرى الجزائر ك"تهديد استراتيجي دائم"    مسودة مشروع الدستور تكرس حرية المعتقد وممارسة العبادات    مخازن لاستقبال 820 ألف قنطار من الحبوب    ملتقى دولي افتراضي حول المجتمع والجائحة    ضباط مغربيون حاولوا توريط جبهة البوليزاريو في عمليات إرهابية    تقليص العقوبة على حصة "انصحوني" لقناة "النهار"    توقيف سبعة أشخاص ببرج باجي مختار    طريق العبور إلى الحداثة المسرحية    إيداع مدير الوكالة العقارية الحبس    الإيقاع ب14 متورطا في شبكة مخدرات    "جازي" تحتفل باليوم الدولي للوالدين    التجار يطالبون باستئناف النشاط    30 مليار سنتيم لتسيير المرحلة    شبان سريع غليزان يمارسون مهن حرة لسد حاجياتهم    أول وثيقة قانونية باللغة الأمازيغية    تكريم 80 طفلا مريضا وعائلة المهرج «زينو» وسط أجواء بهيجة    حروفك ماء    اعتقني أيها الليل بفرشاة بيضاء    « الوزارة خطت خطوة عملاقة للقضاء على التلاعب في المباريات»    لعزيزي يريد بن عمارة في مولودية العاصمة    عودة المنافسة بعد رفع الحجر الصحي    انقطاعات متكررة و تبريرات واهية    "الفيفا" تطالب ب9 آلاف أورو    منحة 5 آلاف دج تعيد الطوابير إلى مقرات البلديات    مغادرة آخر متعافين من كورونا مصلحة «كوفيد 19»    مستشار وزير الإتصال: هذه “عقدة” نظام المخزن تجاه الجزائر    تنصيب مصطفى حميسي على رأس يومية الشعب    فضل الصدقات    علاج مشكلة الفراغ    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تجند كبير لانجاح حملة التطهير
انطباعات :
نشر في الجمهورية يوم 08 - 04 - 2020

أكد المشاركون في العملية الكبرى لتطهير وتنظيف وتعقيم احياء وشوارع ولاية وهران بانهم مجندون لانجاح هذه القافلة التي تضم مختلف القطاعات مبرزين اهمية الحملة في محاربة الوباء داعين المواطنين للانخراط فيها و الالتزام بالحجر المنزلي للتغلب على العدوى في اسرع وقت ممكن .
رئيس دائرة وهران رحموني مراد :
«حملت التطهير مست حتى الاحياء الفوضوية»
مواصلة لعملية التعقيم التي انطلقت بصفة فعلية بداية شهر مارس المنصرم تم اليوم عقد اجتماع تحت اشراف والي الولاية السيد عبد القادر جلاوي مع رؤساء الدوائر و مدراء القطاعات لمتابعة تدخلاتهم فيما يتعلق بالتدابير الوقائية من فيروس كورونا ، و بالنسبة لبلدية وهران فقد جندت أزيد من 50 عون و 15 شاحنة لانجاح العملية الثانية للتطهير و التي من المنتظر ان تمس مختلف الاحياء التابعة لها دون استثناء و حتى الفوضوية منها التي أدرجت ضمن أوليات عملنا على غرار مندوبية سيدي الهواري و بوعمامة و اليوم كما تلاحظون الكل مجند في هذا الإجراء سواء تعلق الأمر بأعوان النظافة الذين هم في الصفوف الأولى و كذا الموظفين و إلى جانب مؤسسة سيور و الحماية المدنية وبعض المستثمرين الخواص الذين هم حاضرين للمشاركة في هذه القافلة التي أعطى والي وهران إشارة انطلاقتها و ستتواصل كل يوميا بمجرد نقص الحركة و التي تتزامن مع فترة الحجر المنزلي و سترافقها كالعادة عمليات تحسيسية للمواطنين للالتزام بالتدابير الاحترازية و نحن ندعوهم الى الالتزام بمنازلهم حماية لهم و لعائلاتهم و للبلاد من خطر تفشي الوباء .
