لعمامرة يتباحث هاتفيا مع نظيره التونسي جهود احتواء وباء كورونا    أول رحلة جوية مُباشرة من الكيان الصُهيوني إلى المغرب    الحماية المدنية: إخماد 85 بالمائة من حريق غابة الشريعة    الدورة البرلمانية تختتم غدا    موجة حر على المناطق الداخلية والجنوبية    الألعاب الأولمبية 2020/ ملاكمة: إقصاء الجزائرية رميساء بوعلام أمام التايلاندية جوتاماس    الجيش الصحراوي يواصل قصف مواقع قوات الاحتلال المغربي    أكثر من 300 رقم هاتف طوغولي في قائمة الأهداف المحتملة لبرامج التجسس "بيغاسوس"    وفد من الخبراء الصينيين بالجزائر لتفقد تجهيزات "صيدال"    إسمنت: التكفل بجميع الصعوبات التي تعترض صادرات مجمع "جيكا"    الدعوة لتعليق كافة النشاطات البيداغوجية    الاعتماد على القدرات الوطنية لرفع المردودية    حلم «البوديوم» يتبخر    السريع يقترب من ترسيم البقاء    «حققنا البقاء بنسبة كبيرة»    أين مصالح الرقابة ؟    النظر في تكييف التدابير الوقائية من الأولويات    السارق بين يدي العدالة    فضاء للاسترخاء وصيد الأسماك    المستشفيات تستقبل 89 جريحا بالسكاكين صبيحة النحر    التلقيح أفضل وسيلة للوقاية من الوباء..!!    «أهدي نجاحي لروح والدي وأمي وكل أساتذتي»    «المصاب يستهلك 30 لتراً في الدقيقة و الخزان ينفد في 14 ساعة»    كوفيد-19: تواصل حملة التلقيح لفائدة الصحفيين غدا الأحد    وزارة السكن والفلاحة… نحو تسوية عقود الملكية بالمشاريع السكنية المشيدة فوق أراضي فلاحية    "مراسلون بلا حدود" تعترف بخطيئتها وتعتذر للجزائر    ولاية الجزائر تغلق منتزه "الصابلات" لمدة أسبوعين    16 وفاة.. 1305 إصابة جديدة وشفاء 602 مريض    انتعاش "اليورو" رغم الجائحة    الكاظمي في واشنطن للقاء الرئيس بايدن    26 نائبا بريطانيا يقدمون مسودة إدانة    فتح 3 مستشفيات جديدة لاستقبال المصابين بكورونا شهر أوت    رئاسة شؤون الحرمين تعلن نجاح المرحلة الأخيرة من خطة الحج    هذه قصة الأضحية    الجزائر ستسعى لتحقيق مشاركة مُشرِّفة في الأولمبياد    جبهة البوليساريو: الشعب الصحراوي وحده من يقرر وجهة موارده الطبيعية    شباب قسنطينة يعود بنقطة الثقة    مجلة "أرابيسك"... نافذة على الثقافة العربية بعدسة جميلة    الاتحاد الدولي للجيدو يوقف المصارع نورين ومدربه بن يخلف    نسبة نجاح ب58.07 بباتنة    67.98 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف مروجي مخدرات بالأحياء الشعبية    "مراسلون بلا حدود" تعترف ب "خطيئة بيغاسوس" ضدّ الجزائر    اضطراب في حركة ترامواي وهران بسبب أشغال الصيانة    النادي الهاوي يطالب بعقد جمعية عامة استثنائية للشركة    أكثر من 60 بالمائة نسبة النجاح في البكالوريا    توقيف متورط في سرقة مواشي    فك لغز مقتل عميد الأطباء في ظرف وجيز    كبش اليتيم    رحيل "أحسن عسوس" المدير الأسبق للمسرح الجهوي لسيدي بلعباس    التصريح والدفع عبر الإنترنت بالولايات التي ليس لديها مراكز ضرائب    خبر وفاة دلال عبد العزيز يُحدثُ ضجة في العالم العربي    نُزُهَات بحرية وأطباق شهية    المقدم العربي بن حجار أحد رموز تثمين التراث بمستغانم    إنه عيد الأضحى.. فاخلعوا الأحزان    ''معذبو الأرض" لفرانز فانون    صدور العدد الثامن لمجلة الصالون الثقافي    في تعليق لها عن حوادث المرور لجنة الفتوى تؤكد مسؤولية السائق اتجاه الحادث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الإدارة الحالية بريئة من قضية كفالي
بوبكر راجح المدير الإداري لمولودية وهران يفند خبر إستقالته وجدد تأكديه
نشر في الجمهورية يوم 26 - 05 - 2020

"لم أفكر في الإنسحاب ولن أدير ظهري للمولودية في وقت الشدة"
فتح المدير الإداري لمولودية وهران والرجل الفعال في إدارة "الحمراوة" بوبكر راجح قلبه للجمهورية ، حيث تحدث عن حقيقة تفكيره في الإنسحاب من النادي نافيا كل تلك الإشاعات . رئيس أولمبي أرزيو سابقا أبى إلا أن يوجه رسالة للمساهمين في شركة المولودية بوضع مصلحة النادي فوق كل إعتبار بعيدا عن أي صراعات أو تصفية حسابات .
