وزارة الخارجية: الجزائر ترحب بتوقيع الأطراف الليبية على اتفاق لوقف إطلاق النار في ليبيا    الفريق شنقريحة: وضع البلاد على السكة الصحيحة يتم عبر التعديل الدستوري    بوزيد لزهاري: بيان أول نوفمبر أول المدافعين عن حقوق الانسان    ابراهيم بومزار: توفر معدات خاصة بالكوارث لمتعاملي الهاتف إجباري    وكالة عدل ترفع دعوى قضائية ضد مُستأجر قام بتهديم جدار داخل شقته    مستشار رئيس الجمهورية: مرجعية الجزائريين واضحة    وزير الصحة بن بوزيد: وباء كورونا خطر كبير ويجب أن يبقى الخوف بسبب التهاون بشروط الوقاية    إتحاد العاصمة.. ثلاث حالات إيجابية بفيروس كورونا    انطلاق التسجيلات الأولية لحاملي شهادة البكالوريا الجدد اليوم بداية من الساعة الواحدة    زلزال افتراضي اليوم بقوة 6.8 درجة ببومرداس    الحملة الاستفتائية : الدعوة إلى تزكية مشروع التعديل الدستوري    الجزائر تراهن على تصدير فائض إنتاجي يقدر ب 20 مليون طن من الإسمنت    مشروع تعديل الدستور : عطار يدعو شباب حاسي مسعود الى التوجه بقوة الى صناديق الاقتراع في الفاتح نوفمبر    الجامعة العربية : اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا "انجاز وطني كبير"    مجلس التعاون الخليجي: تصريحات ماكرون عن الإسلام والمسلمين غير مسؤولة    معلمة وهران.. أهانها الوالي فاحتضنها الملايين    الصحة العالمية: نمر بمرحلة صعبة من وباء كورونا    منظمة الصحة العالمية تُحذر من أشهر صعبة جدا: الخطر قادم!    رياح قوية على السواحل الغربية الأحد    الحظيرة السكنية بباتنة تتعزز ب700 وحدة سكن ريفي    ديبارديو يتحدى ماكرون ويقدم تحية الإسلام في مهرجان "الجونة"    وزارة الثقافة تنظم "أسْبوع النّْبِي" تحت شعار "مشكاةُ الأنوار في سيرة سيّد الأخيار"    ترامب: السعودية ستنضم لاتفاق السلام مع إسرائيل قريبا    باراغواي تعثر على 5 جثث متحللة لمهاجرين غير شرعيين حاولوا الدخول الى الإتحاد الأوروبي من صربيا    توزيع 440 إعانة ريفية في مستغانم    حملة وطنية للتلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية بداية شهر نوفمبر المقبل    مطلقون في ترميم حياتهم راغبون    واشنطن تفند أنباء حول "الاعتراف" بالسيادة المغربية المزعومة على الصحراء الغربية    « الجمهورية » مدرسة المهنية و الاحتراف    تحت مسمى المحميات الطبيعية    وقفة بالجلفة لنصرة النبي الكريم وتكريس دسترة الإسلام    حملة لمقاطعة المنتجات الفرنسية    القرض الشعبي الجزائري يكشف:    بويال يعلق على رحيل بودبوز    غالي يهنئ الصحافة الجزائرية    اتفاقية إطار لدعم الصناعات الصغيرة والمؤسسات الناشئة    ذكرى المولد النبوي الشريف الخميس 29 أكتوبر الجاري    الكمامات تحد من عدوى كورونا لكن لا تمنعها تماما    56 مليارا لتهيئة طرقات بلدية وهران    كولخير يغادر المكرة ويختار الرابيد    "الفيفا" تهدّد دفاع تاجنانت    تعليق تربّص منتخب كرة اليد    الإعلان عن المتوجين بجائزة محمد ديب الأدبية    ندوة تاريخية حول قادة الثورة الجزائرية    عندما يخرج الشعر إلى ربوع الحياة    اتفاقية شراكة مع شباب "اليوتيبورز" التونسية    نجوم في سماء الأغنية الجزائرية    حظوظ الجزائر كبيرة للتأهل إلى مونديال قطر    خلية إصغاء لتطهير العقار الصناعي المجمّد    عودة النقل البحري بين مستغانم وجنوب أوروبا    العرفان لمهنة المتاعب    مراكشي و حمادوش يوقعان    داربي «زبانة» يعود بعد 7 مواسم    عامان حبسا للص هواتف بحي النجمة    مصادرة 132274 وحدة بالأسواق    حجز 9.8 كلغ من المخدرات    دعوى قضائية ضد بوراوي بتهمة الإساءة للرسول    ماذا خسر العالم بعدائه لسيّد الخلق محمّدٍ صلّى الله عليه وسلّم؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المناجم لتحرر من التبعية
نشر في الجمهورية يوم 21 - 09 - 2020


لا يمكن للجزائر أن تخوض حرب التحرر من التبعية لصادرات المحروقات إلا بإنعاش قطاعات صناعية أخرى و استغلال لثروات طبيعية هائلة يتوفر عليها باطن الأرض الجزائرية وإعادة الاعتبار لها من خلال خطة اقتصادية فعالة وناجعة وبناء على هذا فإن جزائر ما بعد الحراك توجه كل جهودها الاقتصادية نحو بعث الحياة في قطاعات منتجة للثروة ظلت لعقود مهملة و في دائرة الظل لم تسلط المخططات الاقتصادية الضوء عليها ،و من هذه القطاعات على سبيل المثال لا الحصر نذكر الثروة المعدنية و الفلاحة التي تسعى الجزائر إلى النهوض بها حيث أنه لا يخفى على أحد أن الجزائر كانت ولا تزال تتمتع بثروة معدنية وفلاحية معتبرة لا تحتاج سوى إلى قوة دفع و بعض الاهتمام مع أن بلادنا قد راهنت في السنوات الماضية على البترول كمصدر لجلب العملة الصعبة وتمويل مشاريع الاقتصاد و التنمية المختلفة وملء الخزينة العامة لتغطية مختلف النفقات ،لكن اليوم تغير الكثير من ملامح المشهد الاقتصادي و جاء الوقت لنفض غبار النسيان والاهمال عن ثروات طبيعية و مساحات زراعية شاسعة ممتدة على مد البصر عبر مناطق بلادنا لتدخل مرحلة الانتاج بدلا من رهن معيشة المواطن الجزائري و مسار التنمية والاقتصاد بتقلبات اسعار برميل النفط ،كما أنه من المستعجل جدا و الضروري بمكان أن يعاد النظر في أولويات الاقتصاد هذا طبعا مع مواصلة الاهتمام بقطاع المحروقات وتطويره ،و ذلك باعادة بعث استغلال معادن الحديد و الفوسفات و الذهب و غيرها و تصنيعها لحسن استغلالها و تصديرها ،بعد أن ركزت الجزائر اهتمامها على فتح باب التصدير نحو إفريقيا خاصة أن الجزائر لديها أسس و قواعد مثل منجم غار جبيلات للحديد الذي له ماض في مجال الصناعة الثقيلة ، فالقضية اليوم هي قضية استعداد لدى الدولة لبعث نشاطات استغلال المناجم و استخراج المعادن التي هي بدورها ثروة هامة تتحمل الدولة مسئولية استغلالها لدعم الخزينة و توسيع الانفاق و تنويع الاقتصاد للخروج من حالة الأزمة و الركود .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.