المدير العام لديوان الترقية و التسيير العقاري محمد بارود:
«قمنا في اسبوع بتطهير 22 حي على مستوى بلديات وهران»
ساهم ديوان الترقية و التسيير العقاري لولاية وهران كمؤسسة عمومية في عمليات التطهير و التعقيم في اطار التدابير الوقائية من فيروس كورونا حيث قمنا بوضع خلية ازمة على مستوى المديرية تضبط تدخلات مصالحنا على مستوى المجمعات السكنية الكبرى المتواجدة عبر مختلف بلديات الولاية و لقد شملت العملية التي قامت بها اوبيجيي 22 حي سكني يضم أزيد من 5000 وحدة سكنية في ظرف أسبوع هذا إضافة الى تطهير الاقبية و البالوعات و الشوارع و كذا الساحات العمومية إضافة الى المؤسسات العمومية الأخرى على غرار مقر اوبيجيي و كذا مديرية السكن ، التجهيزات العمومية الى جانب مقر مديرية التعمير و المؤسسات المجاورة ، و هذا الإجراء سيتواصل ليمس باقي المناطق الأخرى و هو يتزامن أيضا مع عمليات تحسيسية لتوعية المواطنين بأهمية الالتزام بالتدابير الوقائية و البقاء بالمنازل لتجنب خطر الوباء .
النقيب بلالة عبد القادر مكلف بالاعلام بمديرية الحماية المدنية :
«الحملة متواصلة»
سخرنا 22 آلية بمختلف الانواع و 60 عون للتدخل و الحملة ستمس احياء مدينة وهران و مناطق الظل و هي متواصلة.
مدير مندوبية بوعمامة خاطري قدور :
«المواطنون واعون بخطورة الوباء»
شاركنا اليوم في العملية الثانية الكبرى للتطهير بكل إمكانيات البلدية و نحن نثمن تجند جميع المندوبيات ببلدية وهران و كذا مختلف المؤسسات العمومية و حتى المستثمرين الخواص و كذا مصالح الحماية المدنية لإنجاح هذا الإجراء و نحن بقطاع العثمانية نواصل عمليات التعقيم منذ بداية ظهور الوباء ، الى جانب الحملات التحسيسية لتوعية المواطنين بضرورة البقاء بالمنازل لتجنب الخطر و نحن نشكر أيضا الصحافة المجندة في هذه الظرف و كذا المواطنين الذين هم واعون بالظرف الاستثنائي الذي تمر به البلاد و هو ما لمسناه من خلال احترامهم لفترة الحجر المنزلي التي أقرتها السلطات العليا للبلاد.
شارف محمد عون بالبلدية:
«سنبقى مجندين الى ان يرفع عنا الله الوباء»
اليوم نحن حاضرين للمشاركة في حملة التطهير كغيرنا من أعوان البلدية و كذا المديريات التي هي مجندة لانجاح هذه العملية التي تم توسيعها اليوم لتمس العديد من الأحياء على مستوى مختلف البلديات و نحن ببلدية وهران نواصل خرجاتنا لتطهير و تعقيم الأحياء السكنية و نحن نلقى كل الدعم من قبل رئيس البلدية و النقابة و حتى المواطنين و سنبقى مجندين إلى أن يرفع عنا الله الوباء .
باهي حسين عون نظافة من مندوبية العثمانية :
«عمليات التعقيم مستمرة»
نحن مجندون كغيرنا من الأعوان و حتى المتطوعين للمشاركة في هذه العملية الهامة للقضاء على فيروس كورونا و قد مست منذ انطلاقتها شهر مارس المنصرم عدة أحياء على غرار مرافال و اغمراسن و غيرها و نحن نأمل من الله تعالى أن يرفع عنا هذا الوباء في اقرب الآجال .