بوبكر راجح صح عيدك وكل عام وأنت بألف خير
صح عيدكم وصح عيد كل الجزائريين والأمة الإسلامية كل أنثار ومحبي مولودية وهران ، وتقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام وأبعد عنا وعنكم الوباء .
في البداية هل تؤكد لنا الحديث الذي يدور عن تفكيرك في الإنسحاب من إدارة مولودبة وهران ؟
أؤكد لكم بأن الحديث عن إنسحابي أو حتى تفكيري في الإنسحاب من إدارة مولودية وهران لا أساس له من الصحة ، وكل تلك الإشاعات الغرض منها مواصلة ضرب إستقرار النادي وفقط .
لكنك غبت عن محيط النادي في الآونة الأخيرة ، فما سبب ذلك ؟
صحيح أنني غبت عن الساحة مؤخرا وكنت بعيدا عن نوعا ما عن النادي لكن ذلك راجع لتعرضي لوعكة صحية ( إرتفاع في ضغط الدم ) مما أجبرني على الركون لراحة والإبتعاد مؤقتا عن محيط النادي هذا كل ما في الأمر .
هناك من تحدث عن تهربك من المسؤولية ، فما قولك ؟
لست من الأشخاص الذي يتهربون من المسؤولية والعام والخاص يعرف ذلك جيدا ، وما يؤكد ذلك هو مغامرتي رفقة شريف الوزاني والجماعة المسيرة في الصائفة والوقوف في وجه كل النادي بعد تهرب الجميع من المسؤولية .
البعض حمل المدير الإداري المسؤولية في قضية "كفالي" ، فما تعليقك ؟
الإدارة الحالية ليست لها أي مسؤولية لا من بعيد ولا من قريب في قضية "كفالي" ، فلقد كنا ندرك مسبقا بأن المولودية ستخسر القضية بسبب موقفنا الضعيف إداريا فيها في ظل عدم حيازتنا على الوثائق القانونية والإدارية اللازمة ، وبالمناسبة أعتقد الوقت غير مناسب لفتح النار والدخول في صراعات جديدة مع أي كان ، فالبكاء على الأطلال لا ينفع وتحميل المسؤولية لجهة ما لا يعتبر سوى تضييع للوقت ويجب طي صفحة هذه القضية نهائيا لأن العام والخاص يعرف من المسؤول الأول عنها . وأريد أن أضيف نقطة مهمة
تفضل
مشاكل المولودية أكبر بكثير من قضية "كفالي" وحكم الفيفا ب693 مليون سنتيم ، فالإدارة باتت منشغلة بقضية مستحقات اللاعبين العالقة والتي باتت الهاجس الأكبر لنا في المرحلة الحالية وذلك في ظل معاناة اللاعبين الكبيرة من الناحية المالية .
كيف تعلق على موقف المساهمين في الشركة من وضعية المالية ومشاكلها ؟
لا أريد أن أدخل في أي حرب مع أي شخص وكل ما أتمناه هو أن يضع المساهمون في الشركة المصلحة العامة للنادي فوق كل إعتبار ، والإبتعاد عن الصراعات التي لن تخدم إطلاقا المولودية خاصة وأن مستقبل النادي إداريا يبقى غامضا في ظل مطالبة لجنة مراقبة التسيير المالي والإداري للأندية بضرورة تشكيل مجلس إدارة ورئيس جديدين في ظل الفراغ الإداري ، وفي حال تواصل الأمر على ما هو عليه فإن التأثيرات السلبية ستقع على رأس النادي لا محالة .
ما تعليقك على الحديث الذي يدور بقوة بخصوص إقتراب "هيبروك" أكثر من شراء غالبية الأسهم في النادي ؟
فريق كمولودية وهران يجب أن يكوه له شركة وطنية لإستعادة مجده الضائع ، وأعتقد أنه حان الوقت حتى تجسد هذه الفكرة وتكون للمولودية شركة مالكة للنادي في صورة "هيبروك" التي تبقى مشكورة على كل ما قدمته وتقدمه من دعم كبير للنادي .
كلمة أخيرة
صحيح أنني لست إبن المولودية مثلما يقول البعض لكن لن أدير ظهري للفريق في وقت الشدة ، ومثلما بدأت المهمة مع شريف الوزاني والجماعة المسيرة سنكملها سويا على أمل أن تتحسن الأمور أكثر في النادي سواء ماليا أو إداريا ويتم مراعاة المصلحة العامة من طرف الجميع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.