رياح قوية تتعدى 50 كلم/سا وأمواج عاتية على هذه السواحل اليوم    بن رحمة يُشيد بفوز فريقه أمام "وست بروميتش"    مؤسسة لإنتاج و توزيع الطاقات المتجددة نهاية الثلاثي الأول    الموافقة على البروتوكول الصحي للشركة تحسبا لاستئناف النشاط    الرئاسة تؤكد تداول وثيقة مزيّفة عبر مواقع إعلامية    25 اتفاقية تسيير خاصة بدور الشباب لفائدة جمعيات شبانية    «ضرورة تثمين مخرجات التكوين بما يستجيب مع متطلبات سوق التشغيل»    الاحتلال الإسرائيلي يشنّ غارات على قطاع غزة    وزيرة الثقافة تعلق حول أوّل ظهور للممثل القدير "عثمان عريوات" وعن فيلمه "سنوات الإشهار"    هل سيختفي "التزوير" من القاموس السياسي في البلاد؟    عودة "مخلوف البومباردي"    ورقة طريق للتعاون الجزائري-الموريتاني في مجال الصحة    جمع 40 مليون لتر من الحليب    الجزائر تواجه فرنسا اليوم على الساعة 15:30    لا قطع للكهرباء عن المواطنين المتأخرين في تسديد الفواتير    متقاعدو التعليم في خدمة المدرسة    تعزيز التغطية الأمنية بولاية بشار ومناطقها السياحية    مدير "سوناطراك": سنقدم الدعم الضروري للنادي    مشاركة إيجابية للعناصر الوطنية    مستشفيات العاصمة "ضحية" توافد المرضى من كل الولايات    الإعلامي الفلسطيني " سامي حداد " في ذمة الله    غوتيريش يشيد بتقدّم العملية السياسية في ليبيا    أبواب الحوار مفتوحة    أصحاب عقود ما قبل التشغيل يستعجلون الإدماج    لا مفرّ..    إقبال للزبائن على منتجات العقار والسيارات    أهلا بشراكة "رابح- رابح"    «تلقينا تعليمة بفتح دور الشباب تدريجيا وليس القاعات الرياضية»    هاجس الاصابات يقلق الحمراوة قبل لقاء الداربي    "تغيير" في وكالة السكك الحديدية    سارق هواتف النساء وراء القضبان    «عدادات مواقف السيارات» لمحاربة الحظائر العشوائية    تسليم مفاتيح 20 شقة بالبرج    حفاظا على كرامة الباحث    ناشطون من حركة "السترات الصفراء" في باماكو    الساحة الأدبية تفقد الكاتبة أم سهام    أغاني "الزنقاوي" متنفس المجتمع وشهرة لن تدوم    « نطالب بفتح قاعات السينما والاستفادة من إمكانيات الشباب»    الساحة الثقافية تفقد الكاتبة أم سهام    قرارات ترامب الارتجالية سيتم مراجعتها    دعم قوي في مجلس الأمن لمبدأ "حلّ الدولتين"    استعداد طبي و إداري لتطعيم أنجع    فتح نقطة تلقيح بكل بلدية وتسجيل مسبق للمعنيين    تكوين عمال الصحة وسط تحذيرات بالالتزام بالتدابير    أربعة مصابين في سقوط سيارة من أعلى جسر    لزهر بخوش مديرا جديدا للشباب والرياضة    إطارات وموظفون أمام العدالة    هكذا ورّط المغرب جزائريين في تهريب "الزطلة"!    مِن رئاسة البرج إلى الأمانة العامة لِسوسطارة    الشيخ الناموس يغادرنا عن عمر ناهز القرن    شاهد: ميلانيا ترامب في رسالة وداع    صرخة واستشارة..هل سأتعافى من كل هذه الصدمات وأتجاوز ما عشته من أزمات؟!    زلزال بقوة 6.8 درجات يضرب الأرجنتين    التأكيد على الحفاظ على ذاكرة الامة وترسيخها لدى الاجيال الصاعدة    صورةٌ تحت الظل    الجهول    رسالة خاصة إلى الشيخ الغزالي    هوالنسيان يتنكر لك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحجر لم ينفع بسبب التهاون وأرزيو وقديل الأوائل في الإصابات
د. خليفي عربية رئيسة مصلحة علاج كورونا بالمحقن :
نشر في الجمهورية يوم 08 - 07 - 2020

شددت أمس رئيسة مصلحة علاج «كورونا» بمستشفى المحقن الدكتورة خليفي عربية، بضرورة التقيد بالإجراءات الصحية، على غرار احترام التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات الوقائية وغيرها من التدابير، المنصوص عليها من قبل الأطباء لتجنب الإصابة بالعدوى .
جاء هذا التصريح في ظل استهتار وعدم اكتراث بعض المواطنين، بخطورة الوباء القاتل مما أدى إلى تسجيل ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس، إذ أن مصلحة علاج «كورونا» بالمؤسسة الاستشفائية د. نقاش محمد الصغير، تستقبل يوميا ما بين 15 إلى 20 حالة ضيق تنفس حاد، نتيجة الإصابة بالفيروس، وتم تسجيل ارتفاع المعدل في كل من منطقتي أرزيو وقديل اللتان تعدان بؤرتان حقيقيتان لهذه العدوى، على حسب قولها، مضيفة أن كل المؤشرات تفيد بأن الوضعية الوبائية بالولاية خطيرة وتستوجب تكثيف الجهود والتنسيق بين مختلف الهيئات الفاعلة لتوعية المواطنين، لأخذ جميع الاحتياطات اللازمة للوقاية من هذا الوباء، الذي شهد في الآونة الأخيرة انتشارا كبيرا، بمختلف المجمعات السكنية، لاسيما الجهة الشرقية من الولاية، وهو مؤشر يدل على عدم احترام المواطنين للإجراءات الاحترازية لتفادي انتشار الفيروس.
وفي ذات السياق أشارت دكتورة خليفي عربية، إلى أن أغلب الحالات التي تتوافد على مصلحة علاج «كورونا» تعاني من ضيق تنفس حاد، حيث أن العديد من الإصابات، راجعة إلى الاستهتار واللامبالاة، مع العلم أن الحالات الوافدة إلى المصلحة يفوق سنها السبعين سنة، الأمر الذي يستوجب تحويلها الى مستشفيات أخرى على غرار : المؤسسة الاستشفائية أول نوفمبر بإيسطو ومستشفى الدكتور بن زرجب بسيدي البشير «بلاطو» سابقا، في غياب أجهزة التنفس الصناعي بمستشفى المحقن، في حين أن الحالات غير المعقدة يتم علاجها داخل المصلحة.
بالموازاة صرحت ذات المتحدثة، أن الطاقم المشرف على علاج «كورونا» بالمؤسسة الاستشفائية، جند منذ الإعلان عن الإصابة الأولى بفيروس «كورونا» بالجزائر، جميع الإمكانيات اللازمة، إذ يوميا يتم تسجيل 5 إلى 6 حالات شفاء، من هذا الفيروس لكن في ظل التهاون والإستهتار بالتدابير الوقائية فإن معدل الإصابة يرتفع يوميا مؤكدة أن الوقاية تعد السبيل الوحيد للقضاء على الوباء والخروج الى بر الأمان في اقرب وقت .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.