أحزاب وشخصيات وطنية تطلق مبادرة "القوى الوطنية للإصلاح"    هكذا سيؤدي الجزائريون صلواتهم بالمساجد في زمن كورونا    العاصمة: تعليق نشاط 1500 محل.. وغلق 7 مراكز تجارية و3 أسواق بلدية    هكذا علق بن رحمة على الخسارة أمام فولهام وتضييع الصعود للبريمرليغ    أضرار جسيمة تصيب السفارة الجزائرية ومقر إقامة السفير في لبنان وإصابة مواطنين اثنين إثر انفجار مرفأ بيروت    ألمانيا تعلن وفاة موظفة بسفارتها إثر انفجار بيروت    وزير المالية: ارتفاع النمو الاقتصادي خارج المحروقات    حوادث الطرقات: وفاة 8 أشخاص وإصابة 191 آخرين بجروح خلال ال24 ساعة الاخيرة    عين الدفلى :توقيف 05 أشخاص تورطوا في قضايا سرقة        أمريكا تخصص ما يقارب 400 ألف دولار لحماية الملكية الثقافية مع الجزائر    مديرية الثقافة لبجاية تقرر توبيخ مسير صفحتها وتنحيته من تسييرها    تداعيات الحرب بالوكالة في ليبيا ستكون وخيمة على المنطقة    وفاة موظف بمستشفى العلمة بفيروس كورونا    تباين في أسعار النفط    توقّيع أكثر من 36 ألف لبناني عريضة تطالب بعودة الاحتلال الفرنسي لبلدهم        تسببت في إتلاف الغطاء النباتي وتفحم مواشي    وزارة الداخلية تحدد شروط الإستفادة من منحة 03 ملايين سنيتم    مواعيد مباريات إياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا    الجزائر تكرم المحامية الراحلة جيزيل حليمي    منشور يروّج للكراهية على صفحة مديرية الثقافة ببجاية        على إثر مكالمة هاتفية أجراها مع الرئيس ميشال عون    الجوية الجزائرية تبرمج رحلتين إلى فرنسا لإجلاء الجزائريين العالقين    تيزي وزو: الوالي يكشف أسباب فرض الحجر على بلديتين    حصيلة انفجار بيروت ترتفع إلى 135 قتيلا وعشرات المفقودين و250 ألف شخص أصبحوا بلا منازل!    ملياردير أمريكي يشتري نادي روما    اللواء مفتاح صواب استفاد من تكفل طبي بالخارج وعاد إلى الجزائر يوم 4 أوت    منظمة «أبوس» تتلقى مليون شكوى من المواطنين    لبنان تحت الصدمة    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    بعد تعرضه لإصابة قوية    يونايتد يتسلح بوسيط وحيلة مكشوفة لخطف سانشو    تعد من الاطباق الاساسية على موائد العائلات السوفية    منافسة توماس كاب 2020    بشأن كيفية تداول خبر وفاة احمد التيجاني انياس    عطار في حديث صحفي لموقع بريطاني:    على المديين القصير والمتوسط    إصابة جزائريين بجروح طفيفة.. وتضرّر أملاك آخرين ومقر السفارة    محرز يتضامن مع ضحايا تفجيرات بيروت    المال الحرام وخداع النّفس    رئيس الجمهورية يعزي عائلة الفقيد وأتباع الطريقة    القرار معقول للعودة إلى الحياة العادية    نقاط التخزين تبقى مفتوحة للفلاحين    التأخر والخطأ غير مسموحين    شكاوى المواطنين محمية    الانطلاق في تهيئة حديقة 20 أوت بحي العرصا    200 عائلة في عزلة    الرابطة الوطنية تفرض على الأندية استعمال أرضية «ماتش- برو»    السكن في سلم الإنشغالات    هذه فوائد العبادة وقت السحر    التداوي بالعسل    بعض السنن المستحبة في يوم الجمعة    الشمال والجنوب وما بينهما    الشغوف بالموسيقى والأغنية القبائلية    يحيى الفخراني يؤجّل "الصحبة الحلوة"    المخازن تستقبل 45 ألف قنطار من الحبوب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحجر لم ينفع بسبب التهاون وأرزيو وقديل الأوائل في الإصابات
د. خليفي عربية رئيسة مصلحة علاج كورونا بالمحقن :
نشر في الجمهورية يوم 08 - 07 - 2020

شددت أمس رئيسة مصلحة علاج «كورونا» بمستشفى المحقن الدكتورة خليفي عربية، بضرورة التقيد بالإجراءات الصحية، على غرار احترام التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات الوقائية وغيرها من التدابير، المنصوص عليها من قبل الأطباء لتجنب الإصابة بالعدوى .
جاء هذا التصريح في ظل استهتار وعدم اكتراث بعض المواطنين، بخطورة الوباء القاتل مما أدى إلى تسجيل ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس، إذ أن مصلحة علاج «كورونا» بالمؤسسة الاستشفائية د. نقاش محمد الصغير، تستقبل يوميا ما بين 15 إلى 20 حالة ضيق تنفس حاد، نتيجة الإصابة بالفيروس، وتم تسجيل ارتفاع المعدل في كل من منطقتي أرزيو وقديل اللتان تعدان بؤرتان حقيقيتان لهذه العدوى، على حسب قولها، مضيفة أن كل المؤشرات تفيد بأن الوضعية الوبائية بالولاية خطيرة وتستوجب تكثيف الجهود والتنسيق بين مختلف الهيئات الفاعلة لتوعية المواطنين، لأخذ جميع الاحتياطات اللازمة للوقاية من هذا الوباء، الذي شهد في الآونة الأخيرة انتشارا كبيرا، بمختلف المجمعات السكنية، لاسيما الجهة الشرقية من الولاية، وهو مؤشر يدل على عدم احترام المواطنين للإجراءات الاحترازية لتفادي انتشار الفيروس.
وفي ذات السياق أشارت دكتورة خليفي عربية، إلى أن أغلب الحالات التي تتوافد على مصلحة علاج «كورونا» تعاني من ضيق تنفس حاد، حيث أن العديد من الإصابات، راجعة إلى الاستهتار واللامبالاة، مع العلم أن الحالات الوافدة إلى المصلحة يفوق سنها السبعين سنة، الأمر الذي يستوجب تحويلها الى مستشفيات أخرى على غرار : المؤسسة الاستشفائية أول نوفمبر بإيسطو ومستشفى الدكتور بن زرجب بسيدي البشير «بلاطو» سابقا، في غياب أجهزة التنفس الصناعي بمستشفى المحقن، في حين أن الحالات غير المعقدة يتم علاجها داخل المصلحة.
بالموازاة صرحت ذات المتحدثة، أن الطاقم المشرف على علاج «كورونا» بالمؤسسة الاستشفائية، جند منذ الإعلان عن الإصابة الأولى بفيروس «كورونا» بالجزائر، جميع الإمكانيات اللازمة، إذ يوميا يتم تسجيل 5 إلى 6 حالات شفاء، من هذا الفيروس لكن في ظل التهاون والإستهتار بالتدابير الوقائية فإن معدل الإصابة يرتفع يوميا مؤكدة أن الوقاية تعد السبيل الوحيد للقضاء على الوباء والخروج الى بر الأمان في اقرب وقت .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.