رئيس بلدية وهران بوخاتم نور الدين : « لن نتوقف عن عمليات التعقيم «
الكل مجندين للمشاركة في هذه العملية الهامة من اداريين و مندوبيات و كل القطاعات التي هي حاضرة معنا اليوم و بالنسبة لبلدية وهران فهي لا تزال تواصل حملات التعقيم و التطهير منذ ظهور الوباء للوقاية من الفيروس و كذا لإعادة الاعتبار للمحيط و الحصول على مدينة نظيفة و نحن لن نتوقف عن عمليات التعقيم الى ان يرفع عنا الله هذا الوباء و نحن لمسنا تجاوب كبير من قبل المواطنين الذين ثمنوا العمل الذي يقوم به الأعوان و احترموا فترة الحجر الصحي
دينار بدر الدين رئيس لجنة المساحات الخضراء و البيئة ببلدية وهران :« لمسنا تجاوب كبير من قبل المواطنين «
عرفت هذه العملية الثانية للتطهير مشاركة العديد من القطاعات و المؤسسات العمومية و حتى الخواص للوقاية من الوباء و هي امتداد لسلسلة حملات التعقيم التي تقوم بها البلديات و منها بلدية وهران التي نثمن التجاوب الكبير لأفراد المجتمع المدني و الجمعيات الناشطة في مساعدتهم في هذا الإجراء و كذا احترام فترة الحجر المنزلي التي أقرتها السلطات العليا للبلاد .
وبالنسبة للجنة المساحات الخضراء فقد قامت بتهير العديد من أحياء بلدية وهران كحي الكمين و البدر ووسط المدينة و حي سيدي الهواري و حتى الأحياء الفوضوية على غرار الروشي و كوكا التي لم تستثنى من العملية و ستتواصل لتشمل عدة مناطق أخرى و حتى تلك التي لها حدود مع بلدية وهران على غرار بلدية السانيا و بئر الجير و مسرغين في إطار التضامن ما بين البلديات
مستور نور الدين مدير قسم الطرق ببلدية وهران : « ندعوا المواطنين الى البقاء بمنازلهم «
نحن مجندون كباقي القطاعات الأخرى للمشاركة في حملات التطهير للوقاية من فيروس كورونا الذي سخرت له البلديات و حتى المؤسسات كل الإمكانيات المادية و البشرية خاصة و أن هذا الوضع يستدعي تظافر جهود الجميع لتجاوز الأزمة و انأ ادعوا المواطنين إلى الالتزام بتدابير الوقاية و البقاء بمنازلهم لتجنب عدوى الوباء.
حسين طاهر مواطن من سانتوجان:« المواطنون يشاركون في التنظيف «
نحن نثمن تدخل مصالح بلدية وهران في تنظيف و تعقيم الأحياء وأعوانها مجندون يوميا للقيام بهذه العملية التي تهدف من خلالها الى إعادة الاعتبار للمحيط و الحد من انتشار عدوى الوباء ، علما بان حتى المواطنين واقفين في هذا الظرف الذي تمر به البلاد و هم يتطوعون في الكثير من الأحيان لتنظيف احيائهم السكنية
زبدي كمال المكلف بالاعلام لآلفاسكول الخاصة « سخرنا 7 شاحنات مصهرجة للتطهير «
آلفاسكول جندت منذ ظهور فيروس كورونا كافة الإمكانيات المادية و البشرية للمشاركة في عملية تطهير الأحياء السكنية التي تعرف ارتفاعا في الكثافة السكانية بالتنسيق مع مصالح الولاية و جمعية متقاعدي جيش التحرير الوطني و اليوم سخرنا 7 شحنات مصهرجة بقدرة استيعاب 27 الف لتر من مواد التطهير لتعقيم اكبر قدر من الأحياء السكنية و عملنا سيتواصل ليمس باقي البلديات الأخرى .
مديرة البيئة دحو سميرة : « استعملنا جهاز بريميزاتير في التعقيم «
في اطار متابعة العمليات الخاصة بالتطهير تواصل مختلف القطاعات تظافر جهودها بالتنسيق مع مصالح الولاية لتطهير الأحياء السكنية و الشوارع و المرافق و فيما يتعلق بقطاع البيئة فقد قمنا بتطهي مراكز الردم التقني باستعمال جهاز «بيرميزاتير» الذي قمنا باستعماله أول مرة شهر فيفري الماضي في إطار التجارب التي باشرناها للحد من انتشار الروائح الكريهة من النفايات و التي عرفت نجاحا و عمليات التعقيم التي نقوم بها مست ايضا المناطق المجاورة لمركز الردم التقني لحاسي بونيف اضافة الى بن فريحة و بوفاطيس .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.