تثمين الخبرة والشهادة للأساتذة المتعاقدين في مسابقة التوظيف    عائلة الأمير عبد القادر الجزائري تتحرك قضائياً    هذه أحدث مشاريع قِطَاعَيْ الأشغال العمومية والنقل    أيقونة الحرية ...    الجزائر نموذج حي للتضامن غير المشروط    بين حتمية التحقيق وتحفظات العائلات    تمديد تدابير الحجر الجزئي في 14 ولاية لمدة 21 يوما    توقيف أفراد شبكة لها علاقة بتنظيم رشاد الإرهابي    العثور على جثة الشاب الغريق بتيبازة    وجود لنسخة جزائرية متحورة من فيروس كورونا    بريطانيا تسمح بإقامة حفلات الزفاف للمرة الأولى منذ بداية ظهور الوباء    اليوم أول أيام فصل الصيف    خارطة طريق لتحسين تنافسية المؤسسات الصناعية    أقل من 5000 عامل ينشطون في تثمين النفايات المنزلية    7 وفيات.. 342 إصابة جديدة وشفاء 235 مريض    إعادة فتح الطريق الساحلي بين سيرت ومصراتة    ندوة افتراضية في جنيف بعد غد حول حق تقرير المصير    من يحمي 82 مليون شخص دون مأوى وأمان؟    يوم إعلامي جزائري بريطاني لتعزيز الشراكة بعد "بريكسيت"    الظروف لم تكن مواتية لتحقيق نتيجة إيجابية    مواجهة منتخب قويّ مثل الجزائر ستسمح لنا بالتحضير لكأس إفريقيا    الإنشاد في الجزائر لم يأخذ فرصته كاملة    نافذة على إبداع" خدة من خلال الملصقة"    ..لحماية التراث الثقافي    "الحمراوة" ينتصرون في انتظار التأكيد أمام "العقيبة"    الحرب على الفساد مستمرّة    مواصلة التغيير بتشبيب البرلمان    تعزيز آليات مكافحة الجريمة السبيرانية    وزارة التجارة تُرخّص بتصدير الفريك والديول والمرمز        الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربي على طول الجدار الرملي    شبيبة القبائل تضع قدما في نهائي "الكاف"    مواهب روحية    مبروك كاهي ل "الجزائر الجديدة": "حفتر يحاول التشويش على دور الجزائر في مرافقة ليبيا"    حتى تعود النعمة..    هكذا تكون من أهل الفردوس..    ثورة في وردة    ترحل الطيور الفصيحة ويبقى الأثر..!!    قمري    ارتياح لسهولة مواضيع اللغة العربية    «أقمنا حفلا صغيرا بمناسبة أول لقاء والمشروع لم يتم تسليمه بعد»    حنكة بوعزة تتفوق على خبرة نغيز في لقاء الشناوة    المطالبة بتشديد العقوبة ضد اللص    النفس    نسور الساورة تحلق عاليا وتعزز تواجدها في البوديوم    إجماع على سهولة موضوع اللغة العربية لجميع الشعب    «غزة العزة..»    «معهد باستور هو المخول الوحيد للإعلان عن المتحورة الجزائرية»    10350 شخصا تلقوا الجرعات المضادة لكورونا    القبض على 4 لصوص    تفكيك عصابة أحياء وحجز أسلحة بيضاء    8 جرحى في اصطدام سيارتين    سواكري تهنئ السباحة شرواطي بتأهلها لأولمبياد طوكيو    بن دودة تشرف غدا على دورة تكوينية مكثّفة في مجالات حماية التراث الثّقافي    واجعوط…منح الفرصة للأساتذة المتعاقدين للمشاركة في مسابقة التوظيف    الكاتب سلمان بومعزة: الجائزة تمنح للكاتب دفعا معنويا لمواصلة إبداعه وإنتاج أعمال أكثر احترافية    وزارة التجارة: أزيد من مليون تاجر تحصلوا على سجلاتهم التجارية الإلكترونية    تكذيب الشائعات حول إلغاء إجراء الإعفاء من دفع تكاليف الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





« استعنتُ بالفحم و«الطبشور» ورسمتُ على جدران البنايات»
الفنان الحاج بوفرمة من مستغانم :
نشر في الجمهورية يوم 20 - 10 - 2020

الحاج بوفرمة من مواليد 25 مارس 1957 بسيدي لخضر ولاية مستغانم ، التحق بمقاعد الدراسة بسيدي علي، أين اكتشف ميوله لفن الرسم ، خلال طفولته واجه بعض الصعوبات الاجتماعية رفقة والدته و أخته التي تكبره بسنتين و أخيه الصغير ، لكن هذا لم يمنعه من تحقيق حلمه وممارسة هوايته رغم غياب الإمكانيات ، حيث اتخذ من الفحم و الطبشور أقلاما يرسم بها و من جدران البنيايات لوحات تحوي إبداعاته ، كما كان يصنع من دقيق الحصى الملتقطة من على ضفاف الأودية ألوانا، ومن أجل التعرف أكثر على الفنان الحاج بوفرمة التقينا به و أجرينا الحوار التالي :
- كيف كانت بدايتك مع الرسم ؟
رغم أنني لم أكن أملك الإمكانيات ووسائل الرسم الخاصة ، إلا أنني مارست هوايتي بطرق تقليدية، من خلال استخدام الفحم والطبشور كأقلام، واتخذت من جدران البنايات لوحات لإبراز رسوماتي... وكنت أصنع من دقيق الحصى الملتقطة من على ضفاف الأودية ألوانا، وأرسم لوحات على أغلفة الكتب السميكة...خيالي الواسع ساعدني على تخطي كل الصعوبات ، وهكذا تطورت موهبتي مع مرور السنين .
- كيف طورت موهبتك من ناحية الدراسة ؟
بعد تركي صفوف الثانوية بغليزان لظروف مادية، التحقت بالمركز التكوين المهني بمستغانم سنة 1979، وبعد سنتين تربص تخرجت بتفوق ضمن دفعة «مسح الأراضي» الطوبوغرافيا، أثناء تربصي تعرفت لأول مرة على وسائل الرسم مثل الألوان المائية، الحبر الصيني الألوان بأنواعها و الورق العالي الجودة ، لم أجد منصب عمل يتماشى مع مهنتي إلا أني اكتسبت خبرة كبيرة في التمكن و تطوير هوايتي، لكن خلال سنة 1981 تطوعت ضمن عملية جرد و تصنيف الكتب من أجل فتح مكتبة بلدية ، و أصبحت مسيرها إلى أن تقاعدت سنة 2009.
- حدثنا عن مشاركتك في التظاهرات المحلية والوطنية ؟
خلال سنة 1990 نظمت معرضا بمسرح الهواء الطلق بالعاصمة، و آخر سنة 1999 بدار الثقافة ولد عبد الرحمن كاكي بمستغانم، كما كنت في كل مرة أشارك بإبداعاتي الشعرية في الأمسيات الأدبية بدار الثقافة ولد عبد الرحمن كاكي، كما شاركت في ملتقيات «كاكي « و في الأسابيع الثقافية بمستغانم ، وادي سوف، تيارت، المدية ،كما كانت لي مشاركة سنوات 2015 و2016 و2017 و2018 في مهرجان الشعر الملحون لسيدي لخضر بن خلوف.
- ما هي مشاريعك المستقبلية ؟
أطمح إلى تطوير أعمالي الفنية وتجسيد مشروع خاص الفنون التشكيلية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.