بحث سبل التعاون في الطاقات المتجددة    10 سنوات في انتظار مناصب شغل    إبراهيم: غالي نطالب بتدخل منظمات حقوق الإنسان لحماية الصحراويين من انتهاكات الاحتلال المغربي    حملة بحث واسعة عن اليوتيوبر «فكرينيو» بوهران    «سيدي الهواري»..ذاكرة تئن تحت ركام الإهمال    اكتشاف حالتي إصابة من السلالة البريطانية الجديدة لفيروس كورونا بالجزائر    استلام هبة صينية من 200 ألف جرعة لقاح «سينوفارم»    الوباء عجلّ بمراجعة المنظومة الصحية نحو العصرنة    جمعية الصقور الذهبية تكرم المتوفقين في البطولة العربية    السعودية ترد على التقرير الأمريكي    أخبار الجزائر ليوم الجمعة 26 فيفري 2021    بوقدوم يشدد على "تنفيذ قرارات الشرعية الدولية"    واتساب ماضٍ بمراضاة المستخدمين    أكراتش: استخدام العقول الجزائرية في الاقتصاد الوطني    إيداع سائق الشاحنة المتهور سجن الحراش!    2.6 بالمائة نسبة التضخم نهاية جانفي    معركة الأسواق    شعار «مدنية ماشي عسكرية» ليس مستوحى من مؤتمر الصّومام    مطالب بمواصلة التغيير وتعزيز الوحدة الوطنية    رئيس الجمهورية يستقبل الرئيس إبراهيم غالي    أبرز ما جاء في تقرير الاستخبارات الأمريكية حول مقتل خاشقجي    البيروقراطية والرشوة تعرقلان تنمية البلاد    اختطاف مئات الفتيات من مدرسة ثانوية في نيجيريا    الإيقاع بمروّج مهلوسات    عروض بالجملة لبلومي "الصغير"    كلاسيكو واعد بين العميد والكناري    مستقبل رئاسة النادي يعكر الأجواء الرياضية    الكشف عن أسماء الفائزين    جائزة وطنية جامعية في القصة القصيرة    مسعودي هدّافا مُؤقّتا للبطولة الوطنية    دعوة الأمم المتحدة لفرض احترام القانون في الصحراء الغربية    الدبيبة يقدّم تشكيلة حكومته إلى مجلس النواب    إقبال كبير على طلب التلقيح ضد كورونا بالعاصمة    أسعار برميل النفط عند 62 دولارا للبرميل    نجل بلومي يقترب من نانت الفرنسي    حجز 197،8 كلغ من المخدرات    المكتتبون يجدّدون مطلب استرجاع أموالهم    133 مليار سنتيم لمناطق الظل بتلمسان في 2021    «بناء مجتمع مدني متميز ومحترف في صلب الاهتمامات»    إنهيار عمارة بباب الواد يتسبب في إصابة 3 أشخاص    "الزبون ملك"..لإيقاظ السياحة    دفع جديد لبرامج "عدل"    ورشات الإصلاح    المولودية تستهدف نقاط البوديوم أمام الأكاديمية    بن شادلي يعول على البدائل لتعويض الغائبين    أكثر من 11 مبدعا في الموعد    ندوة علمية حول الهوية والذاكرة الوطنية    دفتر شروط جديد    مباراة «الصلح» مع الجوارح    مستغانم تتعرف على ممثليها ال 15 في المسابقة الوطنية للرياضيات    جمعية «تواصل الأجيال» تزور المجاهد معطوب الحرب «مسلم سعيد»    من أجل إرضاء المواطن    قطع دابر الندرة والمضاربة    اللّعنة المستترة    وزير الفلاحة يعزي في وفاة رئيس الغرفة الفلاحية لولاية الجزائر    إنهم يستنسخون الكعبة !!    هكذا يكون الفايسبوك شاهدا لك    ضاع القمر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نبراس التاريخ والذاكرة الوطنية
الجزائر تودع مؤرخها المجاهد الدكتور محمد قنطاري
نشر في الجمهورية يوم 27 - 01 - 2021

ها هو الموت يخطف مجددا أستاذا آخر من جامعة وهران وباحثا قدم الكثير للمشهد الأكاديمي والتاريخ الجزائري، ..إنه البروفيسور المجاهد الدكتور محمد قنطاري الذي ووري جُثمانه الثرى أمس بمقبرة عين البيضاء بوهران عن عمر ناهز 79 عاما ، وذلك بعد صراع طويل مع المرض،... تاركا خلفه مسيرة حافلة بالعطاء وأعمالا فكرية هامة وشهادات لمجاهدين ومناضلين قام بتسجيلها بنفسه حتى تكون مرجعا للباحثين والطلبة ..إضافة إلى صور ومؤلفات حول مجموعة من القضايا والوقائع التاريخية المتعلقة بجرائم فرنسا في الجزائر، وكذا الدراسات والتحاليل والتحقيقات الميدانية مع أسر الشهداء والمنظمة الوطنية للمجاهدين..
محمد قنطاري من مواليد بني سنوس بتلمسان، ، التحق بالثورة عام 1956 ،وعمل محافظاً سياسياً لجيش التحرير الوطني، وعضواً بمجلس المنطقة الأولى للعمليات الحربية بالولاية الخامسة، وفيما يخص تعليمه فقد درس بالجزائر والمغرب ، ثم بمصر، وأخيراً بفرنسا التي تكون فيها كمؤرخ وقانوني، وحصل على شهادات الباكالوريا والليسانس في التاريخ، و أيضا ليسانس في القانون، كرس الفقيد محمد قنطاري 10 سنوات كاملة (1980-1990 )في الدراسات والأبحاث بفرنسا عن الثورة الجزائرية ، حيث حصل على دكتوراه دولة من جامعة مونبوليه بفرنسا ،..
نشر المؤرخ الراحل محمد قنطاري عدة كتب ومقالات عن الثورة الجزائرية ، وشارك في ملتقيات في الجزائر وخارجها، كما له عدة مؤلفات من بينها " قاموس شهداء الجزائر "، من 1954 -1962 ولاية تلمسان نموذجا ... وهو عبارة عن إحصاءات لشهداء ولاية تلمسان عبر دوائرها وبلدياتها،.. إضافة إلى "من ملاحم المرأة الجزائرية في الثورة وجرائم الاستعمار الفرنسي ، و« مظاهرات 11 ديسمبر 1960 "، و " سدود الأسلاك الشائكة وحقول الألغام على الحدود الجزائرية ". شغل الراحل عدة مناصب جامعية منها، متصرف مدني للجامعة، ونائب رئيس جامعة وهران للدراسات الجامعية والعلاقات الخارجية ، ومستشار لدى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وتدرج عن استحقاق من أستاذ مساعد إلى أستاذ محاضر، وأخيراً أستاذ التعليم العالي والبحث العلمي بجامعة وهران في العلوم السياسية والقانون، وعضو المجلس الوطني للبحث العلمي بالجزائر وفرنسا، وعضو ومقرر مجلس الولاية الخامسة التاريخية (لغرب الجزائر)، ثم عضوا ونائب رئيس المجلس الشعبي البلدي لمدينة وهران، وبعدها شغل منصب محامي بالمجلس القضائي، ثم عضو المجلس الأعلى للقضاء معيناً، كما عمل كأستاذً بجامعة وهران، ورئيس وحدات بحث في الثورة الجزائرية، وقواعدها الخلفية والدراسات الإستراتيجية الشاملة،وغيرها ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.